أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الحسين الطاهر - متى اللقاء














المزيد.....

متى اللقاء


الحسين الطاهر

الحوار المتمدن-العدد: 4226 - 2013 / 9 / 25 - 14:45
المحور: الادب والفن
    


متى اللقاء؟
و العين غسّلتها الدموع
كفّنتها الجفون
و ليس لفراقنا انتهاء
متى اللقاء؟
متى ننضمّ للجموع
نسير اليكَ في سكون
و كلنا املٌ و رجاء
متى اللقاء يا وطني
متى اللقاء؟ ام سنبقى غرباء
تائهون في الدنيا سنبقى حتى الفناء؟
**
حين عشقتك يا عراق
لم ادرِ ان الفراق
الينا في الطريق
و كم من فتى ذاق
مرارة افتراق العشّاق
و كم فتى لذا يطيق؟!
حين علمتُ اني مغادرك
في تلك الليلة الدهماء
كم نحت و كم بكيت
و كم تصاعد الدعاء
**
و تصرخ القبور
كأن التنور يفور
كأنه قادمٌ الطوفان
كانه مفني جنسُ الانسان
كأن سفينة نوج غادرت
كانها اعيدت كربلاء
لم يسعني حينها الخيال
ففراقك ليس له احتمال
**
نعم، صرخت تحتي القبور
"كم جار الزمان
اما زال يجور؟"
سمعتُ رثاء اور
و زاد البكاءَ الرثاء
و تساقطت دموع ابراهيم
حين علم بالفراق الاليم
فغسلت وجهي
و اذا بها دموع السماء
و اذا بالدنيا تبكي معي
دون خجل او حياء
**
نعم لقد خرجت منك يا موطني
خوفا من ان يكون ترابك كفني
و هل يخاف من الامنيات غير الحمقى
فيالَ الغباء !
لا اريد يا خير وطن
الا ترابك لي كفن
اريد ان اعود و فيك اموت
تحت نجوم المساء
حينها اهدي حياتي
اهدي كل كتاباتي
و كل ما تحقق و لم يتحقق من امنياتي
و اليك يكون الاهداء
فيا وطني متى اللقاء؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,637,753,608
- شهداء العراق
- هنا العراق
- حائر
- تحت السحاب
- البلاد بلادي


المزيد.....




- عام سينمائي مذهل.. هذه قائمتنا لأفضل 7 أفلام عام 2019
- تفاصيل زواج مغني الراب من فتاة عمرها 15 سنة
- صدور رواية -مورفي- لصامويل بيكيت، ترجمة حسين عجة
- حق -التمتع بحقوق- عند حنا آرندت.. اختبار وتناقض حقوق -الإنسا ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- هوَ الحُزن ...
- السفير المصري يفتتح أيام الثقافة المصرية في موسكو...صور
- الأحرار يسخرون من ابن كيران: واش يقدر -غيتيريس- يدعو - رونار ...
- كيف يتجنب الصحفيون التمييز والكراهية؟ إصدار جديد لمعهد الجزي ...
- المنتج محمد حفظي يكشف سبب رفضه مشاركة فيلمه -ليلة رأس السنة- ...


المزيد.....

- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الحسين الطاهر - متى اللقاء