أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مشتاق جباري - ورحل عبد الكريم ..














المزيد.....

ورحل عبد الكريم ..


مشتاق جباري

الحوار المتمدن-العدد: 4717 - 2015 / 2 / 11 - 00:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ورحل عبد الكريم قاسم
عاش شامخآ كنخيل العراق ,وحين قتل لم يقتل ,وحين رحل لم يرحل ,اتخذ من الشمس والنور ضياء لدرب طويل ,وكان ذو عقل متنور واسع الافق بعيد النظر ,يمتاز بخفة الروح وبألرؤيا الواسعة للامور , احبته الجماهير بشكل لم يسبق له نظير بتاريخ السياسة العراقية ,مما جعل الانقلابيين يضطرون الى استخدام حيلة قديمة من اجل الوصول الى مقره في وزارة الدفاع ,وهي شبيهة بتلك التي استخدمها جيش معاوية ابن ابي سفيان حين امر جنوده برفع القرأن على رؤوس الرماح لكي يخدع جنود علي ابن ابي طالب عليه السلام ,وقد نجحت تلك الخدعة القديمة وفي كلا المعركتين والمشهدين ,حيث رفع اولئك الذين كانوا يرومون قتل التجربة الرائعة, صور الزعيم عبد الكريم قاسم على الدبابات حتى تفسح الجماهير لهم المجال للوصول للزعيم وهو الذي كان محبوب الجماهير ولازال ,وانتهى سريعآ ذلك الزمن العراقي الجميل ,الذي كاد ان يكون ولم يسمح له بان يكون ,استشهد عبد الكريم قاسم ولكن حكاياته بقيت عالقة في اذهاننا وكأنها حكايات من الف ليلة وليلة ,رغم واقعيتها وبساطتها ولكنها تعني لنا الكثير في عالم ثالث مليء بألانظمة الدكتاتورية وكانت ثورة الرجل ربيع عربي مبكر وجميل ,ورحل ولكن تلك الام العراقية التي انجبته لم ترحل ولن ترحل ما دامت الحياة مستمرة ,وبقيت هذه التجربة حية رغم مرور عقود طويلة عليها ,ورغم ان السياسة العراقية لم تستطع ان تنجب رجالآ يمكن ان يقارنوا بعبد الكريم قاسم وروحه وفكره وفهمه وديموقراطيته الا انه يبقى فكرعدالة وروح عادلة متجددة تبعث الامل في النفوس رغم العتمة الشديدة ....




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,825,197,286
- تبت يدا ابى لهب
- حزب الله والرد القادم
- مدينة الخطايا
- شارلي ايبدو والحشد الشعبي ...


المزيد.....




- ترامب أعلن تناوله هيدروكسي كلوروكين لمنع كورونا.. ودراسة جدي ...
- روسيا تؤكد توريد دفعة جديدة من مقاتلات -ميغ-29- إلى سوريا
- كيف سيؤثر وقف ترويج منشورات ترامب على سنابشات على الانتخابات ...
- قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن استعادة السيطرة على مطار طراب ...
- أحد رموز الحراك يدعو من سجنه الجزائريين إلى "التسلح بال ...
- "ذي لانسيت" تحذر من دراسة عن الهيدروكسي كلوروكين ن ...
- كيف سيؤثر وقف ترويج منشورات ترامب على سنابشات على الانتخابات ...
- قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن استعادة السيطرة على مطار طراب ...
- أحد رموز الحراك يدعو من سجنه الجزائريين إلى "التسلح بال ...
- "ذي لانسيت" تحذر من دراسة عن الهيدروكسي كلوروكين ن ...


المزيد.....

- الأوبئة والربح وشركات الأدوية الكبرى: كيف تدمر الرأسمالية ال ... / جو أتارد
- موقف الثورة البلشفية من مسلمى شعوب الشرق / سعيد العليمى
- كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورغ / محمود الصباغ
- هجرة العمالة من المغرب العربي إلى أوروبا هولندا نموذجا: دراس ... / هاشم نعمة فياض
- قراءة نقدية لأطياف ماركس فى طبعته التفكيكية / سعيد العليمى
- الجذور الحضارية والمجتمعية للتسلطية في سورية القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- كتاب اللامساواة لبيكيتي-ماركس الحديث / محمود يوسف بكير
- المسألة السورية؛ محاولة للتأسيس- في الدولة / محمد شيخ أحمد
- قضية بناء الحزب - الإنتقال من الطور الحلقى الى الطور السياسي ... / سعيد العليمى
- غيتس قتل الملقحين / بيل غيتس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مشتاق جباري - ورحل عبد الكريم ..