أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - احمد صالح سلوم - نقاش عن الدين والماركسية ومستقبل العرب؟؟؟















المزيد.....

نقاش عن الدين والماركسية ومستقبل العرب؟؟؟


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 4489 - 2014 / 6 / 21 - 20:51
المحور: الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني
    


سألني البارحة طالب مغربي اعرفه هناك نور يطل من وجهك يا سبحان الله قلت له هذا نور الكفر فأنا كافر و لست عبدا ارضخ بالارعاب من جهنم وغيرها ولست عبدا ارضخ بالاغراءات اي بالجنة و انهار السمن والعسل..انا احترم الانسان كانسان وبقناعة ولست تاجر دين ولا شعارات.. احترم الانسان لانني استمتع بذلك..سألني كيف تدخل الى البيت برجلك اليمين او اليسار ..ولم اعرف لماذا سؤاله؟ بعد ان اجبته فهمت السبب..قلت له احيانا ادخل بكرشي واحيانا ادخل بطيزي حسب الاغراض التي اشيلها..ضحك قال لي لان من يدخل برجله اليمنى يجد ان زوجته حضرت له الاكل ويجد المأكل والمشرب..قلت له ادخل بكرشي او طيزي ودائما اجد الاكل متوفرا ..كان سيستمر بأسئلة هل تأكل بيدك اليمنى او اليسرى عندما وجد صدقي وصراحتي والنتيجة خجل من الخرافات الاسلامية التي يسأل عنها و ينشرها شيوخ الجهل ليجعلوا الناس ملتهين بالسفاسف والتفاهات

Ahmad Saloum معلش اخ اياد اسمح لي بحذف تعليقك..لان من احدثك عنه مسكين وبائس وعيا ويحتاج من يساعده على الخروج من انحطاط الاسلامي

Ayad Ayad كما تحب ...لاباس ولكن هذا من القيح الذي امتلئت به قلوبنا من هذه الامة المتحلفة المهووسه بالدين والمقدس ؟؟؟؟

Ahmad Saloum افهمك..احيانا اشفق على بعض الناس الذين اغرقوهم بالجهالة حتى الرمق الاخير فتجده مستعبدا وهو يتباهى بتخلفه الاسلامي الانحطاطي الذي يكبله وتراه يكاد يبكي من بؤسه ووسواسه القهري..انا قلبي مطفي من هذه الامة تحدثها بالواقع فتحدثك بالخرافات وفتاوى السلطة العفنة السعودية والقطرية فاقدة اي منطق او عقل بان شيخا يتحدث من محمية قطر الصهيونية يوجه اغلبية فقراء العرب الذين تفقرهم هذه المحمية نفسها بدعمها الفئات الفاسدة بالسلطة او وجهها الاخر المنظمات الارهابية كالاخوانجية والقاعدة اي انهم لايمتلكون وعيا احتماعيا طبقيا يحررهم..فهم كالعبد بل اضل سبيلا..ولكن يبقى علينا ان نتوجه الى بقايا الانسان في كل شخص

Khaled Atiya ?????????!!!!!!!!!!?!!

Nadhim Altamimi ههههههههههههههه مازال جيل عرب المغرب العربي الاوائل في اوروبا على نفس الغباء لذلك ينقلون غبائهم الى ابنائهم,واذكر مرة في اسبانيا رجل مغربي يبيع السيكاير فتحدثت معه فقال لي هذه ارض الكفار!!!!!! هههههههه فقلت له وماذا تعمل انت في ارض الكفار؟؟؟؟؟؟؟؟

Tayseer Othman الصلوات الخمس هي نوع من اجهاض عقل المسلم على التفكير والحفاظ على درس العبوديه اليومي لصناعة عبد يسهل حكمه وتشكيله كما تشاء

Nadhim Altamimi ان الصلوات في كل الاديان ليست اكثر من ترديد للهرطقة الدينية لاتقدم ولاتؤخر بل تصنع عقول مريضة لاتقدر على صناعة الابداع ابدا

Suhaer Arar هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

Ahmad Saloum نظام المخزن المغربي كان اسلوبه للسيطرة واستعباد الاقليات المغربية هنا المساجد والشيوخ.. فجرت صناعة مصنعة لارعاب الاقليات من الخروج عن افكار المخزن الدينية وكان الحسن الثاني والسادات والشاه من انذل الحكام تركوا بلدانهم تغرق بالتجهيل والتخلف وشاركوا في كل عمليات اجهاض الشيوعية في كل افريقيا من الكونغوا الى انغولا حتى مصر..حتى هذه المقولات تجدها لدى اقليات عربية اخرى ومنها عراقية وفلسطينية وسورية وغيرها ولكن ليس بالاستشراس والاستغراق نفسه

