أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منير جمال الدين سالم - المملكه السعوديه تحت الحصار















المزيد.....

المملكه السعوديه تحت الحصار


منير جمال الدين سالم

الحوار المتمدن-العدد: 4618 - 2014 / 10 / 29 - 23:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


النظام السعودى وأمراء الخليج الفارسى وكل الجماعات التى تسمى نفسها بالسلفيه والسنيه والإسلاميه, ( بدءاّ من الإخوان المسلمين وحتى داعش التى تكونت وتشكلت وإنتشرت بإلإلهام والدعم المادى والمعنوى من النظام السعودى الوهابى والدعم البريطانى ثم الأميريكى- البريطانى ), والولايات المتحده الامريكيه والدول الأوروبيه التى تدور فى فلكها ودولة الإحتلال الإسرائيليه,كلها تتحد فى العداء للجمهوريه الإيرانيه والنطام الحاكم فى سوريا وحزب الله اللبنانى والذين تصادف أن يكونوا كلهم من أتباع المذهب الشيعى, ولكل منهم دوافعه وأسبابه ومبرراته الخاصه فى هذا العداء, سأناقش فى هذا المقال الموقف السعودى من مجريات الأحداث المعاصره, مع الوعد :
قامت الدوله السعوديه على أسس المذهب الوهابى الذى يشرع لآل سعود الغزو والتوسع بمبرر محاربة الكفار, الذين وفق المذهب الوهابى هم المسلمين الآخرين وعلى رأسهم الشيعه, يتقولون أن الفكر الوهابى قد قام على تفسيرات إبن تيميه لما وضعه أحمد إبن حنبل وإتفق المسلمون وقتها على إعتباره من مذاهب الإسلام. وبالرغم مما قاله إمامهم إبن تيميه عن فكر الخوارج بأنه بدعه فى الإسلام بسبب تكفيرهم للمسلمين وإستحلالهم لدمائهم, إلا أنهم ساروا على نهج الخوارج بإدعائهم أنهم هم وحدهم المؤمنين، وتتبعوا آيات نزلت فى الكفار والمشركين وجعلوها على المسلمين.
الدوله السعوديه الأولى أثناء حروب محاولاتها التوسعيه فى الشام والعراق والحجاز إرتكبت مذابح راح ضحيتها مئات الألوف من المسلمين أغلبهم من النساء والأطفال والشيوخ , ولاتختلف هذه المذابح عن مذابح الخوارج والقرامطه والزنج والقرامطه, ولاعن مذابح "داعش" الإبن البار للوهابيه , ناهيك عن السلب والنهب والخراب والتدمير الذى لحق بمقدسات المسلمين. وما فعلوه بالمقدسات بالنجف وكربلاء ثم بمكه والمدينه تأباه طبائع البشر وتحرمه الشرائع السماويه والإنسانيه.
فشلت الدوله العثمانيه فى وقف السلب والنهب وسفك الدماء, وطلبت مساعدة مصر, ونجح الجيش المصرى فى القضاء على الدوله السعوديه الأولى فى عهد والى مصر محمد على باشا.
حكم إبن عبد الوهاب بكفر الشيعة كلها، وإعتبر بلادهم بلاد حرب، وقال فيهم : " وإن كلهم يشهدون أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ويصلون الجمعة والجماعة، فلما أظهروا مخالفة الشريعة في أشياء دون ما نحن فيه, أجمع العلماء على كفرهم وقتالهم وأن بلادهم بلاد حرب.", إذاَ فوجوب حرب أتباع المذهب الشيعى هو أولويه فى عقيدة كل الخوارج التكفيريين الجدد بدءاَ من أتباع إبن عبد الوهاب وملوك آل سعود ومروراَ بالإخوان والسلفيين وإنتهاءأ بداعش.
