أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وعد جرجس - كلّنا نعبدُ الأصنام ....














المزيد.....

كلّنا نعبدُ الأصنام ....


وعد جرجس
الحوار المتمدن-العدد: 4097 - 2013 / 5 / 19 - 22:00
المحور: الادب والفن
    


إن ماهية الصنم برأيي تختلف وتتعدّى أشكالها الإطار الذي وضعت فيه إذ أنها لا تقتصر على شكل منحوت في معبد ما يمتثل الشخص أمامه بل هناك ما يسمّى (بالعادة ) ...
وتعني التصرّف أو الفعل الذي يقوم به الشخص مرّة ويكرره بنفس الطريقة بشكل دائم حيث أنه يعتاد على هذا الفعل ..
وكلمة عادة تتألف من عنصرين هما : الفعل الجيد والفعل السيء..
ـ الفعل الجيد هو الذي يعتاد الشخص على القيام به ويمكن أن يكون شخصياً أي مكتسب من أعماق الذات كالتعوّد على الأستيقاظ بساعة محددة في الصباح وذلك دون أي تنبيه خارجي أو خارجياً أي مكتسب من المحيط كأن يعتاد الشخص يومياً على شرب كأس من الحليب في الصباح ...
ـ الفعل السيء يمكن أن يكون أيضاً مثلما سبق ذكره إما نابعاً من الأحاسيس والأفكار في أعماق الذات كأن يقلّم الشخص أظافره بأسنانه وليس الهدف من ذلك التقليم طبعاً وإنما التنفيس عن ضغط داخلي معين وكثيراً ما يتبع ذلك أضرار جسدية أيضاً, و العامل الخارجي حيث يكتسب منه الشخص هذا الفعل ويتحوّل بعد ذلك لعادة مؤذية كالدخان أو الكحول مثلاً .
وطبعاًهناك فرقٌ واضحٌ بين العادة الجيدة والعادة السيئة فالجيدة في أغلب الأحيان ليس لها أضرار أما العادة السيّئة فأضرارها تكمن في أذيّة فعلها والأذية الأكبر تكون في عدم القدرة على التخلّي عن القيام بها وبذلك نرى أن كلمة صنم تليق أن نخص بها العادة السيئة أكثر فحين نقع تحت سيطرة فعل معين ونصبح أداة مسيّرة بيد هذا الفعل وبعض الأحيان تصل لدرجات كبيرة من الإساءة للذات والآخر وكأننا عبيدٌ له ...فالعادة السيئة هنا تصبح
كالصنم وذلك بسيطرتها عليه أحياناً أكثر من أي شيئ آخر مادي أو روحي ......
(فلنحاول أن لا نكون عبيداً لأي عادة لأن الله خلقنا أحرار لا نعبد غيره إذن لما نصنع لنفسنا هذه العبودية المادية ونسير بها ونحن أسياداً عليها قد خُلقنا ؟! )....

وعد جرجس





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,043,825,180
- صعلكة أم سلبطة !
- سَردَات ضمير5
- سردات ضمير رقم 4
- هذيان
- شوقٌ ظمآنُ لِقاءْ
- أَتخونني !
- رسالة من العلم الآخر (مولودٌ لدقيقتين)
- سرَدَات ضمير 3
- ! رأيتُ نعشي
- شقائي المقدّس بمعبد الرّيح
- ملحدٌ في مذبحي
- سرَدات ضمير 2
- معزوفة جدل
- سَرَدات ضمير
- خبزٌ و ماء و ضوء
- نايٌ صَفَنْ
- سأخلقُ من رحم الإنعدام
- ريحٌ و ماكرُ
- البحث عن الشاطئ
- فراق . . .


المزيد.....




- وزير الثقافة الجزائري: تحويل مغارة الكاتب الإسباني سيرفانتس ...
- رسالة ماجدة الرومي إلى مصر والمصريين في ختام مهرجان الموسيقى ...
- قائمة الـ BBC.. سبعة أفلام سوفيتية بين أفضل 100 فيلم أجنبي ف ...
- رمضان 2019.. ديمة بياعة وكاريس بشار تلتحقان بالنجم بسام كوسا ...
- الصندوق المغربي للتأمين الصحي على طاولة مجلس الحكومة
- النسيج الجمعوي يتحرك لإلغاء المادة 7 من مشروع قانون المالية ...
- ما رائحة الخوف؟.. الجواب في أفلام الرعب
- صادقون : متمسكون بحقيبة الثقافة ولدينا اكثر من مرشح
- مجلس الحكومة ينعقد الخميس المقبل
- -فلامينغو أرابيا- بكندا.. عزف على وتر مأساة العرب


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وعد جرجس - كلّنا نعبدُ الأصنام ....