أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي دريوسي - مذكرات طبيب بسندلي -A-














المزيد.....

مذكرات طبيب بسندلي -A-


علي دريوسي

الحوار المتمدن-العدد: 4687 - 2015 / 1 / 10 - 19:53
المحور: الادب والفن
    


غزالة

و فجأةً توقف السير ...
و إشارة المرور ما زالت خضراء ..
إنها تعبر الطريق ...
إنها لا ترى السيارات بل تتجاهلها ...
إني أعرفها ...
لقد رأيتها مرات كثيرة مع صديقي علي ...
طويلة ... سمراء ... فارعة ... غزالة ...

***** ***** ***** *****

لقد هربَ الذئبُ من الغابة

أيها الأرعن اللعين ... أينَ أنت؟
أيها المنسي في جنّة الله ... أينَ صوتكَ الدميم؟
فلتسقط عليكَ قنابل هيروشيما و ناجازاكي ...
و ليضربكَ زلزال أغادير ...
و لتَفُحْ رائحة الشواء من بيت حسين المقفل ...
دون أن تنال قطعة خبز ... ملوثة بالزفر ...
ولتشم رائحةَ الخمرِ من دكان أبي زاهي ...
دون أن تنال منه رشفة ...
و ليرمقك أبو نبيل المخيصاتي بنظرة ... وَفِي عَيْنِهِ شَزَرٌ ...
منذ لحظة دخولكَ حارتنا .. حتى خروجكَ منها ...
و ليدغدغك الشيخ فؤاد بذقنه في خاصرتك اليمنى ...
و الشيخ زكريا في خاصرتك اليسرى ... دون أن يضحوك ...
و لينصحك نائل ... الذي أعدم كتاب الجغرافيا رمياً بالرصاص ... متئتئاً ... بضعة نصائح لا تليق بك ...
و لْيحكي لكَ أبو زاهي قصةً أطول من قصصه المعتادة ...
و لْتحكي أم زاهي لكل نساء الضيعة عن حبكَ للصبايا ...
و لْيمكث عندك البقلون عدةَ ساعات دون أن تستطيع طرده ...
و لْتقرع الباب على نادر سليم ساعات و ساعات دون أن يفتح لكَ ...
أيها الثعلب الماكر ... لقد نجوتَ ...
لقد أفلّتَ من ألسنةِ نساء بسنادا على أرصفةِ الشوارع ...
ومن وشايا ابن رومية المجاهد ... البليد ...
ومن رائحة نفس البقلون ...
لقد نجوتَ ... من الجرابات المثقوبة ...
و من البيضِ المسلوق ...
و عرق أبو رعد ..
لقد هربَ الذئبُ من الغابة ...

***** ***** ***** *****

غياب

أقول عن غيابكَ: إنه غياب ...
لأنه محسوس ...
لأني لم أجدهُ في غيابِ أحد غيركَ ...
كمْ أحنُ للمشاجرة معكَ ...
مثلما أحن إلى النبيذ مع اللوكي التي لا تنطفأ ...
أو إلى المسير ليلاً أو نهاراً ...
مشحوناً بالأحاديث الملونة ...
أحن إلى النوم في الشاطئ الأزرق برفقتكَ ...
حتى لو وُجِدَ رفاق سوء ...
فبوجودك يندثرون ...

***** ***** ***** *****






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,411,955
- سميرة ... زورو
- تشجيعات ذاتية
- هدية عيد ميلادي
- قمحانيات
- بسندليات
- مقتطفات ألمانية معدّلة -B-
- مقتطفات ألمانية معدّلة -A-
- بيض على لحمة ناعمة ... رأس السنة
- من أقوال أبي .... في بطولة الشطرنج
- نحو حزب سوري ينطلق من القضية البيئية
- حقوق الإنسان الأساسية في جمهورية ألمانيا الاتحادية
- الفضلات الكومبيوترية وحماية البيئة
- الحركات البيئية وموضوعة الديمقراطية
- الإنفورماتيك و المجتمع
- مدخل الى حقوق الجيل الثالث - بيئة نظيفة
- حول حماية البيئة في المشافي السورية
- الهندسة و المنتج
- المدرسة و فن النفايات
- تأسيس مصرف للتسليف البيئي
- الخضر الألماني و تحالف التسعين


المزيد.....




- لبنان...فنانون وإعلاميون يتركون المنصات وينزلون للشارع
- رقصة مثيرة تسقط -ليدي غاغا- من على المسرح
- شاهد.. لحظة سقوط ليدي غاغا عن المسرح بسبب معجب
- المالكي: سنحرص على التفعيل الأمثل للمبادرات التشريعية
- مقطع مصور للممثل المصري محمد رمضان ينهي مسيرة قائد طائرة مدن ...
- شاهد.. لحظة سقوط ليدي غاغا عن المسرح بسبب معجب
- الحبيب المالكي: هذه حقيقة غياب البرلمانيين والوزراء
- المالكي: الخطاب الملكي رؤيةٌ مستقبلية ودعوة لانبثاق جيل جديد ...
- الزفزافي: اللهم ارحمني من والدي أما أعدائي فأنا كفيل بهم !! ...
- المالكي : هذه هي التحديات المطروحة على الدورة البرلمانية


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي دريوسي - مذكرات طبيب بسندلي -A-