أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - غسان أكرم الدليمي - صناعة النشر العلمي...متى نستفيق؟














المزيد.....

صناعة النشر العلمي...متى نستفيق؟


غسان أكرم الدليمي
الحوار المتمدن-العدد: 4307 - 2013 / 12 / 16 - 21:51
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


قبل عشر سنوات أو يزيد، كنت أتسائل، كيف تتصدر هذه الجامعة أو تلك التصنيف العالمي للجامعات؟ ولماذا تختلف التصنيفات والمعايير التي تُفرز عليها جامعات الدنيا؟ وبعد بحث وتقصي علمت أن هناك عدة تصنيفات لفرز وتحديد مراتب الجامعات دولياً، منها شنجهاي، كيو إس، أو ويبوميتركس أو تصنيف مجلة النيوزويك وعلمت أن الجامعات والدول تتسابق لتكون ضمن الجامعات المئة الاولى ولا أقول ضمن العشر الإول لأن هذا ليس مكاننا اليوم ورحم الله إمريءٍ عرف قدر نفسه. اليوم اصبح جلياً أن هناك تنافساً محموماً وصراعاً شرساً بين الدول وبين الجامعات لكي تتصدر وتتسابق في ما بينها لتقفز فوق الاخريات في جدول التصنيف وهذا مدعاة للتباهي والافتخار وايضاً سيكون فيه عائد ومردود إقتصادي للجامعة لان التصنيف الجيد سيكون جاذباً للطلبة الجدد وللأساتذة المميزين.
التساؤل والحيرة التي انتابتني مجدداً ، هو لماذا تتصدر جامعة هارفارد الامريكية كل التصنيفات وعلى مدى سنوات طويلة ودون ان تتزعزع مكانتها أو تتراجع في سُلم الترتيب. في الواقع، تُعَدّ هارفارد أول جامعة تأسست في أمريكا الشمالية في العام 1636، أي ان عمرها يقارب الاربعمائة عام وقد أخذت اسمها من أحد المتبرعين الأوائل، واسمه جان هارفارد،
وكان الجهاز التشريعي بولاية ماساتشوستس هو الذي أمر بتأسيس أول مؤسسة تعليم عالٍ في الولايات المتحدة الأمريكية فكانت هارفارد. تتصدر جامعة هارفارد باقي جامعات العالم في حجم الاستثمارات التي تمتلكها على شكل أوقاف وأصول حيث وصلت في العام 2011 إلى أكثر من 32 مليار دولار، رغم أن هذا الرقم تراجع عن العام 2008 عندما وصلت الأستثمارات الى 37 مليار دولار وذلك بسبب الأزمة الاقتصادية التي مرَّ بها الاقتصاد الأمريكي والعالمي، لكنها تعافت الآن من هذه الأزمة، وعادت استثماراتها تنمو بشكل جيد.
اذاً السر هو في الأستثمارات، وهي استثمارات علمية وبحثية وليست أستثمارات عقارية او مصرفية، فالموضوع يتعلق بشكل محدد في دعم البحث العلمي ونشاطات الطلبة والكوادر التدريسية ومن ثم تسويق تلك البحوث، أو أن هناك جهات عالمية تدعم طلبة الجامعة بمنح وتمويلات هائلة لحل مشكلات تلك الجهات في مجالات الفضاء والطب والفيزياء وغيرها من العلوم. ولكي أكون دقيقاً أكثر، فأن الذي أوصل هارفارد الى قمة التصنيف في السنوات الاخيرة هو دعمها لبحوث الخلايا الجذعية، حيث رصدت الجامعة اموالاً طائلة لهذا النوع من البحوث وهذا ماصبَ في مصلحتها لترتقي قمة التصنيف.
ما أردت الوصول اليه هو أن هناك أستثمارات وتمويل وإنفاق وعائدات بمليارات الدولارات سنوياً نتيجة لصناعة اسمها البحث العلمي !!! كيف يمكن لجامعة ان تكون ميزانيتها تعادل ميزانيات أكثر من نصف دول العالم؟ واذا كانت هذه الصناعة مُربحة الى هذا الحد، فلماذا لانجيدها نحن؟ ولماذا لانقلدهم وقد قلدنا كل شيء لديهم؟ قد يقول البعض ان الجامعات الامريكية استثناء، ربما، ولكن كيف دخلت جامعة سنغافورية ضمن المراتب العشرة الاولى؟ وهل المال وحده يكفي ليقفز بنا الى الأعالي؟
سرُ هذه الصناعة المربحة ليس مجهولاً وهناك الكثير منَا من العارفين ببواطن وخفايا هذه الثروة والتي لاتحتاج سوى لبعض الخبراء في مجالات البحث والتطوير والنشر العلمي مع بعض التمويل والتي جميعها ترتكز على تشريعات جادة وحقيقة ومجدية والتي ربما سأقف عندها لاحقاً في مقالات أخرى. فمازلنا نبحث عن ثقافة النشر العلمي والبحث والتطوير الفاعل والحقيقي وليس بحوث الكوبي- بيست والتي لاجدوى منها سوى لكي نقول اننا نملك وزارة اسمها التعليم العالي والبحث العلمي. أنا اسميها ثقافة، لاننا يجب أن نكون مؤمنين ان هناك صراع مع اسرائيل على الارض ولكنها تنفق الملايين لكي تتصدر تصنيف دول الشرق الاوسط في النشر العلمي وفي تحسين معاملات النشر وبفارق شاسع ولكي تقول انا هنا فوقكم ياعرب...فمتى سنعي ان هناك حرباً من نوع اخر تدور رحاها حولنا وعلى اسوارنا ونحن نعتقد ان الحروب لاتقوم إلا على فوهات المدافع...
انا اسميتها صناعة وثقافة وحرباً، تلك هي صناعة البحث والتطوير والنشر العلمي...حرباً لأن هناك من يحاربنا بها ويتفوق علينا، وصناعة لان مكاسبها لاتنضب مثل نفطنا العزيز وثقافة لاننا يجب ان نتقبل من باحثينا بحوثهم وندعمهم ونطورهم وأن يدرك المسؤولون أنها ليست جزءاً من الرفاهية، بل هي مستقبلنا ومستقبل الاجيال التي ستأتي بعدنا ولاتجد نفطاً لتبيعه وتستورد بثمنه البصل والخيار كما نفعل نحن اليوم...
وأخيراً، ولكي نَعتبِر من الاخرين، من أغرب ماقرأته عن دعم الجامعات للبحث العلمي أن هناك مؤسسة علمية قامت بدعم مجموعة من الباحثين وتمويل بحثهم بما يوازي 136 الف دولار وكان البحث يتعلق بموضوع مهم جداً وحيوي واستراتيجي ...البحث يختص بدراسة الشذوذ الجنسي للحلزون !!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,100,483,523
- البحث والأبداع العلمي ... عندما ينحني الكونكريت


