أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - الكهرباء والماء مسألتا حياة














المزيد.....

الكهرباء والماء مسألتا حياة


مروان صباح

الحوار المتمدن-العدد: 4683 - 2015 / 1 / 6 - 12:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



مروان صباح / وظيفة الحكومة أن تجد بدائل وتوفر حلول آنية ومستقبلية من خلال نظرية التحدي للأزمات التى تطرأ من حين الي أخر على المجتمع ، فالكهرباء والماء تُعتبران من الحاجات الأساسية التى من المفترض للدولة أن توفرهما للإنسان بأسعار رمزية ، حتى لو تطلب ذلك دعم حكومي ، أما ما يجري من تحميل المواطن عبء دولي إضافي نتيجة ارتفاع أسعار البترول وما شابه ، يعني ، أن الحكومة ملتزمة ، فقط ، أمام المعايير الدولية دون أن تتحمل أي التزامات أمام شعبها ، وهذا ، يتطلب الي وقفة جديدة ومراجعة جذرية للنهج السائد للحكومة ، حيث ، في كل أزمة تستجيب وتستسلم دون أن توظف من ، هو ، قادر على معالجة الأزمة من جذورها ، فمسألتي الكهرباء والماء هما مسألتين دائمتين ، وهما بالتأكيد ، قصة حياة وليس موضوعهما كمالي أو ترفي ، وإذا كانت الحكومة غير قادرة على توفير حلول كالطاقة البديلة أو تشغيل برنامج نووي وظيفته توليد الطاقة الكهربائية وغيرها ، وكما أنه معلوم وليس اكتشافاً جديداً كما يعتقد البعض ، فأن الطاقة التى تسمى بالاندماجية ( غاز الهيدروجين ) تنتج كميات من الطاقة تعادل ملايين المرات قدر الطاقة التى يمكن الحصول عليها من الوزن نفسه من الوقود العادي ، فالأجدر أن تعترف الحكومة أمام شعبها بأنها غير مؤهلة لذلك ، دون أن تشعر بالعيب أو الخجل ، بل العكس ، من النابع الوطني أن تحيل المسألة للبرلمان من أجل دراسة الأمر ومعالجة عجزها الدائم ، لأن ، للمواطن طاقة محدودة على التحمل .
والسلام
كاتب عربي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,715,021,707
- لبنان وصانعاته
- زياد ،،، واحد من أكثر الأشجار طيبةً
- تركيا عضو فاعل ،، من الخطأ معاداتها
- انعكاس عملة داعش على العالم
- معاني الإقصاء ،، العميقة
- علاقة الرباط العقائدي والفكري
- اخفقت النهضة أم عزلة شريك
- المحنة الكبرى تطرق الأبواب
- إخفاقاً أوروبياً يرّسخ القطب الأحادي
- تحالفاً مضاداً يقترب اكتماله
- هجرة جنّبت المنطقة ويلات
- تحالف لا يضمن الانتصار وربما يسبب الهزيمة
- حماس ،،، الاعتبار بما مضى
- لا مستقبل للعرب دون عودة العراق
- نقص في الأفراد فائض في القوة
- فعل المقاومة ،،، استشاط غضب الأنظمة العربية
- التهنئات للأكفاء
- سلسلة افتضاحات قادمة
- محاولة لبننة المجتمع الفلسطيني .. سياسياً
- إغتيالات وإغتسالات وعلاقات تجمعهم وتفرقهم المصالح


المزيد.....




- إيران تفرض إجراءات مشددة بسبب كورونا..وخامنئي يربطه بـ-مؤامر ...
- بتقنية الفاصل الزمني.. رجل يوثق فيديو يحبس الأنفاس لعاصفة ثل ...
- شخصيات -بكيزة وزغلول- تعود للحياة بمشروع مميز..كيف بدت؟
- أكثر من عام من الحركات الاحتجاجية في العالم العربي وإيران
- رجل هندي يعبد دونالد ترامب ويشيد تمثالا له
- 7 قتلى في تركيا جراء زلزال على الحدود الإيرانية التركية
- شاهد: العالم في صور من منظر يورونيوز
- صحف عربية: حرب -تكسير عظام- روسية تركية تهدد الملايين في شما ...
- شاهد: العالم في صور من منظر يورونيوز
- رجل الظل يخرج إلى النور.. من هو -أبو فدك- خليفة المهندس بالع ...


المزيد.....

- الاحتجاجات التشرينية في العراق: احتضار القديم واستعصاء الجدي ... / فارس كمال نظمي
- الليبرالية و الواقع العربي و إشكالية التحول الديمقراطي في ال ... / رياض طه شمسان
- غربة في احضان الوطن / عاصف حميد رجب
- هل تسقط حضارة غزو الفضاء بالارهاب ؟ / صلاح الدين محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - الكهرباء والماء مسألتا حياة