أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - محمد أبو مهادي - مع بداية العام الدراسي الجديد






















المزيد.....

مع بداية العام الدراسي الجديد



محمد أبو مهادي
الحوار المتمدن-العدد: 1307 - 2005 / 9 / 4 - 09:47
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


مع بداية العام الدراسي الجديد

لصوصية علي شكل قانون
في إجراء خالي من أي وازع إنساني أقدم بعض نظار المدارس بطرد مئات الطلاب من مدارسهم في اليوم الأول من بداية العام الدراسي الحالي، لتبدد فرحة بداية العام الدراسي عن وجوه الطلاب الآملين بان يكون عامهم الدراسي مليئاً بالتحصيل العلمي ومختلف عما سبقه من أعوام ذاق فيها الطلاب مرارة الواقع المؤلم بفعل ما أصابهم من تبعات الفقر والبطالة وعدم قدرتهم علي العيش كبقية طلاب العالم وما أصابهم من إجراءات الاحتلال الإسرائيلي.

وزارة التربية والتعليم تحرم مئات الطلاب من دخول مدارسهم لعدم تسديد الرسوم الدراسية، ليتضح أن هذه الرسوم تجبي لسنوات طويلة دون أي سند قانوني علي شكل "تبرع" حيث أن القانون الأساسي يعتبر أن المراحل الأساسية مجانية "البند 1 من المادة 24 "وبهذا تكون قد جمعت ملايين الشواقل غير القانونية وليصبح طرد الطلاب من مدارسهم هو القانون.

عائلات العمال الفلسطينيين العاطلين عن العمل واتحاد اللجان العمالية نظموا سلسة نشاطات ومظاهرات من بينها مخاطبات رسمية للرئيس الراحل ياسر عرفات طالبوه فيها بإعفاء أبناء العاطلين عن العمل من هذه الرسوم غير القانونية ووافق في حينه علي ذلك وجري تطبيق ذلك بشكل جزئي في العام 2002، وجري التنصل من قرار الرئيس واتفاقات أخري مع بعض المسئولين، ونواب في المجلس التشريعي الفلسطيني بعد استشهاد الرئيس ياسر عرفات هذا العام وما سبقه.

لست هنا بصدد طرح أشكال غير شرعية لجباية الأموال من آلاف الموظفين والمرضي والتجار لأدخل في نقاش ملفات الفساد، بل لأسال وزارة التربية والتعليم إذا ما أصابتهم حالة من تأنيب الضمير عندما يتم طرد طالب فلسطيني مبتهج بلقاء مدرسيه وأصدقائه في اليوم الأول من العام الدراسي الجديد، ليحكي لهم حكاية حقيبته ولباسه المدرسي، وعن المعركة التي خاضها مع والده العاطل عن العمل في سبيل الحصول علي هذا اللباس والحقيبة، وليرسم خطة هو وزملائه لمعركة أخري مع والده العاطل عن العمل لتحصيل المصروف اليومي وثمن الدفاتر التي سيطلبها منهم مدرسيهم؟

هل فكر مقرري ومستشاري وزارة التربية والتعليم الفلسطينية إذا ما كان حرمان طالب من الالتحاق بمقعده الدراسي في اليوم الأول سيحتاج إلي فترة طويلة وجهد كبير ليمسح من ذاكرة هذا الطالب مشهد طرده من غرفته المدرسية، وسيحتاج لفترة أطول ليجد الطالب جوابا علي سؤال "بأي ذنب اطرد".

هو بالطبع حالياً لن يسال عن سبب وجود أخيه الأكبر خارج نطاق الحرم الجامعي، ولن يسال عن وجود طلاب آخرين من جيله في المدارس الخاصة بتكاليف عالية من الدولارات، وعن سبب عدم وجود الطلاب من أبناء المسئولين في المدارس الحكومية؟، ولكنه سيسال لاحقا عندما يكبر ويجد نفسه في مواجهة مقرري السياسات في هذا البلد فلسطين.

