أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - جابر احمد - جاسم التميمي المندوب السابق لمجلس الشورى الاسلامي في رسالة موجهة الى خاتمي يقول: الشعب العربي الاهوازي تسلب وتغتصب ارضه كل يوم تحت يافطةالمشاريع الوطنية















المزيد.....

جاسم التميمي المندوب السابق لمجلس الشورى الاسلامي في رسالة موجهة الى خاتمي يقول: الشعب العربي الاهوازي تسلب وتغتصب ارضه كل يوم تحت يافطةالمشاريع الوطنية


جابر احمد
الحوار المتمدن-العدد: 1181 - 2005 / 4 / 28 - 09:44
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


في الوقت الذي تؤكد فيه الشواهد العينية اليومية على ارض الواقع إن سياسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية تجاه الشعب العربي الأهوازي مبنية على التمييز العنصري والتطهير العرقي المنظم والمبرمج، دأب المسولين الإيرانيين وأبواقهم الإعلامية المأجورة إن هذا الشعب وفي ظل الإخوة الإسلامية الذين يدعونها يعيش في بحبوحة من العيش الرغيدلا يعاني لا من ظلم اجتماعي ولا من اضطهاد قومي.
وعندما ما كشفت الإطراف الوطنية الاهوازية عن الوثيقة السرية الصادرة عن مكتب السيد خاتمي والموقعة من قبل مدير مكتبه السيد محمد على ابطحي سارع هذا الأخير إلى التنصل عن توقيعه و الإعلان إن هذه الوثيقة مزيفة، في الوقت الذي أكد فيه الخبراء المحايدين أنها حقيقية، ولا تقبل الإنكار بتاتا إما الإطراف الأخرى المتسلطة على دفة الحكم في طهران فتضاربت آراءهم منهم من اتهم القوى الوطنية والإطراف الدولية الخارجية بتزوير هذه الوثيقة وهذا ما عبر عنه التيار المحافظ، إما يسمى بالتيار الإصلاحي فقد وجه أصابع الاتهام إلى التيار المحافظ متهما إياه بالكشف عن هذه الوثيقة من اجل تشويه سمعته بين القوميات بغية أقصا مرشحهم من الفوز بالانتخابات الرئاسية القادمة وعلى كل حال جاءت ردود فعل جماهير شعبنا العربي الأهوازي متناسبة مع هذه السياسية، حيث خرجت جماهير شعبنا في مظاهرات غاضبة تندد بسياسة النظام الإيراني العنصرية ولا تزال هذه المظاهرات مستمرة حتى اليوم، هذه المظاهرات التي قلبت الطاولة على رؤؤس رجال الدين المستبدين وأوصلت صوت شعبنا المظلوم إلى كافة إرجاء العالم كما تعتبر أهمية رسالة السيد جاسم التميمي الأمين العام لحزب الوفاق الإسلامي سواء اتفقنا معه أو اختلفنا كونها تتطرق إلى الكثير من المسائل التي تكشف زيف النظام كون الرجل كان عضوا في مجلس الشورى الإسلامي وبحكم موقعه كان مطلع على الكثير من خفايا السياسات الإيرانية السرية ولعل توجيه رسالته وما تضمنتا من أمور ضد الشعب العربي إلى خاتمي وفي هذا المنعطف التاريخي والظرف الحرج الذي نمر به لا تضع مجالا للشك إن ما تقوم بها إيران ضد الشعب العربي يتنافى كليا مع القوانين الدولية والسماوية مما يسقط ورقة التوت الساقط أساسا منذ زمن بعيد عن عورة حكام إيران الذين يتخذون من الدين الإسلامي الحنيف غطاءا لتمرير سياساتهم ضد الشعوب الإيرانية.
