أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السمّاح عبد الله - فِي نَامُوسِ الرَّبُّ مَسَرَّتَهُ














المزيد.....

فِي نَامُوسِ الرَّبُّ مَسَرَّتَهُ


السمّاح عبد الله

الحوار المتمدن-العدد: 4243 - 2013 / 10 / 12 - 23:21
المحور: الادب والفن
    


فِي نَامُوسِ الرَّبُّ مَسَرَّتَهُ
شعر : السمّاح عبد الله

طُوبَى لَي .

إِنِّي رَجُلٌ لَمْ أَسْلُكْ سِكِكَ الْأَشْرَارِ
وَلَكِنِّي أَرْقُبُهُمْ
حِينَ يَسِيرُونَ
ويستترون بِظِلِّ الْجُدُرِ الْمَائِلِةِ
ويبرق بين أَصَابِعِهِم
نَصْلُ السِّكِّينِ
وَتَشْتَعِلُ النِّيرَانُ الْمَحْرُوقَةُ
بَينَ جُفُونِهِمُو
يَخْطُونَ
فَيَنْبِتُ مَطْرَحَ أَرْجُلِهِمْ حَسَكٌ مُرٌّ
وَيَقُومُ غُبَارٌ
فَأَرَاقِبُهُمْ فِي صَمْتٍ
أَحْسِدُهُمْ فِي وَجَلِ .

لَمْ أَمْشِ إِلَى طُرُقَاتِ الْخَطَّائِين
وَلَكِنِّي أتمنى لو أني ذَاتَ مَسَاءٍ
غَافَلْتُ النَّاسَ
وقابلت امرأة ذات حكايات في خَافِيَةِ الْحِيطَانِ
وَجَرَّبْتُ رَفِيفَ الْقَلْبِ
وَخَفْقَ الرُّوحِ
وَنَبْضَ الْبَدَنِ
وَجَرَيَانَ الْخَمْرَةِ
فِي الْجِسْمِ الْمُبْتَلِّ .

لم أجلس بين السهرانين
لِأَسْتَهْزِيءَ بِالنُّوَّامِ
وَلَا يَدْرِي أَحَدٌ أَنِّي طُولَ اللَّيلِ
أُسَامِرُ خِلَّانِي وَحْدِي
وَأُجَادِلُهُمْ وَحْدِي
وَأُغَنِّي لَهُمُ بِالصَّوْتِ الطَّرِبِ
عَلَى مَهَلِ .

حَقًّا فِي نَامُوسِ الرَّبُّ مَسَرَّتَهُ
لَكَنْ يَا طُرَّاقَ الطُّرُقَاتِ الْقَائِظِةِ
أَلَمْ يَسْتَوْقِفُكُمْ حُزْنُ الشَّجَرَةِ
فِي وَحْدَتِهَا
حِينَ تَمُرُونَ بِهَا عِنْدَ مَجَارِي الْمَاءِ الْعَذْبِ
وَأَنْتُمْ تَقْتَطِفُونَ الثَّمَرَ
وَتَسْتَرِقُونَ الظِّلَّ
وَهِي وَاقِفَةٌ
وَتَظُنُّونَ بِأَنْ مَا تَصْنَعُهُ يَنْجَحُ ؟
إِنَّ اللهَ عَلِيمٌ بِالْأَبْرَارِ
وَلَكِنِّي أَتَشَوَّقُ مِنْ كَثْرَةِ صَمْتِي
لِبَرَاحِ الْقَولِ .

طُوبَى لَي .

السمّاح عبد الله
رئيس تحرير "ديوان الشعر العربي"

جريدة "أخبار الأدب"
الأحد 13 أكتوبر 2013





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,193,982
- الرجل ذو الجلباب الأزرق الباهت
- عن ضرورة البطل
- الدكتور جمال التلاوي، بين المبدع الصديق ورئيس مجلس الإدارة
- المثقفون والثورة
- بيان للناس
- أمير الشعراء أحمد شوقي ( 16 أكتوبر 1886 – 13 ديسمبر 1932 م ) ...
- الشاعر ولي الدين بك يكن
- بعد أن تغيب الشمس
- مدحت صفوت يكتب عن أغنية إلى النهار للشاعر السماح عبد الله
- محمد الفارس يكتب عن أحوال الحاكي للسماح عبد الله
- أغنية الشجرة قصة شعرية للأطفال
- لكأنك لا تبصر غيري
- هوامش على فكرة الزمن عند السماح عبد الله
- السمّاح عبد الله يواجه الزمن في ديوانه - أحوال الحاكي -
- وأنا بلا شيء
- السردية الغنائية في ديوان أحوال الحاكي
- البعد الزمني في ديوان - أحوال الحاكي -
- محمد الفارس يكتب عن مدخل لقراءة العالم الشعري للسمّاح عبد ال ...
- دقة بدقة ولو زدنا لزاد السقا
- حسان علي . . الذي رَأَى فَتَرَقَى


المزيد.....




- رأي - عبد الصمد بلكبير: الصور الحزينة المحزنة !
- بعيداً عن فعاليات جائزة المعلم العالمية.. ما الذي فعله هذا ا ...
- ناصر بوريطة يجري مباحثات بمراكش مع نائبة الأمين العام للأمم ...
- 31 مارس أخر موعد للترشح لكتاب القصة العربية حول العالم
- فيلم -نحن- يحقق 70 مليون عائدات في عطلة نهاية الأسبوع الأولى ...
- مهرجان? ?تطوان? ?لسينما? ?البحر? ?الأبيض? ?المتوسط? ?يحتفي? ...
- وزير? ?الثقافة? ?المغربي?: ?قانون? ?الصناعة? ?السينمائية? ?ف ...
- شيرين عبد الوهاب تخرج عن -صمتها الإلكتروني-
- بنشماس من مكناس: - نخشى معاول الهدم من الداخل و على الحزب أن ...
- ندوة شعرية عن ديوان -حضن الريح- للشاعر الكبير محمد السخاوي


المزيد.....

- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر
- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السمّاح عبد الله - فِي نَامُوسِ الرَّبُّ مَسَرَّتَهُ