أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيتى شنوده - هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين..!!؟؟ الجزء الخامس .. بقلم دكتور سيتى شنوده















المزيد.....



هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين..!!؟؟ الجزء الخامس .. بقلم دكتور سيتى شنوده


سيتى شنوده

الحوار المتمدن-العدد: 4557 - 2014 / 8 / 28 - 08:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



أدلى اللواء عبد الحميد خيرت نائب رئيس جهاز أمن الدولة السابق بتصريحات خطيرة كشف فيها حقيقة " التواطؤ الرسمى " مع جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية , وتدمير جهاز الأمن الوطنى ( مباحث أمن الدولة ) - وهو الجهاز الوحيد المسئول والقادر على مكافحة الإرهاب والتصدى له فى مصر - و هو ما يعنى إعطاء " الضوء الأخضر " لهذه الجماعة الإرهابية للقيام بمزيد من هذه الجرائم التى تقتل وتحرق وتفجر الشعب المصرى كل يوم بدون اى خوف من عقاب او مساءلة , ففى حواره مع الكاتب الصحفى عبد الرحيم على فى برنامج " الصندوق الأسود " على قناة القاهرة والناس يوم 24/12/2013 , قال اللواء خيرت انه تم إلغاء جهاز أمن الدولة المتخصص والمسئول الوحيد عن مكافحة الإرهاب , و تم سحب ملف مكافحة الإرهاب من جهاز الأمن الوطنى , و تحويل هذه المهمة الخطيرة الى مديريات الأمن فى كل المحافظات المصرية , بالرغم من ان مديريات الأمن – المختصة بالقضايا الجنائية - غير قادرة على التصدى للإرهاب لأنه ليس من إختصاصها , ولا تملك قاعدة معلومات تتعلق بالإرهاب والإرهابيين , وليس لديها أى خبرة سابقة فى مكافحة الإرهاب .. وفى سؤال لعبد الرحيم على قال فيه انه يلمس رغبة من وزارة الداخلية فى إحالة ملف الإرهاب الى أمن الدولة , ولكنه لا يعلم من الذى يقف فى وجه ذلك ..!!؟؟ فرد اللواء خيرت وقال : يُسأل عن ذلك اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية .. !!؟؟؟؟؟
** كما قال اللواء خيرت أن جهاز الداخلية مُخترق من الداخل من جماعة الإخوان المسلمين , مستشهداً بدور الضابط محمد عويس فى إغتيال ضابط أمن الدولة المقدم محمد مبروك , كما ذكر انه تم إعادة 10 آلاف شخص الى وزارة الداخلية بعد 25 يناير 2011 , رغم صدور قرارات بفصلهم بسبب جرائم تمس الشرف , ورغم ان قرارات الفصل تمر بمراحل عديدة قبل صدورها , وقال ان هؤلاء أفسدوا الداخلية , ووجودهم هو إختراق واضح لوزارة الداخلية
( موقع البوابة نيوز فى 24/12/2013 )

** و صرح اللواء عبد الحميد خيرت بأن جماعة الإخوان المسلمين أخترقت كل مؤسسات الدولة بما فيها وزارة الداخلية, وطالب بإتخاذ إجراءات استثنائية لمواجهة الإرهاب , كفرض قانون الطوارئ وإصدار قانون الإرهاب دون تأخير و دون انتظار لمزيد من العمليات الإرهابية , وطالب بإعادة ملف الإرهاب الى جهاز الأمن الوطنى , وحذر من أن المرحلة المقبلة ستشهد المزيد من العميات الإرهابية .
( موقع المركز المصرى للبحوث والدراسات الأمنية " المرصد الأمنى " فى 30/7/2014 , وجريدة الوطن فى 29/7/2014) .

** و قال اللواء خيرت ان وزير الداخلية الحالى اللواء محمد ابراهيم ومساعد الوزير لشئون الضباط , وافقوا على ان يتدخل القيادى الإخوانى محمد البلتاجى فى حركة ضباط الشرطة قبل ثورة 30 يونية بيومين , وأن الوزير ومساعده مازالا فى منصبيهما حتى الآن , بالرغم من انهما كانا ينفذا توجيهات مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين فى إبعاد أكفأ الضباط والقيادات , واستمرا فى ممارسة هذا النهج حتى بعد ثورة 30 يونية ..!!؟؟
وطالب بإعادة أكثر من 400 من أكفأ ضباط أمن الدولة - المتخصصين فى مكافحة الإرهاب - الى أعمالهم لمواجهة الإرهاب والإستفادة من خبراتهم , بعد ان تم استبعادهم من وظائفهم .. !!؟؟؟
وحذر اللواء خيرت من خطورة المصالحة مع جماعة الإخوان الإرهابية لأنه لا عهد لهم , و سبق ان تصالحوا مع الرئيس الراحل أنور السادات وبعد 6 سنوات قاموا بإغتياله بدم بارد , وقال اللواء خيرت انه يجب على الدولة ان تتعامل مع الإرهاب الذى يدمر ويحرق مصر على أنه " سرطان لابد من إستئصاله بنزع هذا الجزء الفاسد من جسد الوطن "
( جريدة الوفد فى 7/12/2013 , و21/7/2014)

** و ذكر الأستاذ حمدى رزق فى مقاله بجريدة المصرى اليوم الصادرة يوم 25/2/2014 معلومات خطيرة عن إختراق جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية لوزارة الداخلية وعن تواطؤ وزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم مع هذه الجماعة ومعرفته بتفاصيل هذا الاختراق , الذى تسبب فى إغتيال العديد من كبار قيادات الشرطة ومجموعة من أندر رجالاتها المدربين على مكافحة الإرهاب ومواجهة الإخوان ..
وقال انه فى حفل تخريج دفعة من الضباط المتخصصين , واجه أحد ضباط المباحث وزير الداخلية وتحدث معه عن إختراق جماعة الإخوان المسلمين لكبار قيادات الوزارة , وذكر له تحديداً أسم احد كبار القيادات الأمنية فى مصلحة السجون , الذى يقوم بنقل تعليمات قيادات الإخوان المحبوسين فى السجون الى القيادات بالخارج , وأشار الضابط الى انه تم تقديم مذكرة بالتحريات بهذا الخصوص ورفعها الى مدير مباحث السجون , الذى رفعها بدوره الى اللواء محمد راتب مساعد الوزير لمصلحة السجون منذ 4 اشهر دون أن يتم اتخاذ أى إجراء , ومازال القيادة الأمنية فى مكانه يمارس نشاطه فى مساعدة جماعة الإخوان فى تنفيذ عملياتها الإرهابية و فى إغتيال العديد من ضباط الشرطة ..