يبدوا أن مقرري السياسات المالية في فلسطين وعندما يجتمعوا لإقرار هذه السياسات يتجاهلوا الواقع المرير وتقارير الفقر والبطالة في الأراضي الفلسطينية، ويتجاهلوا نماذج التعليم المجاني في كل البلدان المتقدمة التي تجعل من المواطن الفرد اغلي قيمة لديها، وضرورة أن يسهر المسئولين حرصاً علي توفير الراحة والأمان بكل ما يشمله الأمان من معاني، ويواصل هؤلاء المقررون عمداً مع سبق الإصرار والمعرفة تجاهل وتجاوز كامل لأبسط حقوق المواطنة والقانون.

إذا كانت الجباية غير القانونية للرسوم الدراسية في مراحل التعليم الأساسي أصبحت قانوناً يطرد علي أساسه طالب من مدرسته، ولا يرتقي هذا الإجراء إلي مصاف الجريمة، فلا اعرف علي ماذا يحاكم المجرمون؟

ينبغي علي وزارة التربية والتعليم ومجلس الوزراء الذي يعطي الفرصة لمثل هذه الإجراءات التعسفية، إعادة التفكير في قضية الرسوم المدرسية انسجاماً مع الواقع الذي يعيشه الشعب الفلسطيني، ويا حبذا لو قام مجلس الوزراء الفلسطيني بإعادة النظر ودراسة كافة أنواع الجباية التي يجمعها من المواطنين الفلسطينيين المكتوين بنار الفقر والبطالة، هذه الجباية التي تجمع بغير وجه حق وفي ظل التراجع الخطير علي مستوي الحقوق الاقتصادية والاجتماعية في المجتمع الفلسطيني وتدني كبير في مستوي الخدمات.








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,646,779,124
- مع بداية العام الدراسي الجديد لصوصية علي شكل قانون
- تيار أو تيارات......... الجميع أمام محكمة الجماهير!
- ما بعد -خطة فك الارتباط-؟
- العمّال المنسيون !
- حتي لا تفرض الوصاية علي الشعب الفلسطيني
- حافلة المسافر الفلسطيني وعلبة السردين
- جريمة أخري علي معبر الموت- ايرز-
- تأسيساً لانتخابات فلسطينية حرّة ونزيهة
- في الأول من أيار من ينقذ عمال فلسطين
- كيف يصبح لصوت الناخبين قيمة
- عاجل ............ للوقاية من الفسادين
- نحو الخروج من نفق الاشتراطات الأمنية
- حتى لا يترك الذئب ويتّبع الأثر
- إقالة قادة أمن أم إقالة نهج ؟
- صندوق الاقتراع ومحكمة الجماهير
- منظمة التحرير الفلسطينية .............. والجماهير
- الطبقة العاملة الفلسطينية ومجلس الوزراء


المزيد.....




- كيري يلتقي عريقات في واشنطن للتباحث حول عملية السلام
- سقوط صاروخ من غزة على جنوبي إسرائيل
- أمريكا: لن نعترف بانتخابات شرقي اوكرانيا
- اليمن.. قتلى باشتباكات في مدينة إب
- المكسيك...انتهاء الحفريات في نفق عمره 2000 سنة
- الى ماذا ينظر القط ؟ (فيديو)
- السيستاني يدعو الى حماية المدنيين في المناطق السنية
- -إطلاق صاروخ من غزة- باتجاه إسرائيل
- الجيش يسيطر على 4 ثكنات في بنغازي
- لويس سواريز يتحول لوحش -زومبي- يهاجم المارة في لندن (فيديو) ...


المزيد.....

- طريق اليسار العدد 27: شباط / فبراير/ 2011 / تجمع اليسار الماركسي في سورية
- دعوة صريحة من اجل غلاسنوست عراقي / سيار الجميل
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - محمد أبو مهادي - مع بداية العام الدراسي الجديد