Khaled Atiya أني أرى العجب العجاب من مثقفينا في المهجر لقد تركوا كل شيء وبدؤا بشن هجومهم على الإسلام ومعتقداته ، للأسف الشديد ونسوا على ما يبدوا كل العوامل التي فاقمت الأوضاع في منطقتنا العربية ، أنني أرى الإسلام كفكر وثقافته وأيضاً كطريق للحياة اتبعه الكثيرون ، ولا اتخذ من المرتزقة والجهل اللذين تاجروا بالدين على اختلاف مسمياتهم وأسموهما كما شئتم ولكن لا تردوا هذا الإخفاق الى هذا الفكر ، انا يا اخ احمد تعرفني جيدا ولست من المتعصبين ولست من المتشددين ولكنني احترم الآخرين و احترم اعتقاداتهم ، ولكنني عندما أرى أناس يهاجمون الإسلام كفكر وعقيدة وليس كممارسات لأفراد استغلوا هذا الفكر أبشع استغلال وهنا لابد من الدفاع عن هذا الفكر الإنساني الذي شهد له العالم اجمع ، فيمكن ان تتهمني بما شئت كشخص ولكنكم لا تستطيعون اتهام هذا الفكر الإنساني كما يحلوا لكم وانتم في نفس الوقت تعبرون بطريقة أو باخرى عن أفكار كم والتي تريدون من عيركم عكس ذلك فيا للعجب

Ahmad Saloum يا رفيق خالد عبارة" الفكر الانساني الذي شهد له العالم "اخرجك من اطار المادية التاريخية لانها عبارة انشائية لامعنى لها الا اذا كان لها سياق مادي تاريخي اما الحديث في العموم فانت للاسف تنجر للكلام غير التاريخي الذين يندفع اليه مروجو فضائيات البيزنس الديني..قلت اكثر من مرة ان الاسلام ليس سلبي وليس ايجابي مادام لم يصبح ممارسة سياسية اما عندما يجد تفسير وجماعاته في اطار اللعبة السياسية الزمنية فهو محمول طبقي علينا ان نحدد كل شيء فيه حتى نعرف اذا كان له فكر انساني للجماعة التي تحمله كالمعتزلة ام فكر سلطوي كما حصل عبر التاريخ ووحشية خلفاء حريم السلطان والابادات ..اعرف ان كم هائل من المليارات هدرت على ترويج معتقدات تصور ان اسلام يقدم شيء او ان المسيحة تقدم شيءئاي دين اخر وهذا قمة السخرية من العقل هناك عوامل مادية معينة وقابلة للفهم وهي تاريخية اي لاتقع في جانب دين يحمل اطار غير زمني..وقلت اكثر من مرة ان من طوروا في التاريخ العباسي هم الذين يصنفون بالزنادقة وان الرشيد والمامون كانوا مع فلسفة المعتزلة بخلق القران اي انهما ملحدين ولو استخدموا ستار الخلافة وما اليه فهذا ليس اطار فارغ لان ايران تستخدم الشيعة ولكن في الحقيقية هي تعبر عن قوميتها الفارسية الصاعدة..الاسلام ليس حلا واذا كان في اطاره الشخصي فلا احد يقترب منه اما اذا كان للدجل بتمرير اعتى السياسات الوحشية الرأسمالية عير مد اللسان بعبارات كالبنوك الاسلامية والتعامل الاسلامي فلعمري ليس هناك من مضحكة اكثر من هذه الشعوب المخدرة التي تترك المادية التاريخية لتتعلق بأوهام انتحارية تستنكف عن قبول الواقع وتحدياته وتعقيداته لتركع للغزاة وهي تتباهى بانتماءاتها الاسلامية بينما البنوك الاسلامية صيغة اكثر وحشية واستغلالا من البنوك الربوية..لن يقدم الاسلام اليوم الا الوهابية ومخلفاتها الهمجية كمحميات قطر وطالبان وداعش والنصرة والبوطي وال سعود وثاني والحكام العرب ولن تقدم اليهودية الا الصهيونية واسرائيل كحاملة طائرات الناتو الرخيصة ولن تقدم المسيحية الصهيونية سوى الدعم لاسرائيل والابادات الجماعية لبوش واوباما..ولا حل سوى المادية التاريخية والوعي الاجتماعي الطبقي ..ولن تقدم الاديان اي حل لانها من منظور حتى النقاش والعلوم متخلفة الف سنة على الاقل اما العيش على فضلات المعرفة التي تقدمها دول علمانية غربية وعلمائها والقول انها موجودة في القران او الانجيل او التوراة كما يفعل شيوخ السي اي ايه فليس اكثر من الخطوة الاولى لاستلاب العقل وقبوله بالخرافات والاقدار الاستعمارية الابادية كما يجري في سوريا والعراق وغيرها