كما أتهم ضابط آخر فى نفس اللقاء أمين شرطه ( حدد أسمه ) بالتعاون مع جماعة الإخوان المسلمين والحصول منهم على مبالغ مالية ضخمة , نظير إستغلال عضويته فى " إئتلاف أمناء الشرطة " لتحريضهم على الإضراب .
وكانت المفاجأة ان وزير الداخلية قال لهم : " ما انا عارف " ..!!؟؟؟؟؟ وهو ما أثار الضباط الحضور وسألوه : " اذاً لماذا السكوت " ..!!؟؟ وهنا ألتزم الوزير الصمت ..!!؟؟؟؟ (جريدة المصرى اليوم الصادرة يوم 25/2/2014 )

** و طالب اللواء فاروق المقرحى مساعد وزير الداخلية الأسبق بإصدار قانون الإرهاب اذا كانت الدولة جادة فى مكافحة الإرهاب وتسعى للقضاء عليه , وقال ان قانون الإرهاب ليس بدعة , بل تقره وتطبقه كل من أمريكا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا .. واوضح ان تنظيم داعش وغيره من المنظمات الإرهابية كلها وجوه متعددة لجسد واحد , و مسميات مختلفة لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية ( جريدة اليوم السابع فى 19/8/2014

و تؤكد التصريحات السابقة علم الرئيس عبد الفتاح السيسى – رجل المخابرات السابق - و اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية وكل الأجهزة الأمنية باختراق جماعة الإخوان المسلمين لوزارة الداخلية وكل مؤسسات الدولة , وان هناك سلطة أعلى من وزير الداخلية - هى رئاسة الجمهورية - ترفض عودة ملف الإرهاب الى جهاز الأمن الوطنى ( أمن الدولة سابقاً ) , وترفض إعادة الجهاز الى سابق عهده وسابق قوته , بالرغم من عمليات الإرهاب والتفجيرات والإغتيالات التى تحدث كل يوم , و بالرغم من ان هذا الجهاز هو الجهاز الوحيد فى مصر القادر على مكافحة الإرهاب ووقف خطة إنهيار وحرق مصر.. !!؟؟؟

************
** و كنا قد أوضحنا فى الأجزاء السابقة من هذا البحث إنتماء الرئيس عبد الفتاح السيسى منذ صغره الى جماعة الإخوان المسلمين و الى " أسرة إخوانية " , وانه كان من " الخلايا النائمة " لجماعة الإخوان المسلمين داخل الجيش المصرى , و لذلك تم إختياره بواسطة مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين ليشغل منصب وزير الدفاع يوم 12/8/2012 , عقب مذبحة رفح الأولى التى تمت يوم 5/8/2012
والتى تم فيها قتل 16 من ضباط وجنود الجيش والشرطة المصرية وإصابة سبعة آخرين , وكان المهاجمون الملثمون يهتفون وهم يقتلون الشهداء : { الله أكبر .. الله أكبر .. لا إله إلا الله .. يسقط الخونة .. }

** ويمكن الرجوع الى بحث بعنوان " مذبحة رفح .. وأخونة مصر " قمت بنشره على موقع " الحوار المتمدن " عام 2012 عقب مذبحة رفح الأولى , وأثبت فيه قيام جماعة الإخوان المسلمين بتنفيذ هذه المذبحة بمشاركة المخابرات الحربية - التى كان يرأسها السيسى وقت حدوث المذبحة – لإتخاذها سبب او " حجة " لإقالة وزير الدفاع وقتها المشير محمد حسين طنطاوى , وتعيين اللواء عبد الفتاح السيسى وزيراً للدفاع بدلاً منه , الى جانب إقالة رئيس المخابرات العامة اللواء مراد موافى , و الفريق سامى عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة , وكبار قيادت المجلس العسكرى , وقائد الحرس الجمهورى , وقائد الشرطة العسكرية , و 70 من كبار قيادات الجيش المصرى .. لتتم السيطرة الكاملة لجماعة الإخوان المسلمين على الجيش لمصرى والشرطة والمخابرات العامة و المخابرات الحربية ومباحث أمن الدولة وكل الأجهزة الأمنية الأخرى ..{{ وهو نفس ما نشرته الصحف المصرية والعربية بعد نشر هذا البحث بحوالى سنة ..}}
وتساءلت وقتها عن سبب عدم إقالة الرئيس المعزول محمد مرسى للواء عبد الفتاح السيسى مدير المخابرات الحربية , بالرغم من انه المسئول الأول – بحكم منصبه – عن هذه المذبحة , و عن عدم التحقيق معه بعد هذه المذبحة ..كما تساءلت عن سبب قيام الحكم الإخوانى لمصر بمكافأة اللواء السيسى وترقيته الى رتبة فريق أول وتعينه وزيراً للدفاع والإنتاج الحربى وقائداً عاماً للقوات المسلحة المصرية , رغم دوره الواضح ومسئوليته عن هذه المذبحة ..!!؟؟؟؟
والغريب انه تم التكتم على التحقيقات فى هذه المذبحة الخطيرة , و فرض " مؤامرة صمت " على المذبحة منذ حدوثها - منذ أكثر من سنتين وحتى الآن - ولم يتم الكشف عن أسرارها والمخططين لها ومرتكبيها , ولم يتم عقاب شخص واحد من الذين خططوا ونفذوا وشاركوا فى إرتكابها .. ولن يتم ..!!؟؟؟؟

