أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هشام عقراوي - إقليم كوردستان من الاستعمار العراقي العسكري القديم الى الأستعمار ألأقتصادي التركي الجديد














المزيد.....

إقليم كوردستان من الاستعمار العراقي العسكري القديم الى الأستعمار ألأقتصادي التركي الجديد


هشام عقراوي
الحوار المتمدن-العدد: 4269 - 2013 / 11 / 8 - 21:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الذي يعتقد بأن أقليم كوردستان أصبح محررا من الاحتلال و بات حرا يوقع نفسة في وهم كبير، حيث أن إقليم كوردستان لا يزال محتلا و الذي تغير هو صيغة الاحتلال التي قد تتغير بتغير الزمن و النظام الاقتصاد السياسي الذي يعيشة العالم .

مرحلة الحرب العالمية الأولى و الثانية عُرفت في التأريخ بأنهما مرحلتا الاستعمار القديم و المتمثل بأحتلال الأراضي و الدول عن طريق القوى العسكرية و بشكل مباشر من الدول الاستعمارية التي كانت دوما تستعين ببعض السكان المحليين و تستخدمهم في حربها ضد سكان تلك الدول أو دول أخرى تنوي أحتلالها.

وضمن سياسة الاستعمار القديم تم أحتلال كوردستان من قبل الاستعمار البريطاني و التركي و الإيراني و الفرنسي و تم تقسيم كوردستان بالشكل الحالي لتصبح جنوب كوردستان من حصة الاستعمار البريطاني و لا حقا العراقي.

بعد أنتهاء حقبة الحروب العالمية بدأ أستعمار الدول يأخذ طابعا أخر و خاصة ابان و بعد الحرب الباردة بين الاتحاد السوفيتي القديم و الغرب و تم تسميته بالاستعمار الجديد. هذا الاستعمار كان أحتلالا أقتصاديا للدول التي لم تكن تستطيع حماية أستقلالها العسكري. هذا النوع من الاستعمار استمر لحد الان و أنتعش في عصر ما يسمى بأقتصاد السوق الحره ( أنهار الاتحاد السوفيتي). و يتضمن بسيطرة دولة من الدول أو عدة دول على أقتصاد الدولة بشكل كامل و بالتالي السيطرة على قرارها السياسي و نظام حكم تلك الدولة.

في أقليم كوردستان و نتيجة لنضال الشعب الكوردي و تغيير الظروف السياسية الدولية، تم تحرير جزء من إقليم جنوب كوردستان بشكلة العسكري المباشر( الاستعمار القديم) سنة 1991 و تم طرد جيوش الاحتلال في ثلاثة مدن كوردستانية. ألا أن عملية التحرير الشامله لم تتم بسبب أدخال جيش أخر الى داخل أقليم كوردستان من قبل سلطات الإقليم. حيث دخل الجيش التركي و جيش الشركات الاقتصادية الأجنبية و على رأسها الشركات التركية العملاقة و الشركات العربية. و تم تسليم اقتصاد إقليم كوردستان من النفط و الى المشاريع الاقتصادية الأخرى الى شركات تركية. ليتحول أحتلال أقليم كوردستان الى أحتلال أقتصادي و تتحكم تركيا في إقليم كوردستان عن طريق شركاتها.

وبهذا يدخل إقليم كوردستان الى مرحلة الاستعمار الجديد أي الاحتلال الاقتصادي. و لا فرق بين الاحتلالين ففي الحالتين يتم سلب إرادة الشعب السياسية و لا يستطيع تقرير مصيرة بنفسه.

أحزاب السلطة في إقليم كوردستان أعادت أقليم كوردستان الى الاحتلال بدلا من تحريرها بشكل كامل من نير الاحتلال. اليوم إقليم كوردستان محتل من قبل تركيا اقتصاديا و عسكريا و بالتالي سياسيا. و في السابق كان أقليم كوردستان محتلا أيضا عسكريا و بالتالي سياسيا.

فمن أبجديات التحرر أن تكون متمتعا بحرية الاختيار و رسم السياسة الاقتصادية و التجارية والعسكرية و الثقافية لبلدك. الذي يراقب إقليم كوردستان و يتتبع السياسه التي تطبقها حكومة إقليم كوردستان و حزباها الحاكمان الى اليوم يرى بأن هذا الإقليم و رئاستها لا تستطيع حتى التعبير عن رأيها بشكل حر و تقول ما يجول في خاطر رئيسها و حكومتها و حزبيها الحاكمين. فأغلبية بيانات و تحركات حكومة إقليم كوردستان برئيسها هي لطمئنة تركيا و إرضاء أردوغان كي يغضب عليهما و يحولهما مرة أخرى الى رؤساء عشائر كما كانوا قبل أكتشاف النفط في الاقليم.