Ahmad Saloum اتمنى شي اخر رفيق خالد حتى يكون كلامنا بالواقع وليس بالاوهام والشعارات التي تشنها فضائيات دعاية تجميل الاسلام لتوظيفه وهابيا ان تعطيني امثلة عن الاخرين الذين اتبعوا الاسلام كطريقة حياة ونجحوا حتى ندرس كل مرحلة حسب ظرفها التاريخي ولاننسبها لدين ..الاسلام السلطوي هو كما تراه امامك في النصرة وداعش والكر والبوطي لاشيء اخر صدقني هم يحفطون ماذا فعل اسيادهم عندما كانوا في السلطة اما اذا لم تحكم داعش والنصرة والاخوانجية فانهم سيفعلون كما فعل اسيادهم بخطاب انساني الى حين تغيير جلودهم حين الاستيلاء على السلطة هذا هو التاريخ الاسلامي العربي ولايختلف عن تاريخ المسيحة الانحطاطية الاقطاعية في اوروبا ومحاكم تفتيشها كما لايختلف عن توظيف اليهودية استعماريا لمزيد من الابادات كما نراها في اسرائيل

Khaled Atiya اخ احمد انا لم اقل ان الإسلام هو الحل والإسلام في وقتنا الراهن ليس الحل ولست ممن يتأثر بفضائيات البرنس وغيرها ولكنني في جوهر قولي أنني أريد القول يجب الدفاع عن هذا الفكر الإنساني ، ولقد شهد التاريخ. الإسلامي غير المعتزلة كلارا فضة والشيعة وأهل السنه وغيرهم ،ولا يجب ان تأخذ الأمور من جانب واحد فقط وهو الجانب المادي بعيدا عن كل ما أنتجته الإنسانية من فكر ، وقد أوافقك القول في بعض ما ذكرت ولكنني أخالفك في ان السبب الرئيسي اختلفنا يكمن في انحطاط هذا الفكر وعدم تمكنه من الاستمرار في ظل الظروف التي نمر بها وليست داعس والكر وغيرها تعبيرات عن الإسلام وإنما أدوات بيد أسيادهم ممن استغلوا تهدا الفر للوصول الى أهدافهم واستمرار هيمنتهم على المنطقة وثرواتها كما جاء في مقالة سابقة

Tayseer Othman لقد اضحكني خالد عطيه عندما وصف الاسلام فكر انساني الفكر الانساني يا رجل هو من يصنع امه تساهم ببناء الحضاره الانسانيه وليس بهدمها الفكر الانساني هومن يصنع شعب قادر على الانتاج ولا يعيش على مخلفات الغرب اليس الفكر الاسلامي هو من انتج شعوب من الجياع والشحادين يتسولون طعامهم من الجمعيات الخيريه العالميه وغير قادرين على صناعة مفتاح سردين او فانوس رمضان الذي نستورده من الصين

Ahmad Saloum يا رفيق خالد.. استطيع ان افكك كل عبارة لك وسياقها واستهدافاتها في سياق المصالح الدولية ..ولا اعتقد ان كلمات الفكر الانساني للاسلام تعني شيئا ..اذا اردنا ان نتحدث عن شيء ملموس وعلوم اجتماعية ودراسات وتراكمات معرفية للبشرية فعلينا ان نتحدث عن مادية تاريخية اما الابحار في خيالات وتصورات الاعلام عن الاديان فه>ا شيء اخر لاعلاقة لهب العلم او الثقافة له علاقة بالتنميطات الاعلامية والمؤثرات العقلية والفنية..السنة والشيعة ليس فكر بل تعارضات مصلحية ميزت نفسها عن بعضها البعض بين فئة الفلاحين المحرومين في ريف العراق من جهة والتجار المحاربين السنة على طريق الحرير من جهة ثانية ما يتميزان به ببعض الطقوس ووضعت اساس الاختلاف وكان اول من شجع عليها هم الصفويين لانهم كانوا بحاجة للتوسع ولايمكن الا باختراع مذهبي حيث ان ايران كانت باغلبيتها الساحقة سنية ..ثم جاءت الاجندة الصهيو امريكية لتجد ارضا خصبة للفتنة في التاريخ الاسلامي فاستخدمتها كما اليوم لتمهيد الدول لاحتلالها ونهبها..اطلاق العموميات كالفكر الانساني للاسلام والحل هو الاسلام والاسلام يصلح لكل زمان ومعجزات القران والسنة كل هذا موجود في السلفية الاصلية وهي سلفية سبعين مليون امريكي مجرم داعم لبوش واسرائيل تحت اسم المسيحية الصهيونية فكان لابد من نسخة مشوهة فاستعارها وكلاء الغزاة من ال ثان وسعود عبر ادواتهم الاخوانجية وشيوخ الاسلام في البلاد العربية فكانت هذه الحال التي تراها اليوم فمنذ مولت محميات الخليج الصهيونية والاانظمة المستبدة الجماعات الاسلامية تراجعت المنطقة العربية عشرات المرات بكل المرشرات بالصحة والتعليم والناتج الصناعي..البرازيل تتقدم لان لديها حزب يساري قائد وهكذا امريكا الجنوبية اتمنى ان تعطيني فقط تجربة حكم فيها حزب اسلامي ولم يخرب ويقسم البلد ..

