أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرزاق عوده الغالبي - النوم في العسل. ......!؟














المزيد.....

النوم في العسل. ......!؟


عبد الرزاق عوده الغالبي

الحوار المتمدن-العدد: 4679 - 2015 / 1 / 1 - 17:22
المحور: الادب والفن
    


النوم في العسل....!؟

عبد الرزاق عوده الغالبي
المقدمة
ينام العالمين سويعات يوم واهلنا كنوم اصحاب الرقيم
سنوات يوسف سبع عجاف و سنواتنا دهر ذميم
تحول صبحنا ليل تحوف لصوصه بجنح عتمته البهيم
نأى استيقاظنا عنا بعيدا وصرنا كقول شاعرنا الحكيم
(ناموا ولا تستيقظوا ما فاز الا النۆ-;-م)
القصيدة

اطرق
بمطرقتي ندما
فوق رؤوس كلماتي
المترعة افك وجنون
حتى وصل طرقي سابع
جار
علني ايقظ النائم من ابناء وطني
كي يفهم ما يحدث
حوله من فوضى عارمة
واستهتار
سرقت مطرقتي مني عمدا
وسمعت بأن
الطرق تحول
لحن مشروخ
يعزف من ابواق
غجر ولصوص ليل
نهار
قصص تسرد عن بلد
صار مشاعا للنهب والسلب
وملاذا للقتلة
والاشرار
بعد مخاض من تغيير
دام عقودا يربو
اهله بشغف نحو بناء
واستقرار
فرح الاهل كثيرا
حين سمعوا صوت الحرية
من افواه بواسقنا
الاخيار
يبدو قائلها
قد اطربه اللحن
وكرع المعنى
زجاجة خمر وقرر
ان يتخطاه حين
يثار
لو عرف المعنى بوضوح
وراجع نفسه قليلا
لخلع ملبسه الفاخر
وثار
لكنه يدرك انه لغو كلام
وحب ظهور ،
وقاحة صفيق صاحب
قرار
نعق غراب في السرب
فشوه اللحن المشروخ
وذكر بحالات الفقر
و فتح جميع صناديق
الاسرار
حين تخطى
فحول النخل
الخط الاحمر
وصاروا بدماء اهلهم
تجار
لم يهتز لاحدهم رمش
عند سماع الطير
ومزاد البيع
للموصل
و الفلوجة
والانبار
صمت الطرق اخيرا
وعثرت عليها
فمطرقتي قد
جنت من ما
سمعت ورأت
وعقلها قد
طار....!
ان تسأل عنها
فهي الآن هائمة
تطرق بجنون
ما دام الكل نيام....
من لا يوقظه طرق المدفع

او لسعات الجوع
وهدم بيوت الاهل
لا ينفعه طرق مطرقة
او نقر دفوف
او نفخ في
مزمار…..!؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,357,615
- صنع في العراق. ....!؟
- غزل في الممنوع
- مدبنتي مرض عضال لا اريد ان اشفي منه ابدا....!؟
- فرار الرفدين....!؟
- زفاف يومي. ...ز!؟
- وفاة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر. .....!؟
- اصبعي خائن.....ماذا أفعل. ...؟
- عتبي اخوي ثقيل....!؟
- حكمة الخالق تسبق انتقام المخلوق....!؟
- وصية وطن جريح.....!؟
- زمن الفرقة....!؟
- صقر فالح بريء من ما يحدث .......!؟
- وداع مهد طفولتي.....!؟
- موعد مع الانعتاق....!؟
- سبايكر....هم في الوجدان ومسمار في القلب ...!؟
- حلم مقاتل....!؟
- ان كنت لا تستحي....افعل ما تشتهي...!؟
- يا انتم.......!؟
- عجائب الدنيا التسع ونحن.......!؟
- احذروا الشعب العراقي فانه لا يرحم من اساء اليه....!؟


المزيد.....




- برلماني من البام: بنكيران و العثماني باعا الوهم للمغاربة
- دعم دولي واسع لمبادرة الحكم الذاتي أمام الجمعية الأممية الرا ...
- في سابقة.. إعادة انتخاب السفير عمر هلال في منصب أممي
- الفنانة لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم :”عادل بخير وزي ا ...
- وسط حرائق لبنان.. فنانون لبنانيون يهاجمون الحكومة
- القاص “أحمد الخميسي”:لا أكتب الرواية لأنها تحتاج إلي نفس طوي ...
- عالم مليء بالمستعبدين والمجرمين.. الجرائم المجهولة في أعالي ...
- في حفل بالدوحة.. تعرف على الفائزين بجائزة كتارا للرواية العر ...
- الأمانة العامة لحزب المصباح تثمن مضامين الخطاب الملكي ونجاح ...
- الرئيس يعدم معارضيه.. مشهد سينمائي محرّف يشعل حربا ضد ترامب ...


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرزاق عوده الغالبي - النوم في العسل. ......!؟