أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - هل ستصبح مصر السيسى ام الدنيا ؟؟ ام ام الاخرة ؟؟















المزيد.....

هل ستصبح مصر السيسى ام الدنيا ؟؟ ام ام الاخرة ؟؟


جاك عطالله

الحوار المتمدن-العدد: 4462 - 2014 / 5 / 24 - 21:15
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اخيرا ستتم الخطوة الثانية المنطقية بخريطة الطريق يوم الاتنين والثلاثاء القادمين حيث معروف مقدما ان السيسى هو الرئيس القادم على دبابة القوات المسلحة و بموافقة من شعب تم تدويخه بواسطة القوات المسلحة والاخوان معا تلات سنوات مثلما تدوخ القطة الفار السبع دوخات قبل ابتلاعه
ومن المعروف ان منذ انقلاب 1952 المشئوم والسرطانى تمدد كل من الجيش والاخوان حتى تحكما فى اكثر من ثمانين بالمائة من مفاصل الدولة الاقتصادية وتسعين بالمائة من عقول المصريين باستخدام اعلام منحرف و مشايخ دين منحرفين ومعظمهم له فضائح و ملفات تمسكها الدولة عليهم بطريقة صفوت الشريف شماشرجى السلطات السابقة وهى الطريقة الوحيدة التى تعرفها الدولة للسيطرة على من يوجه الرأى العام المصرى ...و يشمل هذا جميع الاديان والاعتقادات بمصر حتى البهائيين والشيوعيين

الان يجب ان يثبت الشعب انه ناصح وان كان اجمع على توليه السيسى رياسة الجمهورية فلأنه يريد منه ان يتحكم بالجيس ويشكمه ويمنع تغوله لا ان يستقوى بالجيش على حكم دكتاتورى بغيض يمنع فيه الحريات ويدير مصر كعزبة لصالحه ومعه مجلسه العسكرى واولها صهره مدير المخابرات العسكرية الحالى

مبدئيا لكى نجد حل يجب ان نتفق ان مصر يتقاسم حكمها جماعتان لا تصلحا للحكم فى دولة محترمة وهما الجيش والجماعات التى تشمل الاخوان والسلفيين والجهاديين وكلها جماعة واحدة هى الاخوان والاختلافات فقط للتمويه والخديعه -والضحك على الدقون

- الان ومبدئيا ايضا يجب ان يتم عزل سياسى صارم لكل من شارك وقتل وارهب المصريين لمدة عشر سنوات على الاقل بعد قضاء الحكم او القبض عليهم متلبسين بجرائم

-اما الجيش فيجب ان لا يتم توظيف اى قيادة عسكرية مدنيا الا بعد خلع البدلة بخمس سنوات على الاقل لضمان عدم استمرارالعسكر بحكم مصر للابد -

-يجب ان تتعهد كل دولة من دول الخليج بتكاليف كاملة لأرسال خمسة الاف شاب مصرى متفوق لاوروبا وامريكا اربع سنوات لنيل تخصص رفيع تحتاجه مصر بشدة لنهوضها مقابل حماية امنها الخليجى من تغول ايران والمحافظة على التوازنات الحالية من اى اكتساح لدول الخليج ومشروع مصر اولا هذا للعبور للمستقبل تتبنى مصر نفس العدد وهو اصلا مشروع محمد على لنهضة مصر مصر التى عندما ادخلت السكة الحديد كثانى بلد ةبالعالم بعد انجلترا كان العامة يجروا وراء قاطرات القطار ويرجموها بالحجارة لان شيوخهم قالوا لهم ان محمد على يستعين بالجن لجرها بسرعة اجمالى الشباب عشرين الف من دول الخليج السعودية والكويت والامارات و الاخيرة قطر ان ارادت مصالحة المصريين وكف اذى الاخوان عنهم رسميا
وعشرين الف ترسلهم مصر ايضا باجمالى اربعين الف موزعين على كل الدول البمتقدمة ويكون هؤلاء الشباب نواة النهضة المصرية ونواة تنفيذ مشروعات الدولة وخصوصا شرق التفريعه و تنمية سيناء على ان تلتزم الدولة بمراعاة الاقباط عمليا والمراة والنوبيين والشيعه و البهائيين فى البعثات الخارجية وهذا هو المشروع القومى الرئيس لمصر القرن الحادى والعشرين نواة النهضة الفعليه وليس نهضة تسلم يا جيش بلادى ومشروع البركة

بعد استقرار انتخاب الرئيس و النواب بالمجلس التشريعى المصرى يجب فتح كل الملفات المسكوت عنها للان لكى تتعافى مصر من السرطان
1- يجب فتح ملف عنان وطنطاوى اولا لمعرفة اسباب خياناتهم وتسليمهم البلاد للاخوان وتزوير الانتخابات علنا حيث كانت قانونا للفريق شفيق وايضا اسباب عدم طرحهم خريطة طريق اتفق عليها سياسيى ومفكرى مصر وهى دستور ثم انتخاب رئيس ثم انتخابات تشريعية
- ثانيا سرقة الاحتياطى الدولارى الذى تركه مبارك سته وثلاثين مليار دولار
- ثالثا كل جرائم المجلس العسكرى السابق من مذابح و تلفيق قضايا و يشمل ذلك مشاركة الجيش بمذبحة ماسبيرو واسباب غلق التحقيق بقضايا كنيسة القديسين والكشح وخطف واغتصاب القبطيات