Khaled Atiya الأخ تيسير عثمان لا يهمني كثيراً ان أضحكتك فعلى مايبدوا انك قارئ جيد للتاريخ ،

Tayseer Othman بالحرب العالميه الثانيه عندما اعترفت اليابان بهزيمتها واقرت به ووقعت عليه على متن بارجه بالبحر انظر اليها الان بعد ان غيرت استراتيجية كفاحها نحن لا نعترف بفشل ولا بهزيمه رغم مرور 1400 عام نحن نصر على اننا خير امه اخرجت للناس ونتصرف على هذا الاساس ولكن يحق لي ان اتساءل اين هي اسوأ امه

Khaled Atiya الأخ تيسير نحن اسو أمة في هذا العصر نحن أمه لا تملك أي مشروع نحن امه ممزقة منهوبة مسلوبة الإرادة سمها كما تشاء ، ما العمل هل نعلق أخطائنا وسلبياتها على شماعة الإسلام كما تريد ، ان أقول ان الأسلام ليس هو الحل وانتم تريدون وتقومون حتى بالاستهزاء من معتقدات البشر وحتى من صلواتهم هل هذا هو الحل برأيك أو كما يرى الأخ احمد بالرجوع الى المادية ان افهم واعي ان نستفيد من كل التراث الإنساني على مر العصور ان كان إسلاميا أو ماديا من اجل الخروج مما نحن فيه

Ahmad Saloum الاستهزاء حق لكل انسان وهنا يحق لكل انسان ان يستهزأ بالماركسي والتقدمي والمسيحي والمسلم واليهودي..المشكلة ليس هنا ,,بل في الارتكاز على اشياء متخلفة والتقوقع في الماضي والغاء كل العلوم العصرية لنعود الى ما يسمى سماوية وما اليها هذا انتحار وهذا الانتحار تحقق لان العرب ملتهين بعصر الخلافة و الشريعة حتى ان يعيدوا الاعتبار للعلماء الذين بنوا يوما ما وجها مضيئا ومازالوا متجاهلين ليومنا ومكفرين وملحدين كابن رشد و غيره..لسنا بحاجة للمزيد من المسلمين فهناك مليار انسان نحن بحاجة الى كفرة اي الى تصورات مختلفة لما حولنا..لان الثورة هنا وليس في اجترار تاريخ اسلامي انحطاطي عقيم لامعنى له شبع تخلف وهزيمة وعبودية للغزاة

Tayseer Othman الحل بسيط هناك تجربه ناجحه في تركيا حزب اسلامي يحكم (ولكنه)انتبه ضمن اطار علماني يضبطه ويلجمه اذا تمادى او تعدى حدوده اما اذا سلمنا الامر لمشايخ المسلمين حسب اهوائهم فنصبح مثل برابرة القرن العشرين داعش وطالبان والصومال القتل بالشوارع ويلعبون برؤوس الناس بالشوارع كرة قدم الحكم الاسلامي يجب ان تحدده ضوابط هذا العصر وعلى رأسها لائحة حقوق الانسان

Khaled Atiya اخ احمد ان تريد تقويلي ما انا بقائلة ولا اعتقد به ، برأي الارتكاز الى مقدمات خاطئة سيوصلنا بالنتيجة الى نتائج خاطئة ، فإن الاستفادة من كل العلوم العلوم العصرية والتراث الإنساني واجبنا جميعاً للخروج من أزمتنا لا التقوقع في الماضي يفيد ولا الهروب الى الإمام يفيد

