أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - أمينة النقاش - دفاعاً عن فيفى عبده














المزيد.....

دفاعاً عن فيفى عبده


أمينة النقاش
الحوار المتمدن-العدد: 4405 - 2014 / 3 / 26 - 08:36
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


انشغلت شبكات التواصل الاجتماعى الأسبوع الماضي، انشغالا لافتا للنظر بتكريم نادى الطيران للفنانة «فيفى عبده» كأم مثالية، وتوالت التعليقات الساخرة والجارحة والقاسية والمفتقدة للياقة وللحس السليم ضد نادى الطيران، وضد «فيفى عبده»، وانتقل هذا الانشغال الهيستيرى بتلك القضية من شبكات التواصل الاجتماعي، إلى الصحف المقروءة والإعلام المرئى والمسموع، مصحوبا هذه المرة بقدر لا يستهان به من الشائعات والأكاذيب لزوم تبرير هذا اللون من العدوان السارح فى المجتمع المصرى بشكل مخيف على امتداد نحو السنوات الثلاث الأخيرة، من قبيل أن أم الطفلة زينة التى تم قتلها بعد اغتصابها، رفضت الذهاب إلى نادى الطيران لحضور احتفالية «الأم المثالية» التى يكرم فيها النادى سنويا عددا من عضواته، عندما علمت أنه سيكرم الفنانة «فيفى عبده» ونفت أم زينة فى اتصال هاتفي مع «فيفى عبده» هذه الواقعة نفيا قاطعا.

وأكد المدير العام للعلاقات العامة بنادى الطيران أن الدعوة لحضور هذا الاحتفال وجهت لعدد كبير من الشخصيات العامة، لكن «فيفى عبده» كانت الوحيدة التى لبت الدعوة، وأن المكرمات بمن فيهن الفنانة وافق أعضاء النادى على تكريمهن وأنه قدم استقالته، بعد أن تبرأت قيادات النادى من القيام بهذا التكريم فى أعقاب الحملة الدعائية عليه.

وكما هى العادة فى كل خلاف ينشب فى مجتمعنا هذه الأيام، تم استحضار «أمهات الشهداء» اللائى تجاهلتهن الدولة – كما يروجون – فى الوقت الذى تكرم فيه الراقصات، بهدف لا ثانى له بطبيعة الحال، وهو تسخين منطق الازدراء والسخرية والتهكم وتبرير العدوان على خلق الله، ذلك أن الدولة ممثلة فى وزارة التضامن الاجتماعى احتفلت بعيد الأم، وكرمت أمهات الشهداء، وهذا ما فعلته من قبل القوات المسلحة، التى تحرص فى كل مناسباتها على دعوة هؤلاء الأمهات.

الحملة على الفنانة «فيفى عبده» تنطوى على احتقار ضمنى لفن الرقص الشرقى أحد الفنون المميزة للمصريين منذ العهد الفرعونى، وتتضمن رؤية طبقية متعالية تستكثر على «راقصة» نجاحها فى تربية وتعليم أبنائها فى أحسن الصروح التعليمية، وهو نجاح تستحق عليه التعضيد والمساندة، فى مناخ اجتماعى غير موات مملوء بالتناقض حيث يزدرى هذه المهنة، فى نفس الوقت التى يعشق فنونها، كما يؤسفنى القول إنها لا تخلو من مشاعر منافسة بغيضة.

«فيفى عبده» أم قبل أن تكون راقصة ونادى الطيران مؤسسة شبه أهلية يحق له أن يكرم من يشاء والحملة عليها لن تصيبها بشيء، إذ المؤكد أنها ربت أبناءها، كما يشهد كثيرون تربية صالحة، لكنها أساءت لمن قاموا بها، وكشفت عن حالة الخواء التى تنهش عقول من تصدروا هذه الحملة التى تغيب عنها الرحمة والحنان والمودة، وهى القيم الرفيعة التى يحملها الاحتفال بعيد الأم، ويفتقدها كل من تصدى للقيام بها.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- نوبة صحيان
- سياسة ما يطلبه المستمعون
- للإنصاف
- خليك فاكر 14 و15 يناير
- حسين أشرف
- أذرع الإرهاب اليسارية
- وفشل مخطط الترويع
- الشيطان الذي حرق مكتبة هيكل
- ليسوا شعبا بل عصابة إرهابية
- منظرو الجماعة !
- مصر ليست منقسمة
- بلاغات للنيابة العامة
- وزيران للعدل
- جرائم بلا مساءلة
- من «الوسط»إلي اليمين در
- المتهمون بإحداث الفتنة
- فضيحة دولية
- الشيطان يعظ
- عودة الوعي للجماعة الصحفية
- ظاهرة نجيب ساويرس


المزيد.....




- مراسل فرانس24 في اليمن: روسيا تجلي بعثتها الدبلوماسية ورعايا ...
- تركيا: خلق انطباع بانسحاب روسيا من سوريا غير واقعي
- أشهر مروحيات -مي- الروسية
- التحالف العربي يقصف مواقع تابعة للحوثيين جنوبي اليمن
- روسيا تعلق عمل بعثتها الدبلوماسية في صنعاء لتؤدي مهامها من ا ...
- لافروف: أزمة ليبيا يجب حلها برعاية أممية
- -عين اليعسوب- تكشف المجرمين من بين ملياري شخص
- الصحة الفلسطينية تؤكد مقتل شابين في غزة
- الجيش السوري يتقدم في ريف محافظة حماة
- موسكو: بوتين لم ينسق مع الحلفاء قرار سحب القوات من سوريا


المزيد.....

- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى
- رأسمالية الزومبي – الفصل الأول: مفاهيم ماركس / رمضان متولي
- النازيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي
- كيف اصبحت اسرائيل قلب النظام الاقليمي ؟! / إلهامي الميرغني
- التقرير السياسي الصادر عن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي المص ... / الحزب الشيوعي المصري
- انهيار الدولة المعاصرة في مصر / طارق المهدوي
- البيان السياسي الختامي للمؤتمر السادس للحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- مدرسة السادات السياسية و اليسار المصري / دكتور لطفي الخولي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - أمينة النقاش - دفاعاً عن فيفى عبده