أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - الإسلاميين ومراهقيهم ...!!!














المزيد.....

الإسلاميين ومراهقيهم ...!!!


عدلي جندي

الحوار المتمدن-العدد: 4830 - 2015 / 6 / 7 - 09:29
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مُرَاهَقَةٌ :
[ ر هـ ق ]. ( مصدر رَاهَقَ ). :- هُوَ فِي سِنِّ الْمُرَاهَقَةِ :- : فِي مَرْحَلَةٍ مِنْ عُمْرِهِ يُقَارِبُ فِيهَا الرُّشْدَ .
المعجم: الغني
جنوح المراهقين : تصرُّف إجراميّ أو غير اجتماعيّ من قِبَل الأحداث أو المراهقين ، - شابٌّ مُراهِقٌ : بين البلوغ وسنّ الرُّشد .
المعجم: اللغة العربية المعاصر
ما تُنادي به وتفعله الجماعات الإسلامية من غرائب تقريبا تنطبق عليه أوصاف المراهقة قولا وفعلا..
فتيات في عمر المراهقة تغادر موطن عوائلها تنجذب لنداء الجنس في دعوات الجهاديين لهم من أجل إرضاء نزوات الذكورة في نُكاح الجهاد وهي مجرد نزوات فكر مُراهق ...
شباب صغير تتم برمجته أن في تفجير نفسه وقتل الآخر هو دفاع وكفاح في سبيل الطوطم (الله) وفي المقابل يُنعم عليه الطوطم بما تصبو إليه شهوات المراهقة من التمتع في جناته (الدينية ) بالسبعين حورية إضافة إلي غلمانها المقرطين...
قادة ورجال دين و دعوة يمارسون نزوات مرحلة المراهقة في تعدد وتبديل الزوجات إستنادا إلي أقوال أو كتابات يعتبرونها كلام رباني وفي حقيقتها المجردة هي مجرد نداء إنساني يُطفئ لهيب شهوات مراهقة الذكورة...
إستغلت عقول إجرامية (صحراوية بدوية ) مرحلة المراهقة الدينية للشعوب الإسلامية خاصة العربية منها بعد هزيمتها العسكرية التي أفضت سياسات قادتها إليها في يونيو عام 1967 ليستغل الوهابيين مشاعر هزيمة الأمة أسوأ إستغلال وبدلا عن تعويض الروح المنكسرة بالتشجيع والمثابرة تتحول أحلام زعامة أمة الإسلام إلي مشروع إستعماري إجرامي تحت شعار ديني أن الهزيمة هي العقاب الطوطمي للأمة بسبب إبتعادها عن صحيح الدين من وجهة نظرهم (نظر بدو صحراء الربع الخالي ) وصارت طُرق بلوغ الزعامة ممهدة إما بطريق الدعاية والإعلان أو تحت شعار أن الإسلام هو الحل للإنتصار علي أعداء الأمة والطوطم ..إستغلت البروباجندا الوهابية تضاعف أسعار بيع القطران الأسود (البترول) أسوأ إستغلال وبدلا عن تعويض الشعوب مرارة الهزيمة وتداعياتها الإقتصادية والنفسية والثقافية والحضارية بمساعدات تعوض خسارة ما فقدته تلك الشعوب إستغلت الوهابية الفراغ القومي والوطني حتي تقضي نهائيا علي الحلم الوطني والقومي الناصري ( حتي لو كان مجرد شعارات إلا أن بدائل الشعارات الوطنية حلت محلها التعاويذ والسور والأحاديث والكتب الدينية في كل مكان وعلي جدران الحوائط وأيضا بطريق الوسائل السمعية والبصرية من إذاعات وبرامج تليفزيونية دينية إضافة إلي بيع وتداول الكُتيبات الصفراء التي تحذر من عذابات القبر وثعبانه وخلاف من حواديت المراهقة الدينية التي تعتمد علي السرد بالنقل والتكرار وترفض عمل العقل والفكر والبحث والتنقيب والحوار
توقف المشروع الوطني والقومي حتي لو كان زمانه شعبوي دون تخطيط أو تنظيم أو مصداقية ليحل محله المشروع الديني الشعبوي أيضا تتداوله جماعات وفرق دينية دون خطة أو إدارة تنظيمية بل مجرد أحلام شعبوية غير مترابطة هدفها الوحيد القضاء فقط علي الدولة الوطنية في مصر ..
مراهقة الإسلاميين لاتزال تُمارس دون ترابط أو هدف سوي تفتيت الوطن وبذر الفُرقة والعنصرية وإجترار الفشل في كل مكان تحُل به جماعاتهم ومراهقيهم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,849,573
- مُعضِلة..الإسلام هو الحل...!!؟
- الشيخ قرضاوي يُجدد الإسلام ...!!!
- أمة خالدة أم عِصابات مُخلدة ...
- إسراء الرسول محمد ومعراج المسلمين...!!
- ما ذَا يعمل الله اليوم؟
- في حرية الفكر والمعتقد يتحرر (أيضا ) الله...!!؟
- الإسلام ... إن كُنتُم لا تعلمون...!!
- إصلاح الإسلام..َمن يُصلْح مَن..!!!!.؟
- ما بين جهاد الشيخ شومان الأزهري وجهاد الخليفة البغدادي الداع ...
- فساد السلوك من سيادة الإيدولوجية والعكس...!!
- جريمة واحدة تكفي...!!
- الذبح بأمر ....الله...!!!
- هل حقا قام....؟
- كلام في...وحدانية رب الإسلام ...!
- لماذا لا يزال للأزهر مكانته ؟
- حَمدا وشكرا لكم علي نعمة اللإسلام ..
- إسلاميات ..معاقبة المخلوق علي أخطاء الخالق ..
- الإسلام ...هو الإسلام
- اليوم العالمي للنساء وأيام داعش الغبراء..
- المسلم إنسان مظلوم ...


المزيد.....




- لغز اختفاء مراهقة في الفاتيكان قبل 36 عاما.. غموض محير!
- من يدعم ويؤسس لبقاء الارهاب وأمريكا تحرك الدمى من وراء الستا ...
- -نحو دستورية إسلامية جديدة-.. كتاب جديد يتناول القرآن وإحياء ...
- الكويت: التحقيقات متواصلة للكشف عمن تطالهم شبهة التستر على أ ...
- إسرائيل… تجدد احتجاجات يهود -الفلاشا- أمام الكنيست
- تمرد اليهود الإثيوبيين على عنصرية البيض في إسرائيل هي فقط ال ...
- الكويت تنقلب على -الإخوان- المتفاجئين... وشعبها يسأل -منو ال ...
- السلطات الإسرائيلية تخلي سبيل شرطي قتل شابا يهوديا إثيوبيا
- سلمت القاهرة مطلوبين.. هل تغيرت الكويت مع -الإخوان-؟
- إعترافات خطيرة لعناصر الخلية الإخوانية المصرية المضبوطة في ا ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - الإسلاميين ومراهقيهم ...!!!