Ahmad Saloum يا رفيق خالد انت تعرف الشعارات المحمولة كالعودة الى الخلافة وتطبيق الشريعة وغيرها وهي عودة انتحارية الى الماضي؟.. الشعوب المتحضرة تتجاوز اديانها و ترميها خلفها كانت مسيحية ام اسلام ام يهودية او غيرها تتبنى معتقدات ماركسية او اخرى لتبنى عصرا جديدا وتقدميا لشعبها..فاوروبا لم تتقدم الا حين تخلت عن اديانها وما تنشره من قتل ومحاكم تفتيش واليوم لا احد يمنع شخصا ان يتوجه الى كنيسة في اوروبا الغربية ولكن لا احد يتوجه والناس تنظر الى الكنائس كأبنية ينبغي توظيفها للتزلج للاطفال او لشيء اخر لاعلاقة له بالدين..
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
لييج - بلجيكا
حزيران 2014
...............






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,474,465
- قصائد:حسد..غيرة عمياء..مقصلة العشق
- قصائد:صفحات البداوة..تعاليم..الحروف الخالدة
- جيوش السي اي ايه الوهابية والابادات المذهبية؟
- الكائن السعودي المقلوب رأسا على عقب؟نماذج الوهابية ومسوخها ا ...
- اللغة محمول حضاري او احتلالي فكيف اصبحت اللغة العربية لغة ال ...
- التعليم الاساسي الاوروبي وجريمة ارهاب الاطفال بالخرافات الدي ...
- اعتراف كلينتون انهم صنعوا مافيات الارهاب التي تقود المشروع ا ...
- رأس ابو العلاء المعري وعبارته اثنان أهل الأرض : ذو عقل بلا ...
- قصائد:بحث راكد..رقص..يانعة
- لماذا تقدم محميات الخليج الفارسي الظلامية التاريخ الاسلامي ع ...
- قصائد:استدراج..جبهة ..غرق
- -فلسفة- المشروع الاجرامي الاسلامي للاخوانجية والقاعدة؟
- وصفات البنك الدولي في لبنان :تفكك اجتماعي وتمهيد الارض لحروب ...
- قصائد:اسيد..عرفان..خنوع
- قصائد:مبتدئ..فجوات..غرباء
- تحقق ابشع الكوابيس الامريكية الاستعمارية..نموذج صفقة الغاز ا ...
- قصائد:ساحل حر..قيثارة ابدية..ابراج
- قصائد:سنبلة الصفاء..التباس..تحرر
- القنبلة الاسلامية القطرية السعودية الصهيونية للدمار الشامل
- مافيات الاسلام السعودي الصهيوني القطري؟


المزيد.....




- ما قصة -الزواج الأبيض- المثير للجدل في إيران؟
- الاتحاد الأوروبي: خروقات إيران للاتفاق النووي ليست خطيرة حتى ...
- بريطانيا تحصي البجع الملكي
- مصر تعدل قانونا حول المنظمات الأهلية وسط انتقادات للعديلات
- صلاح يغيب عن تشكيلة ليفربول في الولايات المتحدة
- إسرائيليون يرفضون الخدمة في الجيش
- الجيش الأمريكي يستعد لمواجهة ملايين الراغبين بكشف أسرار -منط ...
- مسؤول إيراني: الاتفاق على زيادة حصة الزوار لأداء مناسك الحج ...
- فيديو -من جهنم-.. انهمار 2000 طن من الحديد المصهور كالحمم عل ...
- بوريس جونسون يعلن أنه لن يؤيد أمريكا إذا رغبت بشن حرب على إي ...


المزيد.....

- روايات ما بعد الاستعمار وشتات جزر الكاريبي/ جزر الهند الغربي ... / أشرف إبراهيم زيدان
- روايات المهاجرين من جنوب آسيا إلي انجلترا في زمن ما بعد الاس ... / أشرف إبراهيم زيدان
- انتفاضة أفريل 1938 في تونس ضدّ الاحتلال الفرنسي / فاروق الصيّاحي
- بين التحرر من الاستعمار والتحرر من الاستبداد. بحث في المصطلح / محمد علي مقلد
- حرب التحرير في البانيا / محمد شيخو
- التدخل الأوربي بإفريقيا جنوب الصحراء / خالد الكزولي
- عن حدتو واليسار والحركة الوطنية بمصر / أحمد القصير
- الأممية الثانية و المستعمرات .هنري لوزراي ترجمة معز الراجحي / معز الراجحي
- البلشفية وقضايا الثورة الصينية / ستالين
- السودان - الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ - / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - احمد صالح سلوم - نقاش عن الدين والماركسية ومستقبل العرب؟؟؟