أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرزاق عوده الغالبي - همسات














المزيد.....

همسات


عبد الرزاق عوده الغالبي

الحوار المتمدن-العدد: 4820 - 2015 / 5 / 28 - 23:41
المحور: الادب والفن
    


همســات

عبد الرزاق عوده الغالبي

يهمس طيفها في اذني لحنا
فارتمي بين احضان الكلمات
فتلتهب الاوراق

سماء اهلتي تسكنها الزهور افواجا
مياسمها سياط تجلد الملائكة
وتنتظر اللقاء

تثقب الشمس جدران اخيلتي
فتخرج افكاري همسا من رصاص
يفتح ابواب القبور

وتسافر احلامي بعينيها سفنا
تمزق اشرعتها انامل الهجر
ومناقير النوارس
يولد الضوء بين اناملي قلما
يستعبد الكلمات والحروف
وينحر الايديولوجيات

قصور من سنين استهلكت ايامها
ونضب مدادها ، فكتبت بسيل من جمر
قصتها فوق الجليد

متى يرتحل الدمع العالق بين رموش الاطفال
والصراع العالق بين الضلوع
فمن سيبقى ، يا ترى...!؟

قلبي طبول حرب افريقي
يستفز سعف النخيل ويستنهض قصب الاهوار
ليرقص فوق جراح الشهداء

اهنك استار الليل
وارتدي حبك درعا و شوقك سطوعا
وافضح النجوم العارية



اسجن الليل بين قضبان اناملي
واطلق وحشة ايامي مهرا
خلف جدران الصمت الهادر

تصرخ الامواج في شط عينيها
وتلوذ نظراتي النهمة
خلف تعويذتي المجنونة

وتتكسر آهاتي في صدري
حين تلفظ فوضى الريح
انفاسها الاخيرة

امزق خرائط العمر عمدا
واركع تحت سياط سخطك
حتى ينتحر الحقد

اسمع نشيجك في دمي
والقاك بين الضلوع سكينا تمزق
ما بقي مني





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,424,976
- كفى حلما
- شبعاد تبعث من جديد
- الحشد وطن
- قطرات من غربة
- الحكمة سلاح
- مقتل وجه
- تيه في مقل الجمال
- صراخ هويتي
- عندما تموت الزهور
- من يقرا الوطن
- سبايكر جرح الإنسانية المستديم
- حشد يباركه الائمة والأنبياء
- بالروح بالدم نفديك يا وزير الكهرباء
- الكهرباء في العراق تصعق الشعب العراقي
- ويظل الحشد مباركا
- حشد مقدس اسمه العراق
- وباء الهدم
- ويلثم العراق جباه الحشد الشعبي. ....!؟
- الامومة سر الله في الانثى. .....!؟
- أجنحة المعاني. .....!؟


المزيد.....




- بالفيديو.. مفاجأة أمل عرفة لجمهورها بعد قرار اعتزالها!
- عرض مسرحي عن -الهولوكوست- يثير جدلا في مصر
- بعد 20 عاما من أول أفلامه.. ماتريكس يعود بجزء رابع
- -عندما يغني لوبستر المستنقعات الأحمر- تتصدر نيويورك تايمز
- من هو الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ؟
- كيف يواجه الآباء استخدام الأطفال المفرط للشاشات؟
- مستشرق روسي يحوز جائزة أدبية صينية
- سيرة شعرية مليونية.. ماذا بقي من تغريبة بني هلال؟
- -دخل للمعسكر وسحبه بعيدا-.. دب يقتل فنان فرنسي
- موسيقى في العالم الافتراضي


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرزاق عوده الغالبي - همسات