يقول السيد التميمي في رسالته الموجهة إلى خاتمي رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية ما يلي:
اليوم وأنا اكتب أليكم هذه الرسالة والشعب العربي الأهوازي مستمر في مظاهراته السلمية لليوم السابع على التوالي، أراقب ما يجري بعيون حزينة وبقلب يكاد يتقطع من ألام, كيف تقوم قواي الأمن الداخلي بقمع وجرح واعتقال العديد من المواطنين في الأهواز, أتسائل ما هي الأسباب التي جعلت هذا الشعب إن ينادي بصوت واحد, يعم كافة أنحاء إيران والعالم والذي جعل جميع المحافل الدولية والسياسيين في الخارج والداخل, وهم في حيرة من أمرهم واستغراب يبحثون مندهشين في الملفات والوثائق التاريخية القديمة المدفونة في قلب المكتبات لعلهم يجدون جوابا أو حلا لمعاناة هذا الشعب العربي المنسي و عن استعادة مكانته وكرامته، هذا الشعب الذي عاش سنوات متوالية وطويلة يعاني من اشد أنواع الفقر, والحرمان وقد مورست بحقه كافة أنواع السياسات العنصرية الشاهنشاهيه, على أمل إن يتخلص من تلك الممارسات الرضاخانيه ومن التهميش و مصادرة الأراضي, وسياسة التحقير, والحرمان من ابسط الحقوق الرفاهية, والتعليمية, والصحية,في الوقت الذي كان لهم شرف المشاركة الواسعة والفعالة في انتصار هذه الثورة.
نعم الشعب الذي رفض وبكل قوة نداءات الرئيس العراقي الهادفة إلى (تحرير الاحواز) وقدم عشرات الآلاف من أبناءه قتلى, وجرحى, من اجل الدفاع عن أرضه, ووطنه, ولازال حتى الكثيرين منهم يدفعون ثمن الغربة, من جراء هذه الحرب فهناك أكثر من 15 ألف منهم يسكنون في مستوطنة شهيد بهشتي في مدينة مشهد وذلك بسبب عدم تطهير أرضيهم, من الألغام, وبناء بيوتهم المدمرة وتواجد الجيش وقواي الأمن فيها.
كذلك لا ننسى النازحين منهم والمنتشرين في مدن أصفهان وشيراز وبوشهر وطهران وكرج, الذين مر على نزوحهم أكثر من 20 عاما وهم يعيشون في الغربة وفي أصعب الظروف بعيدين عن ديارهم.
ويستمر التميمي مخاطبا رئيس الجمهورية كاشفا المشاريع الاستيطانية التي تقوم الدولة بتنفيذها قائلا :
مرة أخرى, اذكر وأقول إن الشعب الذي تسلب و تغتصب أرضه كل يوم تحت يافطة المشاريع الوطنية, أو تشترى أرضه منه بثمن بخس لا يمكن إن يبقى صامت إلى الآبد وأنا هنا حينما أتطرق إلى جملة من المشاريع الذي نفذت في المنطقة وما جلبته من ويلات على الشعب إلا من باب التذكيرلأنني اعلم إن سيادتكم تعلمون جيدا بما يجري و لكن أليكم بعض هذه المشاريع:
الاستيلاء على أكثر من 20 ألف هكتارا باسم مشروع قصب السكر- وأكثر من 47 ألف هكتار باسم مشروع ايثاركران( أبطال الحرب العراقية الإيرانية) في منطقة الجفير وأكثر من 25 ألف هكتار باسم مشروع الثروة السمكية(شيلات), وأكثر من 6 آلاف هكتار, باسم مشروع توطين رجال الدين في الشمال والشمال الشرقي للمحافظة في المناطق المحاذية لمدينة الشوش واستنادا إلى الوثائق المؤكدة وبطلب من احد كبار المسئولين من وزير الزراعة آنذاك، يوجد هناك مشروع, استيطاني يضم اكثر500 ألف مستوطن في مستوطنة شيرين شهر التي بنيت بين مدينة الأهواز ومدينة عبادان. نعم اكرر وأقول, إن الشعب الذي ترك أرضه, نتيجة اغتصابها وتواجد قوات الأمن فيها, اخذ يسكن على إطراف مدينة الأهواز, رغم ذلك لم يأمن شر وأذى تلك القوات التي تقوم بهدم وتدمير بيوتهم المتواضعة التي نزحوا إليها و إن السلطات بعملها هذا جعلت 4 آلاف عائلة منهم مشردين في الشوارع دون مأوى يؤون إليه، كما هو الحال في تدمير المجمعات السكنية في سبيدار وقد حذرنا من عواقب هذا الأمر واستجوبنا في حينها وزير الداخلية إلا إننا لم نحصل أي رد منه.