** مذبحة رفح .. و أخونة مصر - الجزء الأول
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=331617
** مذبحة رفح .. و أخونة مصر – الجزء الثانى
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=338348

*****************
و اوضحنا من قبل عدم قيام جماعة الإخوان المسلمين – التى تغتال خصومها والمعارضين لها - بأى محاولة لإغتيال الرئيس عبد الفتاح السيسى – سواء بعد تولى الرئاسة او قبلها – بالرغم من تجوله فى الشارع بدون حراسة وسط الجماهير , وقيادته الدراجة مرات عديدة لمسافات طويلة و فى سباق ماراثون للدراجات مع آلاف المصريين .

** كما ان التسريبات الصحفية التى يتم نشرها عن محاولات متكررة لإغتيال السيسى ما هى إلا نوع من " التقية " و الكلام المرسل لخداع الشعب المصرى , وللتغطية على تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين والتمهيد للمصالحة معها و إعادتها لحكم مصر , كما انه لم يتم تقديم متهم واحد ولم يتم التحقيق فى قضية واحدة فى هذه المحاولات المزعومة .. !!؟؟؟

** كذلك لم تقوم جماعة الإخوان الإرهابية بأى محاولة لإغتيال المهندس ابراهيم محلب رئيس الوزراء - وهو أكبر مسئول فى مصر بعد الرئيس السيسى - بالرغم من جولاته اليومية وسط الجماهير فى معظم محافظات الجمهورية ..
ومن الجدير بالذكر ان رئيس الوزراء المهندس ابراهيم محلب هو تلميذ و خليفة و " تربية " عثمان أحمد عثمان "رجل الأعمال الإخوانى " الذى شارك السادات فى إنشاء الجماعات الإسلامية الإرهابية فى مصر عام 1972 ...

** كذلك توقفت الجماعة الإرهابية عن القيام بأى تفجيرات او عمليات إرهابية طوال أيام الإستفتاء على الدستور , و كذلك أثناء الإنتخابات الرئاسية التى فاز فيها الرئيس عبد الفتاح السيسى .. وكانت هذه الجماعة قادرة – بعملياتها الإرهابية التى تقتل وتفجر الشعب المصرى و تغتال المعارضين لها – على منع الإستفتاء على الدستور والإنتخابات الرئاسية ببضع تفجيرات فى اللجان الإنتخابية والشوارع والمواصلات ..او على الأقل إرهاب الناس و منع مشاركتهم فى هذه الإنتخابات ..

و ما سبق يوضح حقيقة العلاقة القوية بين الرئيس السيسى وجماعة الإخوان المسلمين , التى حرصت على إتمام الإنتخابات الرئاسية وفوز الرئيس السيسى برئاسة الجمهورية ..

*****************
كما ذكرنا فى الأجزاء السابقة من هذا البحث ان التدمير المنهجى لجهاز مباحث أمن الدولة -الذى بدأ تحت حكم جماعة الإخوان المسلمين - قد استمر و بصورة أخطر فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى بالرغم من الحرب الإرهابية الدولية المعلنة ضد مصر , فقد تم نقل 450 ضابط من أكفأ ضباط مكافحة الإرهاب والأمن السياسى فى مصر و العالم من مباحث أمن الدولة للعمل فى إدارات المرور ومباحث الأداب ..!!؟؟؟؟؟ كما تم تقليص فرق مكافحة الإرهاب فى جهاز أمن الدولة من 60 فرقة الى 4 فرق فقط , فى الوقت الذى تشن جماعة الإخوان ودول عديدة حرب إرهابية معلنة تشمل كل مدن ومحافظات مصر ..!!؟؟؟

هذا الى جانب وجود 254 ضابط شرطة ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين يعملون حالياً فى أهم المراكز فى وزارة الداخلية , ويرفض وزير الداخلية البت فى تقرير بشأنهم موجود على مكتبه من عدة أشهر .. وهو ما ذكره الصحفى والباحث عبد الرحيم على فى حواره على برنامج " القاهرة اليوم " الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب يوم 20/11/2013 , وتحدى عبد الرحيم على وزير الداخلية أو أى مسئول آخر ان يقوم بتكذيب هذه المعلومات الخطيرة ..!!؟؟؟؟؟
كما قال عبد الرحيم على ان جهاز الأمن الوطنى ممنوع من إستجواب المتهمين فى القضايا الإرهابية , بعد ان تم تغيير القانون الداخلى للأمن الوطنى فى عهد الإخوان وحتى الآن ( جريدة البوابة نيوز وموقع أخبار الموجز فى 10/8/2014 )

و مما يؤكد ان تدمير جهاز مباحث أمن الدولة , و إعطاء " الضوء الأخضر " لجماعة الإخوان المسلمين للقيام بعملياتها الإرهابية ليس سياسة وزارة الداخلية فقط , بل هو " سياسة دولة " يتم تنفيذها بأوامر رئاسية عليا تتخطى وزير الداخلية , هو قيام نظام مبارك بعد مذبحة الأقصر عام 1997 - وبعد إقالة اللواء حسن الألفى وزير الداخلية الأسبق - بتحجيم و تقليص سلطات وزارة الداخلية وتحويلها من وزارة قائمة بذاتها مثل باقى الوزارات , الى إدارة تابعة لرئاسة الجمهورية , تقوم بتنفيذ التعليمات والأوامر التى تأتيها من الرئاسة مباشرة ..!!؟؟؟؟

وقد أستمر تنفيذ خطة إنهيار مصر و إعادة جماعة الإخوان المسلمين لحكم مصر :
*******************************************
أولاً - فى خطوة خطيرة - كان يتم التمهيد والترتيب لها من عدة أشهر - أعلن الرئيس السيسى عن موافقته على المصالحة مع جماعة الإخوان المسلمين , بالرغم من العمليات الإرهابية اليومية التى تقوم بها هذه الجماعة من تفجيرات وإغتيالات تقتل فيها وتذبح العشرات من ضباط وجنود الجيش والشرطة والمصريين الأبرياء , الى جانب القيام بالمظاهرات المسلحة وقطع الطرق , وتفجير محولات الكهرباء وابراج الضغط العالى , وتفجير وحرق محطات مترو الأنفاق والأوتوبيسات والقطارات فى معظم مدن ومحافظات الجمهورية , وبالرغم من صدور قرار من مجلس الوزراء بتصنيف جماعة الإخوان المسلمين كجماعة إرهابية ..

