أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مزمل الباقر - إتكاءة على حافة الأسفلت














المزيد.....

إتكاءة على حافة الأسفلت


مزمل الباقر

الحوار المتمدن-العدد: 4610 - 2014 / 10 / 21 - 00:28
المحور: المجتمع المدني
    



رأيتها .. كانت تتكيء على حافة الأسفلت، تجاور إناءاً معدنياً متسخاً، من الألمونيوم في الغالب. ظهرها يقابل جامع السوق الكبير(1) وقبالتها شارع الموردة وقد ضج بالسابلة وبأبواق السيارات الزاحفة وأصوات الباعة التي تجولت وأقدامهم في فوضى ببردهات سوق امدرمان وازقة المتسخة بقصاصات الأوراق وأكياس النايلون التي خرجت من رحم الصنادق التي كانت تحوى أحذية جديدة قبل ان تجربها ارجل المشترين بفرح.


رأيتها.. كانت تحاذي حافة الأسفلت، غير آبهة بإطارات السيارات التي مرت من امام جسدها كما تمر من أمام إشارة المرور وكادت ان تلامس حافة اصابع اقدامها المتسخة المتشققة وأثمالها البالية المتعضنة بعرقها الذي مازجه الرهق، الضجر، الضياع ورائحة السلسيون(2).


رأيتها .. كان الكل منشغل عنها بشراء حوائج العيد. وكانت منشغلة عنهم تماماً بإنائها الفارغ إلا من بعض جنيهات معدنية، أدخنة عوادم السيارات الفارهة وغبار أحذية متعجلة لمارةٍ تعلقت انظارها بجيوبهم. وربما بإيدهم علها تجود ببعض المال على إناءها المعدني المتسخ.




مزمل الباقر
امدرمان في 1 / 10 / 2014م

(1) السوق الكبير: هو أول سوق من أسواق مدينة أمدرمان وأقدمها.
(2) السلسيون: مادة بترولية لاصقة تستخدم للصق المصنوعات الجلدية وغيرها. ولكن معظم المتشردين يستشقون هذه المادة كنوع من المخدر.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,438,228
- هسع في سيرتك .. كنا بنتونس
- حينما يكون الحزن شاسعاً وموغلاً .. (بعض من ذكرياتي مع أبي)
- القصة عند استيلا قايتانو .. - زهور ذابلة - نموذجاً ( 5 – 5 )
- القصة عند استيلا قايتانو .. - زهور ذابلة - نموذجاً ( 4 – 5 )
- القصة عند استيلا قايتانو .. - زهور ذابلة - نموذجاً ( 3 – 5 )
- ( يابا مع السلامة )*
- القصة عند استيلا قايتانو .. - زهور ذابلة - نموذجاً ( 2 – 5 )
- القصة عند استيلا قايتانو .. - زهور ذابلة - نموذجاً ( 1 – 5 )
- نايل .. الصوت الذي نال استحسان المشاهدين
- سوزان
- عيدج
- مسيح دارفور ( 5 - 5 )
- مسيح دارفور ( 4 - 5 )
- مسيح دارفور (3 - 5 )
- مسيح دارفور ( 2 - 5 )
- مسيح دارفور ( 1 - 3 )
- صباح الثورة
- واتس آب
- اشتياق
- رزنامة غير مرتبة .. لحملة مبادرة نفير


المزيد.....




- اعتقال رئيس بيرو الأسبق في الولايات المتحدة
- بعد اعتقال مؤسس -آسفين يا ريس-.. هل يخشى السيسي شبح مبارك؟
- 11 قتيلا في إدلب... واتهامات لدمشق باجراءات لا تشجع اللاجئين ...
- تَهْدِيد اعتبَرتُهُ يوم عيد
- مرشحة لرئاسة المفوضية الأوروبية تعد بتوفير -ممرات إنسانية- ل ...
- انطلق فعاليات مشروع «الليجا» المجتمعي لدعم اللاجئين بمخيم «ا ...
- الكويت تعيد 8 معارضين مصريين إلى بلدهم بصورة غير قانونية
- العقوبات والمخدرات واللاجئين... أسلحة الحرب الجديدة
- غموض يلف مصير اللاجئين بمخيم الهول
- الطلبة يتظاهرون في شوارع الجزائر


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مزمل الباقر - إتكاءة على حافة الأسفلت