تحت حكم الشاه رضا بهلوى, كانت إيران كما المملكه السعوديه, تدور فى فلك التبعيه للسياسه الأمريكيه, وكانت تقيم علاقات دبلوماسيه مع الكيان الإسرائيلى, وبرغم ذلك كانت تحظى بمباركة وحسن العلاقه مع النطام السعودى. ولكن بعد نجاح الثوره الإيرانيه وعزل الشاه وإعلان إيران جمهوريه إسلاميه ديمقراطيه ( 1979 ) وإعلان مسار علاقاتها الخارجيه برفضها التبعيه للولايات المتحده والغرب وعدم إعترافها بالكيان الإسرائيلى وإعتبار تحرير فلسطين ودعم المقاومه ضد الإحتلال الإسرائيلى كأولويه قوميه, وجاء إنتقاد مرشد الثوره لأنظمة الحكم الدكتاتوريه والعميله فى الجزيره العربيه ليزيد مخاوف المملكه السعوديه وإمارات الخليج الفارسى أن تقوم إيران بدعم محاولات ثوره وتمرد قد تقوم بها الأقليات الشيعيه التى تعانى من القهر والظلم والإضطهاد والتنكيل والتهميش فى المملكه السعوديه و البحرين والكويت على مدى عقود من الزمن, كما وأن وجود نموذج لنظام حكم ديمقراطى ناجح فى المنطقه سيكون فى وضع مقارنه مع نظم حكمهم الرجعيه الدكتاتوريه الشموليه, مما سيدفع بلا شك مواطنيهم المتطلعين للحريه والتقدم إلى أن يثوروا عليهم.
من وقتها بدأت المملكه السعوديه حربها البارده, بتوظيف دعاتها ومساجدها وقنواتها الإعلاميه الرسميه والخاصه والمأجوره داخل المملكه وخارجها فى حملات التبشير الوهابى لتلويث عقول أتباع المذاهب الأخرى وكسب مريدين جدد للمذهب التكفيرى, ولتشويه وشيطنه المذهب الشيعى وتلفيق الإتهمات لأتباعه وعلى رأسهم الجمهوريه الإيرانيه, بتخيل وأفتراض نوايا توسعيه للجمهوريه الإيرانيه لفرض المذهب الشيعى على الشعوب العربيه, ولحشد الرأى العام السنى لمواجهة ماسماه ملك الأردن عبدالله الثانى بمخاطر الهلال الشيعى (إيران- سوريا- حزب الله).
فى عام 1980 قامت المملكه السعوديه بدعم صدام حسين فى حربه ضد إيران,وإطمأن آل سعود لإعتبار نظام صدام حسين وحتى بعد غزوه للكويت فى عام 1990 ثم سقوطه فى عام 2003, حاجزاَ أمنياَ يحميهم من خطر التمدد الثورى الإيرانى. وفى نفس العام (1990) تم توقيع إتفاقية الدفاع المشترك بين المملكه السعوديه ومشيخات الخليج.
بعد سقوط صدام حسين توالت الأحزاب الطائفيه على حكم العراق مما جدد مخاوف آل سعود من إقتراب وهمهم بالمد الشيعى من المنطقه العربيه.
تقع إيران والعراق والمملكه السعوديه على رأس قائمة منتجي البترول والغاز فى منظمة الأوبك, فيما تتميز إيران عن الدولتين الأخريتين بأنها تملك أكبر إحتياطى من الغاز الطبيعى فى العالم, والذى يطلق عليه وقود القرن الواحد والعشرين وذلك لسهولة نقله عبر الأنابيب ولإرتفاع معدل الطاقه الناتجه عن حرقه بالنسبه لنفس الحجم من مشتقات البترول ولإنخفاض إنبعاث المواد الضاره بالبيئه نتيجة حرقه مقارنة بمشتقات البترول.
فى حال رفع القيود الإقتصاديه المفروضه عليها, ستصبح إيران فى مقدمة مصدرى الغاز الطبيعى فى العالم والمصدر الأول لدول أوروبا إلى جانب حليفتها روسيا الغير عضو فى منظمة الأوبك. ويرى أل سعود فى ذلك تهديداَ لإقتصاد المملكه وإضعاف لأهميتها الإستراتيجيه كواحده من أكبر منتجى البترول فى العالم, بينما يتنامى الدخل القومى لإيران وبالتالى تزداد قوتها الإقتصاديه والعسكريه, والأخطر هو زيادة أهميتها الإسترتيجيه وتأثيرها السياسى فى العالم وفى منطقة الشرق الأوسط, فيما تواجه المملكه العديد من المشاكل منها إنخفاض الطلب على بترولها وإزدياد المعروض العالمى مما سيدفعها وأعضاء الأوبك الآخرين لخفض الأسعار, وماسينتج عن ذلك من إنخفاض معدلات النمو وإزدياد معدلات البطاله فى المملكه.
