أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيتى شنوده - هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين – الجزء التاسع - بقلم دكتور سيتى شنوده















المزيد.....



هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين – الجزء التاسع - بقلم دكتور سيتى شنوده


سيتى شنوده

الحوار المتمدن-العدد: 4768 - 2015 / 4 / 4 - 09:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    








هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين – الجزء التاسع
بقلم دكتور سيتى شنوده


== الرئيس السيسى ينفذ حرفياً خطة الإخوان لتدمير الجيش المصرى بالعمليات الإرهابية والدخول الى مستنقع اليمن وإيران
== المخابرات العامة حذرت السيسى ووزير الدفاع قبل تنفيذ كل التفجيرات و المذابح التى قتلت المئات من ضباط وجنود الجيش والشرطة المصرية ..
== ماهى نتائج التحقيقات فى مذبحة رفح الأولى و مذبحة الفرافرة ومذبحة كرم القواديس ومذبحة العريش ومذبحة لنش الصواريخ المصرى ..!!؟؟؟؟؟؟؟
== لماذا تستر السيسى وصمت تماماً على الهجوم التركى على لنش الصواريخ المصرى امام سواحل دمياط ..!!؟؟
== هل يتذكر أحد الآن ثورة 30 يونيو 2013 التى خرج فيها أكثر من 30 مليون مصرى ليعلنوا للعالم رفضهم حكم الإخوان , ويفوضوا السيسى لإستئصال إرهاب هذه الجماعة الدولية من مصر ..!!؟؟؟؟؟
== الرئيس السيسى هو مندوب جماعة الإخوان المسلمين فى حكم مصر , ويقوم بتنفيذ خطة الإخوان المنهجية لتدمير أسس الدولة المصرية ..

*****

لم يكن أشد المتشائمين يتخيل - وحتى أيام قليلة - ان يقوم الرئيس عبد الفتاح السيسى بتوريط الجيش المصرى فى حرب خارجية فى " المستنقع " اليمنى , الذى عانت منه مصر فى الستينيات من القرن الماضى , وفقدت فيه عشرات الآلاف من ضباط وجنود الجيش المصرى , و كان سبباً مباشراً لهزيمة يونيو 1967 وقتل وإصابة مئات الآلاف الأخرى من الشهداء والمصابين المصريين , واحتلال سيناء بالكامل .. وهى الهزيمة التى تعانى مصر من أثارها حتى الآن ..!!؟؟

وتهدف جماعة الإخوان المسلمين الدولية من توريط مصر فى مستنقع الحرب فى اليمن , الى جانب إشعال المواجهه مع الجيش الإيرانى , الى تدمير الجيش المصرى - الذى حصل على المرتبة رقم 13 بين أقوى جيوش العالم تدريباً وتسليحاً وعدداً وخبرةً – تنفيذاً لخطة الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل لتقسيم مصر وتقسيم الدول العربية وتحويلها الى ولايات صغيرة لا حول ولا قوة لها , وإستكمال خطة " الشرق الأوسط الكبير " التى تسيطر فيها اسرائيل وتهيمن على المنطقة عسكرياً وإقتصادياً وثقافياً , خاصة بعد تدمير الجيوش العراقية والسورية والليبية ..

***********

وطالب مساعد وزير الخارجية الأسبق الاستاذ حسن هريدي، ، عدم التورط و الانجراف في أي حروب خارجية و ضرورة بقاء القوات العسكرية المصرية داخل حدودها، ، مؤكدًا أن مصلحة مصر ألا تشهد المنطقة حروب طائفية أو دينية.
وأضاف هريدي في حواره مع الإعلامية أماني الخياط، مقدمة برنامج «من القاهرة»، على فضائية القاهرة والناس، أن مصر تمر بمرحلة حرجة للغاية، مطالبًا بضرورة إعداد الدولة وبنائها قبل الدخول فى أى حرب خارجية .
وقال حسن هريدى : فى ضوء الرمال المتحركة التى تشهدها المنطقة الآن , يجب على الجيش المصرى عدم مغادرة الأراضى المصرية للمشاركة فى أى حرب خارجية , ومن مصلحة مصر ان لا يستدرجها احد الى عمليات عسكرية خارج الأراضى المصرية .. ومن الخطر .. بالغ الخطر .. ان نحكم على الأمور ونصل الى قرارات بدون ان نستفيد من دروس الماضى , ولما نرجع للحرب فى اليمن فى الستينات كان الموساد الإسرائيلى يجند عملاء من بعض القبائل اليمنية ضد الجيش المصرى , ومع ذلك فإن ظروف مصر فى ذلك الوقت كانت أفضل كثيراً من الحرب فى الوقت الحالى , فمع ان الجيش المصرى كان يحارب خارج الأراضى المصرية , لكن الدولة المصرية كانت فى منتهى القوة .. الإقتصاد المصرى كان قوى , ولم يكن هناك إرهاب يحرق مصر كما يحدث الآن , وكانت الجبهة الداخلية متماسكة وتقف بقوة وصلابة وراء الدولة , ولم يكن هناك طابور خامس فى أثناء الحرب يحارب ويقتل فى الجيش والشرطة والشعب كما يحدث الآن , ولكن الآن الدولة تواجه تنظيمات إرهابية موجهه من الخارج فى شمال سيناء وفى ليبيا تضرب الجيش المصرى وتسعى لتحطيمه ..
( جريدة التحرير فى 1/4/2015 )

