أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله مطلق القحطاني - الله الناطق بين الإسلام والإيمان المسيحي !














المزيد.....

الله الناطق بين الإسلام والإيمان المسيحي !


عبدالله مطلق القحطاني

الحوار المتمدن-العدد: 4571 - 2014 / 9 / 11 - 17:22
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اختلف المسلمون من السلف ومن خير القرون الثلاثة الأولى في حقيقة كلام الخالق ، بمعنى هل الله تكلم ويتكلم أم لا ؟! وهل القرآن الكريم كلام الله حقيقة ؟! أم هو مخلوق ؟! أهل السنة جلهم يقولون : الله يتكلم وأن كلامه صفة حقيقية ثابتة له وأن الله يتكلم بحرف وصوت وكلامه صفة ذات وأن القرآن الكريم كلام الله صوتا وحرفا منزل غير مخلوق ؛ لاحظ معي صديقي القارئ الكريم نطق به !! فإذن وفق رأيهم الله ناطق ونطقه حقيقية وصفة لذاته ؛؛ لكن بعض أتباع المدرسة الثانية العقلية والذين يقدمون العقل على النقل لهم أراء أخرى ومهمة ؛ فالكلابية - سبق لنا التحدث عن معتقدهم ومنهجهم العقلاني - يقولون : إنه معنى قائم بذاته لازم لها كلزوم الحياة والعلم !! هل لاحظت صديقي القارئ الكريم ؟!! لكنهم أيضا يقولون لاﻻ-;-يتعلق بمشيئته ؛ وأما الحروف والأصوات فحكاية عنه خلقها الله لتدل على المعنى القائم بذاته ! وهو أربعة معان : أمر ونهي ، وخبر واستخبار ؛ وأما الأشاعرة فهم وإن اتفقوا مع الكلابيين أو الكلابية إلا أنهم يخالفونهم بأمرين : الأول معاني الكلام ؛ فالكلابية كما قلت آنفا أربعة معان ؛ والأشاعرة يقولون : إنه معنى واحد والأربعة عين الآخر وليست أنواعا له ؛ والاختلاف الثاني : الكلابية يقولون : إن الحروف والأصوات حكاية عن كلام الله ! والأشاعرة : هي عبارة عن كلام الله !! وهل من فرق بين التعبيرين ؟! منهم من قال لا خلاف بينهما ومنهم من قال بلى ! وهذا مبحث آخر ؛ ومن الفرق الإسلامية الأخرى أيضا : الكرامية فقد قالوا مثل رأي أهل السنة لكن اختلفوا معهم بالزيادة بقول : إنه حادث بعد أن لم يكن !! وقطعا هذه الزيادة لها دلالة خطيرة ، وأما فرقة السالمية فقالوا : إنه صفة قائمة بذاتها ولازمة لها لزوم الحياة والعلم فلا يتعلق بمشيئته !! والحروف والأصوات مقارنة للآخر في نفس الوقت ولم تزل موجودة !! أما الجهمية والمعتزلة قالوا : إن القرآن الكريم مخلوق من مخلوقات الله !! لكن اختلفوا هل الله متكلم أي ناطق ونطق بالقرآن الكريم أم لا ؟!!! على قولين متناقضين بين الإثبات والنفي !! ومن متأخري عقلاء ومتكلمي وفلاسفة القرون الثلاثة الأولى المفضلة من قال هذا الكلام الخطير : إنه فيض من العقل الفعال على النفوس الفاضلة الزكية بحسب استعدادها وقبولها وتتخذ الأشياء صورا نورانية تخاطب تلك النفوس الزكية بكلام تسمعه الآذان !!! هذه أبرز أقوال الفرق الإسلامية المشهورة والمعتبرة ولم أتطرق لسواها لأنها لم ترق لمستوى الطرح ؛ والآن نأتي للخالق وفق الإيمان المسيحي والذي هو إله واحد بأقانيم ثلاثة تبعا لصفته ةهيئته وعمله لكن بجوهره وذاته وطبيعته ومشيئته فهو إله واحد والأمر وفق الإيمان المسيحي سهل وواضح في هذه المسألة بل ةيعضد بشكل عقلاني الثالوث المقدس ؛ الله ناطق لا خلاف على ذلك ويتجلى بالله الابن الكلمة وصار جسدا فهو عاقل ناطق وهذا معنى الله الابن وفق الأقنوم الثاني فهو الكلمة العقل وأخيرا لعلك صديقي القارئ قد لاحظت تشابها بصورة أو بأخرى بين بعض الأراء التي قلناها عن الفرق الإسلامية ومفهوم اللهﻻ-;-العاقل الناطق وفق الإيمان المسيحي فبعضها بتفاصيله يلتقي بصورة وبعضها الآخر أي من الأراء تلتقي بصورة أخرى بين الله العاقل الناطق والمتجسد وكذلك الله الروح القدس وطرق إيصاله للوحي الإلهي وفق الإيمان المسيحي وهذا مبحث آخر .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,129,054
- ثورة عقلاء السلف على النقل والماتريدي نموذجا !
- العقل في الإسلام بين التسليم والاعتراض !
- فرقة الكلابية ضالة من رموزها البخاري والطبري !
- الله العقل بين الإسلام والمسيحية !!
- أيها السلفيون الإسلام قنن العبودية فلما تكذبون ؟!
- ذبح الجعد بن درهم في البخاري ضعيفة !
- المرأة في غزة أفضل حالا من السعودية !
- الجالس على يمين الله بين الإسلام والمسيحية !
- حديث ربكم ليس بأعور بين التدليل والتعليل !
- يارئيس الوزراء الجديد أين أنت من المسيحيين ؟!
- يا للهول ! وافضيحتاه ياسلفي ! لديكم معراجان !
- كارثة كبرى ! الإمام العز بن عبدالسلام ملحد !!
- بولس الرسول ما قصته مع المرأة ؟!!
- السر المكتوم في مخاطبة النجوم !!
- هل ناول الله التوراة لموسى يدا ليد ؟!
- ابناء الله بين الإسلام والإيمان المسيحي !
- ابن تيمية وتخطئة الألباني له !!
- أقوال لابن تيمية تقارب الإيمان المسيحي !
- ابن تيمية ومكر الجهاد بالحالتين عنده !!
- في حارتنا إمام جامع يدعو لمجرمي داعش !


المزيد.....




- أبرز النشطاء الذين ألقي القبض عليهم في مصر بتهمة إدارة شركات ...
- الحكومة الإيرانية: فرض عقوبات على المرشد الأعلى للثورة الإسل ...
- السعودية تقول إن قواتها الخاصة أسرت أمير تنظيم الدولة الإسلا ...
- السعودية تقول إن قواتها الخاصة أسرت أمير تنظيم الدولة الإسلا ...
- قس نيجيري يدعي النبوة يجذب أعدادا كبيرة من المسيحيين إلى إسر ...
- قس نيجيري يدعي النبوة يجذب أعدادا كبيرة من المسيحيين إلى إسر ...
- الفتوى في زمن التواصل الاجتماعي.. هل انتهى دور المؤسسات التق ...
- مظلومية مرسي وظلامية -الإخوان-
- الإفتاء المصرية تحدد نسبة الكحول المسموح بها
- -خطة الأمل-.. كيف أحبط الأمن مخطط -الإخوان- لضرب الاقتصاد ال ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله مطلق القحطاني - الله الناطق بين الإسلام والإيمان المسيحي !