أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - ماجد الشمري - روزا لوكسمبورغ/الاشكالية القومية وحق تقرير المصير..2-4














المزيد.....

روزا لوكسمبورغ/الاشكالية القومية وحق تقرير المصير..2-4


ماجد الشمري

الحوار المتمدن-العدد: 4467 - 2014 / 5 / 29 - 16:51
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


كان جزءا كبيرا من نقد لينين لروزا لوكسمبورغ هو مايخص:حق تقرير المصير.وتحديدا مقالتها التي كتبتها في عام1908وطرحت فيها مفاهيمها الاشكالية في"المسألة القومية والادارة الذاتية".وهذه المقالة نشرت في صحيفة الحزب الاشتراكي- الديمقراطي لمملكة بولونيا وليتوانيا،وبينت فيها روزا لوكسمبورغ رؤيتها القومية كالتالي:ان حق تقرير المصير،هو حق ميتافيزيقي اجوف"كالحق المزعوم بالعمل"في القرن التاسع عشر،او الحق السخيف:"لكل انسان ان يأكل في صحون ذهبية"والذي طالب به الكاتب الروسي تشيرنيفسكي،وان مساندة حق الانفصال،هو في الحقيقة:دعم واسناد للبرجوازيين الوطنيين.واعتبرت الامة:ككل موحد ومتناسق لاتوجد،:كل طبقة في الامة لها مصالحهاو"حقوقها"المتناقضة مع الطبقات الاخرى.وان استقلال الامم الصغيرة بشكل عام،وبولونيا بشكل خاص،هو: من وجهة نظر اقتصادية،هو يوتوبيا مدانة بقوانين التاريخ،وبالنسبة لروزا لوكسمبورغ:ليس هناك من استثناء لهذا القانون"الجامد"سوى الشعوب البلقانية المضطهدة من قبل الامبراطورية التركية(العثمانية):يونان،صرب،بلغار،ارمن.هذه الشعوب كانت قد حققت نموا اقتصاديا،واجتماعيا،وثقافيا،متقدما علىتركيا،تلك الامبراطورية المتخلفة،والتي كانت تسحق بهيمنتها تلك الشعوب.وضمن هذه الوقائع،ومنذعام1896-بعد الانتفاضة اليونانية الوطنية في جزيرة كريت-،كانت روزا لوكسمبورغ تعتبر-وخلافا للاطروحة التي كان ماركس يدافع عنها خلال حرب القرم-بأن الامبراطورية العثمانية غير قابلة للبقاء،وان تفككها الى دول قومية،كان شرطا حتميا من شروط التطور التاريخي-وهذ ماجرى فعلا-.في عام1914كانت روزا لوكسمبورغ،هي واحدة من زعماء الاممية الثانية القلائل،الذين لم ينجرفوا مع الموجة العارمة،من التعصب الشوفيني القومي،والنزعة الاشتراكية الوطنية الزائفة،ولكن المتصاعدةوالعامة،والتي طغت كل اوربا قبل وخلال الحرب الاولى،والتي انحرفت كثيرا عن التضامن الاممي البروليتاري.في ذلك العام كانت روزا لوكسمبورغ معتقلة من قبل السلطات الالمانية،بسبب دعايتها وكفاحها االثوري الاممي المناهض للحرب والعسكرية،وقد كتبت في عام1915 كراسها الشهير"جونيوس"وكان هذا النص،بمثابة تمهيد لخطوتها الهامة والجديدة،نحو القبول بمبدأ(حق تقرير المصير)فهي تقول:"الاشتراكية تعترف لكل شعب بحقه في الاستقلال والحرية وتقرير مصيره بشكل حر".الا ان هذا الحق في تقرير المصير-بالنسبة اليها-لايمكن ان يتحقق في اطار الدول الرأسمالية،وخاصة الامبريالية المسيطرة والسائدة،اذ كيف يمكن ان نتحدث-روزا-عن:"وضع حر"بالنسبة لدول استعمارية:كبريطانيااو فرنسا او تركيا او روسيا القيصرية؟!تتسائل روزا لوكسمبورغ،وتضيف قائلة:"لايمكن ان يكون ثمة امة حرة عندما يتركز وجود هذه الامة على استعباد الشعوب الاخرى"!!وما ينبني على ذلك:ان الاشتراكية الاممية هي الوحيدة الجادة والقادرة على تحويل حق الشعوب بتقرير مصيرها الى حقيقة واقعة برسم التنفيذ.ففي:"الاطروحات حول مهام الاشتراكية-الديمقراطية الاممية"والتي نشرتها روزا لوكسمبورغ،كملحق لكراس"جونيوس"اكدت بشكل جازم،بأن:"في عصر الامبريالية الهائجة لايمكن ان يكون ثمة حروب قومية المصالح،والقومية ليست الا خداع يهدف الى وضع الجماهير الكادحة في خدمة عدوها الفتاك"-الامبريالية-.وكانت هذه القاعدة بالنسبة لروزا لوكسمبورغ،صالحة على الدوام،ليس بالنسبة للدول الاستعمارية الكبرى فقط،بل وايضا تشمل الامم الصغيرة،والتي هي مجرد"بيادق في لعبة القوى الامبريالية الكبرى".وقد هاجم لينين هذه الاطروحة،ناقدا بشدة،ومشيرا الى ان الحروب القومية(الوطنية)في المستعمرات واشباه المستعمرات(ذكر الصين مثالا)ليست فقط محتملة وواردة،بل هي ضرورية،ولابد منها في عصر الامبريالية.وكان تشخيص لينين في منهى الدقة والصواب،وبرهن عليه تاريخ القرن العشرين بسطوع كامل.ولكن لينين اظاف في معرض نقده:"سيكون من الظلم اتهام "جونيوس"باللامبالاة بالنسبة للحركات الوطنية".لان كراس جونيوس،يعترف بالحقوق القومية(الوطنية) للمستعمرات،وبشكل اكثر عمومية ب"حق الشعوب في تقرير مصيرها".ويبدو ان لينين كان يجهل هوية جونيوس(روزا لوكسمبورغ)لانه اشار منوها،بمؤلف الكتيب المجهول،والذي ينتمي برأيه:"بوضوح الى الجناح الراديكالي-اليساري من الحزب الاشتراكي-الديمقراطي الالماني"،وضد بعض:"الاشتراكيين الديمقراطيين الهولنديين والبولونيين الذين ينكرون حق الامم في تقرير مصيرها في النظام الاشتراكي"-وهي اشارة واضحة-الى روزا لوكسمبورغ نفسها......
..........................................................................................
يتبع..
وعلى الاخاء نلتقي..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,681,051,766
- روزا لوكسمبورغ/الاشكالية القومية وحق تقرير المصير..1-4
- الاله الاصم!
- نقد الفكر الديني/وقفة تأمل!
- رهان باسكال الخائب!
- الى شغيلة العالم في يومهم المجيد..تحية وثبات
- اسقوا سنديانة ايار الحمراء بالنضال الطبقي الاممي..
- ماراثون الكواسر الانتخابي!!!
- والفجر والغسق!
- الم تر اقتراب الفجر؟!
- سورة الفقراء المنسوخة!
- الانتخابات القادمة...الى امام صوب الديستوبيا!!!
- ثمانون خطوة الى الوراء!!
- غثيان مزمن!!!
- حمدان القرمطي يناديكم!...
- الاثنية الفاخرة!..
- متلازمة ستوكهولم العراقية!...
- شرعنة البيدوفيليا ام تجريمها؟!
- الى المرأة..مستقبلنا..تحية ونداء(2)
- الى المرأة..مستقبلنا..تحية ونداء(1)
- احتمالات لم تتحقق!