قيادة الإقليم هي تحت هيمنه تركيا و الجيش التركي بكل ما تحملة الهيمنه من معاني.

عسكريا الجيش التركي يتواجد في أقليم كوردستان و لا تستطيع حكومة الإقليم طردهم الى الان و بعد مرور حوالي 20 سنة من تواجدهم داخل أقليم كوردستان. اقتصاديا صار أقليم كوردستان محتلا من قبل الشركات التركية من المطاعم الى العقارات و المعامل. تجاريا تحتل تركيا الدولة الأولى في تصدير (مخلفاتها) الى أقليم كوردستان. نفطيا صارت تركيا تسيطر على أستخراج النفط و تصديرة و أنابيبه و ضمنت نسبة خيالية من نفط أقليم كوردستان مقابل أستخراجة و تصديرة عن طريق تركيا، حتى أنفاق الإقليم أحتكرتها الشركات التركية من نفق بخمة الى نفق زاخو و الى نفق السليمانية و نفق سري رةش. و صارت تركيا الشريك الأول لجميع المشاريع التي تقام في أقليم كوردستان.

فأين التحرر و السيادة؟؟؟ أليست محافظة دياربكر ( امد) أكثر حرية من رئيس أقليم كوردستان؟؟؟ هل يستطيع رئيس الإقليم و رئيس وزرائها أنتقاد أردوغان كما يفعل صلاح الدين دمرتاش و كولتان كاشناك و أحمد ترك المتواجدون داخل تركيا و داخل برلمانها؟؟؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,823,026,355
- يجب الغاء كوتا (الأقليات) لحين أجراء التعداد السكاني...عدد ا ...
- أكثر من نصف شعب الاقليم لم يصوتوا لصالح البارزاني ولا يرونه ...
- فرض العمالة على القوى التركمانية و المسيحية في الاقليم
- سرقة: ما يسمى بأتحاد الاعلام الحر في غرب كوردستان يقوم بسرقة ...
- من هو القائد؟ المالكي أم البارزاني؟
- مقارنة من نوع أخر بين العراق العربي و أقليم كوردستان: حقوق ا ...
- المالكي بين مطرقة قادة الحزبين الكورديين وسندان القائمة العر ...
- يوميات أنتفاضة أذار 1991 الجزء الثالث: بابكر الزيباري و علي ...
- الجزء الثاني من يوميات أنتفاضة 1991 ... لماذا تحررت كركوك من ...
- بمناسبة أنتفاضة أذار 1991.. أين كنت حينها وماذا فعلت و أين أ ...
- ضرورة الاتفاق على تشكيل برلمان كوردستاني مصغر داخل البرلمان ...
- تقسيم التركمان و الكورد، كركوك محافظة فدرالية ضمن نظام فدرال ...
- العراق الحلقة الاضعف في المنطقة و التقارب بين أقليم كوردستان ...
- العروسة - اقليم كوردستان- و تهديدات الهمج و العرسان
- الدكتاتورية العراقية، هل أتفق الحزبان الجمهوري و الديمقراطي ...
- محاولات خلط الاوراق في محاكمة مجرمي الانفال
- أقتراح الى القوى العراقية و حل ممكن لعقدة الحكومة المستعصية
- الفساد الاداري و النصب، أهم اسباب اصرار الجميع على المشاركة ...
- القاضي رزكار أمين صوت العقل في زمن الذبح
- الكورد، العامل الحاسم في العراق لاربعة سنوات أخرى


المزيد.....




- الجيش الليبي يسيطر على منطقة المغار في درنة
- وسط توتر بين واشنطن وبكين... ماتيس يزور الصين
- الانتخابات الرئاسية التركية... الأتراك يختارون بوتين
- اللجنة الانتخابية: أردوغان يحصل على الأغلبية في الانتخابات ا ...
- سواقي مدينة مراكش المغربية.. إرث معماري بحاجة ماسة للترميم
- تذكرة عودة إلى شينزين
- أردوغان والائتلاف بقيادة حزب العدالة والتنمية يتصدران النتائ ...
- أردوغان إلى الرئاسة مجددا بأكثر من نصف الأصوات
- آلاف الأكراد يحتفلون بالفوز في انتخابات البرلمان رغم التعتيم ...
- فوز أردوغان بالدور الأول في انتخابات الرئاسة بأكثر من 50% من ...


المزيد.....

- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش
- ليون تروتسكي حول المشاكل التنظيمية / فريد زيلر
- اليسار والتغيير الاجتماعي / مصطفى مجدي الجمال
- شروط الثورة الديمقراطية بين ماركس وبن خلدون / رابح لونيسي
- القضية الكردية في الخطاب العربي / بير رستم
- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هشام عقراوي - إقليم كوردستان من الاستعمار العراقي العسكري القديم الى الأستعمار ألأقتصادي التركي الجديد