أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة - عماد حياوي المبارك - حدث في (الفاكانسي)














المزيد.....

حدث في (الفاكانسي)


عماد حياوي المبارك
الحوار المتمدن-العدد: 4759 - 2015 / 3 / 26 - 15:44
المحور: حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة
    



حدث في الـ (فاكانسي)*

في مدينة (بريمن) الجميلة بشمال ألمانيا، كان الرجل في زيارة لصديقه الطبيب العراقي الذي يعيش منذ السبعينات هناك، كان ذلك في العطلة بمنتصف تموز.
تجول بالمدينة برفقة زوجته وطفله ذو العامين المستلقي بعربته، ثم دخل متجراً كبيراً للكهربائيات (ميديا ماركت) وأنهمك بشغف يقلب أحدث الكاميرات مما وصلته التقنية الحديثة، يسأل الموظف باللغة الأنكليزية عن سعتها وعن دقتها، بينما بقيت زوجته تعتني بعربة طفلهما، ثم أجتذبتها مجموعة هائلة من مجففات الشعر بكافة الألوان والقدرات (الحرارية)، فتركت العربة قرب الأب وأنهمكت في شأن ملك لـُـبّها...
توقف بجانبه رجل ألماني مُسن شبه ضرير يقوده كلبٌ ضخم، وبينما أنشغل المسن بتلمس كاميرة يقرأ ميزاتها من خلال لمسه تفاصيل صناعتها، راح الكلب يُداعب الطفل بكل رقة وبراءة ونعومة مستخدماً أنفه، فضحك الطفل رقص، حيث يبدو أن للكلب أصدقاء في عمر الطفل...
لكن صاحبنا لم يرق له اقتراب كلب وملامسة أبنه فصرخ بالرجل المسن، مما أثار انتباه وحفيظة الناس، فصوته الذي علا كان مثار دهشة الجميع، ومع أنهم التزموا الصمت جراء ما حصل، لكن الكلب فهم ردة فعل صاحبن هي محاولة اعتداء على صاحبه المسن، فأنتفضّ وكشّر عن أنيابه وعوى دفاعاً عنه.
فز الطفل وبكى، لتتغير لحظات اللهو والفرح إلى خوف وبكاء، فما كان من أخينا إلا أن يركل الكلب بقدمه، حينها وخلال لحظات أندفع عليه رجُلي أمن بلباس مدني ـ يبدو أنهم كانوا يراقبوه عن كثب ـ ثم طرحاه أرضاً وقيدا يديه وسط دهشته، ثم وخلال دقائق وجد نفسه منقولاً بسيارة لمركز الشرطة !
لم تفده تبريراته ولا (الحلال والحرام) بعرفه، ولا دافعه الغير إرادي في خوفه على طفله، ليجد نفسه أمام قضية بدئت بفعلته المتهورة تجاه الكلب وصاحبه الألماني...
قال أنه يأسف لما حصل وهو مستعد وبكل سهولة أن يقدم إعتذار من الرجل المسن ومن كلبه لو تطلب الأمر...
بعد ساعة حضر صديقه الطبيب العراقي برفقة زوجته التي أستنجدت به، ثم وبتأني وصل الرجل المسن، فقام الطبيب وبلغة ألمانية بشرح الموقف مع جملة الاعتذارات والتبريرات، كان القصد منها أن يفهم المسن بأن سلوك صاحبنا ما كان بقصد الإساءة لشخصه...
حينها تدخل رجل الشرطة موضحاً أن المشكلة لا تخص الرجل المسن طالما أنه لم يتقدم بشكوى، وإن الاعتداء حصل ضد الكلب، والقانون الألماني يسري على الناس والحيوانات على حد السواء.
وعلى أثر ذلك خرج صاحبنا بكفالة صاحبه الطبيب بعد تثبيت محل إقامته في هولندا، لغاية ما يتم عرض الكلب لفحص صلاحيته نفسياً وجسدياً (أثر الركلة) وتقديم تقرير أمام القاضي للنظر بشأن احتماليات سلوك الكلب مستقبلاً بعد ما حصل له وتعرضه للأذى.
وغالباً ـ أخبروه ـ لو لم يكن هناك أي أثر سيُحـَكم بغرامه مالية بحدود 350 يورو، هذا لو لم يكن لديه سوابق، وسيوجه له كتاب توبيخ يُرسل له عن طريق بلديته لتحفظ نسخة منه بملفه وترك القرار لها بما يتعلق بسلوكه كجنحة يحاسب عليها القانون.
الغريب لم تسأل الشرطة صاحب الكلب تقديم شكوى، وإنما استندوا على الحق العام نيابة عن الكلب، لهذا ما كان بمستطع أياً كان التنازل عن القضية (إلا الكلب نفسه) !
قطعَ أخينا (إجازته) وعاد الى هولندا بانتظار الحكم فيما لو سيكتفي القاضي بالعقوبة الدنيا أو يطلب استدعائه لألمانيا للمثول أمامه هو أو محامٍ يخوله الدفاع عنه !
× × ×

