أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تجمع الماركسيين اللينيين الثوريين العراقيين - انتخب الحرب الشعبية انظم الى قائمة اسقاط الدكتاتورية الفاشية














المزيد.....

انتخب الحرب الشعبية انظم الى قائمة اسقاط الدكتاتورية الفاشية


تجمع الماركسيين اللينيين الثوريين العراقيين
الحوار المتمدن-العدد: 4221 - 2013 / 9 / 20 - 21:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


انتخب الحرب الشعبية انظم الى قائمة اسقاط الدكتاتورية الفاشية

انتخب ايها العراقي انتخبي ايتها العراقية قائمة ترشيح البندقية الحمراء التي من دونهــا غير ممكن دحر النظام الطبقي البوليسي العسكرتاري الفاسد ، من دونها يستحيل اعادة الحق الى نصابه يستحيل اعادة الحقوق المسلوبة الى اصحابها ومن دونها يستحيل تحقيق نظام المساوات نظام الامان والاستقرار ، نظام خالي من التميز الطبقي والجنسي والعرقي ، ومن دون البندقية الحمراء يستحيل تحقيق الحرية والمساوات من دونهها يصعب التخلص من وصايا الصهيونية العالمية ..
ماذا يحدث في اربيل تل ابيب الصغيرة ، في هذه المرحلة بالذات تنتشر صور الحثالات من المرتزقة واللصوص في الساحات العامة في مدن شمال العراق المغتصبة صهيونيا .. لننظر الى هذه المهازل التي يسمونها عصابة ال برزان موسم حصاد الانتخابات بنفقات النفط المسروق من الشعب ، هناك تكتب جداريات انتخب مرشحك ، قاصدين ان تنتخب احد العملاء الانكلو سكسوني ، لقد حشد لهذا الغرض جمع غفير من المرتزقة والانتهازيين والحثالات ، العاملين بسلك الاحزاب والتيارات البوليسية العميلة لانكلو امريكا في شمال العراق ، ومنها حزب البرزاني النازي وحزب الطالباني الماكر وحزب الاشتراكيين الفاشيين من ايتام يلتسن وكورباتشوف ، وحزب صهيو كوران وتيارات من الكلدو برزانيين وتيارت تسيء لحضارات وادي الرافين والخ من المرتزقة التجار .. هكذا تتراكم في هذه الايام هذا الكم الهائل من اللصوص كركام النفايات حول صناديق الاقتراع لادامة سلطة ـ اليهوبرزان ـ او يهودستان شمال العراق ، بمثابة مقاطعة صهيونية ولاية تابعة لاسرائيل تحكمها مجموعة من شكاك ايتام سفر بولك العثمانية ..
الدعوى موجهة للناس المغفلين كي يتراصفون باتجاه صناديق النفايات حتى يلقون بها ورقة العار لمن ينتخب العار ، ينتخب صعاليك المجتمع وحثالاته ، تحت امرة سلطان برزانستان الفاشية ، سلطة النظام الطبقي الجائر ، سلطة لصوص وقطاع الطرق سلطة الذين قدمو للتو من مدافن التاريخ ، وهي تدق طبول لجر العبيد نحو صناديق النفايات صناديق صنع الخوف والارهاب والموت التابعة للتيارات من بقايا العصر الجاهلي ..
جميع المواقع الرجعية الاعلامية والصحف النتنة وقنالات الصهيوبرزانية تطبل وتزمر لهذه الجولة من انتخاب حفنة من اللصوص عصابة الخمط ممن خمطوا المال العام ، في كل مرة يعصف الاهتزاز بكرسي مسعور البرزاني ونوري المارقي يطلبوا النجدة من الاسياد حتى يتلقون الضوء الاخضر من يانكي واسرائيل حتى تفتح لهم بوابة لعبة الانتخابات التي يصرفون بها المليارات من الدولارات في مجال الاعلام وشراء الذمم حتى لايقذفون بهم وبابنائهم الجزارين وافراد عشيرتهم المتخلفة الى مزبلة التاريخ ، والمالكي يشكل هو وافراد حوزته المعممين الفاشيين جناح اخر في تقسيم السلطة الفاشية وتقسيم الغائم مع البرزاني وخمط المال العام كما يقول المثل الشعبي العراقي - طيزين فد لباس –
شعبنا يحفر قبر لابنائه بالانتخاباب ، شعب ينتخب جلاديه ينتخب المفخخجية واللصوص ، اي كاتب او اعلامي او مثقف غافل عن هذه الحقيقة ، او لم يطلع على جرائم البرزاني والطالباني والمالكي والصدر وجرائم حوزة المخرفين ، وفي اوروبا الانتخابات دمرت شعوب اوروبا واستعادة عجلة اوروبا باتجاه حكم اعتى دكتاتورية راسمالية فاشية تسحق ملايين الفقراء والعاطلين عن العمل تنتشر في ساحات المدن الرئيسية لتلك البلدان التي تغض النظر عن حقوق الكادحين . طاعون الانتخابات الجارية لرموز الراسمالية العسكرتارية وتيارات القوة والمال ، دمر مستقبل اجيال اوروبا ، البلدان الغربية اليوم تحكمها مجموعة شركات راسمالية من مصاصي الدماء واعداء البروليتارية ، لو كان هتلر في الحياة لمنحوه الراسماليين العسكرتاريين جائزة نوبل للسلام كما منحوها للقرد الامريكي القهوائي اوباما السفاح ، التحريفيين الاوروبيين هم الاخرين يدقون طبول انتخابات النظام الراسمالي انتخاب نظام الشركات ، هكذا ذابو التحريفيون في وحل الانتخابات الراسمالية .. التحريفية جزء من الانظمة الطبقية الفاسدة ومن انصار الراسمالية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- لجنة التضامن مع الحرب الشعبية في الهند - السويد واوروبا
- ردعا لاعتى دكتاتورية فاشية يشهدها العراق
- لاحقا سيتم تغير اسم برزانستان بعبريستان
- الى المفخخجية الاعداء الطبقيين ذكور الحوزة اللصوص
- للشيوعي الحقيقي وجه لاوجهان
- الانتخابات استراتيجية ترسيخ الانظمة الطبقية وادامتها .
- الممارسات الراسمالية الخفية في الاجهاز على حياة المرضى
- يسيل الدم العراقي بمفخخات نفقات النفط
- الهند / بلاغ من لجنة بناء حزب الشيوعي الماوي غاليسيا
- ثورة ضد الإمبريالية والإقطاعية والرأسمالية البيروقراطية
- الحزب الشيوعي الماوي الهندي قرار الانتقام من المجرمين القتلة
- اين الوفا يا برزاني اسيادك في خطر بتركيا
- هل هي صورة لاحتجاج فقراء السويد ام هي اعمال شغب؟؟؟ ..
- لم يتغير شيء الشر والاشرار يداهمون حياتنا في الامس واليوم .
- عن الرفاق الشيوعيين الماويين في فرنسا
- نهاية الحلم سقوط كردستان
- رسالة إلى الاحزاب والمنظمات الشيوعية الماوية الثورية العالمي ...
- ليهب الشعب السوري بوجه العدوان الامبريالي الغاشم
- يوم العمال والعاملات العالمي وتظخم ماسات البروليتارية العالم ...
- معركة الموازنة بين الفاشيتين .. الفاشية المتسلطة والمعارضة .


