أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - رواء محمود حسين - كارل بوبر قراءة أولى على طريق الإستكشاف الفلسفي














المزيد.....

كارل بوبر قراءة أولى على طريق الإستكشاف الفلسفي


رواء محمود حسين

الحوار المتمدن-العدد: 4667 - 2014 / 12 / 20 - 19:36
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


كارل بوبر
قراءة أولى على طريق الإستكشاف الفلسفي

بقلم

رواء محمود حسين


الإكتشافات العلمية والتحليلية مستمرة على المستوى الشخصي ولعل أحد أهم هذه القراءات الجديدة إعادة اكتشاف الفلسفة من وجهة نظر جديدة تماماً. أعدت قراء كارل بوبر والذي كنت قد قرأت كتابه: "بؤس التاريخية" منذ زمن طويل! وها أنا أعيد اكتشافه من جديد وفي سياق جديد!
شرعت، تطبيقاً لهذه الغاية، في قراءة كتابه: "الحياة بأسرها حلول لمشاكل" فقد كنت أتصور أن رؤية الحياة بمنظار شامل يمكن أن يوجد حلول عدة لمشكل واحد، وهذا يعني أني قد وقفت على أحد الحلول الأساسية لمشاكل الإنسانية، وكنت أفكر لأول وهلة أن هذا الكتاب قد اقترب من هذا المفهوم، وربما يكون كذلك، لكن لغة الكتاب هي علمية محضة، وهذا يعني أن وجهة نظر جديدة قد طرحت في الموضوع، وهو ما جعلني مهتماً به أيضاً.
يعد بوبر هذا الكتاب، وهو يتألف من مجموعة من المحاضرات والمقالات، تتمة لكتابه "البحث عن عالم أفضل"، والكتابان يحويان إسهامات في علم الطبيعة والتاريخ والسياسة، وبالإخص فإن علم الأحياء وثراء صور الحياة التي لا يمكن الإحاطة بها هو ما أركز عليه القول والفكر. وعند الغوص بشكل عميق في أحد ميادين علم الأحياء المتعددة، بل وفي جانب منه، فإنه سرعان ما يتبين لنا أن صور التركيبات البيولوجية من الكثرة بحيث لا يمكن الإحاطة بها أو فهمها، إلا أنها متجانسة بطريقة تثير العجب. ويشير أنه قد خصص الفصل الأخير من الكتاب ليوهانز كبلر، ويعده أعظم من بحثوا في التجانس الفيزيقي للخلق والمكتشف الأعظم للقوانين الثلاثة التي تحدد حركات الكواكب في تجانس هائل وإن كانت بطريقة عالية من التجريد. ويعده أحد أعظم ثلاثة عقول أسست معاً علم الطبيعة وهم (جاليليو – كبلر – نيوتن)، والأشد جاذبية من بينهم والأكثر وضوحاً من الناحية العلمية والمنطقية وتواضعاً في الشخصية.
أنجز الثلاثة عملاً في غاية الصعوبة، ونالوا حظاً وافراً بسبب كبلر الذي رأى العالم بعيون جديدة، رآه أفضل وأكثر تجانساً، وهو يتميز من بين الثلاثة بأنه كان يكتب باجتهاد ووضوح. أما الجزء الثاني من الكتاب فبعنوان "أفكار في التاريخ والسياسة"، وقد تم إنجازه من خلال مناسبات معينة، ولم يقصد به تقديم نصائح أو وصفات علاجية ولكنه يعبر عن مواقف مسؤولة، كما يقول.
وفي كتابه: "بحثاً عن عالم أفضل" يجيب عن سؤال: كيف أرى الفلسفة؟ فيقول: الطريقة التي أرى بها الفلسفة مختلفة تماماً. إني أعتقد أن كل الرجال والنساء فلاسفة، وإن كان بعضهم أكثر فلسفة من الآخر، وحتى الذي يسيئون الظن بالفلسفة فهم فلاسفة من نوع ما. والفلسفة لا تتوقف عند ظهور فلاسفة عظام، كما إن فلسفة المحترفين لم تنجح تماماً، إنها في حاجة إلى أن تدافع عن بقائها. وهو يشعر أن حقيقة أنه يعمل كفيلسوف محترم إنما تشكل قضية خطيرة ضده، وهو يشعر بأنها اتهام، ولا بد أن يعترف بالذنب، ويقدم دفاعه على الطريقة السقراطية، لأنه يعتقد أن هذا الدفاع صحيح تماماً، هنا رجل يتحدث، وهو رجل متواضع ولا يعرف الخوف. ودفاعه بسيط للغاية: إنه يصر على أنه يدرك حدوده، أنه ليس حكيماً، إلا حين يدرك حقيقة أنه ليس حكيماً، وأنه ناقد، ناقد على الاخص لكل الرطانة الطنانة، سوى أنه صديق لكل مواطنيه، وأنه مواطن طيب. ويختم بالقول: أنه هذا ليس دفاع سقراط وحده، إنه في رأيه دفاع عن الفلسفة يثير العواطف.
كتاب بوبر الأول هو "منطق الكشف العلمي" وفيه يشير إلى أن ليس هناك مشكلات فلسفية أصيلة، أو أن مشكلات الفلسفة محصورة في الاستخدام اللغوي، أو معنى الكلمات. وهو يعتقد أن هناك على الأقل مشكلة فلسفية واحدة يشتغل عليها الفلاسفة وهي مشكلة الكوزمولوجيا تلك المشكلة التي تشمل ذواتنا ومعرفتنا بوصفها جزءاً من العالم. كل العلم هو كوزمولوجيا، وهو يعتقد أن ذلك هو أهمية الفلسفة، وأن الفلسفة لا تقل أهمية عن العلم. ويريد أن يقدم رسالة أخرى وهي: إن المشكلة الرئيسية للأبستيمولوجيا كانت ولا تزال هي مشكلة نمو المعرفة، وإن هذه المشكلة يمكن أن يدرس على أحسن وجه عن طريق دراسة نمو المعرفة العلمية. وهو يطالب بتسقيط الحلول بدلاً من الدفاع عنها في الوقت الذي لا ينكر فيه أي شيء من "التحليل المنطقي" والذي يلعب دوراً هماً في عملية توضيح المشكلات بالنسبة لنا. وهو يقدم اعتباراً للمنهج التاريخي الذي يتضمن ببساطة محاولة الكشف عن الاخرين الذي فكروا وتحدثوا عن المشكلة، من حيث كيف واجهوها، وكيف تحدثوا عنها، ووجدوا الحلول لها.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,758,478,949
- إعادة اكتشاف تراث ابن رشد د. حسن مجيد العبيدي والإستمداد الم ...
- جوزيف سايفرت ومنهاجية الحوار الديني في الفينومينولوجيا الواق ...
- إميل بوترو عن الدين وعلاقته بالعلم في الفلسفة المعاصرة
- ما وراء الغرب الانتحار والعدمية والتدهور
- اكتشاف سعيد النورسي مدخل مفاهيمي الى (سيرة ذاتية) ‏
- في نقد العقل المتفرد
- مناقشة د. حسام الآلوسي: التطور والنسبية في الاخلاق يلغي الاخ ...