وصل بعد عدة أيام الى صاحبي بالبريد قرار العقوبة...

السيد (فلان الفلاني) الساكن مدينة كذا ـ هولندا
قرار المحكمة المختصة لمدينة بريمن الألمانية:
بعد مراجعة المحكمة لتسجيل كاميرات المراقبة لمتجر (ميديا ماركت ـ بريمن)، قررنا فرض غرامة عليك تبلغ ( 400 يورو) لتعمدك ضرب وإيذاء الكلب دون مبرر.
يُقتضى دفعك المبلغ مع المصاريف الإدارية الأخرى ( 16 يورو) خلال خمسة أسابيع، وفي حالة أي تأخير غير مبرر، سيتضاعف المبلغ.
ملاحظة: المحكمة تحتفظ بالتسجيل وهو متاح لك عند الطلب !

حدث في مدينة بريمن في العام 2008

عماد حياوي المبارك
vacantie (فاكانسي) باللغة الهولندية
تعني Vacation بالأنكليزية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- وقودات
- (الله سِتر) !
- مَن القاتل؟ ج 3
- من القاتل؟ ج 2
- مَن القاتل؟ ج 1
- لعنة الكويت
- ظاهرة البرازيلي
- صراصر... بنات عوائل
- حلال... حلال
- عيون... (العيون)
- (حبيبة)... الحبيبة
- ما في حد... أحسن من حد !
- عصر الفولاذ
- السبي في التاريخ
- جداريات... (تشوّر)!
- في 13 شباط... استذكار شهداء ملجأ العامرية
- تهنئة لمواليد 29 فبراير
- نذر لاند
- البوسطجي
- مدارس أو مذاهب


المزيد.....




- معتقلون من -حراك- الريف المغربي يعلقون إضرابهم عن الطعام
- الأمم المتحدة -مستعدة للذهاب- إلى مدينة الرقة السورية
- رئيس وزراء فلسطين: إسرائيل المعوق الأساسي لعملية السلام
- منظمة الهجرة تلتزم بتعزيز جهود الإغاثة للاجئين الروهينجا في ...
- عودة النازحين إلى كركوك بعد انسحاب البيشمركة
- عودة النازحين إلى كركوك بعد انسحاب البيشمركة
- إدانات واسعة لاقتحام الاحتلال مقار إعلامية واعتقال صحفيين
- منظمات حقوقية مصرية تطالب بإطلاق سراح علاء عبد الفتاح        ...
- الأمم المتحدة تشيد بدور موريتانيا فى مناهضة التعذيب
- المنظمة المصرية تتقدم بطعن على قانون الجمعيات الأهلية مطالب ...


المزيد.....

- المعوقون في العراق -1- / لطيف الحبيب
- التوافق النفسي الاجتماعي لدى التلاميذ الماعقين جسمياً / مصطفى ساهي
- ثمتلات الجسد عند الفتاة المعاقة جسديا:دراسة استطلاعية للمنتم ... / شكري عبدالديم
- كتاب - تاملاتي الفكرية كانسان معاق / المهدي مالك
- فرص العمل وطاقات التوحدي اليافع / لطيف الحبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة - عماد حياوي المبارك - حدث في (الفاكانسي)