http://www.tahrirnews.com/news/details.php?ID=389495


كما كتب العقيد صبرى ياسين رجل المخابرات المصرية السابق
ورئيس النادى المصرى للمحاربين القدماء على صفحته على موقع الفيس بوك يوم 29/3/2015 عن تورط مصر فى الحرب فى اليمن , و قال : { .. المسئولية الوطنية والأخلاقية تملي علىَ وتجبرنى على إعلان رأيى للمستقبل والتاريخ .. وأتمنى وأدعو و كلى أمل من الله العلي القدير أن ينير بصيرة قادتنا ويهديهم الى اتخاذ القرار الأصوب والأنفع لصالح الوطن ومواطنيه :
قرارنا المتسرع بالمشاركة فى عاصفة الحزم ... كان قراراً خاطئاً بنسبة 100 % .. وعواقبه ستكون وخيمة وغير محمودة .. و أتمنى من الله ان نخرج سالمين من " عش الدبابير " هذا .. } .

************

وتستند خطة جماعة الإخوان المسلمين - والدول التى تساندها - لتدمير للجيش
=========================================
المصرى وإنهياره وإنهيار مصر الى ثلاث مراحل :
أولاً – شن حرب عصابات شاملة على الجيش المصرى فى سيناء والحدود الغربية مع ليبيا مستمرة من اكثر من ثلاث سنوات , والقيام بهجمات إنتحارية واستخدام السيارات المفخخة لتفجير معسكرات الجيش والشرطة المصرية بصفة منهجية وشبه يومية يتم فيها قتل وإصابة المئات من ضباط وجنود الجيش والشرطة المصرية ...

ثانياً – بيع ورهن مصر وتوريطها فى ديون تبلغ مئات المليارات من الدولارات , لن تتمكن مصر من تسديدها على الإطلاق , وهو ما حدث فى المؤتمر الإقتصادى الذى عُقد فى شرم الشيخ ايام ....... مارس 2015 .. حيث تم التعاقد بالأمر المباشر وبدون مناقصات او دراسات على مشروعات تصل قيمتها الى 250 مليار دولار , كلها ديون يجب على مصر سدادها فى السنوات القادمة ..

ثالثاً – توريط الجيش المصرى فى حرب خارجية فى هذا التوقيت الخطير الذى يتعرض فيه الداخل المصرى لحرب إرهابية عالمية تشارك فيها منظمات إرهابية و دول عديدة .. خاصة ان هذه الحرب الخارجية فى " مستنقع خطير " مثل مستنقع اليمن وإيران ..

**************
وتقوم بعض الدول العربية - المُخترقة من جماعة الإخوان المسلمين - بالمشاركة الواضحة فى تنفيذ الخطة الأمريكية لتدمير الجيش المصرى ودفعه للدخول فى حرب خارجية فى اليمن ..

اما الإدعاء بان مشاركة مصر فى الحرب على اليمن هى لحماية مضيق باب المندب , فهو إدعاء واهى ومخادع .. لأنه لا توجد أى جهة فى اليمن أغلقت المضيق او حتى هددت بإغلاقه .. كما ان قضية مضيق باب المندب هى قضية دولية تهم دول العالم كله , ولن تصمت دول العالم اذا تم إغلاق المضيق , بل ستتدخل عسكرياً على الفور اذا تم إغلاق المضيق او حتى تم التلويح بإغلاقه من أى جهه .. كما ان الولايات المتحدة لها قاعدة عسكرية بالقرب من مضيق باب المندب , ستسارع بالتدخل فور التلويح بإغلاق المضيق ..

والغريب ان الرئيس السيسى لم يرجع الى الشعب المصرى فى إعلانه الحرب على اليمن وإرساله القوات المسلحة والطيران لضرب جماعة الحوثيين فى اليمن , خاصة ان السيسى تعمد تعطيل الإنتخابات البرلمانية حتى الآن , ليتمكن بمفرده من إتخاذ القرارات المصيرية التى تهدد وجود مصر و الجيش المصرى و الشعب المصرى ...
اما المادة 152 من الدستور المصرى الجديد فهى تجيز لرئيس الجمهورية إعلان الحرب فى غياب مجلس النواب فى حالة الضرورة القصوى فقط , مثل هجوم خارجى تشنه أحدى الدول الأجنبية على مصر .. وهو ما لم يحدث فى حالة إعلان الحرب على اليمن .. ولكن السيسى عرض موضوع الحرب على اليمن على من يأتمر بأمره , سواء من قادة الجيش او أعضاء مجلس الوزراء ..!!؟؟؟؟؟

كما ان الرئيس السيسى لم ينتظر حتى موعد إنعقاد القمة العربية فى شرم الشيخ يوم 28/3/2015 , بل شن الهجوم على اليمن قبل 72 ساعة من إنعقاد القمة العربية , لكى يستبق الأحداث , و خشية من رفض الكثير من الدول العربية لشن الحرب على اليمن
..