المزيد.....




- انتفـــاضة الكادحـــين في الشّيـــــلي
- مقتل متظاهرين اثنين واصابة 15 آخرين في ساحة السنك بالعاصمة ا ...
- فرنسا.. ما سر إعلان مرشحة اليمين المتطرف المبكر ترشحها لرئاس ...
- آلاف المتظاهرين في ساحات العراق رفضاً لـ-محاولة إعادة تدوير ...
- مصدر: اصابات بين المتظاهرين في جسر السنك بالرصاص الحي والقنا ...
- مرتزقة اردوغان يعودون في صناديق خشبية
- معتصمو الناصرية يجددون مطالبتهم بتدخل الأمم المتحدة والأمن ا ...
- مقرب من الصدر يتهم كتلاً وصفها بـ “الفاسدة” تحاول تشويه سمعة ...
- شاهد: مسلمات في الهند يشاركن في مسيرة احتجاجا على قانون الجن ...
- شاهد: مسلمات في الهند يشاركن في مسيرة احتجاجا على قانون الجن ...


المزيد.....

- حول الانتفاضة والمرحلة الانتقالية / الحزب الشيوعي اللبناني
- الإنتفاضات الشعبية العربية من منظور قانون تفاوت التطور اللين ... / هيفاء أحمد الجندي
- «مسؤوليّة الحماية» و«الحقّ في التدخّل الإنسانيّ» / نعوم شومسكي
- دراسة الدولة والثورة في المنطقة العربيّة من منظورٍ ماركسي / جلبير الأشقر
- حول فلسفة الإنسان الأعلى / ليون تروتسكي
- الثورة المستمرة من أجل الحرية والرفاهية والتقدم لكل البشر / عادل العمري
- إختراقات - الإختراق التاريخي لماركس و مزيد الإختراق بفضل الش ... / بوب افاكيان
- الديمقراطية في التاريخ / محمد المثلوثي
- أولرايك ماينهوف المناضلة الثائرة و القائدة المنظرة و الشهيدة ... / 8 مارس الثورية
- الخطاب الافتتاحي للحزب الشيوعي التركي في اللقاء الأممي ال21 ... / الحزب الشيوعي التركي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - ماجد الشمري - روزا لوكسمبورغ/الاشكالية القومية وحق تقرير المصير..2-4