أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - من كان بلا خطيئة,فأليرمها بحجر














المزيد.....

من كان بلا خطيئة,فأليرمها بحجر


عبد الحكيم عثمان

الحوار المتمدن-العدد: 4733 - 2015 / 2 / 27 - 12:13
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


من كان بلا خطيئة,فأليرمها بحجر
السلام عليكم ورحمة الله :
عندما ا را د اليهود ان يضعو السيد المسيح تحت ا لامتحان, ا توا له بأمرأة متهمة بالزانى, فأردوا ان يعرفوا بماذا سيحكم عليها السيد المسيح.
فقال لهم من كان منكم بلا خطيئة,فأليرمها بحجر
توهم اتباع ا لمسيحية انه ليس في ديانتهم عقاب للزانية, وان السيد المسيح الغى ما اقره ناموس موسى من عقوبة بحق ا لزانية وهو القائل:
ماجأت لاانقض الناموس بل جأت لااكمله
السيد المسيح كل ما طلبه ان يكون من يريد ان يطبق الناموس خالى من الخطيئة ,غير مجرم
وحال منتقدي الاسلام والمسلمين كحال من اراد ان يضع ا لسيد المسيح تحت الاختبار
عندما اعترض على من ينتقد الاسلام والمسلمين ليس دفاع ا عن الاسلام او عن المسلمين رغم انهم يستحقون الدفاع عنهم لان غالبيتهم العظمى مسالمين
وانا ا طالب من يريد ان يتهجم وينتقد الاسلام ان يكون بلا خطيئة
اطالب المسيحي الذي يريد ان ينتقد الاسلام ويتهجم عليه ا ن يكون اتبا ع ديانته بلا خطيئة وبلا جرائم
اطالب اتباع اليهودية الذين يريدون التهجم على ا لاسلام ان يكون اتباعهم بلا خطيئة وبلا جرم
اطالب من البوذين الذين يريدون التهجم على الاسلام وانتقادهم ان يكونوا اتباع ا لبوذيه بالاخطيئة وبلاجرائم
اطالب من الملحدين ا لذين ي نتقدون ويتهجمون على الاسلام والمسلمين ان تكون الخطيئة صفر لدى الملحدين
اطالب من تنتقد ا لعاهرة ان لاتكون عاهرة ومن تتحدث عن الشرف ان تكون شريفة
هذا كل ما اطالب به
فلا تفهموا ما اكتبه خطأ رغم ان اعتقد انهم يفهمون ويعون ما اكتبه جيدا ولكنهم ينزعجون مما اكتب لاني اكشف عوارتهم وخطايهم واجرامهم وتوحشهم, فلذلك يدعون انهم لايفهمون ما اكتب, فيتهجمون, ويشتمون, لانهم يكرهون ان أ ذكرهم بخطاياهم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,013,152
- عماد ضو تعللك بالاهم,لايعفيك من الاهتمام بالمهم
- عماد ضو,ام قرفة لم تكن مسالمة, ومن قتلها زيد بن حارثة
- نريد اجابات لامماحكات
- تره الامر غاية في البساطة
- اجيبوا حتى يقنع المسيحيون ان دينهم دين محبة وسلام
- وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به,هدفها منع التمادي في رد ...
- لنتحدث وفق ثقافتكم وقناعاتكم وما تعتقدون
- محاولات فاشلة, ردا على تعليق الكاتب سامي لبيب
- الملحدون ايضا يقتلون
- هذه النصوص الى اي شيئ تشير؟
- رد على مقال الحكيم البابلي,جذور العنف
- القوامةََ غير التقويّم(انتصاب)
- يبدو,ان عين الرضا عن كل عيب كليلة, وعين السخط تبدي المساويا
- لماذا لايخرج المسلمون بمظاهرات حاشدة للتنديد بماتقترفه تنظيم ...
- ألست,مصححا لغويا,صحح لنا وافهمنا هذه القصيدة,ردا على مقال سا ...
- اسلوبك في الطرح لايختلف قيدأنملة,عن مروجي الاديان,رد على مقا ...
- لا تصفنا بالجهل والغباء,ولا تنهنا عن وصفك بهما,رد على مقال,س ...
- التبرير الشماعة التي يتشبث بها كل فاشل, وكل لص, وكل مجرم, وك ...
- ألمجرم,السارق,المغتصب,اذا كان مسلماّ.السبب ثقافته الاسلامية, ...
- من أبتدع فكرة الالهة أفراد,فكيف وافقتهم الجموع البشرية؟


المزيد.....




- الفاتيكان يقترب من -حافة الإفلاس-
- الجالية اليهودية المفقودة في السودان
- تواصل المنتدى المسيحي الدولي بموسكو
- رئيس الوزراء الفلسطيني: ممارسات إسرائيل بحق المسجد الأقصى ته ...
- ريبورتاج: طلاب الجامعات يشاركون في الإضراب العام بلبنان ويطا ...
- احتجاجات في بنغلادش بسبب منشور "مُسيء للنبي محمد" ...
- احتجاجات في بنغلادش بسبب منشور "مُسيء للنبي محمد" ...
- بطريرك موسكو وسائر روسيا يدين الانشقاق في صفوف الدين المسيحي ...
- في مقابلة مع الجزيرة نت.. الشيخ عبد الحي يتحدث عن أموال البش ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - من كان بلا خطيئة,فأليرمها بحجر