ونخشى ان يتعمد الرئيس السيسى الدفع بالقوات البرية المصرية الى المستنقع اليمنى – الإيرانى لضمان تنفيذ خطة جماعة الإخوان المسلمين التى تهدف للتدمير التام للجيش المصرى , حتى لو نجحت القوات الجوية والبحرية المصرية فى الإنتصار على جماعة الحوثيين ..
كما نخشى من هجوم مصر على الزوارق الحربية الإيرانية المتواجدة بالقرب من السواحل اليمنية , لكى ترد إيران وتستكمل تدمير الجيش المصرى ..
**************

ويأتى هذا " التوريط المتعمد " للجيش المصرى فى حرب خارجية فى اليمن , فى الوقت الذى يتعرض فيه الجيش المصرى من أكثر من سنتين لحرب إرهابية دولية , تقوم فيها جماعة الإخوان المسلمين الدولية وتنظيماتها الإرهابية المتعددة التى تتخفى وراء اسماء مختلفة -مثل تنظيم داعش وتنظيم القاعدة وتنظيم أنصار بيت المقدس - مع الدول العربية و الأجنبية الداعمة لها بالمال والتدريب والسلاح والمعلومات المخابراتية , بشن حرب إرهابية فى سيناء والحدود الغربية مع ليبيا وبقية المدن والمحافظات المصرية , تقوم فيها بقتل وإصابة المئات من ضباط وجنود الجيش والشرطة والمصريين الأبرياء, فى مذابح جماعية وتفجيرات انتحارية شبه يومية ..وفى الوقت الذى سيطر تنظيم داعش الإرهابى على مناطق فى شمال سيناء , حيث يقوم بإستعراضات عسكرية علنية فى وضح النهار بسيارات تحمل مدافع واسلحة ثقيلة وترفع أعلام داعش , كما يقوم التنظيم بعمل أكمنة لتفتيش المارة والقبض على ضباط وجنود الجيش والشرطة و قتلهم , الى جانب سيطرة داعش على أجزاء كبيرة من ليبيا لإتخاذها كممر و " رأس حربة " لدخول مصر وإحتلالها , كما حدث فى العراق وسوريا من قبل ..

***********

و فى تطور خطير لهذه الحرب الإرهابية العالمية التى يتم شنها على الجيش المصرى بهدف تدميره تماماً بكل الطرق والوسائل الإرهابية والحربية , فقد تم استهداف لنش صواريخ تابع للبحرية المصرية على بعد 40 ميل امام سواحل مدينة دمياط يوم 12/11/2014 وتدميره وقتل وإصابة كل الضباط والجنود العاملين عليه ..

وأعلن المتحدث الرسمى بأسم القوات المسلحة فى نفس اليوم ان 4 بلنصات ( قوارب صيد صغيرة ) هاجمت لنش الصواريخ , وان العملية اسفرت عن تدمير البلنصات بالكامل , كما تم إلقاء القبض على 32 إرهابى كانواعلى متن القوارب , وإخلاء 5 مصابين , وفقد 8 من ضباط وجنود الجيش المصرى , كما افادت مصادر سيادية انه تم قتل 30 من المهاجمين والقبض على 32 آخرين ( جريدة الوفد وموقع أخبارك يوم 13/11/2014 , و 14/11/2014 )




ولكن قبل 72 ساعة من الهجوم على لنش الصواريخ المصرى وقتل وإصابة كل من عليه من الضباط والجنود المصريين , أصدرت تركيا يوم 9/11/2014 تهديد رسمى واضح و علنى بالحرب ضد مصر عقب الإتفاقية التى وقعتها مصر مع قبرص واليونان بشأن التنقيب عن النفط والغاز فى شرق البحر الأبيض المتوسط , و نقلت جريدة " حريت " التركية تصريحات للأدميرال بولينت بستان أوغلو قائد القوات البحرية التركية يوم الأحد 9/11/2014 اثناء مشاركته فى التدريبات البحرية للبحرية التركية , قال فيها ان الحكومة التركية فوضت قواتها البحرية " بالتطبيق الكامل لقواعد الإشتباك " لمواجهة التوتر مع الدول الساحلية التى تشمل مصر وقبرص واليونان بسبب مشروعات التنقيب عن النفط والغاز ..

كما دفعت تركيا بأسطول بحرى من جيشها وحاصرت المنطقة الإقتصادية القبرصية بدعوى التنقيب عن الغاز بالقرب من الحقول النفطية القبرصية .. كما هدد نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم فى تركيا محمد على شاهين يوم 9/11/2014 ,و قبيل الهجوم على لنش الصواريخ المصرى , وقال بعد ساعات من إنتهاء القمة المصرية القبرصية اليونانية التى أبرمت إتفاقية مشتركة للتنقيب عن الغاز فى البحر المتوسط , ان بلاده ستتحرك بكل السبل للحصول على حقوقها فى غاز البحر المتوسط , وقال مشدداً " إما ان نستمر أقوياء .. او نصبح ضعفاء " , كما هدد : { نحن لنا حقوق لن نتركها , ولن نقف مكتوفى الأيدى امام ثروات بلادنا الطبيعية .. وسنكمل ما بدأنا , لأننا لن نكون عبيداً , ولن نفقد إحترام العالم لنا ..} !؟ .. وكانت القمة المصرية القبرصية اليونانية فى القاهرة قد طالبت تركيا بالتوقف عن المسح السيزمى عن الغاز فى المناطق البحرية القبرصية , والإمتناع عن أى نشاطات مشابة فى المستقبل ..