وفي عام1362 التقويم الإيراني(1983م) كتب احد الصحفيين العنصريين المغفلين مقال نشر في صحيفة اطلاعات واصفا أبناء شعبنا على أنهم مجموعة من الغجر و (الكواوله), وقد اعترض وتظاهر شعبنا منددا بذلك ولكن الظروف الغير مناسبة آنذاك, جعلته يحبس هذا الغضب. كما إن هذا الشعب الذي خرج مرة ثانية يشكو ملوحة مياه الشرب( في مدينتي عبادان والمحمرة), قابلته قوات الأمن بإطلاق النار عليه وكانت الحصيلة قتل 3 أشخاص وجرح العشرات, واعتقال المئات كل ذلك كان بسبب صوت الاستغاثة الذي أطلقه هؤلاء المحرومين.
وقد يطول بنا الحديث عندما تقوم بعض الجهات المسئولة بتوجيه التهم التي تنال من كرامة هذا الشعب الأعزل، لان مثل هذه الأمور ما هي هذه الأمور إلا واحدة من سلسلة المحن والمآسي التي يعانى منها شعبنا طيلة السنوات الماضية, فقد اتهمته هذه الجماعات ومنهم من يتبوأ مركز المسؤولية بنشر الأقراص الممغنطة والأفلام المنافية للعفة وبيعها في المحلات التجارية, وهكذا داسو مرة ثانية على كرامة هذا الشعب المسالم، حتى قامت الناس بمسيرات استنكار ورفعت صوتها ترد على هذه الاتهامات, ولكن كان رد قواي الأمن كما هو معروف, قمع واعتقال هؤلاء المحتجين, وعندما كنا نمثل هذا الشعب في الدورة البرلمانية السادسة لم نجد آذانا صاغية من لدن المسئولين وأصحاب اتخاذ القرار في معالجة ما نقول.
سيادة الرئيس:
أتذكرون عندما اجتمعتم مع ممثلين ألمحافظه في إلاشهر الأخيرة من سنة 1381 بالتقويم الإيراني(2002م), وقد طلبت من سيادتكم آنذاك إن أتحدث حول ما يخص الشعب العربي الأهوازي ولم تمنحوني من الوقت إلا خمس دقائق، فقلت لكم أنا احمل قصة حياة 100 عام من القمع والاضطهاد الذي تعرض له هذا الشعب فكيف اشرح كل ذلك لكم في خمس دقائق، حتى إنني أتذكر بأنني قد أهديتكم في ذلك الاجتماع عباءة (بشت) قدمتها طفلة يتيمة من مدينة شاد كان(الفلاحية), نسجتها بيدها تعبر عن رسالة المحبة والصداقة لأطفال العرب المحرومين, لكن للأسف الشديد كان جواب هذه الهدية رصاصتان في صدر طفلين قد سقطوا مع قتلى الإحداث الأخيرة.
سيادة الرئيس:قد أمرتم بعقد اجتماع مع المثقفين العرب و ها قد مر عامين, وأنا أتابع هذا الموضوع دون إن احصل على أي جواب, لعلنا حسن نيتنا تجاه التيار الإصلاحي جعلتنا نتوقع منه ألكثير وقد اكتشفنا إن معالجة ورفع المعاناة عن كاهل الشعب العرب الأهوازي على يد الإصلاحيين لا يتجاوز من كونه سرابا.
