أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سيد القمني - نظرية أن كل مسلم إرهابي













المزيد.....

نظرية أن كل مسلم إرهابي


سيد القمني

الحوار المتمدن-العدد: 4659 - 2014 / 12 / 11 - 22:35
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


من موضوع : نظرية أن كل مسلم إرهابي
في زمن فراغ قوي دولي تاريخي كان له ظروفه التي لم تتكرر ولن تتكرر تمكن عرب الجزيرة بعد أن وحدهم الإسلام في كونفودرالية من احتلال دول المحيط وتكوين إمبراطورية قوية ، أمكن لها أن تقوم بتطبيق شريعة الجهاد التي تنتهي إلى أحد أمرين : الخلود في جنة النعيم الفردوسية ، أو الحياة الرغيدة الثرية بعد الفقر ثم السيادة بعد التبعية ، وكان يمكن لهذا المنطق أن يكون أبديا لو ظل التاريخ ساكنا على حاله ، كان ممكنا أن نظل اليد الباطشة لكن ظروف الإيام وتقلبات الأزمان لا تعرف ثباتا شرعيا ، فهي تفعل حسب منطقها لا منطقنا ، ووفق قوانينها وليس حسب قوانين أي شرعية كانت .
ومع الواقع المُذري ومع الاعتقاد الجهادي كان لابد أن يظهر الإرهاب ، وهو سلاح الشعوب عندما تعاني المهانة والضعف والمذلة ، مطابقة مع حال المسلمين الأوائل الذي أقاموا قوتهم بالجهاد ، ومن ثم أصبح التصور الغيبي أن استعادة هذه الفريضة التي غابت كفيل وحده بعودة الله لنصرة دينه وعباده الصالحين كما حدث للمسلمين الأوائل وهم قلة أذلة ، دون أي اعتبار لمتغيرات الواقع الهائلة وموقع المسلمين المتميز في قاع هذا الزمن .
أسهم الفقه الإسلامي بدور عظيم في ثبات الإسلام والمسلمين عند درجة حضارية فارقة في تخلفها ، بتثبيت قواعد التعامل مع النصوص المقدسة ، وتحويل هذه القواعد إلى مقدسات بدورها رغم أنها انتاج البشر ، فاختلط البشري بالإلهي في قواعد كبلت الإسلام وهزمت المسلمين هزيمة حضارية مُروعة ، وهي قواعد لم تكن عند وضعها بعيدة عن الشبهات لتناغمها مع تحولات القوى في الدول الإسلامية وتقلباتها السياسية ، والتحالف الواضح بين محترفي العمل الديني وبين مراكز القوى السياسية ، ومن نماذجها ثلاث قواعد أزعم أنه لم يوقف مسيرة تطور المسلمين مثلها ألا وهي "لا اجتهاد مع نص" و "العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب" و "تكفير كل من خالف معلوما من الدين بالضرورة"، بل أكاد أزعم انها القواعد المصيبة التي ألحقت بالمسلمين كارثة تاريخية لا شبيه لها . ومع ملاحظة أن رجال الدين عادة مالا تثور ثائرتهم ويقومون مكشرين عن كل أسلحتهم إلا عندما يتعرض أحد لقاعدة من هذه القواعد ، مما يشير إلى تلامس فصيح بين المصالح وبين القواعد ، وبسبب هذه القواعد الكارثية تحديداً لم تتم إعادة تفسير النصوص ولم تلحق نصوص كتلك التي تتعلق بنظام الرق البائد إعادة تحديث بما يوافق الزمن ، أو تلك التي تتعلق بالجهاد في بلاد المسلمين أو بلاد الغرب ، لإيقاف العمل بأحكامها تبعا لدوران العلة مع المعلول ، وتبعا لدوران الأحكام بدوران المصالح ،وأن المصالح اليوم تستدعي رؤية أخرى للدنيا ولغتها وقوانينها وطرائق عملها وأساليب التعامل معها .
وعن حق ذهب الأتقياء من المسلمين العارفين إلى تفسير الجهاد اليوم بأنه جهاد النفس ضد شهواتها وأن ذلك هو الجهاد الصادق ،وهو تفسير أقرب إلى روح الدين من القتال والدم والسبايا والنهب والسلب .. لكن يبدو أن صوت الرشاش كان هو الأعلى ، وأنه الفريضة التي عادت بعد طول غياب ، والتي وضعت المسلمين بعودتها في مواجهة كل دول العالم ، لأن دول العالم جميعا قد أصبحت تحت طائلة التخريب والتدمير ما أمكن ، وهو إرهاب مشروع ضد العدو (الذي هو الدنيا كلها) وحتى ولو لم يحقق المسلمون أي غنائم ، وهو التفسير البسيط للسؤال الأمريكي الساذج .. ما هو الهدف من ضرب مانهاتن؟
( 22-5-2004)





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,607,809,190
- نظرية أن كل مسلم إرهابي !
- كل يوم كلمتين قلتهم زمان
- العلة والمعلول
- التأملات الثانية في الفلسفة الأولى 7 - الوجود والعدم 2
- التأملات الثانية في الفلسفة الأولى ( 7 )
- التأملات الثانية في الفلسفة الأولى(6).. الإله الحقيقي
- التأملات الثانية في الفلسفة الأولى (5).. ويسألونك عن الروح؟ ...
- التأملات الثانية في الفلسفة الأولى ( 5 ) ويسألونك عن الروح؟! ...
- التأملات الثانية في الفلسفة الأولى -4-.. هو الأول وهو الآخر
- التأملات الثانية في الفلسفة الأولى.. من التعدد إلى التوحيد - ...
- التأملات الثانية في الفلسفة الأولى 2
- التأملات الثانية في الفلسفة الأولى.. البحث عن المنهج -1-
- لحية برهامي
- عبور البرزخ
- اللاعنف والخراب العاجل (5)
- اللا عنف والخراب العاجل (4)
- اللاعنف ..... والخراب العاجل (3)
- اللا عنف.. والخراب العاجل (2)
- اللا عنف والخراب العاجل (1)
- سيادة الفريق.. احسم أمرك الآن


المزيد.....




- صحيفة: -اجتماع سري- بين فيلق القدس والإخوان المسلمين لاستهدا ...
- تقرير: تركيا استضافت اجتماعا نادرا في 2014 جمع بين قياديين ف ...
- حرس الثورة الاسلامية في ايران يشدد على تلبية المطالب المشروع ...
- التحالف الشعي يرسل تحية لنضال الشعوب العربية ضد الطائفية وال ...
- وثائق تكشف -القمة السرية-.. الإخوان وفيلق القدس بحثوا في ترك ...
- لماذا يبقى المناضل والناخب الاسلامي تائهاً بانتخابات الجزائر ...
- اتفاقية تعاون بين الهيئة الإسلامية والمركز الثقافي التركي با ...
- رفض الطائفية ونادى بعراق مدني.. الراحل عدنان الباجه جي في سط ...
- القبض على مطلوب في سلفيت صادر بحقه 7 مذكرات قضائية
- وثائق مسربة تكشف سياسة "بلا رحمة" للصين في حق أقلي ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سيد القمني - نظرية أن كل مسلم إرهابي