كما اتهم الرئيس القبرصى نيكولاس اناستاسيادس يوم السبت 8/11/2014 - فى مؤتمر صحفى مشترك فى القاهرة مع الرئيس السيسى ورئيس الوزراء اليونانى - تركيا بتنفيذ " أعمال إستفزازية " تُعرض الأمن فى منطقة شرق البحر المتوسط للخطر .. ( جريدة الدستور ووكالة أونا للاخبار يوم 9/11/2014 , وجريدة فيتو وموقع الموجز فى 10/11/2014 )


و استنكر اللواء بحرى يسرى قنديل رئيس إستطلاع القوات البحرية الأسبق إعلان الحكومة التركية بتطبيق قواعد الإشتباك لقواتها البحرية ( وهو ما يعنى إعلان الحرب على مصر ) , وقال انه كان يجب على تركيا اللجوء للمؤسسات الدولية المعنية , لو كانت ترى ان لها الحق فى تلك المناطق للتنقيب عن البترول ..( جريدة الوطن فى 11/11/2014 )



وبعد ساعات من هذا التهديد التركى السافر والعلنى , ومن إعلان بيان القمة المصرية القبرصية اليونانية , تم الهجوم على لنش الصواريخ المصرى فجر يوم 12/11/2014 على بعد 40 ميل من سواحل مدينة دمياط وتدميره وقتل وأصابة كل الضباط والجنود المصريين على اللنش ..

وقالت جريدة التحرير الصادرة يوم 14/11/2014 ان لنش الصواريخ الذى تم الهجوم عليه تابع لقوات تأمين منصات البترول والغاز الطبيعى بالبحرية المصرية , وانه تم إستهدافه بقاذفات و صواريخ حارقة ..وقال خبراء عسكريون ان الهجوم جاء بعد 48 ساعة من الإتفاق الثلاثى بين الرئيس السيسى ورئيس وزراء كل من اليونان وقبرص , كرد فعل من تركيا على الإتفاق .. وقال اللواء طلعت مسلم الخبير العسكرى ان تطبيق القوات البحرية التركية لقواعد الإشتباك على الحدود الساحلية مع مصر و قبرص واليونان يعنى ان تركيا تدق طبول الحرب ..( جريدة التحرير الصادرة يوم 14/11/2014 )

وقال اللواء هانى عبد اللطيف المتحدث الرسمى باسم وزارة الداخلية ان مخابرات دولية وراء حادث لنش دمياط , وكذلك مذبحة كرم القواديس , وقال ان العمليتين تحتاجان لمعلومات وقدرات لا تتوافر لدى العناصر الإرهابية , إلا من خلال دعم أجهزة مخابرات دولية ( جريدة المصرى اليوم وموقع الموجز يوم 17/11/2014 )

وقال الدكتور عبد الرحيم على رئيس تحرير جريدة البوابة نيوز ان المخابرات التركية متورطة فى الهجوم على لنش دمياط , وان العملية جاءت رداً على الإتفاقية المصرية اليونانية القبرصية حول التنقيب عن النفط , وانه تم القبض على عناصر من تركيا و حماس وقطر شاركوا فى تنفيذ العملية الإرهابية ( جريدة البوابة نيوز فى 16/11/2014 )


كما ذكرت جريدة اليوم السابع وموقع الموجز يوم 14/11/2014 انه تم ضبط عناصر من تركيا وفلسطين اشتركت فى حادث لانش دمياط
فضلا عن اشتراك بعض عناصر الإخوان الإرهابية من داخل مصر .

وقال اللواء يسري قنديل رئيس المخابرات البحرية السابق ان الهجوم على لنش دمياط هو هجوم خارجى ( جريدة الوفد يوم 13/11/2014 )



ونشرت جريدة أخبار اليوم ان ضابط سابق بالقوات البحرية ساعد فى تنفيذ حادث لنش دمياط , حيث أمدهم بالمعلومات التى قاموا من خلالها بتنفيذ العملية ( جريدة اخبار اليوم وجريدة البوابة نيوز فى 16/11/2014 )


وكان قد تم الإعلان عقب الهجوم على اللنش المصرى ان المهاجمين هم مجموعة من المهربين , وان التحقيقات ستكشف حقيقة المواد المهربة المضبوطة معهم ( جريدة صدى البلد وموقع الموجز يوم 13/11/2014 ) وهو نفس ماتم الإعلان عنه فى مذابح سابقة ضد الجيش المصرى , ومنها مذبحة الفرافرة الأولى والثانية , لتضليل الشعب والجيش المصرى , والتستر على المهاجمين والإرهابيين الحقيقيين ..