سيادة الرئيس: نظرا للتطورات الجارية, في المنطقة والمشاكل الاقتصادية, والاجتماعية المتراكمة, التي يعاني منها المواطنين العرب كان من المفترض إن يسمح لنا بتشكيل ألأحزاب السياسية, والمؤسسات المدنية, التي من شأنها إن تعمل في طار دستور الجمهورية الإسلامية, حتى تستطيع ومن خلال العمل الديمقراطي والسلمي, إن تجعل مثل هذه المظاهرات والمطالبات, تسير في مجراها الصحيح, وتصب في المصلحة العامة, وفي هذه الخصوص وقبل خمس سنوات قمنا بتقديم طلب إلى لجنة الأحزاب مستندين على المادة العاشرة للدستور والمتضمنة تشكيل الأحزاب, لكي يسمح لنا بتشكيل حزب الوفاق الإسلامي, الذي يحظى بقاعدة جماهيرية واسعة, بين العرب في الأهواز إلا انه إلى الآن لم نحصل على تصريح من اللجنة المذكور وفي كل مرة يأتي الجواب على الفور مسألة الأمن، وقد.طالبنا إن تمنحونا إصدار صحيفة عربية إلا إن طلبنا هذا باء بالفشل مثلما باءت بالفشل العديد من طلباتنا.
برغم من كل هذه النداءات ورغم كل الجهود الذي بذلها المثقفون العرب، فلم تذهب مطالبنا ادراج الرياح وحسب وإنما اتهمنا وثم اتهمنا وكأنما يجب إن نكون متهمين في كل الاحوال عن أي حدث أو أمرا سياسيا, أو اجتماعيا يحدث في المنطقة بسبب الفقر والحرمان, وهذا ما دفعكم إلى نسب الإحداث الراهنة إلى النخبة من أبناء الشعب العربي الأهوازي بدلا من البحث في الأسباب الكامنة وراءها موجهين أصابع الاتهام في تحريكها إلى جهات خارجية مثل الولايات المتحدة أو إسرائيل.
سيادة الرئيس:
هل تعلمون إن معدل نسبة عدد السجناء من العرب الأهوازيين تشكل أعلى نسبة من بين معدل السجناء الإيرانيين؟و هل تعلمون إن أكثر من 15% من سكان المحافظة يتعاطون المخدرات؟ وهل تعلمون إن أعلى نسبة من بائعي الأرصفة والجوالين هم من عرب الأهواز؟ وبالمناسبة لا بد من تذكيركم انه في الأشهر الماضية وببركة وحسن تدبير مسئولي المحافظة, قامت قواي الأمن بمنع هؤلاء الناس من الاستمرار بهذا العمل, وقد أدى قرارهم هذا إلى حدوث مصادمات دامية بين الجانين, ودفع العوز بهؤلاء الباعة إلى الاتجار بالمخدرات بغية تأمين لقمة العيش وهل تعلمون ما مدى حجم التقارير الكاذبة التي يقدمها بعض العناصر التي تعمل لجهات حكومية, ضد الذين يعملون في المجالات السياسية والثقافية في مجلس الشورى البلدية؟هل سئلتم أنفسكم لماذا صوت العرب, في الأهواز في انتخابات البلدية لصالح القائمة التي قدمها حزب الوفاق الإسلامي, والتي كان جميع مرشحيها من العرب؟, و ما هي الجهات التي تقف وراء الضغوط المتراكمة تجاه المنتخبين من قبل الشعب في مجلس البلدية ، و حسب اعترافات جميع الكتاب، إن العرب لهم ذاكرة قوية وفي نفس الوقت متمسكين في الصبر, وذاكرتهم هذه مملوءة, بالكراهية وسوء المعاملة التي يعاملهم فيها الآخرين.