برنامج إيران النووى لتوليد الطاقه سينعكس بلا شك على إقتصادها, فإنتاجها للطاقه النوويه الرخيصه سيقلل من إستهلاكها لمشتقات البترول والغاز, وبالتالى سيتزايد معدل تصدير المنتجات البتروليه, بما قد ينعكس بالسلب على المملكه السعوديه, وإن لم يثبت حتى الآن أن لدي إيران النيه لتصنيع سلاح نووى, إلا أن حملات التشكيك المحمومه التى يقوم بها التحالف السعودى - الإسرائيلى وضغوط اللوبى الإسرائيلى واللوبى السعودى على صناع القرار فى الولايات المتحده , عجلت البدء فى تنفيذ المخططات البريطانيه الأمريكيه للهيمنه المباشره على منابع الطاقه فى الشرق الأوسط, وبذا أصبح البرنامج الإيرانى للطاقه النوويه مبرراَ لحصارها إقتصادياَ, وربما ولمحاربتها والقضاء عليها.
صد حزب الله لمحاولات إسرائيل المتكرره لمد حدودها شمالاَ فى الداخل اللبنانى للوصول لنهر الليطانى, وتحذيرات حزب الله لإسرائيل بعدم التعدى على منابع الغاز داخل حدود لبنان البحريه الإقتصاديه, يجعل من حزب الله حجرعثره أمام أطماع إسرائيل وخطر يهدد وجودها, إيران وسوريا تدعمان حزب الله, سلاح حزب الله يأتيه من إيران عبر سوريا, ولذلك أصبحت سوريا مع حزب الله خطر يجب التخلص منه, جعجعة عملاء إسرائيل وحلفاء آل سعود فى الداخل اللبنانى من (أمثال جعجع والحريرى وجنبلاط ), شكلت جبهه للتصدى لحزب الله تطالب بنزع سلاحه.
السعوديه وبناتها فى الخليج ( قطر والكويت والبحرين ) والمتنافسين على الخلافه فى الأردن وتركيا, كل ملوك وأمراء ورؤساء الإستبداد والرجعيه يتعاونون مع القوى الإمبرياليه والصهيونيه فى تمويل وتسليح وتجنيد جيوش من المرضى النفسيين والمختلين عقلياَ من كل أنحاء العالم مع مهاويس الوهابيه, لتدمير وتفكيك العراق و لتدمير وتفكيك سوريا بدعوى تحريرها من الإستبداد والدكتاتوريه, والقضاء على حزب الله, ولفتح الطريق أمام خطط التوسع الصهيونى فى جنوب لبنان, وإحكام الحصار على إيران تمهيداَ للقضاء عليها.
الأزمه الإقتصاديه والماليه التى يمر بها العالم الغربى منذ خمسة سنوات , ومانتج عنها من آثار سياسيه وإجتماعيه وعسكريه تدفع الولايات المتحده وحلفاؤها الأوروبيين إلى خلق أسواق لبضائعهم الراكده من السلاح والذخيره وخلق سوق عمل لشركات إعادة الإعمار, وذلك بإشعال ثورات وصدامات وحروب أقليميه محدودة النطاق.
كلنا يعلم لأن الإقتصاد الأمريكى يعتمد الآن بدرجه كبيره على المملكه السعوديه ودول الخليج الفارسى فى دعم الدولار الأمريكى وذلك بربطه بسعر البترول, إلى جانب ودائع مشايخ البترول الماليه الضخمه التى تصب فى البنوك الأمريكيه, وفى حال قامت إيران بإنتاج وتصديرالغاز بكامل طاقتها مقابل ماتحدده من عملات, يورو أو روبل أو ين, فسيكون هذا هو المصيبه التى ستحل بالدولار وستعجل بإنهيار الإقتصاد الأمريكى . لهذه الأسباب يخضع الأمريكيون والبريطانيين لضغوط حلفائهم الإسرائيليين والأعراب بالقيام بما فى وسعهم لمنع إيران من إستغلال ثرواتها ولتحجيمها وحصارها وإضعافها إقتصادياَ وبالتالى عسكرياَ بأى وسيله وبأى ثمن.
