أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بتول قاسم ناصر - منظمات المجتمع المدني والسيادة الوطنية














المزيد.....

منظمات المجتمع المدني والسيادة الوطنية


بتول قاسم ناصر

الحوار المتمدن-العدد: 4241 - 2013 / 10 / 10 - 13:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منظمات المجتمع المدني والسيادة الوطنية
قد يمتد وجود منظمات المجتمع المدني الى بداية تأسيس الدولة العراقية الحديثة متمثلا بالنقابات كنقابة العمال ونقابة المحامين ونقابة الأطباء و ونقابة المعلمين ونقابة الصحفيين . وقد اختلف دور هذه المنظمات وتأثيرها في الظروف الاجتماعية والسياسية والاقتصادية باختلاف المراحل السياسية التي مرت على العراق . وفي عهد النظام السابق لم تكن تخرج عن دائرة نفوذ النظام فلم تتمتع بالاستقلال والحرية في صناعة القرار . وبعد سقوط النظام كان هناك من السياسيين من يقف منها موقفا سلبيا بسبب النظرة اليها بأنها تندرج ضمن توجهات النظام وسياساته لكن هذا الموقف تغير لاسيما بعد وضع الدستور العراقي الذي ضمن حق العمل الجماعي والنقابي . والملاحظ أن الدعوة كانت متحمسة الى تأسيس منظمات المجتمع المدني وتشجيعها وتفعيل عملها في المرحلة الجديدة وذلك من خلال الندوات والمؤتمرات ورصد الأموال والمنح من دول وجهات مختلفة باعتبار أنه ضرورة من ضرورات الديمقراطية التي يتبناها النظام السياسي الجديد ويسعى اليها . وقد تكاثرت هذه المنظمات وبلغ عددها الآلاف لكن الفاعل منها قليل بالنسبة الى هذا العدد . وهذه ظاهرة ملفتة للنظر وتستوجب الدراسة والبحث ، فكثير من عمل هذه المنظمات وهمي ولم يساهم في خدمة المجتمع وتقدمه ومنه ما يشوبه الغموض ويثير التساؤل فهو مجرد وسيلة للكسب وجمع الأموال ، وبعض هذه المنظمات يستغل ما يحصل عليه من أموال من الداخل والخارج للتأثير سلبا في العملية السياسية الجارية وقد يكون تمويل الإرهاب وإدارة العمليات الإرهابية بعض وجوه هذا الاستغلال ، أو قد يستغله في تغيير المعادلات السياسية لصالح بعض الكتل والأحزاب المرتبطة بالخارج ، أو توجيه الرأي العام توجيها يخدم أفكارا ثقافية تشوه الهوية الوطنية ، وهذا وغيره يعد تجاوزا لمبدأ السيادة الوطنية . ومن هنا يتضح أن هذه المنظمات لها وجه ضار لا يخدم الوطن الى جانب دورها النافع الذي يصب في مصلحته . ويخشى أن تستغل الحالة الديمقراطية والمؤسسات الديمقراطية لأغراض تمس السيادة وتكون منفذا لتسرب النفوذ والتآمر الخارجي بما يدمر البلد وأهله . إن وجود لجنة في مجلس النواب باسم منظمات المجتمع المدني يوفر جهة ضبط ومتابعة لهذه المنظمات على أن تعتمد على عناصر ذات اطلاع وقدرة على الاستقصاء والمتابعة تلتزم بالتحقق من غايات هذه المنظمات وبرامجها ووسائلها والتأكد من عدم وجود ما يشوب مواردها ومن أية جهة أو دولة تستحصل هذه الموارد ، ووضع القيود والضوابط القانونية عليها للوقوف بوجه عمليات الفساد التي تجعلها بؤرا موبوءة ومصدر خطر على الوطن ، والحيلولة كذلك دون ارتباطها أو تعاقدها مع جهات دولية متبرعة وداعمة تجعل منها أداة لتغلغلها أو لكسب النفوذ والأعوان لبعض الكتل السياسية التي ترتبط بهذه الجهات ، ووضع آلية لتعاقدها مع أية جهة وتشكيل صندوق دعم من الدولة لها لتقوية عملية استقلالها ولتكون أكثر اندماجا بعملها الوطني لكي لا يستغل ضعف التمويل لها للتسلل إليها والنفوذ من خلالها .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,956,778
- الفدرالية ومخاوف التقسيم ..
- نحو فهم صحيح للدين : اعرف الدين تعرف أهله ..
- الحوار المتمدن ..
- حول موقف الشيوعي من قضية الدين - الموقف الرائد
- الشيوعية والدين _ دعوة الى المراجعة النظرية _
- قانون الأحزاب ، ارتفاع بالولاء الوطني ..
- دعوات( نهاية المثقف) وحاجة المرحلة التاريخية
- في ذكرى الزعيم والثورة
- العولمة الغربية والمشروع الإسلامي ، نظامان أخلاقيان في لحظة ...
- اللغة : الذات في سياق التاريخ
- فؤاد التكرلي .. فن ( الوجه الآخر )
- دولةالقانون والموقف الوطني المطلوب
- هكذا علمنا تشافيز
- العولمة والديمقراطية
- الفلسفة التي تحكم الذرة
- الحركة المحورية للعقل في الأشياء
- فلسفة مرض السرطان
- المثقف العراقي ومهمة التنوير
- النار بغير لظاها
- العولمة وفن الأغنية


المزيد.....




- الشرطة البريطانية تعلن العثور على 39 جثة في شاحنة بمدينة إسي ...
- -مصر بتغرق-.. ردود فعل واسعة بعد سقوط أمطار غزيرة في القاهرة ...
- قيس سعيد يؤدي اليمين الدستورية رئيسًا جديدًا لتونس
- ناشط لبناني يوضح لـCNN ماذا يعني -إسقاط النظام- بلبنان
- مباشر: الرئيس التونسي قيس سعيّد يؤدي اليمين الدستورية أمام ا ...
- "مصر بتغرق".. جدل على مواقع التواصل والحكومة تحاول ...
- "مصر بتغرق".. جدل على مواقع التواصل والحكومة تحاول ...
- اليمن.. التوتر العسكري في مدينة التُربة إلى أين يقود تعز؟
- فورين أفيرز: هؤلاء رسموا مسيرة بلادهم للأحسن أو للأسوأ
- الوجبات الخفيفة الصحية تقلل الشعور بالإنهاك


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بتول قاسم ناصر - منظمات المجتمع المدني والسيادة الوطنية