أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد الصلعي - مسرحية بعنوان : من كسر الكمنجة ؟ -2-














المزيد.....

مسرحية بعنوان : من كسر الكمنجة ؟ -2-


خالد الصلعي

الحوار المتمدن-العدد: 4257 - 2013 / 10 / 26 - 12:58
المحور: الادب والفن
    


الفصل الأول

المشهد الثاني

يدخل حجرته التي يجعلها في نفس الوقت مرسمه ، يطوي الطاولة ويركنها على جدار

الحجرة ، كي يمنح حاملة القماش فسحة من المساحة المكانية ، ينقل حامل اللون

والفرشاة من مكانهما الى قرب حاملة القماش ، يضعهما على كرسي صغير ، ينظر في

الكأس التي لم يكن بها غير قليل من الماء ، يسكبه ، ثم يملأ الكأس . يتأمل طويلا منظر

القماش الأبيض ، ثم يأخذ الفرشاة بيده ويبدأ الرسم .

وبعد مدة من الرسم على القماش ، ينهي اللوحة ، يتناول سيجارة ويشعلها ، ثم يقف

أمام اللوحة يتأملها مليا . جرار مكسورة ، وجسور محطمة ، ورعود وبروق تحدث فجوات

هائلة في السماء ، اطراف من جسد الانسان في شكل صغير ودقيق منثورة هنا وهناك .

مع تعدد بقع الألوان .

يستلقي على فراشه ، وهو يفكر في شيئ لايعرفه الا هو .

يسمع طرق الباب ، يسأل من الطارق ترد عليه اخته بأنها جاءته بغذائه ، يفتح الباب ويأخذ

منها صينية الغذاء ، يشكرها ثم يغلق وراءها الباب ، لم يجد أين يضع الصينية ، فكر في

جمع اللوحة ، لكنه تراجع ، ووضع الصينية فوق الأرض . وعاد الى فراشه يتأمل .

ينهض فجأة ويذهب نحو مكتبته الصغيرة يجلس فوق الكرسي ، ياخذ قلما ودفترا ،

ويبدأفي كتابة قصيدة . وحالما ينتهي من كتابتها ، يعيد قراءتها بصوت مسموع .يجيل

النظر في محتويات الغرفة كأنها جمهوره الوحيد الذي يتفاعل مع قراءاته الشعرية ، يقرأ

بأسلوب شاعري باذخ ، وعندما ينتهي من القراءة يذهب لينام .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,994,318
- البحث عن الحاضر الغائب -رواية-22-
- حصن اللغة
- الياس العماري وقضية علي أنوزلا
- ضد مركزية الثقافة وتركيزها
- يوم خارج التقويم
- مؤشر الحلم والكابوس - قصة قصيرة -
- ملامسة قشرة الحياة
- لبن الأمل
- خطاب البرلمان والعودة الى الوراء -1
- مسرحية بعنوان : من كسر الكمنجة ؟
- موسيقى عسكرسة
- المغرب وسياسة اللاسياسة
- اله الدم
- الانسان العربي : القيمة والحقيقة -1-
- البحث عن الحاضر الغائب -رواية-21-
- الأم خط أحمر
- كأنه الموت .....
- شعرية الانفجار عند ايمان الونطدي -2-
- لاسقوف للعبارة
- المغرب وريح الشركَي


المزيد.....




- رحيل الفنان الكوميدي الليبي صالح الأبيض
- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...
- شاهد.. زفاف نجل هاني شاكر يجمع نجوم مصر


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد الصلعي - مسرحية بعنوان : من كسر الكمنجة ؟ -2-