ففى كلمة ألقاها السيسى فى محافظة الإسماعيلية بمناسبة إعلان البدء فى مشروع حفر قناة جديدة موازية لقناة السويس , قال السيسى فى إشارة ضمنية الى جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية : { .. أقبل بوجود مجموعة لا تكون على توافق معنا , وتعيش وسطنا , لكن بشرط ألا تؤذينا أو تؤذى بلادنا ..} ( جريدة الوفد فى 5/8/2014 )..!!؟؟؟؟؟؟
وكرر الرئيس السيسى كلامه عن " المصالحة " مع جماعة الإخوان المسلمين فى لقاءه مع الإعلاميين يوم 9/8/2014 .. ( جريدة اليوم السابع وموقع أخبار الموجز يوم 10/8/2014 )

و تأكيداً لقرب إعلان المصالحة بين الرئيس عبد الفتاح السيسى و هذه الجماعة الإرهابية , أستقبل المكتب الإعلامى للرئيس السيسى فى قصر الإتحادية بمصر الجديدة يوم 20/8/2014 السيد / عمرو عمارة منسق ما يسمى بإئتلاف شباب التيار الإسلامى – الذى يدعى الإنشقاق عن جماعة الإخوان المسلمين - , و أستلم منه مذكرة تتضمن المبادرة التى أعدها الإئتلاف و التى أطلق عليها " مبادرة الفرصة الأخيرة "للصلح بين الدولة وجماعة الإخوان المسلمين , وجاء فى هذه المذكرة " شروط " هذه الجماعة الإرهابية لوقف المظاهرات والتفجيرات والإغتيالات التى تقوم بها , ومنها الإفراج عن المحبوسين من شباب وقادة جماعة الإخوان المسلمين والتيارات الإسلامية , ومشاركة الجماعة فى الحكم والحياة السياسية "!!؟؟؟؟؟؟ ( جريدة المصرى اليوم فى 18/8/2014 و 21/8/2014 )

ولم ينفى الرئيس السيسى او المتحدث بأسم رئاسة الجمهورية حتى اليوم هذه الأخبار الخطيرة التى نُشرت فى العديد من الصحف المصرية والعربية المعروفة .....

وكان جهاد الخازن، الكاتب الصحفى قد ذكر فى مداخلة هاتفية لبرنامج "صالة التحرير" عبر فضائية "صدى البلد" يوم 21/4/2014 بعد اللقاء الذى جمعه بالرئيس عبد الفتاح السيسي , أن السيسي رحب بالمصالحة مع جماعة الإخوان المسلمين وعودتهم للحياة السياسية ، مؤكدًا أنه تحدث عنهم قائلاً "أهلاً بهم كجزء من مقومات البلد الأساسية، ولكن فقط ينبذون العنف".( جريدة

**********************
و تأتى موافقة الرئيس عبد الفتاح السيسى على المصالحة مع جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية بالرغم من استمرار العمليات الإرهابية اليومية التى تقتل وتغتال ضباط وجنود الجيش والشرطة والمصريين الأبرياء , وبالرغم من الإعترافات المسجلة لقادة الجماعة عن مسؤوليتهم على العمليات الإرهابية التى تتم فى مصر الآن والتى تهدف الى إنهيار مصر وتقويض أسس الدولة المصرية , والتى اسفرت عن قتل المئات من المصريين الأبرياء ..
, فقد أعترف محمد البلتاجى القيادى فى جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة التابع لها فى فيديو مسجل يوم 8 يوليو 2013 وعقب ثورة 30 يونيو 2013 بتنفيذ الجماعة لهذه العمليات الإرهابية , وهدد بأن الإرهاب فى مصر لن يتوقف حتى يعود الرئيس المعزول محمد مرسى لحكم مصر ......
( جريدة الدستور فى 8/7/2014 – موقع العربية فى 9/7/2013 – جريدة اليوم السابع فى 10/7/2013 )

*****
http://almogaz.com/news/politics/2014/08/13/1605243
البوابة نيوز – الموجز
13/8/2014
بالفيديو .. حجازي لـ «أبوإسماعيل» : «كل شباب رابعة والجماعات مسلحين»

*****
http://new.elfagr.org/Detail.aspx?nwsId=666030#
الفجر
15/8/2014
قائمة نشرتها الصفحات الإخوانية بعشرات الإعتداءات الإرهابية التى قامت بها ميليشيات الإخوان فى ذكرى فض إعتصام ميدان رابعة يوم 14/8/2014 , ومنها استخدام قنابل المولوتوف لحرق سيارات الشرطة وأوتوبيسات النقل العام ومترو الأنفاق والمبانى الحكومية ومكاتب البريد , وقطع الطرق فى العشرات من المدن المصرية , وتخريب وتعطيل ماكينات الصرافة فى البنوك , وغيرها ..
*******
http://arabi.ahram.org.eg/NewsQ/30481.aspx
الأهرام العربى
8/7/2014
بالفيديو.. البلتاجى: عمليات العنف فى سيناء لن تتوقف إلا بعودة مرسى
********
http://www1.youm7.com/story/2014/8/13/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88_%D9%86%D9%86%D8%B4%D8%B1_%D8%A3%D9%87%D9%85_%D8%AA%D9%87%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D8%AA_%D8%B9%D9%86%D8%A7%D8%B5%D8%B1_%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%B9%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AE%D9%88%D8%A7%D9%86_%D9%88%D8%AD%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%A6%D9%87%D8%A7_%D9%82%D8%A8%D9%84_%D9%81/1816864#.U_5VDPmSxyQ
{ ملف نشرته جريدة اليوم السابع يوم 13/8/2014 يشمل عدة أفلام فيديو توثق تهديدات قادة الإخوان بحرق وتدمير مصر عقب ثورة 30 يونيو 2013 }
صفوت حجازى: "اللى هيرش مرسى بالميا هنرشه بالدم"..
وسلفى متوعداً: "هاندمر مصر"..