الرفض والإحتجاج الذى قوبلت به حكومتى بريطانيا وأمريكا من قبل مجالسهم النيابيه وقياداتهم العسكريه فرض عليهما إلغاء خططهم للتدخل العسكرى المباشر ضد الدوله السوريه, وإنعكس ذلك بالسلب على العلاقات الأمريكيه السعوديه, وكلنا يذكر ألغاء سعود الفيصل وزير الخارجيه السعودى لكلمته التى كان من المفترض أن يلقيها أمام الجمعيه العامه للأمم المتحده, كنوع من الإحتجاج على موقف الأمم المتحده من الأزمه السوريه, وكلنا يذكر أيضا كم بذلت السعوديه من ضغوط ورشاوى للحصول على مقعد غير دائم فى مجلس الأمن الدولى, وفجأة يعلن وزير الخارجيه السعودى رفض المملكه هذا المنصب متهماَ المجلس بالفشل فى معالجة القضايا الدوليه.وعلى لسان بندر بن سلطان رئيس المخابرات السعوديه وقتها تتهم المملكه الولايات المتحده بالتخلى عن المسلمين السنه فى معركتهم لدرء الخطر العلوى السورى على حد زعمهم.
ليس بصدفه أن تتحجج السعوديه بخطر تطوير إيران لسلاح نووى ولا تشير لأمتلاك حليفتها إسرائيل لأكثر من مائتى رأس نووى موجهه لكل العواصم والمدن العربيه والإسلاميه, وليس بصدفه أن يتحد الكيانان السعودى والإسرائيلى فى كراهية إيران وإن توافقا على ضرورة عزلها وتدميرها, فكلاهما يعلم أنه كيان هش ودخيل ولايمتلك شرعيه الوجود, وكلاهما يعلم أن وجود دوله قويه خارجه عن نطاق الهيمنه الغربيه فى المنطقه يشكل خطر يهدد وجودهما, وكلنا يذكر المؤامرات التى حيكت لمصر على يد آل سعود فى عهد عبد الناصر, بدءاّ من إستضافة وإحتواء الإخوان المسلمين الهاربين من مصر بعد محاولة الإغتيال الفاشله لعبد الناصر, ثم محاولة شراء عبد الحميد السراج رئيس مخابرت الإقليم الشمالى (سوريا) لقتل عبد الناصر, ثم تدبير وتمويل مؤامرة الإنفصال, ثم إستجداء الولايات المتحده لحث إسرائيل على ضرب سوريا ومصر, والذى إستجابت له إسرائيل بقيامها بعدوان 1967 على كل من مصر وسوريا ( وفقاَ للوثيقه رقم 342 – وثائق مجلس الوزراء السعودى, بتاريخ 27 من ديسمبر 1966 ).
من أقوال ملوك أل سعود المأثوره التى تعكس هذا المعنى, قول الملك عبد العزيز: "أن عز السعوديه فى ذل مصروأن ذل السعوديه فى عز مصر", وماكتبه الملك فيصل للرئيس جونسون مشيراّ إلى مصر: "إرحموا شرير قوم ذل".
يرى كلا الطرفين أنهما فى معسكر واحد, حليفهم المشترك هو أمريكا والغرب, وعدوهم المشترك هو أعداء أمريكا والغرب,بمعنى أن أى دوله قويه فى المنطقه خارجه دائرة الهيمنه الإمبرياليه هى عدو للسعوديه وعدو لإسرائيل, وتشكل بالتالى فى نظرهما خطراَ يهدد وجود كلا الكيانين. وهذا يفسر ماتقوم به العصابات الوهابيه الإرهابيه ضد المسلمين الشيعه فى العراق وسوريا واليمن, ولاأذكر عمليه واحده قامت بها العصابات الوهابيه ضد الكيان الإسرائيلى.
