أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حبيب هنا - وتريات الحب والحرب : رواية 44














المزيد.....

وتريات الحب والحرب : رواية 44


حبيب هنا

الحوار المتمدن-العدد: 4273 - 2013 / 11 / 12 - 19:45
المحور: الادب والفن
    


- 44 -
خلال ذهابهما، خليل والرجل، إلى النفق، كان الثاني يعمل على تبسيط الأمور للأول : قبل أن نصل إلى المكان بالسيارة، سنتوقف عند أحد البيوت ونترجل منها ونكمل الطريق سيراً على الأقدام زيادة في الحيطة والحذر . عليك برباطة الجأش والتماسك والمحافظة على نفس الروح التي عرفتك فيها والتي أوصلتك إلى باب النفق بإصرار غير عادي، كأن غزة تشتاق إلى الأيدي النظيفة الناعمة التي تضمد جراحها . المسافة من هنا إلى باب النفق لا تبعد كثيراً ولكنها مرهقة تستحق أخذ الاحتياطات اللازمة من الإصرار والتصميم . ما يستغرقه الوقت لا يتجاوز العشرين دقيقة، ومع ذلك، ينبغي أن تكون مهيأ لكل الاحتمالات .
كان الرجل يتحدث وفي ذهنه تهيئة خليل نفسياً حتى إذا ما وصل باب النفق ورأى ارتفاع المسافة الفاصلة بين فوهة النفق والأرض التي يسير عليها في الداخل، أن لا يتردد في النزول، ثم أن ارتفاع النفق لا يتجاوز المتر الأمر الذي سيكون على ضوئه مضطراً إلى السير على أربعته كما تفعل الحيوانات حتى يتمكن من الوصول بأسرع ما يكون وتحمل آلام الظهر التي من الممكن أن تصيبه إذا كان يعاني منه من قبل .
سار اثناهما وفي ذهن خليل المحافظة على التماسك المطلق حتى لا يمس كبريائه أمام الرجل مهما كانت المشاق . ولم يخطر بباله أن يكون النفق على الوجه الذي اكتشفه عند الوصول إليه والتعرف عليه عن قرب .
وعندما رآه، أوشكت معدته على الاضطراب وإفراغ ما فيها، وأخذت أفكاره تدور مكانها مثل عقارب الساعة المعطوبة . نظر الرجل إليه وهو يقول :
- هل قررت التوقف ؟
- لا، سأصل إلى نهاية الأمر . ليس هناك مجال للتراجع .
لم يكن يجرؤ على التوقف احتراماً لكبرياء اللحظة التي طلب فيها العودة إلى غزة عبر الأنفاق، فضلاً عن أن العودة لن تدوم مدى الحياة، والألم الناتج عن السير على الأربع لن يجعله يفقد الصواب .
ولكن فجأة، خطر له فكرة : ماذا لو لم يستطع الصمود إلى النهاية ؟ أخذ يفكر في تالا التي تنتظر عودته بفارغ الصبر، بموعد الزفاف الذي لم يتبق له سوى يومين . أخذ يفكر بأنه فخور بالعودة بهذه الطريقة دفاعاً عن حبه وعدم التسليم بالأمر الواقع الذي يفرضه الاحتلال على مختلف قطاعات شعبنا، وأن هذه العودة هي أحد أوجه مقاومة الاحتلال بغض النظر عن شكلها والغرض منها، فارتاح قليلاً وآثر الوصول إلى النهاية .
وكان الرجل ما يزال يرقب اختلاجات الوجه ويحاول سبرها بانتظار قول الكلمة الأخيرة . ولما لم يقل شيئاً سأله :
- ماذا قررت ؟
- واصل حتى النهاية، كي نتحرر من أصفادنا .
- هذا ما كنت أتوقعه منك ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,312,452
- وتريات الحب والحرب : رواية 43
- وتريات الحب والحرب : رواية 42
- وتريات الحب والحرب : رواية 41
- وتريات الحب والحرب : رواية 40
- وتريات الحب والحرب : رواية 39
- وتريات الحب والحرب : رواية 38
- وتريات الحب والحرب : رواية 37
- وتريات الحب والحرب : رواية 36
- وتريات الحب والحرب : رواية 35
- وتريات الحب والحرب : رواية 34
- وتريات الحب والحرب رواية : الفصل 33
- وتريات الحب والحرب رواية : الفصل 32
- وتريات الحب والحرب رواية : الفصل 31
- وتريات الحب والحرب رواية : الفصل 30
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل29
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل28
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل27
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل26
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل25
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل24


المزيد.....




- يصدر قريبًا -سلاح الفرسان- لـ إسحاق بابل ترجمة يوسف نبيل
- متى بدأ البشر يتحدثون؟ ولماذا؟
- ثريا الصقلي تشدد على ضرورة توفير الحقوق الكاملة لمغاربة العا ...
- جلالة الملك يعين عددا من السفراء الجدد ويستقبل عددا من السفر ...
- الذكرى الحادية والعشرون لاغتيال معطوب لوناس.. وهل يموت الشاع ...
- سينما الزعتري للأطفال السوريين
- مصر.. وفاة مخرج فيلم -زمن حاتم زهران- إثر وعكة صحية مفاجئة
- مايكل جاكسون: كيف كان يومه الأخير؟
- زملاء ناجي العلي يوظفون الكاريكاتير لإسقاط ورشة البحرين وصفق ...
- مكتبة قطر الوطنية.. تواصل ثقافي مستمر في زمن الحصار


المزيد.....

- الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حبيب هنا - وتريات الحب والحرب : رواية 44