**********************

ثانياً - رفض الرئيس السيسى فى لقاءه مع الإعلاميين يوم 9/8/2014 إقرار قانون الإرهاب , بالرغم من العمليات الإرهابية شبه اليومية والتفجيرات والإغتيالات والهجوم على قوات الجيش والشرطة وتفجير محطات مترو الأنفاق والقطارات والأوتوبيسات و محولات وأبراج الكهرباء , تنفيذاً لخطة " إنهيار مصر " التى تقوم بها جماعة الإخوان المسلمين منذ أكثر من سنة , كما رفض الرئيس السيسى تشكيل مجلس قومى لمكافحة ظاهرة الإرهاب والتطرف يضم ممثلين لكافة الأجهزة الأمنية للحد والسيطرة على العمليات الإرهابية الى تقتل وتفجر المئات من ضباط وجنود الجيش والشرطة و المصريين الأبرياء , وادعى ان إصدار هذا القانون سيُغضب بعض الدول الأجنبية , وقال رداً على إقتراح الإعلامى عبد الرحيم على بتشكيل مجلس قومى لمكافحة ظاهرة الإرهاب : { هناك دول موقفة معونات عسكرية بسبب إقرار قانون التظاهر ( فى إشارة الى الولايات المتحدة الأمريكية ) .. فما بالكم لو تم إقرار قانون الإرهاب } ..!!؟؟؟؟؟؟؟ ( جريدة مصر العربية فى 9/8/2014 )

وذكر موقع البوابة نيوز وموقع أخبار الموجز يوم 10/8/2014 أن الرئيس السيسى أجتمع مع الإعلاميين يوم 9/8/2014 لمدة أربع ساعات لم يذكر فيها كلمة واحدة عن الإرهاب او مواجهة الإرهاب والإرهابيين الذين يحرقون ويدمرون مصر , ولكنه تحدث طوال هذه المدة " بتفاؤل مبالغ فيه " عن المشروعات الكبرى التى ينوى تنفيذها .. !!؟؟؟؟

ومن الغريب ان قانون التظاهر – الذى يتم تطبيقه على النشطاء والمعارضين - لا يتم تطبيقه على المتظاهرين المسلحين لجماعة الإخوان المسلمين ومظاهراتها التى تقتل وتخرب وتحرق وتقطع الطرق , كما لا يتم التعامل مع هذه المظاهرات وفقاً للمعايير الدولية " القانونية " التى يتم تطبيقها فى الدول الأخرى , والتى تبدأ بالتحذير عبر الميكروفونات ثم إطلاق مدافع المياة وقنابل الغاز على المتظاهرين .. وتصل الى إطلاق الرصاص على أرجل المتظاهرين المسلحين ...ولكن يُطلق الحبل على الغارب لهذه الجماعة الإرهابية , لتقتل وتحرق وتفعل ما تشاء فى الشعب المصرى , دون أى عقاب او محاسبة من أى نوع ..!!؟؟؟

*********************
ثالثاً - كنا قد أوضحنا فى الجزء الرابع من هذا البحث ان النظام الحالى بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى قام بتنفيذ عدد من القرارات و الإجراءات الهامة والخطيرة -المخطط لها مسبقاً - لإثارة غضب الشعب المصرى ودفعه لإنتخاب مرشحى جماعة الإخوان المسلمين فى الإنتخابات البرلمانية القادمة, كخطوة هامة واساسية للتمهيد لعودة الحكم الإخوانى لمصر .. ووقتها سيتقبل الشعب جماعة الإخوان بعد الأزمات المفتعلة المتكررة والزيادة الرهيبة فى أسعار كل السلع , وعدم أستطاعة الملايين من الأسر المصرية الحصول على أبسط احتياجاتهم الضرورية , ومنها الخبز بعد ان تم توزيعه بالبطاقات .. !!؟؟؟؟؟

ومن هذه القرارات التى تم اتخاذها فى الأسابيع الماضية :
============================
** رفع الدعم عن المحروقات ( البنزين و السولار والغاز الطبيعى )
فجأة و بنسب عالية جداً - وفى شهر رمضان - وزيادة أسعار الكهرباء والبوتاجاز , وخفض الدعم الموجه للخبز , وتخفيض كمية القمح المستورد و كمية شراء القمح المحلى .

** توزيع الأدوار بين تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابى , و وزارة الداخلية المصرية وكبار المسئولين فى " غزوة " ملصق " هل صليت على النبى اليوم " .... وتصوير وزارة الداخلية والدولة بأنها تحارب الإسلام .. وان جماعة الإخوان المسلمين هى المدافع الوحيد عن الإسلام وحامى حماه ..