-رابعا ابقاء حزب النور بالصورة لليوم رغم انه حزب دينى بامتياز وطروحاته كلها تمييزية ضد الدستور وضد الاقباط والمرأة والشيعه والنوبيين -
- خامسا يجب بحث ضم الجناح الاقتصادى المتغول للقوات المسلحة الى الاقتصاد القومى المصرى ويمكن ضمان سيولة مصرية بدلا من الاقتراض للتنمية بطرح هذه المشروعات المدنية الناجحة بالبورصة كاسهم متميزة تخصص لرجال الاعمال المصريين والعرب والمصريين المقيمين بالخارج على ان يمثلوا بمجلس الادارة وبهذا يمد الجيش هذه المشروعات بالعمالة الرخيصة المنضبطة وهم المجندين ويحصل على عائد الرواتب وجزء من ارباح الشركات بحسب نسبة مساهمته و ليس اقتصاديا ان يكون الجيش هو المتحكم باقتصاد مصر

والان الكرة بملعب المصريين
السيسى اظهر ميولا دكتاتورية تتضمن
وضع صهره بمنصب مدير المخابرات الحربية وهو منصب حساس جدا
محاكمة الشباب مفجر الثورة
عدم اعادة بناء الكنائس المحترقة والمنهوبة لليوم والساعة و بعضها فقط تم بمعدلات بطيئة جدا رغم ان الاقباط تصلى فى الشارع وفى خرابات محروقة ولليوم ارهاب وخطف واغتصاب للاقباط والقبطيات وانعدام الامن وجه اساسا لهم رغم تضحياتهم الجسيمة

اخيرا
يجب ان يفهم الشعب رئيس الجمهورية انه قادم بارادة شعبية وليس على دبابة جيش وان من احضره يمكن ان يضعه بالسجن ان افترى وجعلها مزرعة للجيش ولأسرته
وانه مطالب باستحقاقات فورية واخرى متوسطة المدى اهمها العزل السياسى للاخوان والسلفيين وارسال بعثات فورية لكل بلاد العالم المتقدم من المصريين الشباب النابهين بدون تعصب ولا تمييز و تعمير فورى لسيناء و تحقيق الامن الفعلى سياسيا واقتصاديا واجتماعيا
ايضا منع الاذان خارج المساجد ومنع التعصب الدينى ومحاسبة قانونية لكل شيوخ الفتنه مهم جدا لجذب السياحة مع تحقيق الامن بمفهومه الشامل وتدريس مواد جذب السياح وشرح نفسياتهم وخلفياتهم الاجتماعية والثقافية والدينية واللغات الاجنبية بالمدارس من الابتدائى وايضا ضبط القوانين والغاء جامعة الازهر نهائيا او تحويلها لجامعه مدنية تقبل كل المصريين لان كل المصريين يساهموةن بميزانيتها و تخصيص كليه واحدة لتخريج دعاة مثل الاكليريكية الخاصة بالاقباط وجعل المواطنة بمفهومها الشامل حجر الاساس كما فعل محمد على بنهضته الشاملة لمصر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,992,068
- انتخاب السيسى المعدل وقضايا الاقباط
- الثلاثين من الفضة والاعلام القبطى والاب رفيق جريش ورفاقه
- الشيخ البرهامى وفتاويه عن النساء وعن الاقباط
- ولاء مسلمى الغرب لمن ؟؟ ؟؟؟ دراسة جادة واقتراح لحلول مؤلمة ل ...
- مسيحيى الشرق الاوسط بمهب الريح- وقفة بمناسبة عيد القيامة الم ...
- فنكوش السيسى و طائر النهضة الجديد
- الاستعمار العلمى والاحتلال و الاسلام - علاقة طردية ام عكسية ...
- حقوق الزراف والسيسى وحقوق الاقباط
- الكلام الابيض ينفع فى اليوم الاسود- كلمتين بودن السيسى والشع ...
- رسالة لرئيس مصر بعد الاستفتاء و عتاب للاقباط
- سليم نجيب والدستور والاقباط
- رسالة مفتوحة لشعب مصر المسيحى داخل وفى الشتات وللكنيسة قبل ا ...
- قبل الفاس ما تقع فى الراس- الدستور والاقباط
- وزارة حرب برئاستك ياسيسى لاستئصال الارهاب من جذوره - مستنى ا ...
- جبتك يا بولا تعين القبطى الغلبان غرقته وبتفتخر كمان؟؟؟؟
- العسكر و الشياطين الاسلاميين و الدستور ابو ذقن وجلابية
- حكومة حرب برئاسة السيسى و انهاء شهر العسل مع السلفيين -حل جذ ...
- رسالة مفتوحة لكل الاقباط داخل وخارج وللمجتمع الدولى بمناسبة ...
- السيسى رئيسا للوزراء لا رئيس جمهورية ولا وزير دفاع لصالح الش ...
- خطة مارشال عصرية لانقاذ الشرق الاوسط وقاطرته مصر


المزيد.....




- الفاتيكان يقترب من -حافة الإفلاس-
- الجالية اليهودية المفقودة في السودان
- تواصل المنتدى المسيحي الدولي بموسكو
- رئيس الوزراء الفلسطيني: ممارسات إسرائيل بحق المسجد الأقصى ته ...
- ريبورتاج: طلاب الجامعات يشاركون في الإضراب العام بلبنان ويطا ...
- احتجاجات في بنغلادش بسبب منشور "مُسيء للنبي محمد" ...
- احتجاجات في بنغلادش بسبب منشور "مُسيء للنبي محمد" ...
- بطريرك موسكو وسائر روسيا يدين الانشقاق في صفوف الدين المسيحي ...
- في مقابلة مع الجزيرة نت.. الشيخ عبد الحي يتحدث عن أموال البش ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - هل ستصبح مصر السيسى ام الدنيا ؟؟ ام ام الاخرة ؟؟