أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حامد الزبيدي - مؤتمر عمان ....قرأة متأنية ...؟














المزيد.....

مؤتمر عمان ....قرأة متأنية ...؟


حامد الزبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 4519 - 2014 / 7 / 21 - 17:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مؤتمر عمان ....قرأة متأنية ...؟

بمشاركة من قبل ممثلين عن الجيش الإسلامي والحراك الشعبي والمجالس العسكرية والمجالس ألسياسية لعدد من الجماعات العراقية ألمعارضة وأحزاب سياسية معارضه وهيئة علماء ألمسلمين وأكاديميين وإعلاميين وشيوخ عشائر وشخصيات مستقلة،عقد مؤتمر المعارضة العراقية في عمان في فندق خمسة نجوم الانتركونتننتال وبرعاية الحكومة الاردنية ومخابراتها وحمياتها ..... واعتبر ألمؤتمر الذي عقد بدعوة أردنية رسميه في بيانه الختامي أن العشائر هي العمود الفقري لـ"حركة ألكفاح وأن "داعش" جزء صغير منها، فيما أكد معظم المشاركون في المؤتمر "مواصلة القتال حتى تتم السيطرة على العاصمة العراقية بغداد .
وعقد مثل هذا المؤتمر في مثل هذا الوقت لن يتم الا بمعرفة وموافقة امريكية مسبقة .....وأمريكا الراعية للعملية السياسية في العراق ...تتصرف ببرغماتية ولا يهمها رأي حلفائها بالعراق والمنطقة ....وهي بذلك تضرب عدة عصافير بحجر واحد ....فهي تقول للسنة المشاركين بالعملية السياسية وخارجها اننا موجودين وسنجد لكم الحل المناسب وأننا ضد سياسة التهميش التي يمارسها المالكي وحزب الدعوة ....وهو ايضا يوجهون للشيعة ايضا رسائل مهمة وهي اننا لن نترككم تتحكمون بمصير العراق وتتلاعبون باتجاهات البوصلة التي حددت لكم ...كما ان أي تقارب لكم مع ايران يجب ان يتم بمعرفتنا وأشرافنا
.....اما بالنسبة للكرد فلا شك انهم الحليف الاوثق للأمريكان ولكنهم يشكلون عليهم استعجالهم وحرقهم المراحل لاعلان دولتهم الحلم وقد تكون العودة المفاجئة للرئيس الطالباني هي لفرملة الاندفاعة الكردية الغير محسوبة النتائج والمحفوفة بالمخاطر لحركة مسعود البرزاني في اعلان الدولة الكردية ......في حين ان من اولويات السياسة الامريكية في المنطقة هي الوصول الى اتفاق مع ايران حول الملف النووي في الوقت الحاضر .... كما انه رسالة الى المكون الشيعي الاكبر من انه يجب مشاركة جميع المكونات في الحكم وعدم السماح لكم بالاستئثار بالحكم ......وألا فمشاريع الاقاليم جاهزة وسنسحب البساط من تحت اقدامكم .....وربما مشاريع التقسيم لاحقا .....؟
لولا موافقة ورعاية امريكا لما عقد هذا المؤتمر في عمان ....لكن امريكا وكما تتصرف الدول الكبرى ...فهي تعد عدة سيناريوهات ....لحل المشكلة العراقية ...ليكون لها عدة خيارات ولها حرية الحركة التي تتصف بها البرغماتية السياسية ....فهي تمسك بكل خيوط اللعبة بيد وتمسك باليد الاخرى اذان من يحاول ان يخرج من عبائتها من المتصارعين .... وهنا فالرسالة الاهم هي للمكون الاكبر ومن يقود العراق في هذه الفترة ....فهم غير راضين عن الاداء ....وهم يوجهون اللوم للمرجعية الرشيدة في النجف الاشرف ...ولطالما سمع الامريكان كلام المرجعية واحترموا رغباتها ...لكن اداء السياسيين الشيعة اساء للمرجعية وسبب لها الحرج امام المكونات المجتمعية في العراق والتي وجهت نقدها للمرجعية عند دعوة المرجعية للجهاد الكفائي ....من ان المرجعية كانت تستطيع ان تحد من غطرسة الحكومة وممارساتها الغير حكيمة ... ومن هنا يجب ان تعي الاحزاب الشيعية انها امام رقيب صارم ومحاسبة هي اكبر من محاسبة البرلمان واقوى من اصوات الناخبين التي يتبجح بعض السياسيين بحصولهم على الاكثرية العددية ... ويخطأ من يعتقد من القادة الشيعة من انهم فوق المرجعية ويستطيع ان يلوي ذراعها في أي ظرف كان ....وللشيعة مصلحة كبرى في بقاء المرجعية موحدة للفصائل الشيعية المختلفة ...والا فهم يبصمون على فنائهم من الوجود ....فالدعوات الوهابية التي تسعى لإبادة الشيعة لم تنتهي بعد وإنما هي تتصاعد وتجلب المتطوعين من كل انحاء العالم وتبذل السعودية المليارات لتحقيق هذا الهدف المعلن بجميع وسائل اعلامهم وصحفهم ....وتوجهاتهم ....فالمعركة مستمرة ولن تنتهي في الزمن المنظور اصلا ...ليتفاءل بعض المغفلين من السياسيين الشيعة ويفرح بالسلطة ... وهي رسالة بليغة لهم من انهم يجب ان يصلوا الى تفاهمات لمشاركة كل المكونات في ادارة البلد ... فالبلد وطن الجميع سواء كانوا اقلية ام اغلبية ...هذا اذا كانوا يريدون ان يتعايشوا معا في وطن ....احتوى الجميع منذ ألاف السنين ...وهي ايضا دعوة للمرجعية لتمارس دورها في المرافبة الصارمة لمن يمارس الحكم وان تمسك بخيوط اللعبة بقوة ...هذا قدرها وهذا واجبها امام العراقيين جميعا ...؟
ومؤتمر عمان رسالة بليغة للشيعة وللمرجعية .....؟؟
حامد الزبيدي
21/7/2014