** اما الإجراء الثالث الذى قامت الدولة بتنفيذه تحت قيادة الرئيس السيىسى , كخطوة هامة فى خطة إنهيار الدولة المصرية وإعادة حكم جماعة الإخوان لمصر , الى جانب إثارة غضب الشعب المصرى و دفعه لإنتخاب مرشحى الإخوان فى الإنتخابات البرلمانية القادمة , فهو قطع التيار الكهربائى المتكرر فى معظم المدن والمحافظات المصرية لمدد تصل الى 20 ساعة فى اليوم .. وهو ما تسبب فى تحويل حياة الناس الى جحيم - خاصة فى حرارة الصيف الشديدة التى تصل الى 40 درجة مئوية - وتوقف المراوح وأجهزة التكييف والثلاجات .. الى جانب الشلل الكامل فى كل مناحى الحياة وكل المرافق الأساسية فى مصر , الذى شمل المصانع و المصالح الحكومية والمستشفيات والمدارس و الفنادق السياحية , ومخازن حفظ وتبريد الأغذية , و تعريض حياة الكثير من المرضى فى غرف العمليات وفى حضانات الأطفال حديثى الولادة الى الخطر و الوفاة نتيجة إنقطاع الكهرباء المفاجئ لفترات طويلة عن المستشفيات ..

ولنا بعض الملاحظات على " الخطة المتعمدة " لقطع التيار الكهربائى عن كل المدن والمحافظات المصرية كخطوة أساسية لإنهيار مصر و إعادة حكم الإخوان لمصر.....؟؟؟؟ :
--------------------------------------------------------------------------------------------------
1 - رفضت الحكومة المصرية عرض رسمى من الحكومة الروسية لحل ازمتى الكهرباء والمياة , فقد صرح الدكتور حسين الشافعى مستشار وكالة الفضاء الروسية فى مصر انه تقدم منذ عدة اشهر لرئيس الوزراء المهندس ابراهيم محلب بعرض رسمى بناءً على طلب من الحكومة الروسية للمساعدة فى حل أزمة الكهرباء والمياة فى مصر .. ولكن وزيرى الكهرباء والرى رفضا المساعدات الروسية بحجة وجود كفاءات مصرية تستطيع حل تلك الأزمات دون مساعدة من أحد .. موضحاً ان موسكو تضم أكبر خبراء فى العالم فى مجال المياة والطاقة ..!!؟؟؟؟ ( جريدة الوفد فى 19/8/2014 ) وهو تصرف خطير ومريب يؤكد ان إظلام مصر وإنهيار شبكة الكهرباء فى مصر هو سياسة دولة و " هدف سيادى " , وليس له علاقة بقلة الإمكانيات التى يتم التحجج بها لقطع التيار الكهربائى عن كل محافظات مصر ..!!؟؟؟

2 - فى تحقيق صحفى نُشر فى جريدة الوفد يوم 18/8/2014 مع الدكتور سامر مخيمر المتحدث بأسم ائتلاف مهندسي الكهرباء و رئيس المفاعلات النووية الأسبق ، قال فيه ان وزارة الكهرباء تحت " سيطرة إخوانية " كاملة ..
وان أزمة الكهرباء تخطت مرحلة الأزمة و دخلت مرحلة الكارثة .., وان كل جرائم التفجير والتخريب التي شهدتها أبراج ومحطات الكهرباء استهدفت أبراجاً ومحطات مؤثرة.. حيث يتم تسريب معلومات هامة للإرهابيين من كبار قيادات وزارة الكهرباء
وأضاف: { .. داخل وزارة الكهرباء يوجد عدد كبير من المنتمين تنظيمياً وفكرياً لجماعة الإخوان الإرهابية، بعضهم يتولي مناصب قيادية، وآخرون يتولون مناصب مهمة وخطيرة بخلاف عدد كبير من المهندسين والفنيين وصغار الموظفين , وهؤلاء جميعاً ينفذون خطة جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية لإظلام مصر , وأعرفهم بالأسم .. } ..!!؟؟

** وأكد الدكتور سامر مخيمر أن ثلاثة من كبار قيادات وزارة الكهرباء حالياً ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين ويتحكمون فى الوزارة و ينفذون خطة جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية لإظلام مصر :
--- أول هذة القيادات الإخوانية في وزارة الكهرباء هو المهندس حسن محمود حسنين طه وكيل أول وزارة الكهرباء ونائب الوزير محمد شاكر , وهو المسئول الأول عن المقر الرئيسي للوزارة والمسيطر علي الهيئات النووية , وانه ينفذ خطة جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية لإظلام مصر .
--- أما القيادة الإخوانية الثانية فهو المهندس محمد حبيب نائب رئيس الشركة القابضة لشئون المحطات والذي يعرف كل صغيرة وكبيرة عن المحطات، وهو من المتشددين لجماعة الإخوان لدرجة أنه اعتصم في رابعة العدوية مع الإخوان لمدة 47 يوماً , ويوم الفض أصيب برصاصة في قدمه وعلي الفور توجه لمستشفي وزارة الكهرباء لتلقي العلاج ورفض تماماً تحرير محضر بالواقعة .
--- والقيادة الإخوانية الثالثة فى وزارة الكهرباء هو السيد رضوان عبداللاه رئيس لجنة الطاقة بحزب الحرية والعدالة المنحل، والذي يتولي في وزارة الكهرباء منصب كبير مهندسي شركة بجاتكو المسئولة عن جميع الأعمال الاستشارية الخاصة بمحطات الكهرباء منذ 15 عاماً حتي الآن .

** كما قال الدكتور سامر مخيمر ان الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء يعرف كل هذه المعلومات عن سيطرة قيادات جماعة الإخوان المسلمين على الوزارة , وانه ارسل الى الوزير تقريراً مفصلاً يحوي أسماء كل القيادات الإخوانية وكل الخلايا الإخوانية النائمة في الوزارة , كما قدم إليه أيضاً مستندات تكشف إهدار 15 مليار جنيه بالوزارة.. ولكن الوزير اكتفي بوضع هذه التقارير في درج مكتبه ..!!؟؟ وهو ما أدى الى أحكام الإخوان وأتباعهم قبضتهم علي وزارة الكهرباء واستشري الفساد في قطاعات خطيرة بالوزارة, ووصل لدرجة تسريب معلومات لعناصر جماعة الإخوان الإرهابية لكي يستهدفوا المحطات والأبراج المؤثرة، التي يؤدي سقوطها إلي انقطاع الكهرباء عن أكبر مساحة ممكنة .. وان وزارة الكهرباء لا تقوم بأى تغييرات جذرية لأعضاء الإخوان العاملين فى الوزارة .. بل تقوم بحركة تنقلات لنفس القيادات المنتمية الى جماعة الإخوان المسلمين .
** وذكر الدكتور مخيمر انه تقدم ببلاغ للنائب العام المستشار هشام بركات بأسماء قيادات جماعة الإخوان المسلمين الموجودة فى وزارة الكهرباء والتى تشارك فى هذا المخطط , ولكن لم يتم أى إجراء حيال هذه القيادات لوقف الإظلام التام الذى يتم فى كل المحافظات المصرية .