ولكن تم الكشف بعد ذلك على ان " الرواية " التى اعلنها المتحدث الرسمى بأسم الجيش المصرى عن تدمير لنش الصواريخ بواسطة بعض الصيادين المصريين من مدينة دمياط والقبض على 32 منهم , هى " رواية هزلية " تم التراجع عنها بعد ذلك وتم الإفراج عن كل الصيادين المعتقلين بعد ثبوت براءتهم , كما تم الإفراج عن مراكب الصيد التابعة لهم ..( جريدة المصرى اليوم فى 16/11/2014 , وجريدة الوفد فى 18/11/2014 )

وصمت الرئيس السيسى وصمت الجميع عقب هذا الهجوم العسكرى الخطير من دولة أجنبية , ولم يتم الإعلان عن نتيجة أى تحقيقات فى هذه المذبحة الخطيرة حتى اليوم , وتم التستر والتكتم عليها تماماً , ولم يصدر أى رد فعل من الرئيس السيسى أو الفريق اول صدقى صبحى وزير الدفاع وكل الأجهزة الأمنية على هذا الهجوم العسكرى التركى الأجنبى على لنش الصواريخ المصرى وتدميره و قتل وإصابة كل ضباطه وجنوده المصريين , ولم ترد مصر على تركيا عسكرياً , ولم تتقدم بشكوى للأمم المتحدة ولمجلس الأمن ضد تركيا , بل لم يصدر بيان من الرئيس السيسى يدين او حتى " يعاتب " تركيا على إرتكاب هذه الجريمة الحربية الدولية الخطيرة ..!!؟؟؟
و صمت الجميع صمت الموتى .. على أمل نسيان الشعب المصرى لهذه المذبحة بعد فترة بسيطة , كما نسوا من قبل كل المذابح السابقة واللاحقة التى لم تُعلن نتيجة أى تحقيق فيها حتى اليوم , مثل مذبحة رفح الأولى يوم 5/8/201 ومذبحة الفرافرة الأولى والثانية ومذبحة كرم القواديس ومذبحة العريش فى شمال سيناء يوم 29/1/2015 التى طالت عدة مناطق فى شمال سيناء فى نفس التوقيت و التى حذرت منها المخابرات العامة قبل 10 أيام من تنفيذها , والتى أدت الى إستشهاد وإصابة المئات من ضباط وجنود الجيش والشرطة المصرية .. وتم التستر على القتلة والإرهابيين فى كل هذه المذابح , وتمت حمايتهم , وتركهم أحراراً لتنفيذ المزيد من المذابح القادمة ضد الجيش المصرى ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟

*****************

ومن الغريب انه لم يتم التحقيق حتى اليوم فى بلاغات رسمية خطيرة تقدم بها اصحاب السفن فى دمياط , ومنهم السيدة رضا شبانة صاحبة عدة مراكب صيد فى دمياط , الى النيابة العسكرية بمحافظة دمياط قبل الهجوم على لنش الصواريخ المصرى , كما قاموا بتحرير محضر بشرطة مركز دمياط عن سفن تأتى يومياً من تركيا وليبيا بالقرب من دمياط ويتم إنزال لانشات صغيرة منها لتهريب الأسلحة والمخدرات الى جماعة الإخوان المسلمين , وتعود حاملة عناصر إخوانية من مصر الى تركيا وليبيا ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟ كما قالت السيدة رضا شبانة فى لقاء مع الإعلامية "لميس الحديدي" ببرنامج "هنا العاصمة" على فضائية "سي بي سي" أنها تلقت تهديدات بالقتل بعد تقديمها لهذه البلاغات ( جريدة الدستور فى 16/11/2014 , وجريدة الوفد فى 18/11/2014)





وكما ذكرنا - ووثقنا – فى الأجزاء السابقة من هذه الدراسة , فإن المخابرات العامة المصرية قامت بتحذير كل السلطات المصرية قبل كل العمليات الإرهابية التى استهدفت الجيش المصرى , وارسلت هذه التحذيرات الى الرئيس السيسى ووزير الدفاع الفريق اول صدقى صبحى ورئيس المخابرات الحربية ووزير الداخلية وبقية الاجهزة الأمنية المصرية , وهو ما حدث ايضاً قبل الهجوم الإرهابى الأخير يوم 2/4/2015 فى شمال سيناء , الذى أستهدف عدة أهداف وكمائن للقوات المسلحة فى نفس التوقيت , وهى كمائن بوابة وكمين الشيخ زويد وكمين الوفاق وكمين ولي لافي وكمين قبر عمير , باستخدام السيارات المفخخة و قاذفات الصواريخ و قذائف " الآر بي جي" والأسلحة الثقيلة ، ما أسفر عن استشهاد وإصابة عدد كبير من ضباط و جنود القوات المسلحة والمدنيين.
( جريدة الوطن فى 2/4/2015 , وجريدة البوابة فى 3/4/2015)

*********

و كنت قد نشرت دراسة موثقة عقب مذبحة رفح الأولى يوم 5 أغسطس 2012 , تؤكد قيام المخابرات العامة بإبلاغ تحذير رسمى من هذه المذبحة قبل وقوعها الى كل من الرئيس المعزول محمد مرسى , ووزير الدفاع وقتها المشير محمد حسين طنطاوى , والرئيس السيسى عندما كان يشغل وقتها رئاسة المخابرات الحربية , ولكن تعمد الجميع تجاهل هذه التحذيرات الخطيرة لكى تتم المؤامرة التى تم التخطيط لها مسبقاً :