بموافقة ومشاركة ودعم المخابرات الأمريكيه والبريطانيه بدأت السعوديه وإمارات الخليج فى تجنيد وتمويل وتسليح وتدريب جماعات إسلاميه (متطرفه) فى العراق وسوريا لزعزعة الإستقرار ولإثارة الفتنه, بحجة التصدى للخطر الشيعى فى المنطقه لتحرير السنه من نظام حكم نور المالكى وتحرير السوريين من نظام الحكم العلوى الموالين لإيران ونزع سلاح حزب المقاومه اللبنانيه "حزب الله ",
كشف المخطط العالمى لما سمى بالثورات الملونه وسقوط نظام حكم ألإخوان فى مصر وكشف مؤامراتهم للإطاحه بأنظمة الحكم فى الجزيره العربيه وإمارات الخليج دفع هذه الأنظمه لتأييد الثوره المصريه ولتقديم الدعم لمصر مابعد الإخوان.
فشل تنفيذ هذا المخطط دفع المخططين للبدأ فى تنفيذ مخططات بديله لإثارة الفوضى فى كل المنطقه العربيه, وكشفت الجماعات الإرهابيه التى تدعى أنها تساعد الجيش السورى الحر للقضاء على نظام الأسد, كشفت عن أهدافها وأغراضها الحقيقيه وأن مشروعهم يبدأ من سوريا كنقطة إنطلاق نحو ما يسمونه إعادة مجد الخلافه الإسلاميه, وأصبحت دولة الخلافه الإسلاميه واقعاَ يفرض نفسه على مايقرب من ثلث مساحة سوريا والعراق ويتحدى تحالف إقليمى ودولى, بكسب أراضى جديده وحلفاء جدد تأتى نسبه كبيره منهم من الداخل السعودى إستجابه لفتاوى أقطاب الفتنه أمثال محمد العريفى وسلمان العوده وعدنان العرعور. وبالرغم من وضوح الرؤى وسقوط الأقنعه مازالت المملكه السعوديه على إصرارها على دعم وتدريب وتسليح ماتصر على تسميته بالمعارضه السوريه المعتدله. وفى نفس الوقت تشارك فى التحالف ضد الإرهاب الداعشى لما سيدفع إلى جعلها هدفاَ محتملاَ للتنظيم فى المرحله القادمه.
وجه جو بايدن إتهامات للمملكه والإمارات الخليجيه بدعم الإرهاب فى العالم , وبالرغم من تقديمه الإعتذار, إلا أنه لم يسقط هذه الإتهامات.
الصحف الأمريكيه والبريطانيه تقدم الدلائل والقرائن عن الدور الذى تلعبه المملكه الوهابيه فى تمويل المليشيات الإرهابيه ونشر التطرف وعدم الإستقرار فى منطقة الشرق الأوسط. وتكشف دور الأمير تركى والأمير بندر والأمير فيصل ومصرف الراجحى فى دعم وتمويل الإرهاب.
فى السابع عشر من مايو 2012 قام المركز الأمريكى لمكافحة الأرهاب "وست بوينت" برفع السريه عن تقرير يتكون من 175 صفحه يتناول الإتصالات الداخليه لتنظيم القاعده ويكشف الإنقسامات التى حدثت بين التنظيم الأم وفروعه فى العراق واليمن, بقية التقرير (28 صفحه) لم تنشر ولم ترفع عنها السريه ولكن معروف أنها تتعلق بعلاقات تنظيم القاعده مع المخابرات الباكستانيه ومع عدد كبير من مسئولين سعوديين وخليجيين. يعتقد تورطهم فى أحداث 11 سبتمبر.
تشكلت مجموعه من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكى, على رأسهم النواب "ستيفن لينش", و النائب "والتر جونز",والنائب "توماس ماسى" , وممثلين عن عائلات ضحايا أحداث 11 سبتمبر,للمطالبه برفع السريه عن ال 28 ورقه الممنوع نشرها,وقد عقدوا عدة مؤتمرات تناولتها الصحف والبرامج الحواريه الأمريكيه, ويتوقع تقدمهم بمطلبهم للكونجرس بعد الإنتخابات النصفيه ,وأيضاَ بإستجواب كل من "جون برينان" رئيس وكالة المخابرات المركزيه و "جيمس كلابر" رئيس وكالة مخابرات الدفاع .
ماذا لو صحت توقعات المحللين بثبوت تورط مسئولين سعوديين فى أحداث 11 سبتمبر؟ وكيف سيكون موقف ورد فعل ومبررات الحكومه الأمريكيه ؟ وكيف سيكون شكل علاقاتها المستقبليه مع النظام السعودى؟.
