أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالوهاب حميد رشيد - بحث ميداني















المزيد.....

بحث ميداني


عبدالوهاب حميد رشيد
الحوار المتمدن-العدد: 4836 - 2015 / 6 / 13 - 14:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


صحيفة استقصاء لنخبة مثقفة عراقية
صحيفة الاستقصاء هذه تعتبر التجرية الرابعة لاستقصاء آراء نخبة مثقفة عراقية وتحليل نتائجها, ولتشكل الفصل الأخير لبحث: العراق.. طريق النهوض الحضاري.. ارتباطاً بثلاث دراسات سابقة عن العراق:
1- مستقبل العراق "الفرص الضائعة والخيارات المتاحة"، دار المدى للثقافة والنشر، دمشق 1997.
2- العراق المعاصر- أنظمة الحكم والأحزاب السياسية، دار المدى للثقافة والنشر، دمشق 2002.
3- التحول الديمقراطي في العراق "المواريث التاريخية والأسس الثقافية والمحددات الخارجية"، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت- تموز/ يوليو 2006.

من هنا, أدعوكم برجاء المساهمة في هذه الصحيفة بالإجابة على المقولات الواردة بوضع علامة (/) في حالة القبول, وعلامة (× ) عند الرفض.

وسيتم نشر أسماء المشاركات والمشاركين, عند ذكر الاسم. ولكم, بالإضافة إلى إجاباتكم, إبداء ملاحظاتكم النقدية في نهاية الصحيفة.

وأخيراً, فإن كافة العناوين الإلكترونية التي تمت من خلالها إرسال هذه الصحيفة إليكم, مستقاة من خزين الرسائل الإلكترونية التي وصلت للباحث وحفظها عبر سنوات عديدة, لذلك, ورغم مراجعتها في محاولة لتصفيتها وحصر العناوين الإلكترونية العراقية, تبقى احتمالات التكرار وخطأ الإرسال إلى جهات أخرى, قائمة.. من هنا وجب التنبيه والاعتذار.. مع تقديري وشكري لجهودكم الطيبة..
الاسم:
المرحلة الدراسية: ابتدائية ( ).. متوسطة ( ).. ثانوية ( ).. معهد/ دبلوم ( ).. بكالوريوس( ).. ماجستير( ).. دكتوراه ( )..

د. عبدالوهاب حميد رشيد
موبايل: داخل السويد 0737783820
خارج السويد 0046737783820

العنوان الإلكتروني:
wahab.rashid@gmail.com
dr.wahab_rashid@yahoo.com

الشكر لكل من أستجاب.. وشكر مكرر لكل من عاود إرسالها إلى معارفه!!