سيادة الرئيس:
اذا كانت سياسة رضا خان العنصرية والتي تستمد أفكارها من دعم عدد من المفكرين والكتاب من ذوي النزعات العنصرية من أمثال محمود أفشار, وبور داود, واخو ند زاده, وميرزا فتعلي خان كرماني, وغلام حسين زرين كوب من خلال الترويج لدمج الثقافات ورفع شعار القومية الواحدة, واللغة الواحدة, والعرق الواحد قد نجحت نسبيا في تضعيف الحس القومي لدى بعض الناس, فان الشعوب الإيرانية,من الاتراك, والاكراد, والبلوش, والتركمان, واللر, والعرب,بالرغم من كل هذه الضغوط والممارسات استطاعوا, وبكل قوة إن يحافظوا على هويتهم والثقافية والتاريخية , وفي نفس الوقت دافعوا ببسالة عن سيادة إيران و وحدة أراضيها .
سيادة الرئيس:
بعد الثاني من خرداد عام 1376 التقويم الإيراني(1997م) وفي الوقت الذي كان الشعب العربي في الأهواز قد فاق جميع المواطنين من حيث تصويته, للإصلاح إذ كانت نسبة من صوت لسيادتكم, قد تجاوزت 83% ورفعوا أصواتهم هاتفين بالحرية والعدالة, ومحاربة التمييز العنصري سعداء بما تمكنوا من تسجيل نقطة في ذاكرة التاريخ الإيراني من اجل الديمقراطية وراحوا ينتظرون جني ثمار ما زرعوا ولكن وللأسف الشديد سرعان ما خابت أحلامهم وتبخرت
أمالهم وأصيبوا بخيبة الأمل، وهم يشاهدون العديد من العنصريين وأصحاب النوايا السيئة قد سيطروا, على العديد من المؤسسات ومراكز صنع القرار, وعادوا إلى الممارسات السيئة والخبيثة تجاه القوميات.
سيادة الرئيس:
كان رفع شعارات المجتمع المدني والتعددية, والديمقراطية, واحترام حقوق القوميات في إيران من شعاراتكم خلال حملاتكم الانتخابية في الدورتين الأولى والثانية, وعلى ضوء ما تقدم ذكره, ونظرا لمعاناة واضطهاد العرب في الأهواز, والذي يحتاج المقام إلى مؤلفات عديدة لشرحه والا انه يسعني إن ألخصه في هذه الرسالة وأسأل ما هي برأيكم الدواعي والأسباب الكامنة وراء كل هذه الأمور أليس من الغريب إن يقع كل ما تقدم ذكره في فترة حكم رئاستكم.
ويختم السيد جاسم التميمي رسالته بالقول:
اطلب من سيادتكم وجميع العاملين, وقبل فوات الأوان ما دام هناك وقت حاولوا من تضييق الفجوة, وهدم جدار عدم الثقة بينكم وبين الشعوب الإيرانية, واتخاذ كل ما تستطيعون عمله, عسى إن تلتئم الجروح ألنازفه لعرب الأهواز, وفي هذه الاحوال فأنني أناشدكم القيام بالخطوات العاجلة التالية:
أولا: إطلاق سراح كافة المعتقلين, وبأسرع وقت ممكن وخصوصا, الأطفال منهم والنساء والنشطاء السياسيين, والمثقفين العاملين في المؤسسات, والكتل القانونية الغير رسمية.
ثانيا:تسليم جثث ضحايا هذه الإحداث إلى ذويهم ليقوموا بدفنها ونصب مجالس العزاء عليها.
ثالثا:دفع غرامة للأبرياء الذين لم يكن لهم دور في المشاركة في هذه الإحداث.
والجدير بالذكر إن كل هذه الإحصائيات والنقاط المتقدم ذكرها سبق و إن أشرت لها و ذكرتها بها بشكل تفصيلي عندما كنت مندوبا عن شعب الأهواز في مجلس
الشورى الإسلامي في دورته السادسة وها أنا أذكركم بها ضمن هذه الرسالة الموجهة أليكم يا سيادة الرئيس
جاسم التميمي أمين عام حزب الوفاق الإسلامي - حزب عربي

ومندوب شعب الأهواز في الدورة السادسة للمجلس الشورى الإسلامي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الباحث والكاتب والناشط الاهوازي المعروف يوسف عزيزي بني طرف ر ...