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=331617


http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=338348

وما يؤكد صحة كل كلمة جائت فى هذه الدراسة هو عدم إعلان نتائج التحقيق فى هذه المذبحة البشعة حتى اليوم وبعد ثلاث سنوات من إرتكابها , وعدم عقاب من خطط لها ومولها ونفذها , كما يكشف الكثير عن المذابح الأخرى التى حدثت فى السنوات الماضية والتى تم التكتم عليها والصمت تماماً عنها , وعدم عقاب قاتل واحد من القتلة والإرهابيين الذين نفذوها حتى اليوم ..!!؟؟؟؟

********************
وعقب كل مذبحة من هذه المذابح , يُعلن قادة الجيش انهم استطاعوا قتل وإعتقال العشرات من الإرهابيين .. ولكن من الغريب والمريب انه لم يتم التحقيق او عقاب واحد من مئات الإرهابيين الذين ادعت قيادات القوات المسلحة انها قامت بالقبض عليهم فى سيناء طوال السنوات الماضية .. كما لم يتم نشر اسماء هؤلاء الإرهابيين واعترافاتهم علناً , حتى يهدأ بال الشعب المصرى على ان القصاص من قتلة أولادة وفلذات أكبادة سيحدث فى يوم من الايام , وحتى يثق الشعب المصرى ثقة حقيقية فى قادته وما يصرحون به .. !!؟؟؟؟ كما لم تُعلن اسماء وصور مئات الإرهابيين الذين ادعت قيادات القوات المسلحة انها قتلتهم عقب المذابح العديدة التى قاموا بها ..!!؟؟؟؟؟ وهل الصور الى يتم نشرها لبعض الجثث على الطرق وفى صحراء سيناء هى جثث إرهابيين شاركوا فى تنفيذ هذه المذابح فعلاً , ام انها جثث ضحايا مدنيين ابرياء تم إستهدافهم عمداً لتهدئة ضباط وجنود الجيش والشعب المصرى , وخداعهم بالإدعاء كذباً ان الدولة تدافع عنهم , وان ملاحقة الإرهابيين مستمرة على أكمل وجه ..!!؟؟؟؟؟؟
***********
ولماذا يسمح الرئيس السيسى بوجود مئات الأنفاق حتى اليوم بين غزة ومصر التى يتم استخدامها لدخول الإرهابيين والسيارت المفخخة و السيارات المُحمل عليها مدافع واسلحة ثقيلة , فى حين انه يمكن رصد كل هذه الأنفاق وتحديد مواقعها بمنتهى السهولة بواسطة الأقمار الصناعية المصرية او التابعة للدول الصديقة , ويمكن لعدة طائرات تدميرها خلال ساعات....؟؟؟؟؟؟؟؟ فهل السماح بوجود هذه الأنفاق هو هدف مقصود لذاته , لتسهيل دخول وهروب الإرهابيين , و إدخال الأسلحة والقنابل والمتفجرات الى مصر لإستخدامها فى تنفيذ المذابح التى تطال ضباط وجنود الجيش والشرطة والمصريين الأبرياء , والتى يتستر ويشارك الجميع فى تنفيذها ..!!؟؟؟؟؟؟

**********

فهل هناك أى احتمال آخر غير تواطؤ الرئيس السيسى ووزير الدفاع الفريق أول صدقى صبحى ورئيس المخابرات الحربية ووزير الداخلية وبقية الأجهزة الأمنية فى مصر مع منفذى هذه الجرائم الإرهابية لكى يتم تنفيذ هذه المذابح بنجاح فى كل مرة ..!!؟؟؟؟؟؟؟ وهى العمليات النوعية المتكررة التى تحدث بنفس الأسلوب وبصفة شبه يومية , والتى تؤدى الى سقوط مئات الشهداء والمصابين ومقطوعى الأطراف من ضباط و جنود الجيش والشرطة المصرية والمدنيين المصريين , لهدف واحد .. وهو تدمير الجيش المصرى تماماً وبكل الوسائل و وتدمير مصر والقضاء على أسس الدولة فيها وتقسيمها , وتقسيم الدول العربية لمصلحة الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل , ومشروع الشرق الأوسط الكبير !!؟؟؟؟
وإذا كان هناك احتمال آخر .. فما هو ..!!؟؟؟؟؟؟
***********

ولنا بعض الملاحظات على ما يحدث فى مصر من خطط وتحالفات تهدف لتدمير مصر وتقسيمها وتدمير اسس الدولة فيها :
============================================

1 == كنا قد أوضحنا فى الأجزاء السابقة من هذا البحث إنتماء الرئيس عبد الفتاح السيسى منذ صغره الى جماعة الإخوان المسلمين و الى " أسرة إخوانية " , وانه كان من " الخلايا النائمة " لجماعة الإخوان المسلمين داخل الجيش المصرى , و لذلك تم إختياره بواسطة مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين ليشغل منصب وزير الدفاع يوم 12/8/2012 , عقب مذبحة رفح الأولى التى تمت يوم 5/8/2012 والتى تم فيها قتل 16 من ضباط وجنود الجيش والشرطة المصرية وإصابة سبعة آخرين , وكان المهاجمون الملثمون يهتفون وهم يقتلون الشهداء : { الله أكبر .. الله أكبر .. لا إله إلا الله .. يسقط الخونة .. }

