أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - وصفي أحمد - الحلقة الحادية والعشرون من ثورة 14 تموز














المزيد.....

الحلقة الحادية والعشرون من ثورة 14 تموز


وصفي أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 4173 - 2013 / 8 / 3 - 16:40
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


تأثير المؤسسات الزراعية و المشيخة على حياة الفلاحين
في الحلقات السابقة أشير إلى أن الهجرة الجماعية إلى المدن كانت , بالدرجة الأولى , نتيجة طبيعية لأفعال المؤسسات الزراعية و المشيخية . ولابد الآن من الحديث عن كيفية تأثير هذه المؤسسات على حياة الفلاحين .
من بين كل الطبقات , ربما كان الفلاحون هم الطبقة الأقل تماثلاً . فتعبير (( فلاح )) يستشير ترابطات ذهنية مختلفة ويتطابق مع سلاسل مختلفة الحقائق في بلدان مختلفة . وفي العراق يحمل هذا التعبير معناً مختلفاً عما يعنيه , مثلاً , في مصر أو في لبنان , بالرغم من أن البلدان الثلاثة عربية . وفي الواقع , فإن هذا التعبير يشير , في العراق نفسه , إلى تنوع الظواهر الاجتماعية . ففي ظل العهد الملكي كان يمكن تمييز ما لا يقل سبع فئات من الفلاحين :
- المستأجر العشائري المشار له في المحصول وهو الأكثر شيوعاَ .
- المزارع العشائري صاحب الحيازة الحرة , وهو شيء نادر .
- مالك المزرعة الصغير المستقل , وهو سائد في الفرات الأوسط .
- المزارع غير العشائري , شبه العبد , (( مسكين )) في سهوب ووديان كردستان .
- (( النقاش )) في منطقة سوق الشيوخ .
- (( التعاب )) في منطقتي البصرة وشط العرب وبعض النواحي الآخرى .
- العامل الزراعي العامل بالأجر .
و(( المساكين )) الذين كانوا يشكلون في الأصل جملة من الفلاحين الأكراد , تم تعريفهم في ما سبق . أما (( النقاش )) فكان عبارة عن مزارع أحيا بجهده وبمبادرته الخاصة قطعة من الأرض كانت في السابق مغرقة بالماء تنمو فيها الأعشاب المائية , فأكتسب بذلك أو أكد حقاً له فيها بفضل عدم منافسة أحد له فيها , وهو حق ذو طبيعة تقادمية وقابل للوراثة و النقل إلى آخرين . أما (( التعاب )) , الذي يسمى (( المغارسجي )) ايضاً في الفرات الأوسط , فكان في الجوهر فلاحاً ألزم نفسه بزراعة قطعة من الأرض بأشجار النخيل بموجب عقد طويل الأمد يضمن له , في نهاية تنفيذه , حق الملكية في جزء من الأرض أو النخيل . إضافة إلى حصة سنوية مقررة في محصول التمر خلال مدة العقد . وعلى العموم , فلم يكن (( التعابون )) كلهم تعابين مقيمين , فقد أصبح البعض منهم ثرياً وراح يعيش في المدينة تاركاً وراءه عمالاً زراعيين يعتنون بالأرض . وكان العمال الزراعيون انفسهم على أنواع مختلفة . كان لبعضهم طابع موسمي بحت . وكان عمال آخرون يعملون بشكل دائم في العقار نفسه مقابل حصة من الانتاج في العادة . وكان نوع ثالث من العمال , يسمى في جنوب العراق (( الحساويون )) , نسبة إلى الحسا أو الإحساء , وهي منطقة من مناطق السعودية كانوا ينتمون إليها في الأصل , يؤجر نفسه مؤقتاً , وعلى اساس سنوي في العادة , مقابل أجر نوعي أو نقدي . وكان كل هؤلاء العمال يمرون بمرحلة من التحلل العشائري أو بحالة من التخلخل الاجتماعي .
وصفي السامرائي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,207,686
- الحلقة العشرون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثامنة عشر من ثورة 14 تموز
- الحلقة الخامسة عشر من ثورة 14 تموز
- الحلقة الرابعة عشر من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثالثة عشر من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية عشر
- تعمق العلاقة بين البلاط و الأغوات
- أحوال المشايخ بعد وفاة الملك فيصل الأول
- الانجليز يدعمون سيطرة المشايخ
- السياسة البريطانية في العشرينيات
- بعض المواقف الآخرى للمسؤولين الانجليز الميدانيين
- النظام الملكي يزيد من قوة الأواصر مع الانجليز و المشايخ
- النظام الملكي يحتمب بالانجليز و المشايخ
- التاج يزداد عزلة
- الأوضاع الاجتماعية تتغير في عهد الأمير عبد الاله
- الملك فيصل الأول يعمل على استمالة الشيعة
- ما حصل فيصبيحة 14 تموز أهو انقلاب أم ثورة
- نقطة الانعطاف الحقيقية في حياة فهد
- بعض التفاصيل عن حياة فهد المبكرة
- ثقة فهد بنفسه


المزيد.....




- “الأهالي” تنشر وبالصور ..أمانة القاهرة بحزب التجمع تنظم احتف ...
- قضية للمناقشة: بين هنتجتون و تشومسكي
- بلاغ صحفي حول اليوم الاحتفالي بالذكرى 73 لتقديم الحزب الشيوع ...
- اليوم الاحتفالي بالذكرى 73 لتقديم الحزب الشيوعي المغربي وثيق ...
- رسالة ماجستير بإعلام القاهرة : صحافة تيار اليسار فى مصر أكثر ...
- بعد يوليو 52.. محمد نجيب هو من طلب السلاح من السوفيت وليس عب ...
- رأس المال: 2- شكل القيمة النسبي
- في الذكرى 67 لـ -ثورة- 52: ماذا تبقى من إرث عبد الناصر؟
- اعتصام رمزي في معتقل الخيلم
- حفل فني ملتزم مع الفنان أسامة زيدان وفرقة القدس


المزيد.....

- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - وصفي أحمد - الحلقة الحادية والعشرون من ثورة 14 تموز