أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديب هايكو - هايكو سوري!














المزيد.....

هايكو سوري!


هديب هايكو

الحوار المتمدن-العدد: 4585 - 2014 / 9 / 26 - 13:52
المحور: الادب والفن
    



أسقي الحمامَ جراحاتي وأرسلُهُ
إلى ترابٍ .. دموعُ اللهِ تغسلُهُ
* * *

يا شامُ نامَ على شُـرْفاتِـكِ الحبَقُ
نحبو إليكِ.. وقد سُدّتْ بنا الطُرُقُ
* * *

الماءُ يبحثُ عن صحراءَ تسقيهِ
والعمرُ يهربُ من تيهٍ إلى تِـيْـهِ
* * *

حمصُ الكنيسةُ، والمشتاقُ شمّاسُ
حزني نبيذٌ، وقد فاضتْ بهِ الكاسُ
* * *

أكوي الجراحَ .. وأسقي وردةَ الألَـمِ
ليسَ الوجودُ سوى الإحساسِ بالعَـدَمِ
* * *

أراكِ عـاريةً … كالـدمعِ يـا بَـلَـدي
أخشى على النهدِ من حبّي ومن حسَدي
* * *

حزني يفيضُ من العينينِ والكاسِ
كـأنّـهُ أمَـلٌ … في ذُروةِ الياسِ
* * *

أمشي على إبـرِ الذكرى فيجرحُـنِـيْ
هذا الحنينُ الذي سـمِّـيْـتُـهُ : وَطَـنِـيْ
* * *

كـنّـا نعربدُ أحـلامـاً بلا أفُـقِ
حين ارتضينا بقبرٍ مُوحشِ الغَرَقِ
* * *

والآن من دمِنا.. الطُوْفـانُ ينسكِبُ
أين السفينةُ يا ربّـاهُ..؟ والكُـتُـبُ؟؟
* * *

أفيضُ، وكأسُ العمرِ بالدمعِ مُـتْـرَعُ
تغرّبتُ عن نفسي، فكيفَ سأرجِـعُ؟!

عبد الكريم بدرخان





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,479,058,062
- ورطة الكلب بالجامع!
- شاعر عراقي آخر مازال مغترباً في إسرائيل!
- الْجَمَلُ وَالْجِبَالُ
- أدَبٌ جَمُّ !
- «عدنان الظاهر»: لا تسقطُ نِينوى
- «لميعة عباس» وَ «عباس محمود»
- لُغَةُ الإبْداعِ والعَطاءِ
- سيمين بِهْبَهاني
- شطحات وإشراقات بن يؤسُف
- لغة واحدة لميعة عباس عمارة
- ممشوقُ القامةِ
- نَشْوَةُ
- مُحاكاة “المُحدَّث”
- السَّلامُ عَليكَ, عِراق* Sei gegrüsst, Iraq
- مقاربة طفل رجل في زمن المام الهُمام «المعصوم»
- شاعر عراقي مازال مغترباً!
- عودوا لأقفاصكم!
- أُلعُبانُ رَقصَة “العَرضة” والعُنفوان
- شاعر هايكو البصرة الراحل
- بَعير سَعودي يُحتضَر في سَفر!


المزيد.....




- فرق من 10 دول تشارك في مهرجان الإسماعيلية للفنون الشعبية
- النضال ضد الفضائيين أم الاستبداد؟.. الحرية في أدب الخيال الع ...
- كاظم الساهر يزف ابنه على وقع العادات المغربية - العراقية (صو ...
- الجزائر... وزير الاتصال يتولى حقيبة الثقافة بالنيابة بعد است ...
- مايكل راكوفيتز: فنان يعيد ترميم ما دُمر من آثار عراقية بأورا ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- الحكومة وثقافة النقد / د.سعيد ذياب
- وزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة تستعد لتولي منصب رسمي جديد ...
- بانوراما الأفلام الكوردية.. أفلام كوردية خارج المسابقة في مه ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديب هايكو - هايكو سوري!