على الصعيد الداخلى يواجه النظام السعودى إنتقادات من مشايخ الوهابيه إزاء مايسمونه بجنوح النظام الحاكم عن المبادىء الوهابيه, بدءاَ من إستخدام التكنولوجيا والتى تفرضها متطلبات الحياه فى العصر الحديث , إلى تكوين مؤسسات مدنيه وتطبيق تشريعات غير مستمده من الكتاب والسنه, وعلى صعيد آخر فتسيد المذهب الحنبلى على كل المؤسسات الدينيه والقضائيه والتعليميه والمساجد والأوقاف والجمعيات الخيريه والدينيه يثير غضب أتباع المذاهب الأخرى لوقوفه حائلاَ أمام حرياتهم فى ممارسة شعائرهم الدينيه, ومن ناحيه أخرى يهمشهم إجتماعياَ وسياسياَ. الإحصاء الرسمى لتعداد أتباع المذاهب فى المملكه يقر بأن أتباع المذهب الوهابى يبلغ عددهم 32% من تعداد السكان , فيما يبلغ عدد المنتمين للمذاهب الشيعيه فى المنطقه الشرقيه 15% من عدد السكان, وباقى مواطنى المملكه (53 %) ينتمون فى أغلبيتهم للمذاهب الشافعيه والمالكيه والحنفيه, مع أتباع لليزيديه والشيعه الجعفريه والشيعه الكيسانيه والشيعه الإسماعيليه والفرق الصوفيه.
القهر والظلم والتهميش والإقصاء الذى يواجهه أتباع المذاهب الشيعيه خاصة فى المنطقه الشرقيه,ومع الإعلان الوهابى الرسمى الذى يحض على كراهيتهم ووجوب القضاء عليهم, يجعلهم بلا شك على أهبة الإستعداد, ينتظرون لحظة الإنطلاق لمواجهه قادمه مع النظام الوهابى , أو مع بديله الداعشى المحتمل فى المستقبل القريب. كما موقف المليشيات الشيعيه فى العراق واليمن وسوريا ولبنان ضد عصابات داعش والقاعده والنصره وأحرار الشام وغيرهم من المرتزقه والمختلين..
وفى النهايه ينقلب السحر على الساحر وتجد المملكه نفسها محاصره بمذهبها ودينها التكفيرى, وبأعداء بدأت وأصرت على ألإستمرار فى عداوتهم , وبأصدقاء حولتهم بسياساتها الخاطئه إلى أعداء, وسيذكر التاريخ كيف قامت المملكه السعوديه ودينها الوهابى بنشر الفوضى والتطرف والكراهيه بين المسلمين والعرب, وكيف سقطت على يد أبنائها وأصدقائها قبل أعدائها, وكيف وبلا رجعه أسقطت معها العرب والإسلام.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,558,370
- الخطة الصهيونية للشرق الأوسط
- طبول الحرب
- حرب أكتوبر إعادة كتابة التاريخ
- إعلان إستقلال مصر الإقتصادى
- حلول مشاكل المياه والطاقه فى مصر


المزيد.....




- لماذا خططت -جماعة أمريكية مسلحة لاغتيال باراك أوباما-؟
- حرب اليمن.. ربع مليون قتيل وثلاثة سيناريوهات
- ترامب يقرر عدم حضور مسؤولي إدارته حفل العشاء السنوي لمراسلي ...
- قطار زعيم كوريا الشمالية المصفح يعبر الحدود الروسية
- الثَّوْرَاتُ مُحَصَّنَةَ ضِدِّ السَّرِقَةِ
- سَيِّدِي زَيْنَ العَابِدِينِ .. التَّهْرِيجُ لَا يَلِيقُ بِم ...
- هل تزعجك إشعارات آيفون؟ نصيحة من رئيس آبل
- معارضون يتحدثون عن تزوير.. مصر توافق على التعديلات الدستورية ...
- كيم جونغ أون يبدأ رحلة قطار إلى روسيا لعقد أول لقاء له مع بو ...
- أول تعليق من تركي آل الشيخ بعد تصدر بيراميدز جدول الدوري الم ...


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منير جمال الدين سالم - المملكه السعوديه تحت الحصار