أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - وكزيز موحى - ذكرى الشهيد بنبركة.. ألف ذكرى.. على الجرح نمشي














المزيد.....

ذكرى الشهيد بنبركة.. ألف ذكرى.. على الجرح نمشي


وكزيز موحى

الحوار المتمدن-العدد: 4618 - 2014 / 10 / 29 - 13:31
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


ذكرى الشهيد بنبركة.. ألف ذكرى.. على الجرح نمشي

وكزيز موحى، فرنسا 28 أكتوبر 2014

خلافا للمحاولات السياسية والإعلامية وحتى التربوية (نسبة لحقل التربية والتعليم) المستمرة والقوية لفصل النظام القائم بالمغرب عن طبيعته والسياق الاجتماعي والاقتصادي والتاريخي الذي أنجبه لتبرئته من جرائمه السياسية،  يقف الشهداء في كل ذكرى منتصبون ويذكرون الجميع وبالخصوص المعنيون بحجم آلامهم، آمالهم، تضحياتهم، نضالهم، استشهادهم  وقضيتهم  من جهة، ودموية النظام وتواطؤ مختلف القوى السياسية من جهة ثانية.
هكذا مسار شعب تحت نير الاستعمار الجديد والقديم، شعب عانق المقاومة والنضال للظفر بحريته وكرامته، مسار قد تغيب مؤقتا حقائق مرحلة بل مراحل  من صموده وتاريخه وتغيب معه معطيات وحقائق استشهاد قائد من حجم المهدي بنبركة.
إن الكشف عن التاريخ الباسل لشهداء الشعب المغربي وحقيقة استشهاد المهدي بن بركة تتجاوز وتبتدئ في نفس الآن بالكشف عن جثمان الشهيد ومن بعده ومن قبله جثامين الشهداء كل الشهداء  الذين سقطوا بهذا المعنى أو ذاك من أجل مغرب ينعم عماله وفلاحوه وأبناؤه بخيراته وثرواته في ظل نظام وطني حقيقي وديمقراطي حقيقي وشعبي حقيقي…
الكل يعلم أن النظام القائم بالدم بالمغرب ضالع في تصفية الشهيد في ظروف وملابسات تؤكد ورطته بمساعدة إدارات وأجهزة مخابرات دولية لها ما يكفي من الخبرة لارتكاب الجرائم السياسية وغيرها في حق المناضلين والشعوب ومسح آثار جرائمهم. إن مؤامرة وجريمة اختطاف وقتل بن بركة تتجاوز شخص وذات الشهيد، بل إن الأمر يتعلق باغتيال قضية شعب باغتيال في المهد مرحلة النضال من اجل التحرر الوطني لهذا الشعب قبل انغراسها وتحقيق قفزتها النوعية اجتماعيا سياسيا واقتصاديا. إن قتلة المهدي واعون كل الوعي  بما يشكله التحاق وانضمام الفعل الثوري بالمغرب بأهداف حركة التحرر العالمية بقيادة "جزيرة الحرية" وما قد يوفره جهد وعمل الشهيد بن بركة في تخصيب أرضية عمل سياسي تحرري منظم قد تقوده مستقبلا قوى ثورية تتجاوز حتى منطلقات الشهيد ضد  قبضة عملاء الاستعمار وسيطرتهم على حاضر ومستقبل شعب بأكمله. وهذا مؤشر، من بين عوامل أخرى،  جعل الأدمغة والأجهزة  المؤطرة والموجهة والمسيرة محليا ودوليا  للنظام تنتقل الى اقتراف جريمتها، اختطاف، تعذيب وقتل الشهيد...  
إذا كانت جريمة اختطاف وقتل الشهيد هي جريمة من جرائم النظام بحافز منه لتجنب انعتاق وتحرر الشعب المغربي من قبضة هذا النظام بالذات وحلفائه، فما مصير رفاق الشهيد أو للدقة، من شاركوه قيادة  الزخم النضالي والسياسي وأسسوا إطارات سياسية ونقابية وجمعوية؟ 
أستثني من سؤالي هذا كل الشهداء وكل القواعد المخلصة التي قدمت الغالي والنفيس وانتهكت أعراضها واغتصبت حقوقها بما فيها الحق في الحياة.
      