( جريدة الوفد يوم 18/8/2014 و 19/8/2014 و 20/8/2014 , وجريدة الدستور الأصلى يوم 22/8/2014 ) .

كما قال الدكتور مخيمر ان قيادات وزارة الكهرباء يضعون " علامة رابعة " الإخوانية على مكاتبهم فى الوزارة .. وان محطات الكهرباء فى أبى قير والعين السخنة تم إفتتاحهما 7 مرات بشكل إعلامى صورى , فقط بالرغم من انهما لا يعملان حتى الآن ..!!؟؟؟ ( موقع البوابة نيوز فى 20/8/2014 و 21/8/2014 )

3 - كشف تقرير مرصد الكهرباء التابع لجهاز مرفق الكهرباء وحماية المستهلك ان عدد ساعات قطع الكهرباء يصل الى 17 ساعة فى اليوم فى معظم محافظات مصر ( جريدة الوطن فى 5/8/2014 ) .
ولكن الغريب ان إنقطاع الكهرباء يحدث أيضاً بعد منتصف الليل حيث تخف الأحمال على إستخدام الكهرباء ...!!؟؟؟؟؟؟؟

4 - أتهم " إئتلاف شباب مهندسى شركات انتاج الكهرباء " كبار المسئولين فى الشركة القابضة لكهرباء مصر بالتهاون والتواطؤ تجاة الأعمال التخريبية التى تقوم بها عناصر جماعة الإخوان المسلمين فى قطاع الكهرباء لإفشال وإنهيار منظومة توليد الكهرباء فى مصر , وأتهم الإئتلاف قيادات الشركة القابضة بمعرفة أماكن تواجد عناصر الإخوان , الذين نجحوا فى إخراج أكثر من ثلث وحدات الإنتاج من الخدمة ( جريدة الوفد فى 7/8/2014 )

5 - قال الصحفى أحمد المسلمانى المستشار الإعلامى لرئيس الجمهورية السابق فى برنامج " صوت القاهرة " المذاع على قناة الحياة أن هناك 12 مسئولاً فى وزارة الكهرباء يتواطئون مع جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية فى تفجير محطات توليد الكهرباء وأبراج الضغط العالى , ويمدونهم بالمعلومات الهامة لإظلام مصر ( جريدة اليوم السابع فى 18/8/2014 ) .

6 - قال منير فخرى عبد النور وزير التجارة والصناعة ان قطاع الصناعة يواجه تحديات كبيرة بسبب إنقطاع التيار الكهربائى , وان المصانع التى تتعثر تحتاج الى فترة كبيرة حتى تعود للعمل بكامل طاقتها من جديد ( جريدة الوفد فى 24/8/2014 )

7 - قالت " جبهة طريق الثورة " انها ستطلق عدداً من الحملات ضد إنقطاع الكهرباء وغلاء الأسعار , ومنا حملة " منور يا ظلام " للإعتراض على إنقطاع الكهرباء المستمر ..وانهم سيواصلون فاعلياتهم فى الشارع حتى تتحقق اهداف الثورة ( جريدة الوطن فى 25/8/2014 )

8 - قال الكاتب والسيناريست الأستاذ وحيد حامد ان الإخوان المسلمين خططوا جيداً لتدمير شبكة الكهرباء فى مصر , وإفتعال الكثير من الأزمات للشعب المصرى , وان إنقطاع الكهرباء يسبب أضراراً جسيمة سواء للأفراد او الشركات .. ( جريدة الوفد فى 23/8/2014 )

9 - يحدث هذا الإختراق " العلنى " من جماعة الإخوان لوزارة الكهرباء والتواطؤ الرسمى لتدمير شبكة الكهرباء , فى الوقت الذى اعلن المهندس ابراهيم محلب رئيس الوزراء ان أكثر من 300 محطة وبرج ومحول كهرباء من الجهد الفائق والمتوسط قد تم تدميرها بعد ان تعرضت لعمليات تخريبية فى الشهور الماضية بهدف شل مصر وإظلامها .. كما قال ان العدو فى حرب سنة 1973 كان خارجياً ولكن عدو اليوم من الداخل ( جريدة الوفد وجريدة الدستور فى 16/8/2014 )

10 - أعلن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء ان حل أزمة الكهرباء سيتم بعد 4 سنوات فى منتصف عام 2018 , وانه من الصعب تحديد موعد إنتهاء أزمة إنقطاع الكهرباء , كما قال انه لم يعد بحل الأزمة من قبل ومنذ توليه منصبه فى وزارة الكهرباء وان كل ما يثار حول ذلك كلام مغلوط ..!!؟؟؟؟؟ وهو ما صرح به ايضاً الدكتور محمد اليمانى، المتحدث الرسمى باسم وزارة الكهرباء , مؤكدًا أن أزمة انقطاع التيار الكهربى ستنتهى بشكل كامل عام 2018 (جريدة الوفد فى 18/8/2014 , و جريدة الوطن فى 21/8/2014 ) .
وهو تصريح مريب يؤكد ان إثارة غضب الشعب المصرى وبث اليأس والإحباط فى نفوس المصريين هو هدف تسعى الدولة - بقيادة الرئيس السيسى - لتحقيقه بكل الطرق و الوسائل ..!!؟؟؟؟