المزيد.....




- خبير بارز في بريطانيا يكشف عن -السبيل الوحيد- لإنهاء الإغلاق ...
- ابتكار مذهل قد يلعب دورا كبيرا في هزيمة COVID-19 على نطاق عا ...
- ميركل: الاتحاد الأوروبي يواجه أكبر تحد منذ تأسيسه
- السودان..-اكتمال التسوية- مع أسر ضحايا المدمرة الأميركية
- الأزمات والتفكير اللحظوي
- طوارئ في وزارة الري من أجل نهر النيل !
- “ماعت” تصدر التقرير الثاني لـ “عدسة العمليات الإرهابية في أف ...
- بوابة السويد ترد على ساويرس بعد نشره تدوينة “الحياة هناك تسي ...
- في رسالة عبر درب: أكثر من مائة مصري في نيجيريا يطالبون بسرعة ...
- نداء عاجل من الأطباء للمواطنين: تبرعوا لبنوك الدم هناك مرضى ...


المزيد.....

- العدالة الاجتماعية... مقاربات فكرية / هاشم نعمة
- مورفولوجيا الإثارة الجنسية و الجمال. / احمد كانون
- الماركسية وتأسيس علم نفس موضوعي* / نايف سلوم
- هل كان آينشتاين ملحداً؟ / عادل عبدالله
- هيدجر وميتافيزيقا الوجودية / علي محمد اليوسف
- في التمهيد إلى فيزياء الابستمولوجيا - الأسس الفيزيائية - ... / عبد الناصر حنفي
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وسَلْبِيَّاتُهُ (1) / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وَسَلْبِيَّاتُهُ (2) / غياث المرزوق
- مدخل اجتماعي لدراسة الإلحاد في المجتمع العراقي المعاصر* / محمد لفته محل
- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - رواء محمود حسين - كارل بوبر قراءة أولى على طريق الإستكشاف الفلسفي