الحضارة الرافدينية
1- العطلة الأسبوعية (السبت) تعود إلى الديانة اليهودية.( )
2- لعب الدين في الحضارة السومرية دوراً هامشياً.( )
3- صلاة الاستسقاء في الديانة الإسلامية تعود للحضارة الرافدينية.( )
4- عُرف سكان وادي الرافدين بالتفاول والمرح على خلاف سكان وادي النيل.( )
5- لم تعرف الحضارة الرافدينية عقوبة رجم المرأة الزانية.( )
6- شرائع حمورابي كانت خالية من العقوبات الجسدية.( )
7- تضمنت الشرائع الرافدينية لما قبل شريعة حمورابي عقوبات جسدية.( )
8- لم يعرف مجتمع وادي الرافدين نظام الأسرة الأبوية.( )
9- لا توجد لفظة سومرية محددة بمعنى ذاكرة أو عقل الإنسان.( )
10- العلاقة بين العقل والفكر كانت قوية في الحضارة السومرية.( )
11- عبّرت ملحمة كلكامش عن الوجه الديني للحضارة الرافدينية.( )
×××
الحضارة العربية الإسلامية
12- عرفت حضارات الشرق الأوسط القديمة الفكر التطبيقي, بعيداً عن الفكر الفلسفي.( )
13- ألغى الإسلام كافة السنن الجاهلية.( )
14- عُرف الخليفة الأمين بورعه وتقواه.( )
15- الجدل العقلي لم يكن مقبولاً لدى النبي، بل كان مبغوضاً، وكان يدعو إلى تجنبه.( )
16- القرآن جهد بشري وليس سماوياً.( )
17- هناك تناقض في القرآن بين الخالق غفور رحيم وبين حرقه المذنب/ الكافر بالنار.( )
18- حارب الخليفة المأمون العلوم والفلسفة لصالح المظاهر الدينية.( )
19- رفض الخليفة العباسي المأمون فكرة قدم القرآن وألوهيته.( )
20- اتصف الخليفة المأمون بقسوته تجاه المذاهب الأخرى المخالفة للفكر المعتزلي.( )
21- حرية الإنسان لدى المعتزلة تقوم على التمسك بالقضاء والقدر.( )
22- تقرر عند المعتزلة أن "القدر" خيره وشره من الإنسان.( )
23- هناك تناقض في القرآن بين مفهوم القضاء والقدر وبين مسئولية الإنسان عن أفعاله.( )
24- اعتمد المعتزلة النقل في تأسيس أفكارهم وقدموه على العقل.( )
25- اشتهر المتوكل باحتضانه للمعتزلة.( )
26- من المستبعد حصول أي تقدم في العالم العربي- الإسلامي ما لم يُسمح بحرية النقد.( )
27- الإسلام يحط من قيمة المرأة.. فَٱ-;---;-----;---سْأَلُوهُنَّ مِن وَرَآءِ حِجَابٍ.. ( )
28- فصل الدين عن الدولة تجسيد لاستقلالهما.( )
29- الإسلام يميز ضد الديانات الأخرى.( )
30- بسقوط الاعتزال, صارت الجوامع والتكايا, المصدرالثقافي الأساس لهذه المجتمعات.( )
31- لم تكن التربية الدينية, ولغايته, تطمح إلا للتسبيح وتقبل الارشاد دون نقاش.( )
32- عُرف العالِم الإسلامي- الإمام الغزالي- بمحاباته للفلسفة والتفكير العقلاني.( )
33- من أقوال الغزالي: من تمنطق فقد تزندق.( )
34- القرآن يميز ضدر المرأة.. وللرجل مثل حظ الأنثيين.. ( )
35- التهديد/ الخوف, يقود إلى إضعاف المبادرة والحد من الحرية الفكرية.( )
36- الخطب الدينية (المساجد والجوامع..) في غياب المناقشة تقود إلى غياب العقل.( )
37- تحريرَ الإنسان/ المجتمع, يتطلَّب تحرير عقله قبل كلِّ شيء.( )
38- طالما بقى العقل مُغيبا فالنهضة/ الإصلاح الثقافي- الاجتماعي لا معنى لها.( )
39- المجتمعات العربية بحاجة لتغيير أساليب التعليم لبناء عقول فاعلة مبدعة.( )
40- علمانية الحكم تجسد الحرية الدينية والمساواة على اختلاف المشارب في المجتمع.( )
×××
العراق المعاصر
41- النظام المَلكي جسّد حكم مجموعة صغيرة من العائلات المعروفة.( )
42- محدودية المستوى الثقافي لنخبة تأسيس حكم العهد الملكي( )
43- ارتبط جل نخبة الحكم في العراق الملكي بالحكم البريطاني( )
44- لم يعرف النظام الملكي الأحكام العرفية.( )
45- اتصفت المجالس النيابية الملكية بفتراتها المستقرة.( )
46- شكل مقتل العائلة الملكية (1958) وصمة عار في جبين ثورة 1958.( )
47- جسّدت ثورة 1958, حركة وطنية لصالح الشعب العراقي.( )
48- نقطة فشل الأنظمة الجمهورية، تمثلت في عجزها عن بناء نظام سياسي يستند إلى حكم الدستور والمشاركة الجماعية بدلاً من حكم النخب والزعامات الفردية.( )
49- تمزقت وحدة العراقيين (الجبهة الوطنية) في ظل ثورة 14تموز1958.( )
50- الصراع القومي الشيوعي جسّد ضعف الوعي الحضاري. ( )
51- سقوط الدولة العراقية واحتلالها جاء حصيلة الحكم الفردي والحروب( )
52- سقوط الموصل حصيلة لفساد حكومة الاحتلال من مدنيين وعسكريين.( )
53- لعب الصراع الطائفي في العراق دوره في سقوط الموصل.( )
54- داعش تجسيد لحالة الاهتراء القائمة في العالم العربي الإسلامي.( )
55- ضرورة تحقيق فئة المفكرين/ المثقفين في الوطن العربي استقلالها الذاتي (عدم الملاحقة الفكرية), بغية انتشار المدارس الفكرية في الساحة السياسية/ الاجتماعية.( )
56- لن تتحقق الديمقراطية في ظل التبعية/ الاحتلال.( )
57- الإبداع في الفكر، فلسفةً وعلمًا، من نتائج العقل المنفعل.( )
58- ضعف التفكير العقلاني مقابل قوة التوجه العاطفي لدى الإنسان العراقي.( )
59- تحريرَ الإنسان العربيّ لإنجاز نهضته وتقدُّمه، يتطلب أوَّلاً تحرير عقله.( )
60- حاجة العراق/ الوطن العربي- إلى التنوير الديني/ الاجتماعي.( )
61- التخلف العربي- الإسلامي يرتبط بالابتعاد عن التراث.( )
62- داعش يمثل الإسلام المطبق في عهد النبي.( )
63- داعش وليدة أمريكية- غربية لإعادة تقسيم الشرق الأوسط.( )
64- المجتمع يتقدم بتشذيبه للتراث القائم وتطعيمه بالبناء الحضاري الإنساني المتجدد.( )
65- المجتمع يتقدم بالتشبيه والتكرار- الآباء والاجداد.( )
66- "القتل- غسل العار" مثال صارخ على مدى سلطة "العقل المجتمعي".( )
67- ظلت, وما زالت, نظرة العقل المجتمعي للمرأة دونية، كما كانت في الجاهلية.( )
68- تتمتع المرأة في المجتمعات العربية الإسلامية بكافةحقوقها.( )
69- الاحتلال دمّر البنية السياسية والاقتصادية/ الاجتماعية للعراق.( )
70- حكومات الاحتلال نشرت الفساد المالي والإداري في البلاد.( )
71- نظام الاحتلال عمّق التشرذم الطائفي والمذهبي في العراق.( )
72- انتشر العنف/ الإرهاب في البلاد في ظل الاحتلال وحكوماته.( )
73- شكل حل الجيش العراقي جريمة قاتلة بحق العراق.( )
74- تحقيق المساواة في التعامل مع الأقليات القومية في سياق نشر التعددية الثقافية.( )
75- إلغاء الحكومات الطائفية وبناء دولة حديثة تضم كافة الأطراف على قدم المساواة.( )
76- تطوير الكتل العشائرية باتجاة بناء كوميونات اقتصادية/ اجتماعية.( )
77- حصر تشكيل الأحزاب السياسية على أساس وطني.( )
78- الاعتراف بحق تقرير المصير لكافة المجموعات القومية في البلاد.( )
79- حق أكراد العراق إعلان دولتهم المستقلة.( )
80- ضرورة الربط بين بناء العقول الفاعلة وبين التنوير الديني والاجتماعي.( )
81- بناء جبهة وطنية تضم القوى الوطنية بعيداً عن أحزاب الحكم الطائفي.( )
82- الحاجة إلى التنوير الديني الغائب في المجتمع العربي. ( )
83- إصلاح ديني كجزء من الإصلاح المجتمعي بتوحيد دور العبادة ببناية جامعة.( )
84- نشر ثقافة الفصل بين الأحكام الدنيوية النسبية وبين الأحكام الدينية المطلقة.( )
85- حصر العبادات الجماعية يوماً واحداً في الأسبوع, ومنع الفتاوى.( )
86- تحريم مناسبات التعازي الطائفية ومنع التجمعات الدينية خارج دور العبادة.( )
87- حصر القبول في المدارس الدينية بحاجات المجتمع، وبمستويات ثقافية واعية.( )
88- إلغاء تدريس الدين في مدارس الدولة وحصرها بالمؤسسة الدينية.( )
89- إنشاء مجلس أعلى موحد يضم ممثلي الأديان والمذاهب والطوائف الدينية, للإشراف على الشؤون الدينية/ المذهبية/ الطائفية, وبما يعزز صفة المواطنة ووحدة الوطن.( )
90- ضرورة إشراف الدولة على مناهج المدارس الدينية.( )
91- إشراف كامل للدولة على العتبات المقدسة, وتحويل إيراداتها لخزينة الدولة.( )
92- إلغاء كافة أشكال الألقاب الدينية والعائلية والعشائرية من سجلات النفوس الحكومية/ الرسمية، وحصر تسجيل المواطنة بالاسم الثلاثي والرقم الشخصي.( )
93- إصدار قانون التعليم الإلزامي للأعمار ست إلى خمس عشرة سنة.( )
94- التخطيط المستمر لتحقيق تطوير نوعي في التعليم بالعراق باتجاه إزالة الأمية، وإحداث تغيير جذري في فكر المجتمع العراقي باتجاه محو التخلف الثقافي وبناء العقول الفاعلة.( )
95- معالجة الخراب الزراعي والصناعي بإعادة بناء الاقتصاد العراقي.( )
96- إصلاح قطاع النفط بإزالة التدليس في كميات إنتاجه وتصديره.( )
97- القرار الأمريكي لتقسيم العراق جاء لصالح بناء السلام والاستقرار في المجتمع.( )
98- ضمان الدستور لحرية المواطن والدفاع عن كرامته لصالح استقرار المجتمع( )
99- الصراع الطائفي في العراق يثيرالعداء لأتباع المذاهب والديانات غير الإسلامية.( )
100- سيادة الفكر العنصري/ الشوفيني, وضيق الأفق القومي يقود لتآكل وحدة المجتمع( )









رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- صحيفة استقصاء لنخبة مثقفة عراقية
- المعتزلة: الصراعات الفكرية في العصر الإسلامي- الحصيلة والنتا ...
- التحول الفكري.. من العقل المنفعل إلى العقل الفاعل
- الأحد الدامي في العراق.. 374 قتلى و 78 جرحى
- عشر سنوات على.. بغداد تحترق
- الزعيم القبلي وقائد التمرد العراقي: الثورة سوف تُسقط رئيس ال ...
- أحداث العراق
- الولايات المتحدة مسئولة عن دفع تريليونات الدولارات لضحايا ال ...
- في ليبيا.. السياسيون خائفون من المليشيات القوية
- في عراق المالكي.. مراسل صحفي آخر يتعرض للاعتداء.. الانتخابات ...
- المشردون في العراق يعانون من الإهمال والاستغلال
- طاهر جميل- محقق صحفي ومؤلف كتابين عن العراق الحالي. يناقش كي ...
- إنسان القمامة.. فقراء البصرة يكافحون بنبش قمامة الأثرياء
- ليبيا- فشل مساءلة مليشيات بعد ستة أشهر على قتل متظاهرين محتج ...
- تراجع تأثير اللوبي الإسرائيلي في الولايات المتحدة الأمريكية. ...
- العراق بدون مسيحييه!
- ظاهرة سفك الدماء من قبل المليشيات مستمرة في ليبيا
- قطر وكأس العالم 2022- العمل الإجباري
- قطر- كأس العالم 2022.. مخاوف بخصوص العمل الإجباري
- الكارثة الدموية التي أصابت ليبيا، العراق، أفغانستان. صارت مك ...


