أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ستار عباس - -من لاحت رؤؤس ألحرابي إلى ما دنك راسي الا من سجد لله-














المزيد.....

-من لاحت رؤؤس ألحرابي إلى ما دنك راسي الا من سجد لله-


ستار عباس

الحوار المتمدن-العدد: 4324 - 2014 / 1 / 3 - 01:43
المحور: كتابات ساخرة
    



من لاحت رؤؤس ألحرابي مرورا بـ(ياكاع ترابج كافوري إلى ما دنك راسي الا من سجد لله ) تاريخ حافل بالدماء والحث على القتال وكأنما كتب على هذا البلد القتال,لا مجال لبناء وكل عام نأمل ان نخرج من هذه الدوامة نجد أنفسنا نتحصر على العام الماضي,وها نحن نطوى عام 2013 ولم تنطوي معه الألم و الأوجاع ولم تندمل الجراحات ولم يخلع جلبابه الأسود المضرج بدماء الأبرياء والمزق بسكاكين الفساد والإرهاب ليكشف عن عمق الجروح التي طرزت أجساد فقراء "البلد الغني" وحولت البعض منهم إلى أضاحي مبعثرة الأشلاء والأوصال لتودع في الأرض التي لا تفرق بين الأغنياء والفقراء ,هؤلاء لا ذنب لهم سوى انتمائهم إلى بلد اسمه العراق (بلد قذه في عيون الحاقدين وشوكة في مضاجعهم ) بلد يتلذذون في إيذاء أبناءه ولا يريدون له الخير,ودخلنا في عامنا الرابع عشر بعد الألفين بجلباب احمر قاني بلون الدم وبأناشيد (ما دنك راسي بس من سجد لله) بعد ان كنا نعتقد بأننا ودعنا (يا كاع ترابج كافوري) لنتفرغ الى بناء وطن أتعبته الحرب واستهتارا الحكام بمكوناته (فهذا المكون عميل وذاك المكون غير عربي) وعلى "الكل ان لا يرون الا ما يرى الحكام" ولا نعرف متى سنخرج من عنق زجاجة الانوية ,و لااريد أن انسف بهذه المقدمة السوداوية الشرفاء والوطنيون الساعين لبناء الوطن ولكن هؤلاء بين مطرقة المؤامرة والتهميش والإقصاء, أتمنى أن أكون غير موفق في قراءة السيناريو لعام 2014 الذي اعتقد انه يحمل الكثير من الأحداث "الموجعة حد اللعنة" اذا لم يرتكن أهل العقل والمعرفة "الذين يقودون البلاد من علماء وشيوخ عشائر وسياسيون " إلى طاولة الحوار ومنطق العقل وحقن دماء العراقيون و وئد الفتنه وان يأخذ القضاء دوره في محاكمة من تورط بالدم العراقي او تسبب في أحداث خلل او شرخ في العملية السياسية او يهدف الى تمزيق النسيج الاجتماعي,لم تنفع بعد الخطابات والضحك على الذقون نريد أفعال على الأرض نريد أن نرى خدمات لا سوف نوفر, نريد أمان لا سوف نحاسب, نريد توحيد الصف لا دعوا إلى الفرقة ودعوات الى تقسيم على أسس طائفية ,نريد رجال تقود البلد لا عبيد تأتمر بما يريد الأجنبي ,كفاكم اللعب بمشاعر الفقراء والمتعبين من نقص الخدمات واعتداءات اضربوا الإرهاب حاربوا الفساد والمفسدين والمتسترين خلف المكاتب الزجاجية والتعامل ببرقراطية فارغة أعطوا المثقفين والكفاءات دورهم في بناء الوطن,ازرعوا الأمل عند الشباب فنفسهم ألان هو الهروب من وطن يشعرون بأنهم غرباء فيه خلصوا البلاد من لغة الحرب وانتهجوا لغة السلام والبناء, الأقل منا إيرادات ابهروا العالم بأعياد الميلاد,اكيد شاهد الفاسدين هذه المناظر فأملاك البعض منهم بهذه الدول(مكرود ياعراق يخمطون من كياتك ويشترون بدول الجوار املاك)





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,422,179,648
- -تمن- الحصة التموينية
- الميزانية بحاجة الى -بلنص-
- -قيم الرگاع من ديرة عفج-
- -شلعبتوا بالناس-
- الوطنية -معطلة أم مفقودة-
- -أقبض من دبش-
- دائرة -هرج مرج
- عراقيون -بس بالاسم-
- - عبيس أيس هل مره -
- دعاية انتخابية -شجابك لشارع المتنبي-
- من المسئول عن فوز -حسنة ملص
- -العنده صوت عتيك للبيع-
- الإله المطر وسوء الخدمات
- الانتماء المزدوج
- قانون سانت ليغو :معدل أم مفصل
- كسوف الشمس و الكسوف السياسي
- مقال يودع في السجن
- نواب يرفعون ونواب يكبسون
- شكراًً للطغاة المتجبرين و للفاسدين
- الزيارة السياسية :واجبة أم مستحبة


المزيد.....




- سرطان البحر وسرطان البر ?وقليل نبيذ?!
- مجلس النواب يسائل العثماني في جلسة السياسة العامة
- رئيس دولة أوروبية يحلم بجائزة -أوسكار- لأفضل فيلم
- العلمي : مهما بذلنا من جهد لن نرقى إلى طموح الملك محمد الساد ...
- ارتفاع نسبة السوريين الراغبين بتعلم اللغة الروسية
- بوريطة: المغرب يمتلك كل المقومات للتموقع كشريك موثوق ومفيد ل ...
- سقوط قتلى وجرحى في حريق باستوديو لأفلام الرسوم المتحركة بالي ...
- كيف تزيد مشاهدة الأفلام من الألفة بين قردة الشمبانزي؟
- سقوط قتلى وجرحى في حريق باستوديو لأفلام الرسوم المتحركة بالي ...
- قراءة في رواية «حكاية الفتى الذي لم يضحك أبداً»


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ستار عباس - -من لاحت رؤؤس ألحرابي إلى ما دنك راسي الا من سجد لله-