المزيد.....




- الجزائر: شركة سوناطراك توقع عقدا لتكرير النفط بالخارج لخفض ت ...
- ما علاقة الطمث المبكر بالسكتة القلبية؟
- اختراع ألياف نانو فائقة المتانة بخصائص فريدة
- الأمير القطري عبد الله آل ثاني يصل إلى الكويت قادماً من أبو ...
- منظمة أميركية: دولة عربية واحدة حرة
- اليمن.. مقتل وإصابة خمسة آلاف طفل منذ مارس 2015
- كيم كارداشيان ترزق بطفلة ثالثة من أم بديلة
- الأمير القطري عبد الله آل ثاني يصل إلى الكويت قادماً من أبو ...
- الحكومة الإيطالية بصدد إرسال قوات إلى ليبيا والنيجر
- الحكومة المغربية تقرر تحريرا تدريجيا لسعر صرف الدرهم


المزيد.....

- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين
- المدرسة الثورية التي لم يعرفها الشرق / الحركة الاشتراكية التحررية
- اصل الحكايه / محمود الفرعوني
- حزب العدالة والتنمية من الدلولة الدينية دعويا الى الدلوة الم ... / وديع جعواني
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الصينية؟ / الصوت الشيوعي
- المسار - العدد 11 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- حديث الرفيق لين بياو في التجمع الجماهيري معلنا الثورة الثق ... / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تجمع الماركسيين اللينيين الثوريين العراقيين - انتخب الحرب الشعبية انظم الى قائمة اسقاط الدكتاتورية الفاشية