أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن سامي العبد الله - قصيدة -حين إنتشى النهر-














المزيد.....

قصيدة -حين إنتشى النهر-


حسن سامي العبد الله

الحوار المتمدن-العدد: 4687 - 2015 / 1 / 10 - 23:28
المحور: الادب والفن
    


لا يُرهِبُ الليلُ مَنْ قنديلَهُ قمرُ
يختالُ بالوهج لا يرتابه قَدَرُ

وغابةُ النخلِ غنّاءٌ بهدئتِها
عينٌ لعذراء يغفو عِندَها السَّحَر

لونُ الخفافيش تخشى الضوءَ قُتمتُهُ
كذاكَ خيطُ الدُّجى في الفجرِ يَنتحِرُ

حينَ إنتشى النهرُ سالَ الماءُ مُغتَبِطاً
يروي بِجُرفيهِ عطشى الحُبِّ إن عبَروا

حِزبُ الظِّماء إغتيالُ الماءِ مُنيَتَهُ
كي يظمأ الناس حينَ الماءُ يَعتَكِرُ

قد أوغَلَ البغيُ مُذ كانَ الحسينُ هُنا
واستُنسِخَ الشِّمرُ حتى الكلُّ يشتَمِروا

مُذ الفِ طفٍّ وريدُ الطِّفلِ أرعَبَهُم
ما أجبنَ السيف حينَ النحرُّ ينتَصِرُ!

المارِقونَ يَشيدُ الظلمُ بُنيَتَهُم
حتى إذا شادَ كانوا مَنْ بهِ قُبِروا

يُبكي ويُضحِكُ عُنوانٌ لرايتِهِم
بأسم الإله أباحوا الكُفرَ بل كَفَروا!

تلك الرِّماحِ رؤوسٌ فوقَها حُمِلت
كانت بصفين تعلو فوقََها سُوَرُ

ما أسخفَ اليوم حينَ الامسُ شابهَهُ
نفسُ الرِّماح وسوءاتٌ لِمَنْ دُحِروا

عادتْ تُريق لآلِ المصطفين دَماً
لم يأمن الشَّر من اشياخِهِم بَشَرُ

لكنما الحقُ يظهر ليسَ يحجبهُ
غيُّ الاباطيلِ او ما دلَّست سِيَرُ

نصرٌ من اللهِ، فتحٌ قابَ موعِدُهُ
في دولةِ العدلِ لا يبقى لهُم أثَرُ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,687,759,276
- قصيدة -مِنْ غُربَتي-
- قصيدة -لا ترمِ باللوم-
- قصيدة -سِفرْ مَغلوب-
- قصيدة -من أيِّ نَهرٍ اغترفكَ كَمنهلِ؟-
- قصيدة -حربٌ أُقيمتْ للسلام-
- قصيدة -الماء والزهر الشفيف-
- قصيدة -في أُفقِ أحلامي-
- قصيدة -لا تستفيق-
- قصيدة -الكون والموت-
- قصيدة -إخلع نعال القبح-
- قصيدة -قم وفِّ نذرَ الصَّولِ-
- قصيدة -إفقأ عيونَ الليلِ-
- قصيدة -الحلم طفلٌ 2-
- قصيدة -جئتُ عُذريَ الهوى-
- قصيدة -نبشتُ خواطري-
- قصيدة -لا ذنب للماء لو خِلنا السرابَ ندىً-
- قصيدة -مرايا-
- قصيدة -طلّت على صحرا الظلام-
- قصيدة -قم للقفارِ بآيةٍ للماءِ-
- قصيدة -عتّقتُ ذِكراكَ-


المزيد.....




- رانيا يحيى تقدم أول كتاب عن العبقرى فؤاد الظاهرى:المنسى في ا ...
- إبعاد فنانة مغربية عن الإمارات
- خدمة للأجيال القادمة.. فنان قطري يصور الحياة القديمة في الدو ...
- ذكرى مؤرخ شبه الجزيرة العربية.. هل تنبأ عبد الرحمن منيف بذوب ...
- الجمعية المغربية لرسامي الكاريكاتور تختار الفنان العربي الصب ...
- حكم نهائي بحبس وإبعاد فنانة مغربية من الإمارات
- رئيسة مهرجان البحرين السينمائي تكشف أهداف الدورة الأولى وسر ...
- شاهد... من الشاعر الجزائري عبد الله ضراب الى زينب ابنة الشهي ...
- حرب طبقية جديدة.. وجوه الصدام الثقافي التي تهدد الديمقراطية ...
- -المعارض-.. فيلم وثائقي عن مقتل خاشقجي يجذب اهتماما واسعا في ...


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن سامي العبد الله - قصيدة -حين إنتشى النهر-