أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - نبيل محمود والى - الانتخابات الرئاسية














المزيد.....

الانتخابات الرئاسية


نبيل محمود والى
الحوار المتمدن-العدد: 1293 - 2005 / 8 / 21 - 12:06
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


هل يمكن أن تؤدى الانتخابات الرئاسية إلى تغير حقيقي في أوضاع الديمقراطية في مصر ! المشكلة الحقيقية أن الرئيس مبارك لا يوجد له منافس حقيقي في انتخابات الرئاسة ويعود ذلك إلى أن المصريين غير واثقين بعد في تلك الخطوة وأن الأحزاب التي رشحت منافسي مبارك هدفها الرئيسي هو التواجد على الساحة السياسية في مصر وأنه ليس هناك أمل لأي حزب في انتزاع منصب رئيس الجمهورية أو المنافسة عليه .

إحدى مشكلات النظام الحاكم أنه لم يستوعب بعد جماعات المعارضة أو الأحزاب السياسية وأن الحزب الحاكم مازال يحتكر السلطة تطبيقا وإجراءا وأنه يرفض التنازل عن أي جزء من إمتيازاته لصالح الآخرين مما قد يدفع الجماعات الرافضة المعارضة القيام بشيء ما في انتخابات الرئاسة أو بعدها سواء يتعلق هذا الشيء بعمل من أعمال العنف أو المظاهرات السلمية أو تضييق الخناق على النظام في مرحلة لاحقة لانتخاب الرئيس .

الوضع في مصر مقلق للغاية لكنه ليس خطير والحالة في مصر تختلف عن الوضع في أي دولة عربية أخرى لأن تطبيق الديمقراطية في مصر سيفتح أبواب الشرق الأوسط على مصراعيه لرياح التغير خاصة بعد فشل الولايات المتحدة الأمريكية في تقديم أنموذج ديمقراطي صحيح في العراق إلى الآن وأثبتت تجربة العراق أن الديمقراطية لابد أن تنطلق من دولة مستقرة نسبيا ومن هنا كان الضغط الأمريكي على النظام المصري للإسراع في خطوات دمقرطة المجتمع .

حيث يعد النظام المصري أفضل نظام للتعامل مع المتغيرات الجديدة في المنطقة فالرئيس مبارك يؤمن بأن علاقته مع إسرائيل علاقة استراتيجية وأن السلام مع الدولة العبرية لابد أن يمضى في طريقه ، والقراءة الدقيقة لما طرحه الرئيس مبارك في الأسابيع القليلة الماضية تؤكد أنه أدرك وجود أزمة حقيقية وأن لديه الرغبة القوية في أن يتجاوز النظام هذه الأزمة حتى لا تتفاقم المشاكل من حوله وتتزايد أعداد المعارضين له وللنظام لأنه يهمه دائما الاستقرار السياسي في الوطن .

لقد استجاب مبارك لمطالب أمريكية محددة ووعد العديد من المسؤلين الأمريكيين أنه سينفذ هذه المطالب في فترة ولايته الجديدة ومنها الاستجابة للمطلب الرئيسي للمعارضة بإلغاء قانون الطوارىء وتقوية دور البرلمان من خلال حصة أكبر للمعارضة في مقاعدة وأن يتنازل عن جزء من اختصاصاته لصالح الحكومة والبرلمان وتقوية دور منظمات المجتمع المدني والنقابات وللمرأة.

المصريين لا يبدون اهتماما كافيا بالانتخابات الرئاسية وأن هذا الحدث لا يعادل في أهميته الانتخابات البرلمانية التي ستجرى بعد ذلك وغالبية المصريين لديهم ثقة في أن الرئيس مبارك سينجح في انتخابات الرئاسة بدون منافس حقيقي ولكنهم يرغبون وبشدة أيضا أن يكون هناك تغير حقيقي في الاقتصاد المصري... وقد أشارت إحدى الدراسات الأمريكيةمؤخرا أن 83% من المصريين يعتقدون أن إسرائيل وأمريكا هما السبب الرئيسي وراء كافة المشكلات السياسية في المنطقة وأن أكثر من 56% يرون أن حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي هو الذي يمكن أن يؤدى إلى تحسين أوضاعهم الاقتصادية بينما يرى 44% من المصريين أن السبب الرئيسي في كافة المشاكل هو طبيعة النظام الحاكم الغير جاد في علاج تلك المشاكل وأن 62% من نسبة44% يرون أن السبب الرئيسي هو انتشار الفساد وتضخمه وأن الفقر يمثل الخطر الأكبر القادم .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,862,763,050
- العلاقة بين رجال الدين والسياسة
- صكوك الغفران
- السلام العالمي والإرهاب المتأسلم
- الفقر أزمة قومية والوطن البديل
- دولةالصمت
- باترون حريق القاهرة
- ديمقراطية الأطر المحددة
- قرائة فى الدستور المصرى والليبراليةالجديدة
- دساتير تحت الطلب
- فن التحنيط السياسى المعاصر
- إصلاح دورة مياه بقرار جمهورى ؟
- المسكوت عنه فى الصحراء العربية 5
- الأوضاع الجارية فى العراق
- الإنفجار السكانى
- القرداتى
- أحلام المصريين
- فلسفة 23 يوليو 1952
- !!! نحن المصريين ليس لنا لابابا ولاماما
- التحديات العراقية
- الإستبداد ودوره فى انحطاط المسلمين


المزيد.....




- الإمارات تعلق على خطاب نصر الله الذي أغضب إسرائيل
- قهوة وبروتين نباتي في كوب واحد
- ترامب يصف مستشارة سابقة للبيت الأبيض بأنها -كلبة-
- التوتر بين أنقرة وواشنطن: البيت الأبيض يقول إن ترامب محبط لع ...
- رئيسة وزراء بريطانيا تعزي إيطاليا في ضحايا انهيار جسر جنوة
- نشرتها مجلة مصرية… صورة نادرة لأول ملوك السعودية محرما بالحج ...
- مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 38 آخرين بحادث سير في كوبا
- زلزال بقوة 4.9 درجة يضرب وسط إيطاليا
- تشاجر مع زوجته فهاجم منزله بطائرة
- الدم المسلم المراق.. الإنكار ينذر بتوتير البوسنة


المزيد.....

- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى
- رأسمالية الزومبي – الفصل الأول: مفاهيم ماركس / رمضان متولي
- النازيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي
- كيف اصبحت اسرائيل قلب النظام الاقليمي ؟! / إلهامي الميرغني
- التقرير السياسي الصادر عن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي المص ... / الحزب الشيوعي المصري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - نبيل محمود والى - الانتخابات الرئاسية