أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد فتحى - قصر السلاح (من المنشأت الآثرية المجهولة) فى مدينة الإسكندرية _ محاولة التنقيب عنه _ !!!!














المزيد.....

قصر السلاح (من المنشأت الآثرية المجهولة) فى مدينة الإسكندرية _ محاولة التنقيب عنه _ !!!!


وليد فتحى

الحوار المتمدن-العدد: 4772 - 2015 / 4 / 9 - 23:12
المحور: الادب والفن
    


مقدمة تاريخية :
عمرت الإسكندرية بالقصور البديعة التى شيدها أعيان المدينه وأمراؤها فى مجمل الفترات الإسلامية منذ الفتح الإسلامى ومروروا بالعصرين الإموى والعباسى ثم الفترة الطولونية والعصر الفاطمى والإيوبى والمملوكى والعثمانى ،وعدد تلك الدور والقصور قد نوه الكتاب من المؤرخين والرحاله وعلى رأسهم النويرى "شهاب الدين أحمد " فى كتابه نهاية الأرب فى فنون الأدب ،وإبن شاهين الظاهرى "غرس الدين خليل" فى كتابه زبدة الممالك وبيان الطرق والمسالك ـ بالإضافه الى الرحاله ابن بطوطه الذى زار الإسكندرية ومكث فيها فترة من الزمن ..
ومن تلك الدور والقصور فى مدينه الإسكندرية والتى أندثرت معظمها قصر بنى خليف فى منطقه محطه الرمل ،وقصر مكين الدوله أبن حديد ـ وقد ذكر المؤرخ النويرىفى سياق حديثه عن واقعه القبارصه فى عهد السلطان المملوكى الإشرف شعبان "أن منطقة شبه جزيرة المنار كانت تقوم بها بعض القصور التى أمر الأشرف شعبان بهدمها بعد وقعه القبارصة "
-وفى العصر المملوكى أقيمت فى مدينة الإسكندرية عدد كبير من القصور أقامها التجار الأثرياء أمثال (آل الكويك النجار وآل الجياب ـ وبنى على بن راشد ) بالإضافه الى عدد من قصور السلاطين مثل الملك المؤيد أحمد بن الأشرف إينال ،والسلطان الظاهر يلباى ،والملك المنصور بن الظاهر جقمق ،والسلطان تمربغا ..
وكان يوجد قصر يسمى قصر الإماره بالإسكندرية وهو من أقدم القصور فى العصور الإسلامية وكان أسسه "عتبه بن إبى سفيان عام 44 هجرية فى الحصن القديم ويطل على الميناء الشرقية بالقرب من السور الشمالى الشرقى وإتخذ دارا للنيابة بعد ذلك / أى يقيم فيه نائب السلطان بالإسكندرية .
وكان يوجد دار السلطان ويقع قريبا من الجامع الغربى عند الباب الإخضر (شارع السكة الجديدة حاليا)وتم تجديده فى عهد السلطان الناصر فرج بن برقوق..
موقع القصر :
كان يقع فى قلب مدينة الأسكندرية وهى المنطقه التى تعرف حاليا (الزريبة أو منطقة الزرايب)وهى تقع فى حدود منطقة كوم الناضورة الآثرية بالقرب من الباب الإخضر وضريح الشيخ الصوفى "أبو بكر الطرطوشى"..
وصف القصر من خلال المصادر القديمة:
وكان القصر ضخما يشتمل على سبع قاعات ،وفى كل قاعه من تلك القاعات السبعه توجد عدة غرف ،وفى كل غرفه "تشتمل على ألوف مؤلفه من السهام والرماح والمزاريق والأتراس والخوذ والزرد والزرديات والأطواق الحديدية والقرقلات والسواعد والركب والساقات والإقدام وسرج الخيول والإقدام الحديدية والقسى الملولبة والجرح والركاب والإعلام وحجارة العلوج والمدافع والنفط والبارود وكل ألوان حيل الحرب ومكائدها "...من خلال كتاب شهاب الدين بن أحمد النويرى وكتابه (نهاية الآرب فى فنون الإدب) صفحة 84 ..
_ وذكر إبن شاهين الظاهرى (غرس الدين خليل) فى كتابه " زبدة كشف الممالك وبيان الطرق والمسالك " والذى نشره المستشرق الفرنسى بول رافييس فى باريس عام 1894م.