المزيد.....




- ظريف: السعودية تسعى لإثارة الحروب ومن السخرية أن تتهمنا بزعز ...
- أبو الغيط في ختام اجتماع وزراء الخارجية العرب: لن نعلن الحرب ...
- توقف فورا عن الأكل بسرعة!
- وزير إسرائيلي: أجرينا اتصالات سرية بالرياض بشأن إيران
- الرياض.. سعي لحشد عربي ضد طهران
- العاهل المغربي يتكفل بمصاريف علاج المصابين ومآتم ضحايا الصوي ...
- حكومة السراج تفتح تحقيقا بشأن -العبودية- في ليبيا
- قرقاش: مواجهة إيران تكمن في إجماع العرب
- التصدي لإيران.. هل ينجح العرب؟
- اجتماع القاهرة...محور الدولة ضد محور اللا-دولة


المزيد.....

- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي
- نقد النساء / نايف سلوم
- الثقافة بين طابع المساءلة وطابع المماطلة / محمد الحنفي
- هل يمكن اعتبار الجماعات المحلية أدوات تنموية ؟ / محمد الحنفي
- أوزبر جبرائيل- تفسير رواية عزازيل / نايف سلوم
- توءمة ملتصقة بين الحزب الشيوعي والتجمع / مصطفى مجدي الجمال
- المُفكر والفيلسوف الأممي -صادق جلال العظم-: تذكرة وذكرى لمرو ... / عبد الله أبو راشد
- جذور وأفاق بنية الدولة / شاهر أحمد نصر
- حوار مع أستاذى المؤمن / محمد شاور
- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالوهاب حميد رشيد - بحث ميداني