أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديب هايكو - المُحدَّث و حَمَهْ














المزيد.....

المُحدَّث و حَمَهْ


هديب هايكو

الحوار المتمدن-العدد: 4497 - 2014 / 6 / 29 - 18:07
المحور: الادب والفن
    



المُحدَّث و“داعشُ” والدُاعية


يَغبشُ “داعشُ” الْلَّيل على الدُاجيهْ..

الدُاعيهْ.. بعدالحُلمِ!. وعلى الفلاح يجني ثمرهُ.

كلكل الْلَّيل شفيف الألمِ يوقظ الدُاعيهْ مع

المِئذنهْ، والأذان حُلو التَغمِ.. وعلى العامِل

في مَعمَلهْ.. يَمسحُ دَمعة مِثل الدُيَمِ.

آنذاك يَرى حُلْم أعوامي الكليلةَ اللهُ،

ويَصْفو سَقمي!.. فيسْمع الرَّوحُ نشيجي

مِثلهُ هُتافات الصَّقر فوق القمَمِ،

يَسْتفيق نحتهُ قد جُبل مِن جراحاتيَ،

مِن وَقْد دَمي.

* * *

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=421500

مَسْعود أبُ مَسْرور!..

مَرَّينهْ بيكم “حَمَهْ” يابن الحَمولهْ، إبليلْ..

وجْهتنا شيخ «زيباري» الْمايرضا قالْ او قيلْ!.

يابن «حَمايلْ» ومايلْ بَخَتك، حزبك امرقيك؛ ترگَص على دَبكة الثلاث أقدام ره ش به لك ھە-;-ڵ-;-پە-;-ڕ-;-کێ-;-ي Hilperke وتغني:

جاو ره ش (عيونها سود)، ليو به خه نده (البسمة على شفتيها)، اي بلنجه وبله نجه (تمشي بكبرياء وتتبختر).. سه ركولمي ده لي قه نده ( خدها مثل قند السكّر)، دنيا به بي بالاي تو زيندانه وكوت وبه نده ( بدونها وبدون قامتها وبطولها، ليست الدنيا إلاّ سجناً وقيوداً..

مَسْعود!.. علينا اشسرطنك؟!..

يابو شامَهْ او نگَش، شروالهْ إبإبرهْ

مُلا مُصطفى شيَّخَك او چان الك عبرهْ

كل الشرايع زلگَ مِن صوبنا الْعبرهْ!.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,479,038,262
- المُحدَّث: قل «هَوي» ولا تقل «هَوى»!
- جواد حجيرة الشام
- پوليش، بوش، و هوش يار!
- فَيْحَاءُ
- عشية الجمعة القمرية ذكرى انتفاضة شعبان الشعبية
- الشاعر «عبدالحسين الهنداوي»
- إلى سمسار السَّعودي التويجري
- مَخْبَزُ أبُ إسْراء- ريْفُ دِمَشق
- ليتَ لجارة الحجيرة إسْراء أبٌ أبيّ (جواد)
- كاظمة تبغددي!
- أميرُ الظَّلامِ نظرَ لِعَطْفِهِ وشَمَمَ بأنْفِهِ
- «داريوسُ جمشيدُ» التليدُ
- صاحباي جمشيدُ و أحمدُ
- تفسير الجواهري
- أَيّار شاعِر الشُهورِ
- آية الكرسي
- عبد ريائيل
- نخلة الله خَصَّبَها الفحل حَسَبُها الشيخ جعفر
- حصاد موسم الإنتخابات
- أفطريْنَا جائعيْنَا يا مُنى!


المزيد.....




- فرق من 10 دول تشارك في مهرجان الإسماعيلية للفنون الشعبية
- النضال ضد الفضائيين أم الاستبداد؟.. الحرية في أدب الخيال الع ...
- كاظم الساهر يزف ابنه على وقع العادات المغربية - العراقية (صو ...
- الجزائر... وزير الاتصال يتولى حقيبة الثقافة بالنيابة بعد است ...
- مايكل راكوفيتز: فنان يعيد ترميم ما دُمر من آثار عراقية بأورا ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- الحكومة وثقافة النقد / د.سعيد ذياب
- وزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة تستعد لتولي منصب رسمي جديد ...
- بانوراما الأفلام الكوردية.. أفلام كوردية خارج المسابقة في مه ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديب هايكو - المُحدَّث و حَمَهْ