2 == مما يؤكد ان جماعة الإخوان المسلمين - التى ينتمى اليها الرئيس السيسى – هى التى تنفذ كل هذه التفجيرات والعمليات الإرهابية والمذابح ضد الجيش والشرطة والشعب المصرى , أقدم هذه الوثيقة التى نشرها العقيد صبرى ياسين ضابط المخابرات المصرى السابق ورئيس النادى المصرى للمحاربين القدماء عن محضر إجتماع مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين يوم 13/2/2013 برقم 16 / 30 /ش /أ /أ , يتضمن تعليمات خيرت الشاطر نائب مرشد الجماعة بشن الهجمات على قوات الجيش والشرطة فى سيناء , وأكمنة الجيش والشرطة الثابتة والمتحركة وإستهداف جميع أقسام الشرطة بالعريش ورفح , وضرب وتفجير وأحراق أماكن العبادة " الصليبية " وإغتيال رموزهم , و تنفيذ خطة إغتيالات كبار قادة الجيش والشرطة .. وهو ما تفعله هذه العصابة الإرهابية بالحرف فى مصر والمصريين منذ سقوطها بعد ثورة 30 يونيو 2013 ..!!؟؟؟؟

https://scontent-a-fra.xx.fbcdn.net/hphotos-ash2/v/t1.0-9/1174967_326990470781060_1974673842_n.jpg?oh=5dbdf27455abfe4a78b2dd29f8a201ff&oe=54BDF8FB


3 == وعن علاقة حزب النور - المتحالف معه الرئيس السيسى علناً – بجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية , نورد هذه الوثيقة الخطيرة التى نشرها العقيد صبرى ياسين ضابط المخابرات السابق و التى تؤكد تحالف حزب النور مع هذه الجماعة الإرهابية , وقيامهما بتوزيع الأدوار بينهما , وإتخاذ " التقية " والإدعاء كذباً بعدم وجود علاقة او تحالف بينهما , والظهور بمظهر المختلفين والمتضادين فى الأهداف والوسائل والأفكار , لخداع الشعب المصرى والعالم كله .. كما تكشف هذه الوثيقة وقوف الولايات المتحدة الأمريكية بقوة عجيبة وغريبة وراء جماعة الإخوان المسلمين وحزب النور وبقية التيارات الإسلامية المتطرفة , ودفعها لهم للوصول الى الحكم فى مصر وبقية الدول العربية والإسلامية .. لتدمير هذه الدول والسيطرة عليها ..!!؟؟؟؟؟

وهذه الوثيقة الخطيرة تحوى خطاب من يونس زكى مخيون رئيس حزب النور الى سعد الكتاتنى رئيس حزب الحرية والعدالة التابع لجماعة الإخوان المسلمين بتاريخ 20 يونيو 2013 - وقبل ثورة 30 يونيو بأيام – وبرقم 651/6/2013 يعلن تضامنه التام مع جماعة الإخوان المسلمين , ويدين { " الممارسات الغير اخلاقية والغير قانونية والغير شرعية التى تنتهجها المؤسسة العسكرية والأمنية والقضائية والإعلامية ورؤوس المعارضة " الكافرة " ..} , ويطالب ب { ..سرعة تطهير هذه المؤسسات من هؤلاء الخونة واللصوص والأفاقين , وضرورة الضرب بيد من حديد على رؤوس الأفاعى من اذيال النظام المجرم الكافر .. لقد آن الآوان للتوحد والتكاتف والوقوف صفاً واحداً من خلف الرئيس الشرعى للأمة .. .. والضرب بقوة على رؤوس الخونة والكفار , ممن يعكرون صفو أعمالنا وجهودنا ويقفون بالمرصاد ضد إرادة شعبنا المسلم المؤمن وثورته الإسلامية المباركة ..}
كما يقول : { .. أخونا الكريم : من واقع رؤيتنا وما لمسناة من خلال لقاءاتنا المتكررة مع السفيرة الأمريكية والكثيرين من الساسة الأمريكيين ودول الإتحاد الأوروبى والمنظمات الدولية , نود ان نؤكد على حرصهم جميعاً للسير معنا حتى النهاية , وإستعدادهم الكامل لدعم مشروعنا الإسلامى , و عليه ايها الأخ الكريم فلم يبقى أمامنا سوى التوحد والضرب بقوة , وبكل مانملك من وسائل للحفاظ على مشروعنا وهويتنا وامتنا وشعبنا المسلم المؤمن ..} ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟
https://scontent-a-fra.xx.fbcdn.net/hphotos-xap1/v/l/t1.0-9/1069275_299381663541941_1969803562_n.jpg?oh=bb92d5b35cef65bc7dc4cfea643ac000&oe=54F3D648

{ هذا ولم تنفى جماعة الإخوان المسلمين او حزب النور أو جماعة أنصار بيت المقدس صحة أى من هذه الوثائق الخطيرة ..كما تحدى العقيد صبرى ياسين أى جهه او أى انسان ان ينفى صحة هذه الوثائق .... }

4 == كما اوضحنا من قبل عدم قيام جماعة الإخوان المسلمين – التى تغتال خصومها والمعارضين لها - بأى محاولة لإغتيال الرئيس عبد الفتاح السيسى – سواء بعد تولى الرئاسة او قبلها – بالرغم من تجوله فى الشارع بدون حراسة وسط الجماهير , وقيادته الدراجة مرات عديدة لمسافات طويلة و فى سباق ماراثون للدراجات مع آلاف المصريين .

