أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فائز الكنعان - اوباما محبوب العرب














المزيد.....

اوباما محبوب العرب


فائز الكنعان

الحوار المتمدن-العدد: 4147 - 2013 / 7 / 8 - 14:20
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد احداث مصر المتسارعة هنالك حقيقة واحدة -لا يعرفها غالبية العرب ولن- الا وهي ان أمريكا تبحث عن أنظمة مستقره في المنطقة لتضمن سريان النفط والمساهمة في البناء والإعمار والذي يؤمن موارد النظام الرأسمالي، وهذا بحد ذاته يخدم الطرفين ومن السهولة استخدامه لصالح العرب .
وهكذا امريكا تفضل ان تكون هذه الأنظمة منتخبه وديمقراطية وشفافه كما هي في الغرب، ولكن هذا كما يقال " أشبه بعشم إبليس في الجنة" لظروف وثقافة شعوب هذه المنطقة والمعروف عن كرهها وعدوانيتها للغرب والذي له اصول دينية مترسخة في العقل العربي.
إذن ماذا فعلت أمريكا ؟ كان الحل بالوسطية والرضوخ للواقع .
الوسطية كانت بالتعامل مع الأنظمة التقليدية العربية رغم كون هذه الانظمة متخلفة وفاسدة ولكنها أكثر استقرارا من الأنظمة الثورية ( كالعراق وسوريا) ومحاولة المساهمة بتطوير هذه الأنظمة التدريجي وهو أضعف الإيمان وبهذا حافظت امريكا مغرمة و لعقود طويلة على استقرار انظمة مبارك والسعودية وقطر والأردن والمغرب و باستعمال سياسة العصا والجزرة.
عملت على الضغط تدريجيا وخاصة على نظام مبارك وباقي الانظمة التقليدية العربية لإرساء قواعد و حد أدنى من الدولة المدنية واستقلال القضاء وهذا تم عادة بضغط من الكونجرس وألسنت الأمريكي الذي له ثوابت معينة في الدعم المادي بعيدا عن أهواء السياسيين لان للناخب الأمريكي دور في هذه السياسات .
ان إرساء الدولة المدنية يحتاج عقود طويلة من الصبر والمتابعة والدعم والد أعداء هذا التطور هو الثورات العشوائية .
وبما انه غالبية العرب تؤمن بالحل والتغيير الثوري وخاصة المثقف العربي فإنهم كالعادة وقفوا مع الخيار الثوري على مدى عقود طويلة ( لا تنسوا ثورة قاسم في العراق والتي أنهت العصر البريطاني الرشيد) وهكذا ترجموا رسالة اوباما في جامعة القاهرة في اول تسلمه مهام الرئاسة ،
هذا الخطاب الذي سحب البساط والدعم الامريكي من تحت الأنظمة العربية التقليدية وبهذا أخل في توازن القوى في مصر (وباقي الدول) الذي حافظت عليه امريكا مغرمة من بعد وفاة ناصر.
فحدث ما حدث من ثورات الربيع العربي والتي جلبت الاسلام السياسي للحكم كما كان متوقعا كما حدث في تجربة العراق.
ونحن نعلم قصور هذه الأحزاب وخطابها الطائفي الذي فاق خطاب الأحزاب القومية.

الآن مالذي سيحصل؟
مصر خرجت من دائرة الموازنة القلقة والصعبة التي حافظت عليها أمريكا مغرمة و لعقود طويلة كما خرج العراق من مظلة المملكة المتحدة بعد ثورة قاسم وحدث ما حدث في العراق.
المشكلة ان دور مصر وشعب مصر على المنطقة أعمق من دور العراق، فكما كانت غلطة كارتر
"في التخلي عن الشاه لصالح خيار الشعب الإيراني والتغاضي عن صعود خميني باسم الحريات "
من أكبر الأغلاط التي لا تغتفر كانت غلطة اوباما في التخلي عن انظمة الاعتدال العربية ، بل أكثر سلبيه وستكون آثارها وخيمة و ستغير خريطة المنطقة الى الأبد .
هل سيكمل اوباما مدته الرئاسية بعد كل هذه الأخطاء ؟ لا اعلم ولكن الذي اعرفه ان الخريطة الانتخابية في أمريكا قد تخلخلت وتغيرت مع فوضى المهاجرين غير القانونيين من المكسيك عبر عصور طويلة وإلا لما انتخبت أمريكا اوباما المجهول ليقود أكبر وأغنى دولة في العالم.
والتاريخ القريب هو الحكم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,981,426
- بهدوء ماذا حصل في مصر
- لماذا ننتقد الإسلام ولا ننتقد المسيحية ؟
- الشرق والاستنساخ الفكري
- الدين الإسلامي ناتج طبيعي لحضارات الشرق
- الوصى والمالكي والوطنية
- الحرية الجنسية ، ماذا والى اين ؟
- هل تعلمت الطائفة الشيعية في العراق من إخفاقات الطائفة السنية ...
- التيار الاسلامي المعتدل بي الحقيقة والوهم
- مات اخر ملوك أشور
- في ثقافة التسامح والسلام ونشر التعليم ؟
- العرب -امريكا ونظرية المؤامره
- ثلاثية الدين والجهل والتقية
- من هو مرشح العرب للرئاسة الامريكية
- بحث في الحرية الشخصية
- العاب يلعبها المسلمون
- الرد الرصين على السيد علي الأمين
- هل نعيش بداية العصور المظلمة الجديدة
- ماذا لو بقي أوباما رئيساً
- ملاحظات في الشخصية العربية
- شكرًا صدام حسين


المزيد.....




- عصابة تهاجم المحتجين في مترو أنفاق هونغ كونغ
- سقوط 7 قتلى وعدة جرحى بينهم أطفال نتيجة استهداف الفصائل المس ...
- ألزهايمر يبدأ في مرحلة الطفولة!
- وكالة الطاقة الدولية: نراقب التطورات في مضيق هرمز ومستعدون ل ...
- شاهد: طائرة حربية ليبية تهبط اضطراريا على الطريق في بلدة جنو ...
- أخطاء في مشرحة مصرية
- هل تنقذ هذه القطط الصغيرة فصيلتها من الانقراض؟
- صور باهر: إسرائيل تبدأ في هدم منازل في بلدة بضواحي القدس
- وكالة الطاقة الدولية: نراقب التطورات في مضيق هرمز ومستعدون ل ...
- شاهد: طائرة حربية ليبية تهبط اضطراريا على الطريق في بلدة جنو ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فائز الكنعان - اوباما محبوب العرب