أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمود شاهين - شاهينيات 1081. تفاعلات المادة والطاقة لم تبق عبثية !














المزيد.....

شاهينيات 1081. تفاعلات المادة والطاقة لم تبق عبثية !


محمود شاهين
(Mahmoud Shahin )


الحوار المتمدن-العدد: 4838 - 2015 / 6 / 15 - 08:06
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


شاهينيات 1081. تفاعلات المادة والطاقة لم تبق عبثية !
*الإلحاد إيمان لإدراكه أن الوجود مكون من مادة وطاقة .
من زمان لم أكتب في شاهينيات لأنني غرقت في قراءة التوراة والإنجيل والعقل العربي . وثمة من لا يعرفون أنني حين أتحدث عن الله أو ألوهة أتحدث عن مادة وطاقة وليس عن إله يعبد وعنده جهنم وجنة . وأن مفردات مثل الله وألوهة اخترعها البشر وليس إله. وأنني أطلقها مجازا على الطاقة القائمة بالخلق . وثمة من يعتقدون أنني حين أتحدث عن أبطال التوراة والإنجيل بما فيهم يسوع المسيح لا يدركون أنني أعرف أنها شخصيات لم يثبت لها أي وجود تاريخي حتى اليوم،وأن الكتاب المقدس بجزأيه القديم والجديد هو كتاب غير تاريخي باعتراف علماء كثيرين ومنهم يهود ومسيحيين ، وعلى الأغلب أعرف هذه المعلومات قبل أن يولد معظمهم ، فيسارعون لتذكيري بذلك ونقدي ، لأنهم لم يطلعوا إلا على اليسير مما أكتب .. وثمة من لا يدركون كيف أتعامل مع أحداث التوراة وشخصياتها طالما أنني لا أعتقد بوجودها .. أقول أنني أتعامل معها كنص متخيل لا يخلومن أدب ومعرفة بدائية شكلت خطوة في تطور العقل البشري البدائي .. وكثيرون من متابعي لا يعرفون إن كان فهمي لوحدة الوجود ايمانا أم أنه إلحاد ؟ ولم يقرأوا مقولتي ( ذروة الإلحاد ايمان ) فالملحد يؤمن أن الوجود مكون من مادة وطاقة لذلك هو مؤمن لأن وجوده نفسه مكون من مادة وطاقة ، وهذا هو مفهومي لوحدة الوجود . وإذا كان ثمة اختلاف بيني وبين الملحد فهو تطور الطاقة .. ففي فهمي لم تبق تفاعلات المادة عبثية وصدفية حتى اليوم . فلا بد أنها وصلت إلى قوانين طاقوية عبر تفاعلها لمليارات السنين ، وما زالت تتفاعل وتتطورلتبلغ كمالا ما ، وهذا الكمال النسبي لن يتم بمعزل عن الإنسان الذي يبني ويصنع الحضارة . لقد تطرقت إلى ذلك في أكثر من مقال . من يقدر أن يقول لي أن تفاعلات الحيوان المنوي مع بويضة الأنثى في رحم المرأة هي تفاعلات عبثية وغير مدروسة ولا تخضع لقوانين معقدة وصارمة . أنتجت إنسانا ! رغم أن هذا الإنسان ناقص حسب فهمي . لحاجته إلى المعرفة والنمو حتى يكتمل .وإذا كان نموه قد يكتمل خلال 18 عاما ، فإن المعرفة تحتاج إلى عقود ،وثمة من يحيون ويموتون على معرفة بائسة .
تطرقت إلى هذه المسائل كثيرا . وأحتاج دائما للتطرق إليها .
ويبق الأهم الذي أكرره كثيرا أن فكري اجتهادي كما هو الفكر البشري كله اجتهادي ولم يبلغ إلا حقائق نسبية وليس مطلقة , إن كان هناك حقيقة مطلقة لأن أحدا لا يعرف ما هي الحقيقة المطلقة وكيف سيكون الخلق عليها . لكن في الإمكان القول أن الحقيقة النسبية قد تكون مطلقة في ذاتها لكنها نسبية فيما يتعلق بحقيقة الحقائق : الوجود !





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,262,363
- سفر المزامير(21) 6فصل 132 (4) الملك داود كان يعرف أن المسيح ...
- ترقبوا الفصل القادم من سفير المزامير ؟
- سفر المزامير (21) (6) فصل (132) (3) تناقضات في فهم شخصية يهو ...
- سفر المزامير (21) (6) فصل (132) (2) يهوة يصبح إلها كونيا ويل ...
- سفر المزامير (21) (6) فصل (132) (1) القديسون آلهة !!
- زعلان !!( وحدة الوجود الحديثة )!
- سفر المزامير(21)(5) فصل (131) تمجيد يهوة في حالات فرحه وغضبه ...
- سفر المزامير (21) (4) فصل (130) بنواسرائيل يدوسون الأمم بأقد ...
- سفر المزامير (21) (3) فصل( 129) لا جديد في المزامير سوى التن ...
- سفر المزامير (21) (2) ( فصل ( 128) عجائب التراتيل التوراتية ...
- سفر المزامير (21) ( ف 127) تناقضات مزمورية بين إلهين أحدهما ...
- ثلاث روايات تبحث عن ناشر !
- سفر أستير (19/2) (ف 126) أستير ومردخاي يجزرون 75 ألف فارسي ف ...
- سفر أستير (19) ( ف 125) أستير( اليهودية ) تصبح ملكة على الإم ...
- شاهينيات الفصل ( 124 ) يهوديت تغوي القائد الأشوري وتقطع رأسه ...
- شاهينيات الفصل (122) مغالطات تاريخية وحروب مع نبوخذ نصر مختل ...
- العفيف الأخضر بين المنهج المادي التاريخي ومنهج التحليل النفس ...
- شاهينيات فصل(123) موضوع( 1069) ماركوس أوريليوس والفلسفة الرو ...
- شاهينيات الفصل(121) طوبيا يقبض على الشيطان ويفتض سارة بعد ال ...
- إلى صديقاتي وأصدقائي الأعزاء والذين يرغبون في صداقتي:


المزيد.....




- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة
- كيف يعود أطفال تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم؟
- 611 مستوطنا يتزعمهم وزير إسرائيلي يقتحمون المسجد الأقصى


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمود شاهين - شاهينيات 1081. تفاعلات المادة والطاقة لم تبق عبثية !