"أنه كان يضم مسجدا ،وعندما أقتحم القبارصه ثغر الإسكندرية ،ووصلت عساكرهم الى هذا الموضع المسمى قصر السلاح ،أتوا الى بابه وكان بناءا ضخما ،ظنوا أنه أحد أبواب المدينة لمجاورته للسور من جهه البر ،فخافوا أن يكسروا بابه خشية أن يكون خلفه كمينا يطبق عليهم ،ووقف خيالتهم على زلاقة بابه "..ويعلق النويرى على ذلك بقوله "ولطف الله بعباده المسلمين فى عدم معرفة الفرنج لقصر السلاح ،لو فهموه أحرقوا جميع مافيه من السلاح المدخر فى عهد الملوك السالفه،فلقد وضعوا فيه من الإسلحه الكثيرة ماليس لعددها حصر .."، وفى موضع آخر من كتابه ـ نهاية الآرب فى فنون الأدب ـ يعلل عدولهم عن مهاجمه قصر السلاح لإعتقادهم جامعا للمسلمين يصلون فيه ويتعبدون به خشيا فى إحراق الكنائس المسيحيين أنتقاما ..
وفى عهد السلطان الأشرف شعبان فى الدوله المملوكية قد أمر ببناء قاعه سلاح جديدة يسمى بإسمه فى نفس الموقع الذى يقع قصر السلاح القديم ..
ـ فأن عددا كبيرا من تلك الإسلحه التى كانت تخزن فى هذا القصر (قصر السلاح) مثل السيوف موزعه حاليا فى متحف خزائن السلاح فى أسطنبول بتركيا ، وفى متحف تورين بصقلية ،ومتحف المتروبوليتيان بنيويورك ، وفى مجموعات خاصه تحمل نقوشا بإسم خزانه قاعه "الإكنز" أحدى قاعات قصر السلاح ..
وأقدم هذه السيوف يحمل نقشا نصه "حبس المقر السيفى الإكنز الملك الإشرفى فى سنه تسع وستين وسبعمائه بالقاعه المعروفه بإنشائه بثغر الإسكندرية المحروسه ومن أخذه ولم يرده كان عليه ذنبه "
ـ وهناك السيف الخاص بالإشرف برسباى وكان من ضمن المجموعات بداخل إحدى قاعات قصر السلاح يحمل النقش التالى " حبس الملك الإشرف برسباى عز نصره بخزائن السلاح بثغر الإسكندرية المحروسه فى شهر المحرم سنه سته وثلاثين وثمانمائه "..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,218,398,289
- نقد الأقتصاد السياسى برؤية روزا لوكسمبروج
- دراسة آثرية وحضارية عن منطقة (كوم الناضورة) بحى اللبان بمدين ...
- دراسة آثرية وحضارية للصهاريج بمدينة الإسكندرية (صهريج دار إس ...
- التراث العلمى للعرب تراثا علمانيا !!
- غزوا بربريا وليس فتحا مبينا !!
- نظره على المنهج المادى فى التراث العربى
- ماهى الماركسية؟!!
- كارل ماركس مسيرة نضال فكرى -1-
- ترويض المسلم والرده الحضارية (2)
- ترويض المسلم والرده الحضارية (1)
- مقدمه فى المادية التاريخية
- أسهامات ماوتسى تونج حول المادية الديالكتية -1-
- حقيقة الأشياء فى قانون التناقض-رؤية ماركسية-
- قانون التراكم الرأسمالى
- إطلاله على مدرسة فرانكفورت -2- -رؤية ماركسية-
- إطلاله على مدرسة فرانكفورت -1- -رؤية ماركسية-
- عن المبدأ اللاسلطوى (الأسس والخصائص)
- الجمود والتعصب هوية الأديان !!
- الإسلام دين وليس دولة !!
- كيفية نشأه الدين !!


المزيد.....




- ابراهيم غالي لعائلة الخليل: إنه حي !!!
- فيلم "سينونمس" يفوز بجائزة الدب الذهبي في مهرجان ب ...
- فيلم "سينونمس" يفوز بجائزة الدب الذهبي في مهرجان ب ...
- لافروف: واضح أن -الهجمات الكيميائية- في سوريا مسرحية
- كاتب شيشاني: سرقوا مني -أفاتار-!
- عشر دقائق
- -الجوبي-.. رقصة العراقيين الفلوكلورية
- بعد سرقة لوحة ثمينة.. تزويد -غاليري تريتياكوف- بأنظمة أمان ف ...
- رحيل الممثل السويسري برونو غانز صاحب دور هتلر في فيلم -السقو ...
- -وجوه لتمثال زائف-.. دوامة الرعب العراقي ومحنة المثقف


المزيد.....

- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد فتحى - قصر السلاح (من المنشأت الآثرية المجهولة) فى مدينة الإسكندرية _ محاولة التنقيب عنه _ !!!!