5 == كذلك لم تقوم جماعة الإخوان الإرهابية بأى محاولة لإغتيال المهندس ابراهيم محلب رئيس الوزراء - وهو أكبر مسئول فى مصر بعد الرئيس السيسى - بالرغم من جولاته اليومية وسط الجماهير فى معظم محافظات الجمهورية ..

ومن الجدير بالذكر ان رئيس الوزراء المهندس ابراهيم محلب هو تلميذ و خليفة و " تربية " عثمان أحمد عثمان "رجل الأعمال الإخوانى " الذى شارك السادات فى إنشاء الجماعات الإسلامية الإرهابية فى مصر عام 1972 ...

6 == كذلك توقفت الجماعة الإرهابية عن القيام بأى تفجيرات او عمليات إرهابية طوال أيام الإستفتاء على الدستور , و كذلك أثناء الإنتخابات الرئاسية التى فاز فيها الرئيس عبد الفتاح السيسى .. وكانت هذه الجماعة قادرة – بعملياتها الإرهابية التى تقتل وتفجر الشعب المصرى و تغتال المعارضين لها – على منع الإستفتاء على الدستور والإنتخابات الرئاسية ببضع تفجيرات فى اللجان الإنتخابية والشوارع والمواصلات ..او على الأقل إرهاب الناس و منع مشاركتهم فى هذه الإنتخابات ..
كما لم تقوم جماعة الإخوان بأى عملية إرهابية لتعطيل او تقويض مشروع قناة السويس الجديدة .. وهو المشروع الذى يقف الرئيس السيسى خلفه بكل ثقله ..

******************

هل من إجابة على هذه الأسئلة والحقائق .. غير القتل بالوسائل المختلفة التى تجيدها أجهزة المخابرات المصرية ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟

******

{ .. ولكن كان لنا فى انفسنا حكم الموت .. لكى لا نكون متكلين على أنفسنا , بل على الله الذى يقيم الأموات ..}

دكتور سيتى شنوده
طبيب وناشط حقوقى مصرى
وباحث فى الإسلام السياسى
وعضو منظمة العفو الدولية
3/4/2015





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,654,656,945
- ذبح الشهداء الأقباط فى ليبيا .. وفزع الإخوان ..!!؟؟ الجزء ال ...
- ذبح الشهداء الأقباط فى ليبيا .. وفزع الإخوان ..!!؟؟ الجزء ال ...
- إرهاب الصحفيين المصريين .. وذبح فاطمة ناعوت ..!!؟؟ الجزء الأ ...
- تهديدات جديدة ..!!؟؟؟؟؟ بقلم دكتور سيتى شنوده
- هل شارك الرئيس السيسى فى مذبحة الأقباط فى كنيسة القديسين ..! ...
- هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟ الجز ...
- هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟ الجز ...
- هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟ الجز ...
- هل نفذ الرئيس السيسى مذبحة الأقباط فى ماسبيرو ..!!؟؟؟؟؟ الجز ...
- تهديدات بالقتل ..!!؟؟ بقلم دكتور سيتى شنوده
- رسالة الى الرئيس السيسى .. إحذر ..!!؟؟؟
- هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين..!!؟؟ الجزء ...
- هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟ الجز ...
- هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين..!!؟؟ الجزء ...
- الإضطهاد المنهجى و خطف وقتل المسيحيين فى مصر – الجزء الرابع ...
- الإضطهاد المنهجى و خطف وقتل المسيحيين فى مصر – الجزء الثالث ...
- الإضطهاد المنهجى و خطف وقتل المسيحيين فى مصر – الجزء الثانى ...
- الإضطهاد المنهجى و خطف وقتل المسيحيين فى مصر – الجزء الأول - ...
- السلفيون والأجهزة الأمنية .. و مذبحة الأسرة المسيحية بالأسكن ...
- السلفيون والأمن .. و مذبحة الأسرة المسيحية بالأسكندرية ..!!؟ ...


المزيد.....




- استمرار الاشتباكات في بيروت قبل ساعات من مشاورات تشكيل الحكو ...
- آثار وخيمة للسمنة على مستويات الكوليسترول في الدم
- 6 نصائح صحية للأكل لمرضى التهاب الأمعاء -الكرون-
- أصيب بأزمة قلبية بعد أن -شاهد طفله داخل غسالة الملابس-! (صور ...
- الرئيس البرازيلي عن مؤتمر المناخ: لعبة تجارية!
- واشنطن: لا يوجد -موعد نهائي- للمفاوضات مع بيونغ يانغ
- الدفاع الروسية: واشنطن تخطط لإجراء اختبارات لصاروخين جديدين ...
- هل كان رئيس وزراء بريطانيا الراحل هارولد ويلسون جاسوساً سوفي ...
- العالم الإيراني الذي أفرجت أمريكا عنه يتعرض لجلطة قلبية
- مطار دولة أوروبية يعرض -أخطر- شجرة كريسماس في العالم! (صور) ...


المزيد.....

- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيتى شنوده - هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين – الجزء التاسع - بقلم دكتور سيتى شنوده