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,753,321,474
- بلد بلا ....كريمة
- حكاية مناضل يدعى ابو حقي ...
- جيقو
- ليلة سقوط الموصل ......؟
- الحل لما يجري في العراق اليوم وغدا ...؟
- نينوى
- الانتخابات العراقية ....والسيناريوهات المجهولة ....؟
- سيناريو التهدئة السعودي .....هل ينجح ....؟؟؟
- الاسرائيلي الجبار ....؟؟؟؟
- متى نتعلم ....؟
- ماذا نريد من الرجل القادم لرئاسة الوزراء .......؟
- المطلوب رأس سنطرق
- اللامعقول
- نزلت للحرب ....تشارك الحلوة
- النسحة العراقية ..... لحزب الكنبة
- داعش ومؤتمر جنيف 2
- سيادة الكراهية
- سيادة
- الانتظار الطويل ....ونتائج الانتخابات
- اخر حروب المملكة ....؟


المزيد.....




- واشنطن تجدد أربعة قيود على البرنامج النووي لإيران
- جائحة كورونا.. الولايات المتحدة تسجل أرقاما قياسية جديدة
- السخاء المريب والخطيئة الأصلية.. الصين تتمدد تحت غطاء -الدبل ...
- الاتحاد الأوروبي لديه قلق بالغ من استمرار القتال في اليمن وه ...
- أمريكا تجدد فرض أربعة قيود على البرنامج النووي الإيراني لمدة ...
- لأول مرة في تاريخه.. مجلس الأمن يتبنى قرارات بتصويت خطي
- مباشر
- مباشر
- مباشر
- شركة -أيروفلوت- الروسية تلغي أكثر من 60 رحلة بسبب القيود الم ...


المزيد.....

- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى
- القدرة التنافسية للدول العربية مع اشارة خاصة الى العراق دراس ... / د. عدنان فرحان الجوراني
- مستقبل الدولار وما يحدث حاليا / محمود يوسف بكير
- الصهيونية في دولة عربية . يهود العراق في أربعينات القرن العش ... / هشام الملاك
- الأبدية تبحث عن ساعة يد / أ. بريتون ترجمة مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حامد الزبيدي - مؤتمر عمان ....قرأة متأنية ...؟