أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - هشام عواض - ربط العروبة بالإسلام في أفريقيا














المزيد.....

ربط العروبة بالإسلام في أفريقيا


هشام عواض
الحوار المتمدن-العدد: 4701 - 2015 / 1 / 26 - 22:04
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


من  أسوء الأشياء التي  أرتكبت  هي ربط العروبة  بالإسلام
المسلم يجب  أن يكون عربي  بلسان عربي  و العربي يجب أن يكون  مسلم بطبيعة الحال  ! ,  و من هذا الباب   تم إستغلال  الإسلام في فرض العروبة  و تعريب  الشعوب  التي  دخلت في الإسلام  و تغيير  ألسنتهم  باللغة المقدسة  ( اللغة العربية )  و الإفتخار بعروبتهم  حتي و إن  كانوا  ليسوا  عرب عرقاً و لساناً و ثقافتةً  لكن لمجرد  فكرة  أن  المسلم بطبيعة الحال  هو عربي   مثله  مثل  نبي الإسلام  , و أسقطوا  عمداً  أية " وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ " (الروم:22) " مما يثير  شكوك  المشككيين   هل  ما  حدث  خلال  الفترات الماضية  بداية  من عصر صدر الإسلام  و  ما  تلاها  من توسعات و تمدد في الأراضي  و نشر الدين  هل  كان  فتح أم إستعمار  ؟ هل  كان  فتح لنشر  الإسلام   و تعاليمه  و نشر رسالته  للإنسانية  أم  أن  مع مرور الوقت  تم  إستغلال  الإسلام  لمصالح  خاصة  لسيطرة  و  الهيمنة علي  الشعوب  الأخري بحجة نشر الدين  و مد النفوذ  خارج شبة الجزيرة  العربية و نشر  عاداتهم و تقاليدهم   و ثقافتهم   للشعوب  الأخري   و هذة المسألة تظهر بوضوح في أفريقيا فعندما دخل الإسلام لها لم يدخل كدين فقط بل و العروبة أيضا حتي في البلاد التي لم يدخلها العرب مثل غرب افريقيا و محاولات الإعتماد علي اللغة العربية  بدلا من اللغات الأصلية  المحلية و يكفي التدليل علي ذلك  ان أهم المراجع التاريخية القديمة كأضابير (أشانتي) و (كانو) في غرب أفريقيا و محفوظات (كلوة) في شرق أفريقيا أغلبها باللغة العربية ! .
و في اللغة السواحيلية  لايوجد باللغة مرادف لكلمة تحضير أو تمدين سوي كلمة " تعريب " ، فإذا أردنا ان نتحدث عن مشروع لتطوير قرية قولنا ، تعريب تلك القرية ! .     ونري الحركات الإسلامية الأن هناك تناست هويتها الأفريقية و أستبدلتها بالعربية بأصبحوا وكأنهم أعداء و أنداء لأبناء شعوبهم من العقائد الأخري ،و الصبغة العربية لهم جعلت منهم يتعالوا حتي علي أخوانهم الأفارقة   بسبب الدين و الثقافة الوافدة  حتي و إن كانوا مشتركيين في الأصل و العرق و التاريخ والثقافة الاصلية .
هذة مشكلة كبيرة تواجهها بعض المجتمعات الأفريقية و ستزداد أكثر  مع الوقت إن لم تتعدل الأمور و تنقع الأفكار،
و متواجدة حاليا في بعض البلدان مثل السودان و تشاد و مالي و موريتانيا و غيرهم ، ولعل التجربة السودانية هي أوضحهم و أكثرهم بروزا  و أثرا علي دولة السودان و علي المنطقة بأثرها و تسببت هذة الجدليات في   نشأة مشكلة دار فور بالرغم إن جميع الأطراف يدينون بالإسلام لكن إتخذت طابع عرقي عربي/إفربقي و بالتوازي   دفع السودان للإنقسام و فصل الجزئ الذي يتمتع بالعنصر  الإفريقي عن جسد السودان الشمالي الذي يعتزم ان هويته هي العربية الإسلامية  كما تكرر علي لسان الرئيس السوداني عمر البشير و غيره الكثير  و أخذ الصراع صابع الصراع الديني المسلم / المسيحي  .
إن محاولات بعض القوميين العرب  و الإسلاميين بتعريب كل شئ الأرض و الإنسان و اللسان و الحضارة و التاريخ  لهو  أمر خاطئ و سيؤدي لنتائج سلبية علي الجميع ، يجب إحترام الأخر و خلق ثقافة الإعتراف و قبول و إحترام التنوع بكافة أنواعه  .
ودائما الإنسانية هي الأفضل .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,009,988,629
- الأزمة في جمهورية أفريقيا الوسطي
- قادرون علي تخطي الصعاب
- الثورة و الثورية و الثورجية
- السينما المصرية في عصرنا الحالي
- تفكيك الدول العربية تبدأ من تفكيك الجيوش
- تتكرر التمثيلية ثانيا


المزيد.....




- خلاف بين -العتالين- مسلمين ومسيحيين يخلف 50 قتيلا في نيجيريا ...
- 55 قتيلا في مصادمات بين مسلمين ومسيحيين بأحد أسواق نيجيريا
- -بوكو حرام- تذبح 12 فلاحا بالمناجل في نيجيريا
- اللوفر.. معروضات إسلامية شهيرة و-مسروقة-
- «العربي للمياه» يعلن عن جائزة دولية لتشجيع الباحثين على مواج ...
- هيئة كبار العلماء بالمملكة: قرارت الملك سلمان تحقق العدل وفق ...
- كاتدرائية إسبانية تحصل على ترخيص بعد 130 عاما من بدء البناء ...
- سوريا: تنظيم -الدولة الإسلامية- يطلق سراح ستة أشخاص من مخطوف ...
- بومبيو يحث السلطات الأوكرانية وممثلي الكنائس للتحرك نحو إنشا ...
- مسلمون بتركيا يصلون باتجاه خاطئ منذ 37 عاما


المزيد.....

- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - هشام عواض - ربط العروبة بالإسلام في أفريقيا