إن رفاق الأمس للمهدي بن بركة قد تنكروا لقضيته كشهيد ولقضية التحرر الوطني وأصبحوا دكاكين سياسية طيعة تأمر وتنهي بمعروف ومنكر النظام.. لم تقو حتى على تحصين مواقعها في المعادلات السياسية للنظام وانبطحت كلية وأضحت بقايا تلك القيادات تناور من أجلها هي ولم تعد تملك حتى هوية قوى سياسية إصلاحية ولا علاقة لها لا من بعيد ولا من قريب بقضية الشهيد المهدي بن بركة ابن البيت ولا حتى أي شهيد وشهيدة. انتقل الأصدقاء والرفاق السابقون للشهيد الى سماسرة يشوشون ويشكلون خطرا على قضية الشهيد والشعب المغربي قاطبة. 
أبدع الشهيد والشهداء.. واستشهد الكثيرون والكثيرون وعانى الكثيرون والكثيرون.. وبقيت قضية الشهيد والشهداء عالقة في عنق المخلصين والمعنيين الحقيقيين باستتباب وتصليب عود القضية التي استشهد من أجلها الشهداء، وآخرهم وليس بأخير الشهيد مصطفى مزياني، والعمل لصقل معدنها كالحداد الذي يعاند ويصوب  بمطرقته آلاته الحديدية لشق الأرض وزرعها وبناء بيته وتأمين حياته ومستقبله. 
لينصرف المناضلون للعمل في البيت وفي الحقل وفي المعمل وفي كل مكان، طوعا وطواعية وحبا وتقديرا للشهداء..
المجد والحياة لكافة شهداء شعبنا المكافح والخزي والعار للنظام وعملائه ولكل المتخاذلين.. 
  





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,962,830
- إضرابات نقابية لخبطة بيروقراطية والتيه والترتليه
- ندوة الجبهات الموالية للنظام الرأسمالي و فرقعات حزب النهج ال ...
- رسالة المدعو عقاوي لاعتقال وتصفية المناضلين ما رأي مسئولي حز ...
- النهج الديمقراطي -يحاور- قتلة الشهيد على هامش مسيرة 06 أبريل ...
- الاضراب الوطني للموظفين بالمغرب
- المؤتمر المسكوت عنه...لماذا؟
- التضامن فيه وفيه والاعتقال فيه وفيه
- العدوان على سوريا، عدوان على الشعب والثورة
- الشهيد عبد الحكيم المسكيني بين مطرقة -المجلس الاستشاري لحقو ...
- البحث عن الشهيد عبد الحكيم المسكيني. الورقة الثانية
- الشهيد عبد الحكيم المسكيني. الورقة الاولى
- من يخاف المعتقلين و المعتقلات؟
- نداء قبل حين الشهادة
- حركة 20 فبراير، مجلس الدعم ، الافاق
- السجن بالمغرب : قلعة للنضال
- تماسيح المراحل الثلاث، من التاريخ السياسي المعاصر بالمغرب
- أخبار المعتقليين السياسيين بالمغرب - سجن مكناس نمودجا.
- نضالات البحارة العرائش بالمغرب الاقصى
- حركة 20 فبراير بين تقرير المصير والارتباك. المغرب


المزيد.....




- تداول فيديو لرسالة -مؤثرة- من لبنانية لعسكري تنتهي بقبلة على ...
- مراسلة فرانس24 في بيروت: -خطاب نصر الله لم يؤثر كثيرا في الش ...
- مجلس العموم البريطاني يقرر إرجاء التصويت على اتفاق -بريكست- ...
- ماذا يتضمن اتفاق بريكست الجديد بين لندن والاتحاد الاوروبي؟
- زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ يهاجم ترامب بسبب الانسحاب من ...
- ماذا يتضمن اتفاق بريكست الجديد بين لندن والاتحاد الاوروبي؟
- مصر.. غضب بمواقع التواصل من محاولة التلاعب بقضية -شهيد الشها ...
- الدفاع التركية: سنواصل العملية شرقي الفرات في حال لم ينسحب ا ...
- -الاستطلاع- الروسي يرصد حشودا لـ-النصرة- جنوب إدلب... والحرب ...
- الجيش اليمني يتسلم من القوات الإماراتية مواقع شمال شرقي حضرم ...


المزيد.....

- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - وكزيز موحى - ذكرى الشهيد بنبركة.. ألف ذكرى.. على الجرح نمشي