المزيد.....




- ماكرون يزور موقع الهجوم الدموي في ستراسبورغ
- وزير خارجية قطر يدعو لإعادة تشكيل التحالف الإقليمي لضعف مكان ...
- قطر: مجلس التعاون الخليجي "بلا حول ولا قوة" ومشروع ...
- جامعة سويدية تُرسل مرتزقة لإنقاذ طالب سوري من براثن داعش
- قطر: مجلس التعاون الخليجي "بلا حول ولا قوة" ومشروع ...
- جامعة سويدية تُرسل مرتزقة لإنقاذ طالب سوري من براثن داعش
- بعد طول عناء.. ترامب يعين مولفاني خلفاً لجون كيلي في منصب كب ...
- طائرة مسيرة تفضح المستور بين إسرائيل ودولة خليجية
- ارادة: ما يجري في البصرة خطير وندعو الجميع الى الجلوس لطاولة ...
- الفساد يهدّد أكبر مبادرة تمويل عراقية للمشاريع الصغيرة


المزيد.....

- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين
- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد
- تدريس الفلسفة بالمغرب، دراسة مقارنة بين المغرب وفرنسا / وديع جعواني
- المدرسة العمومية... أي واقع؟... وأية آفاق؟ / محمد الحنفي
- تقرير الزيارات الاستطلاعية للجامعات الليبية الحكومية 2013 / حسبن سالم مرجين ، عادل محمد الشركسي، أحمد محمد أبونوارة، فرج جمعة أبوسته،
- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين
- لدليل الإرشادي لتطبيق الخطط الإستراتيجية والتشغيلية في الج ... / حسين سالم مرجين - مصباح سالم العماري-عادل محمد الشركسي- محمد منصور الزناتي
- ثقافة التلاص: ذ.محمد بوبكري ومنابع سرقاته. / سعيدي المولودي
- دليل تطبيق الجودة والاعتماد في كليات الجامعات الليبية / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - غسان أكرم الدليمي - صناعة النشر العلمي...متى نستفيق؟