أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسام الحداد - حالات.. بين الأنثى و الغياب














المزيد.....

حالات.. بين الأنثى و الغياب


حسام الحداد

الحوار المتمدن-العدد: 4745 - 2015 / 3 / 11 - 08:48
المحور: الادب والفن
    


• أنثى
هناك..
في زاوية بعيدة من هذا العالم..
على حافة القلب،
تقف الأنثى..
رائعة في تحديد ملامحها، ذات العذوبة،
تلك الملامح التي يتخذ العالم جماله منها.
أنثى
تزرع الشوق.. والياسمين
تنشر بهائها الأنثوي على الكون كل صباح،
فيكتسي محبة وروعة.
وفي المساء..
تهدينا السكينة والامن.
بين جناحيها تكتمل الاحلام.

• غياب
انشر دخان سيجارتي في ارجاء الغرفة
مجاور لرائحة البن
صانعا حالة من الهيام والتوحد مع الفراغ المحيط
ينساب صوتها من شباك الحلم
هل ما زلت وحدك؟
اصنع لنفسك عالم من الغياب المستمر
فرائضه.. امتلاك الوقت
تعلقه على جدران الغرفة
تراقب دقاته في صمت
غير مبال باحد من الرفاق الذين كانوا
تمحو تلك الذكريات جميعا
مهيئ لخلق جديد
فريضة كتبنا على الغائبين
ان يظلوا في غيابهم ابد الدهر
وعلى الذاهبين.. عدم العودة
ليتيحوا لنا.. قليل من الصبر
في هذه السنوات القليلة
طقوسا للغياب الذي اتقناه في تلك الحياة
الخروج من رائحة البن
دخولا في لفافة تبغ تتنفسها في كل مساء

• امرأة
تخرج من كتب التاريخ..
تعلمنا الشعر والجمال والحضارة
تعيدنا سيرتنا الأولى
تلم اشلائنا وتصنع بطولة
هي.. إيزيس.. وحتشبسوت.. ونفرت
بهية.. التي علمتنا الحياة
وان الحياة بلا حب موات
اهدتنا معاني الرجولة
سماح الطفولة وبراءتها

• حوار
قالت.. لك الحلم اغنية
لك الشوق والياسمين
ولنا صبر جميل
قلت.. الحلم واقع في عينيك
ابحر فيهما للأمان
والشوق اغنية القلب المولع بالحب
والياسمين عبير ينساب حين تتنفسين
قالت.. للمرأة انتظار طويل
تفاصيل من الحب والحنان والامومة
قلت.. قد ضاق الانتظار من انتظاري
وانفطر القلب اشتياقا
صب مغرم هيمان
يرجو الوصال





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,223,421,345
- بعد ان باعتهم الكنيسة رهبان دير الانبا مكاريوس يستغيثون بالر ...
- جائزة ساويرس ... الأقباط يمتنعون
- عالم من الغواية والعفة.. بين الواقع والأسطورة
- أحمد عبد المعطي حجازي وسؤال الثقافة!!
- الوقت.. المرأة
- إخوان الصفاء عصرهم ومراتبهم والموقف منهم
- محمد عمارة يتخذ مجلة الازهر منبرا لنشر التطرف وعدم قبول الآخ ...
- الشعر مسكون بالسياسة في فقه الغضب ليوسف مسلم
- السيسي وعودة رجال مبارك
- الرد على اليوم السابع واباحة البخاري ومسلم جهاد النكاح
- الخلق مصلوبة
- داعش وأفغانسان وبينهما فلسطين
- احاديث تؤسس لدونية المرأة (6)«لَوْ كُنْتُ آمِرًا أَحَدًا أَن ...
- فرج فودة ونقد الاسلام السياسي المعاصر 2-2
- فرج فودة و نقد الإسلام السياسي المعاصر 1-2
- احاديث تؤسس لدونية المرأة (5) «لَنْ يُفْلِحَ قَوْمٌ وَلَّوْا ...
- ميشيل فوكو في ذكراه
- السيسي مرشح اليسار لرئاسة مصر
- انتهازية حمدين صباحي وسحل الصحفيين في نقابتهم
- تعريف الفلسفة بين الفارابى والكندى واخوان الصفاء


المزيد.....




- بنعبدالقادر يترأس حفل تنصيب عمر التويمي عامل سلا الجديد
- بن شماش يؤكد ضرورة إعادة بناء المنظومة الوطنية للحماية الاجت ...
- إضراب 20 فبراير يفجر التنسيق بين ثلاث نقابات تعليمية
- #ملحوظات_لغزيوي: في ذكرى الميلاد العشرين…
- حلمي بكر.. أمين شرطة السلم الموسيقي يتخلى عن هيبته
- شاهد محمد صلاح يلبي طلب فنان مصري
- (فيديو) فيوليت الصفدي من التمثيل الكوميدي وبلاط -صاحبة الجلا ...
- الأفلام المنسوبة لخالد يوسف قد تكون ملفقة فعلا..
- هل وجد -العميل السري- في أبوظبي مكاناً لتصوير فيلم هوليوودي ...
- مصدر من النيابة العامة: هذه خروقات الرأي الاستشاري حول بوعشر ...


المزيد.....

- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسام الحداد - حالات.. بين الأنثى و الغياب