- انتفاضة الشعب العربي الاهوازي تدخل يومها التاسع وقيادة الانت ...
- انتفاضة الشعب العربي الاهوازي مستمرة لليوم الخامس على التوال ...
- السلطات الأيرانية تستخدم خبراتها الفنية وتهاجم المواقع الاحو ...
- برسم المدافعين عن نظام الجمهورية الاسلامية وثيقة حكومية تفضح ...
- برسم المدافعين عن نظام الجمهورية الاسلامية وثيقة حكومية تفضح ...
- نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وسياسة التطهير العرقي تجا ...
- وزارة الخارجية الأمريكية تنشر تقريرها السنوي حول انتهاك حقوق ...
- تاريخ الاهواز - عربستان- منذ عهد الافشار وحتى المرحلة الراهن ...
- مؤتمر القوميات الذي انعقد مؤخرا في لندن خطوة هامة على طريق ت ...
- تاريخ الاهواز ( عربستان ) منذ عهد الافشار وحتى المرحلة الراه ...
- ابناء الشعب العربي الاهوازي يحتفلون للمرة الاولى باليوم العا ...
- المطلوب التضامن مع المضربين عن الطعام في سجون ايران
- مبعوثة هيئة الامم المتحدة تزور ايران وتحتج على عمليات الاعتق ...
- تاريخ الأهواز (عربستان ) منذ عهد الافشار وحتى المرحلة الراهن ...
- اذا فاتت الفرصة في ايقاف اعدامهم المطلوب ادانة هذا العمل الا ...
- الفيدرالية وعناد العنصريين في ايران
- صفحات منسية من تاريخ الشعب العربي الاهوازي القصة الكاملة لشه ...
- وداد فاخر مغالطات تاريخية وتصفية خلافات على حساب قضية الشعب ...
- منظمة الشعوب والقوميات غير الممثلة في هيئة الأمم المتحدة تعق ...


المزيد.....




- موسكو: علاقاتنا مع بيونغ يانغ تؤتي أكُلها
- -فوبيا روسيا- تصل بالبريطانيين إلى أعماق المحيطات!
- طفل معرض للموت عند تناول أي شيء غير الخوخ!
- في مشهد مهول.. عملية إنقاذ لأم وأطفالها من الغرق بالبحر قراب ...
- كلمة لوزير الخارجية سيرغي لافروف أمام مجلس الاتحاد الروسي
- الخطوط الملكية المغربية ترفع دعوة قضائية في فرنسا ضد مساهل
- راين ينفي تقارير حول تركه منصبه في 2018
- منشقة تتوسل للعودة إلى كوريا الشمالية
- وكالة: المحادثات حول استئناف الرحلات الجوية الروسية إلى مصر ...
- انطلاق أعلى قطار معلق في العالم بسويسرا


المزيد.....

- هـل انتهى حق الشعوب في تقرير مصيرها بمجرد خروج الاستعمار ؟ / محمد الحنفي
- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر
- مفهوم المركز والهامش : نظرة نقدية.. / تاج السر عثمان
- التعايش في مجتمعات التنوع / شمخي جبر
- كه ركوك نامه / توفيق التونجي
- فرانز فانون-مفاتيح لفهم الإضطهاد العنصري والثقافي عبر التاري ... / رابح لونيسي
- الجذور التاريخية للتوظيف السياسوي لمسائل الهوية في الجزائر / رابح لونيسي
- المندائيون في جمهورية ايران الاسلامية بلا حقوق!! / عضيد جواد الخميسي
- واقع القبيلة والقومية والامة والطبقات في السودان. / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - جابر احمد - جاسم التميمي المندوب السابق لمجلس الشورى الاسلامي في رسالة موجهة الى خاتمي يقول: الشعب العربي الاهوازي تسلب وتغتصب ارضه كل يوم تحت يافطةالمشاريع الوطنية