أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رزكار نوري شاويس - من يوميات محارب مفقود














المزيد.....

من يوميات محارب مفقود


رزكار نوري شاويس

الحوار المتمدن-العدد: 4379 - 2014 / 2 / 28 - 01:34
المحور: الادب والفن
    


- قصة قصيرة -

في الحرب .. للاوامر سحرها و سلطانها ، بجبروتها سرعان ما نتحول لطوابير متراصة من كائنات مستنسخة عن بعضها البعض قالبا و روحا ..
مرة اخرى الاوامر فرضت قوانين اللعبة و ملعبها ، مداها السهل الممتد حتى حواف القلعة الكئيبة على التلة الحدباء ..
هم و نحن بدأنا شوطا جديدا من لعبة الموت .. في طقوس اشد ظلمة من الظلام تقدمنا ببطيء ، بخطى كئيبة ..ثم تصاعد الحماس للقاء العدو في فورات هوس و جنون متتالية ..
كنا على حق و كانوا العدو ..
و كانوا على حق و كنا العدو ..
نصبت رجالي في مواقعهم ، و اتخذت لنفسي موقعا للمراقبة ، و تقدموا نحونا كأشباح أبدية

***
فجأة ..
اعلن ناقوس الجحيم قيام الساعة
و فعلت الاوامر فعلها وارتفعت السنة اللهب في الاضواء الشاحبة و اعلن الموت حضوره القوى وسط ازيز الرصاص و دوي القنابل ، و العويل و الصراخ ..
في الحرب لا احد يخطيء الرمي ، فالرصاصة تنتظر لحظة اطلاقها حينئذ هي تعرف طريقها ..

***

وفيما كنت واقفا اراقب ببلاهة من موقعي ، لم ارى بشرا ..! بل كائنات و كتل تتحرك ببلاهة و حقد بليد ، تقتل باصرار و تموت باصرار .. ثم يبادل القتلى القتلة الادوار ..!! مشهد أكد لي يقيني من ان لا انسان يمكنه فهم لعبة الحرب .. و لم اعد افهم نفسي و كيف تحولت لاداة لعبة ما كنت اظنها تخصني .. وها انا اشارك فيها بشغف بارد ..

***

انارت اطلاقة تنوير السماء خلف موقعي .. فامتد ظلي و استطال و سال على انحدار التل لينتصب واقفا على السهل قبالتي ، رمقته بذهول كان يصوب بندقيته نحوي ..
فتح شدقه المظلم كفوهة من فوهات الجحيم ..
مطالبا بصمت روحي ..







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,707,007
- هلوسات نرجسية
- دايناصوريات
- - ذكرى .. - قصة قصيرة
- قصة قصيرة - اعدام قصيدة
- يوتيبيا
- الثورة و الثروة
- عربة ( البوعزيزي ) لا تزال تتدحرج - بأي حق و بارادة من يحكمو ...
- عربة البوعزيزي المتدحرجة -مصر ام الدنيا-
- عربة البوعزيزي .. مزار الياسمين
- عودة الى .. قيمة الانجاز على سلم الحضارة
- قيمة الانجاز على سلم الحضارة


المزيد.....




- ندوة لمناقشة رواية -كيميا- للكاتب الصحفى وليد علاء الدين
- الجامعات الجزائرية تغيّر لغة المراسلات من الفرنسية إلى اللغة ...
- الجامعات الجزائرية تغيّر لغة المراسلات من الفرنسية إلى اللغة ...
- بنشعبون أمام البرلمان لتقديم حصيلة تنفيذ قانون المالية
- بعد أزمة الملاحة البحرية في الخليج.. بوريطة يكشف موقف المملك ...
- كودار يقاضي بنشماس ويطعن في قرار طرده من البام
- كواليس: جليل القيسي وتواضع الفنان!
- كاريكاتير العدد 4476
- ميكائيل عكار -بيكاسو الصغير- الذي أذهل الوسط الفني في ألماني ...
- شاهد.. بعد هوس فيس آب.. تطبيق جديد يرسم صورتك بريشة كبار الف ...


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رزكار نوري شاويس - من يوميات محارب مفقود