أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد الشمري - اسقوا سنديانة ايار الحمراء بالنضال الطبقي الاممي..














المزيد.....

اسقوا سنديانة ايار الحمراء بالنضال الطبقي الاممي..


ماجد الشمري

الحوار المتمدن-العدد: 4439 - 2014 / 4 / 30 - 19:29
المحور: الادب والفن
    


الى طبقتنا العاملة المجيدة،والتي اعشى بصرها،ليل الفاشية الحالك والطويل،وفكك وعيها الطبقي،وشتت بصيرتها،بين هوية طائفية،واخرى عشائرية،وانتساب عرقي،وآخر مناطقي.فتكدست،وتراكمت حزمة من هويات،بنت سدود وحواجز امام الوعي،وانساقت الطبقة لاوهام وترهات:العرق،والفكر الديني،والطائفة،والقبيلة....وعجبي!!....

تحية اجلال لشهداءآيار المجيد،والطبقة العاملة العراقية الناهضة،والتي في طريقها للتحرر من الوعي الزائف،والهويات النافلة....
عاش الاول من آيار الخالد...عاش التضامن بين شغيلة العالم ،وعاشت الاممية الظافرة...



ايار..ايار
يامدرسة الكادحين
ووعي المخدرين
ياسنديانة النضال الحمراء
ياترنيمة الجوع
يابسمة مسحت
فيض الدموع
يانجمة اضاءت
ليل الجموع
يا ايقونة الاحرار
يالسان التاريخ الدامي
يابذرة الكفاح النامي
ياهزة السماء
وصدع المدار
الظلام من عتمته جزع
والخوف من خوفه فزع
ايار..ياوليد الضحى
وشمس النهار
يانهضة الغد القادم
ونشيد الفرح الحالم
ياكاسر القيود
ياعابر الحدود
ياافقا ومسار
ياشوق السفن التائهة
لضوء الفنار
ياغضب القرون
ياقهر السجون
لن نخون
والبحر يهدر
لن نخون
والتوق يكبر
ياهبة الامل
وقدح شرار
يا اقنوم الزحف
وقربان الحتف
ياشعلة من نور ونار
متى يطلع الفجر يارفيقي؟!
متى تهدم الجدران من طريقي؟!
متى تزلزل الارض
بقيامة ايار؟!
متى تتحد مطرقة ومنجل؟!
من اجل غد اسعد واجمل
متى العناق
يا اصدقاء..يارفاق؟!
متى يعم العدل والجمال؟!
وتتدفق عذبة
ينابيع وانهار
ويحل عالم حر
لبشر احرار!!!..
.....................
وعلى الاخاء نلتقي...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,746,323
- ماراثون الكواسر الانتخابي!!!
- والفجر والغسق!
- الم تر اقتراب الفجر؟!
- سورة الفقراء المنسوخة!
- الانتخابات القادمة...الى امام صوب الديستوبيا!!!
- ثمانون خطوة الى الوراء!!
- غثيان مزمن!!!
- حمدان القرمطي يناديكم!...
- الاثنية الفاخرة!..
- متلازمة ستوكهولم العراقية!...
- شرعنة البيدوفيليا ام تجريمها؟!
- الى المرأة..مستقبلنا..تحية ونداء(2)
- الى المرأة..مستقبلنا..تحية ونداء(1)
- احتمالات لم تتحقق!
- والطور..سيزيف وصخرة الامل!
- الهاكم التكاثر!..اطروحة مارقة!..
- في يوم الشهيد...باقة ورد احمر للمضحين الاحرار...
- الى الخالدين/شهداء شباط1949-1963..حرقة ولوعة ورثاء،وذكرى عصي ...
- 8شباط1963/قارعة وطن!!!
- غضب ام سخرية ماركس؟!


المزيد.....




- عمر هلال: الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والأوحد لقضية الصحراء ...
- العفو على هاجر ومن معها : أسباب إنسانية وقطع طريق على تدخل أ ...
- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد الشمري - اسقوا سنديانة ايار الحمراء بالنضال الطبقي الاممي..