11 - أستغلت جماعة الإخوان الغضب الشعبى من إنقطاع الكهرباء , واعلنت عن التخطيط لبدء " عصيان مدنى شامل " يشارك فيه أعضاء الجماعة و التحالف الوطنى لدعم الشرعية والمؤيدون للإخوان , ويشترك فيه الموظفين الموالين لهم فى الوزارات والهيئات الهامة والسكك الحديدية ومترو الأنفاق لإحداث حالة من الإرتباك فى البلاد ( جريدة المصرى اليوم فى 21/8/2014 )

12 - نتيجة الغضب الشعبى من إنقطاع الكهرباء , شهدت عدة محافظات مظاهرات شعبية لإستنكار قطع الكهرباء والمطالبة بحل الأزمة , منها محافظات كفر الشيخ والغربية والقليوبية ( جريدة المصرى اليوم يوم 21/8/2014 ويوم 22/8/2014 , وموقع الموجز يوم 21/8/2014 )

*************************
من كل ما سبق يتضح ان جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية هى التى تحكم مصر حالياً وأنها تستخدم الرئيس عبد الفتاح السيسى كواجهه لها .. وتقوم بتنفيذ خطة تدمير وإنهيار مصر وتقويض أسس الدولة فيها , بإستخدام رجلها القوى فى مصر , الذى يسيطر على الجيش المصرى والمخابرات العامة والمخابرات الحربية ووزارة الداخلية وجهاز الأمن الوطنى " مباحث أمن الدولة " , الى جانب قيام الجماعة بتبديد وسرقة مئات المليارات من الجنيهات من الشعب المصرى فى مشروعات وهمية لم تتم دراستها ولم يتم عمل أى دراسة جدوى لها , بل ثبت فشل بعضها – مثل مشروع توشكى - بعد صرف مليارات الجنيهات عليها من أموال الشعب المصرى و من " لحم " ملايين الفقراء الذين لا يجدون طعامهم وطعام أطفالهم ..!!؟؟؟

كما ستقوم هذه الجماعة الإرهابية فى الفترة القادمة بإستغلال غضب الشعب المصرى من الأزمات المفتعلة الأخيرة - التى تم الترتيب لها بدهاء شديد – للتسلل الى البرلمان القادم , وكذلك إستخدام التحالفات و الرشاوى - بملايين الدولارات - لشراء ذمم الكثير من كبار السياسيين ورجال الأحزاب والصحفيين والإعلاميين والنشطاء و منظمات حقوق الإنسان .. لإعادة إحتلال مصر ..!!؟؟؟

******
{ .. ولكن كان لنا فى أنفسنا حكم الموت .. لكى لا نكون مُتكلين على أنفسنا .. بل على الله الذى يقيم الأموات .. }

دكتور سيتى شنوده
27/8/2014
( يُتبع .. إن شاء الله )




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,754,274,878
- هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟ الجز ...
- هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين..!!؟؟ الجزء ...
- الإضطهاد المنهجى و خطف وقتل المسيحيين فى مصر – الجزء الرابع ...
- الإضطهاد المنهجى و خطف وقتل المسيحيين فى مصر – الجزء الثالث ...
- الإضطهاد المنهجى و خطف وقتل المسيحيين فى مصر – الجزء الثانى ...
- الإضطهاد المنهجى و خطف وقتل المسيحيين فى مصر – الجزء الأول - ...
- السلفيون والأجهزة الأمنية .. و مذبحة الأسرة المسيحية بالأسكن ...
- السلفيون والأمن .. و مذبحة الأسرة المسيحية بالأسكندرية ..!!؟ ...
- هل تحالف الفريق السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟ الجز ...
- هل تحالف الفريق السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟؟ الج ...
- الأمن .. و - نصارى الأمن - .. والتمثيل الإيجابى للأقباط ..!!
- الكوته .. وتمثيل الأقباط فى البرلمان ..
- خطاب الشاطر .. و - كتيبة الموالين - فى الصحافة المصرية ..!!؟ ...
- سيادة الفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع المصرى .. عار ...
- خطاب من مصرى ..الى الرئيس الأمريكى بركة حسين أوباما ..!!؟؟؟
- الى أبطال حركة تمرد المصرية ..
- خطة تفتيت الأقباط .. ومحاكمة دميانة عبد النور معلمة الأقصر . ...
- الى أقباط المهجرالشرفاء .. عار عليكم ..!!؟؟؟ الجزء الأول
- فتاة الواسطى .. وخطة الحكم الإخوانى لإشعال الحرب الأهلية فى ...
- فتاة الواسطى .. وخطة الحكم الإخوانى لإشعال الحرب الأهلية فى ...


المزيد.....




- -دمعة- محمد بن زايد ورد فعله على غناء مقيمين للنشيد الوطني ا ...
- هل الشاي والقهوة مضران أثناء المرض؟
- غوتيريش يحذر من تداعيات -أسوأ أزمة عالمية منذ 1945-
- مباشر
- مباشر
- مباشر
- البيت الأبيض: وفيات كورونا في الولايات المتحدة قد تصل إلى نح ...
- كورونا وأخلاقيات الأوبئة
- كوبا تعلق الرحلات الجوية الدولية لمنع انتشار كورونا
- شركة روسية تطور -مياها- تدمر الفيروس التاجي


المزيد.....

- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى
- القدرة التنافسية للدول العربية مع اشارة خاصة الى العراق دراس ... / د. عدنان فرحان الجوراني
- مستقبل الدولار وما يحدث حاليا / محمود يوسف بكير
- الصهيونية في دولة عربية . يهود العراق في أربعينات القرن العش ... / هشام الملاك
- الأبدية تبحث عن ساعة يد / أ. بريتون ترجمة مبارك وساط


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيتى شنوده - هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين..!!؟؟ الجزء الخامس .. بقلم دكتور سيتى شنوده