أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - الى متى يبقى الحصار يردي بسکان ليبرتي؟














المزيد.....

الى متى يبقى الحصار يردي بسکان ليبرتي؟


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 4580 - 2014 / 9 / 20 - 21:03
المحور: حقوق الانسان
    


کثيرة هي التحذيرات و النداءات و البيانات الصادرة بشأن مخاطر تشديد الحصار المفروض على سکان ليبرتي منذ عام 2009، بصورة إستثنائية بعد الزيارة المشبوهة التي قام بها علي شمخاني الامين العام لمجلس الامن القومي للنظام الديني الايراني للعراق قبل أکثر من شهر و التي طلب فيها من العراقيين تشديد الحصار على ليبرتي في مقابل موافقة طهران على تنحي نوري المالکي عن منصبه کرئيس للوزراء و عدم ترشحه لولاية ثالثة، لکن لم يکن هنالك أي إستجابة او أهمية ما لکل تلك التحذيرات و النداءات و البيانات من جانب السلطات العراقية وانما کان هناك تعمد مقصود في تنفيذ التعليمات الجديدة بشأن تشديد الحصار خصوصا فيما يتعلق بالجانب الطبي و الدوائي.
سکان ليبرتي، هم لاجئون سياسيون بإعتراف أرفع المنظمات الدولية المعنية بشؤون اللاجئين أي المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة و التي أجرت مقابلات مع الکثير من السکان و أصدرت بيانات خاصة في أکثر من مناسبة تؤکد حقيقة موقف هؤلاء السکان و شمولهم بالحماية الدولية التي تتيحها القوانين و الاعراف الدولية المتبعة بهذا الشأن، لکن من الغريب و الملفت للنظر انه وبعد أن باشر حيدر العبادي بمهام منصبه کرئيس للوزراء فإنه لم يحدث أي تغيير منتظر بشأن تغيير المعاملة مع مخيم ليبرتي و رفع هذا الحصار الجائر او على الاقل وقف تشديده غير المبرر، والذي يدفع لأکثر من الاسف بأننا قد إصطدمنا بنبأ وفاة تقي عباسيان أحد سکان ليبرتي من المرضى الذين أثر عليهم کثيرا تشديد الحصار الطبي و الدوائي حتى تسبب في أن يفقد حياته.
عباسيان الذي قضى نحبه فجر يوم الخميس الماضي 18/9/2014، في العيادة العراقية بالمخيم بعد أن لم يتلقى العلاج و الدواء المناسب، والذي يدفع أکثر للأسف انه قد کان يناضل منذ ثلاثة عقود في صفوف منظمة مجاهدي خلق من أجل إسقاط النظام الديني الحاکم و تحقيق الديمقراطية و تکفيل الاجواء الکفيلة و المناسبة لحقوق الانسان، وبذلك فقد إرتفع عدد الذين توفوا من سکان ليبرتي بسبب الحصار الى 21 فردا، وإذا ماأخذنا بنظر الاعتبار و بموجه تقارير واردة من داخل مخيم ليبرتي، بأن هناك عدد آخر من المرضى الآخرين المصابين بأمراض مستعصية يعيشون حالة خطرة بسبب هذا الحصار الاجرامي، فإن ذلك يعني بأن الخطر مازال يحدق بالسکان وان حياة الکثيرين مهددة بالموت مالم يتم تدارك ذلك.
وفاة المجاهد تقي عباسيان لايجب أن يمر مرور الکرام على المنظمات المعنية بحقوق الانسان ولاعلى کل الاحرار المؤيدين لتحقيق حريات و تطلعات و أماني الشعوب المضطهدة من جانب أنظمة مستبدة ويجب أن يعجل ذلك برفع هذا الحصار الجائر و إلغائه و تنفيذ مطالبهم العادلة و المنصفة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,443,611
- نصر سياسي آخر للمقاومة الايرانية
- سکان ليبرتي بإنتظار ضمان حقوقهم کلاجئين
- ليبرتي..إختبار هام للعبادي
- 50 عاما من النضال من أجل الحرية
- ماذا وراء تصاعد الاعدامات في إيران؟
- في الذکرى الاولى لمجزرة أشرف الکبرى
- کذب الامريکان المفضوح
- لماذا يشددون الحصار على ليبرتي؟
- قناة الحرية..الکلمة الحرة و الموقف الانساني
- إجراء في صالح حقوق الانسان و العدالة
- إيران مسالمة کلمة سر استقرار المنطقة
- عن حقوق الانسان و المرأة التي أنتهکت 8 أعوام
- إنتهاکات حقوق الانسان خلال ولايتين للمالکي
- أخطاء يجب أن تدفع أثمانها
- تصاعد المنهج القمعي ضد المرأة في إيران
- توعية الشعوب ضمان للسلام و الاستقرار
- قرب إعلان جبهة عالمية ضد التطرف الديني
- إنتهاکات في ظلال المفاوضات
- ممارسات و مضايقات لاإنسانية تمهد لإعتدائات و تجاوزات
- مريم رجوي..إمرأة سيخلدها التأريخ


المزيد.....




- بعد اتهامات مندوب اليمن في الأمم المتحدة.. أكاديمي إماراتي: ...
- طلاب جزائريون يتظاهرون للأسبوع الـ26 والسلطات تطرد مسؤولا في ...
- طلاب جزائريون يتظاهرون للأسبوع الـ26 والسلطات تطرد مسؤولا في ...
- قبيل قرار أممي بتأجيله.. سخرية من مؤتمر لمناهضة التعذيب يعقد ...
- إسبانيا ترسل سفينة عسكرية لنقل المهاجرين من سفينة عالقة قبال ...
- العراق.. اعتقال 10 مسلحين من -داعش- في بغداد والأنبار
- الوقت قد حان لتغيير مسار سياسة الأمم المتحدة في لبنان
- تحذير من هيئة حقوق الإنسان في السعودية
- تعذيب الجمال بسوق برقاش المصري
- إسبانيا ترسل سفينة لنقل المهاجرين العالقين أمام الشواطئ الإي ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - الى متى يبقى الحصار يردي بسکان ليبرتي؟