أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - خليل البدوي - إذا كنت أكثر إجراماً وعدوانية، وأكثر حقداً على المجتمع، ادخل أحدى هذه السجون















المزيد.....

إذا كنت أكثر إجراماً وعدوانية، وأكثر حقداً على المجتمع، ادخل أحدى هذه السجون


خليل البدوي

الحوار المتمدن-العدد: 4084 - 2013 / 5 / 6 - 14:07
المحور: أوراق كتبت في وعن السجن
    



كثيراً ما يتم التركيز على قضية السجون العربية، فإذا كانت الجهات الرسمية وشبه الرسمية تشيد بما تحقق، لتقدم لنا عالم السجن على أنه بمثابة الفضاء النموذجي للإصلاح والتأهيل، تحترم فيه حقوق الإنسان ويحظى السجين بكل حقوقه، فإن العديد من الجهات الأخرى شبهت سجوننا بالمحتشدات البشرية التي تنتفي فيها أبسط شروط الحياة الإنسانية ويخضع فيها المساجين لأسوأ المعاملات غير الإنسانية.
وعلى الرغم من الاختلافات بين البلدان العربية فإننا نجد العديد من النقاط المشتركة بينها، وخاصة المتعلقة منها بوضعية السجناء.
أتحدث عن السجن ذلك المكان الذي يوضع فيه المجرمين واللصوص والقتلة ليُعزلوا فيه عن المجتمع وتسلب حريتهم عقاباً لهم على ما اقترفوه بحق الآخرين أو المجتمع.
اليابانيون يقولون: أن يجب احترام حقوق السجين الذي ربما دخل السجن بسبب جريمة لم يكن يقصد فعلها إنما أجبرته ظروف معينة لارتكابها، وأنهم عندما يعطون السجين كامل حقه في العيش بكرامه داخل السجن فإن ذلك مدعاة لأن يحترم حقوق الآخرين بعد خروجه من السجن، ويكون أكثر انضباطاً وشرفاً، ولقد أثبتت هذه النظرة أنها واقعية وفعالة.
أما عندنا في الدول العربية فالسجين تهان كرامته فإذا خرج من السجن كان أكثر إجراماً وأكثر عدوانية وأكثر حقداً على المجتمع فتزداد جرائمه وكراهيته.
وأنا أتحدث لكم عن السجن فسيخطر على بالكم بالتأكيد الأسوار العالية والأسلاك الشائكة والقضبان الحديدية والحراس المدججين بالسلاح.
لكن ما رأيكم أن تُلقوا بكل هذه الأفكار جانباً، وتعالوا لنلقي نظرة على رؤية جديدة لأغرب سجون العالم، ولنبدأ من النمسا فسجن مركز العدالة في ليوبين – النمسا يقع في مقاطعة ستيريا في النمسا، ويتسع لـ205 سجيناً، وهو يعادل فنادقنا ذات الخمس نجوم، صدقوني!! أما سجن أرانجويز – أسبانيا الذي يقع على بعد 40 كيلومتر جنوب مدريد، يحتوي على 36 عنبر عائلي فاخر، وهو السجن الوحيد في العالم الذي يحتوي على عنابر عائلية تُشعر السجن كما لو كان في منزله، فالزنزانة تحتوي على صور شخصيات كارتونية معلقة على الحائط، ويحتوي السجن على أماكن لعب الأطفال ليقضوا فيها أوقاتاً ممتعة مع آبائهم!
صحيح أنها رفاهية زائدة، لأن إدارة السجن أرادت عدم التفرقة بين الأطفال وآبائهم في الفترة التي لا يعي الأطفال فيها شيئاً بعد، وفي نفس الوقت استخدام مشاعر الأبوة كنوع من أنواع العلاج لهؤلاء السجناء.
لقد وصل اهتمام الغرب بالبيئة إلى الحد الذي جعلهم يفكرون في جعل السجون صديقة للبيئة!
فهذا المنزل الذي يقع في أحد الجزر النرويجية يقوم بتوليد 70% من الكهرباء التي يحتاجها من خلال ألواح الطاقة الشمسية!
ويقوم السجناء في سجن جزيرة باستوي – النرويج، الذييعد أول سجن صديق للبيئة، إذ يقوم
فيه صناعة السجناء طعامهم بأنفسهم، وإعادة تدوير مخلفاتهم بالكامل! ولم يلفت هذا السجن انتباه العالم لهذا السبب فقط، بل بسبب ما يقوم به من أنشطة ترفيهية للسجناء مثل المخيمات الخارجية وممارسة رياضات التنس وركوب الخيل والسباحة!

وحين نتحدث عن سجن سان بيدرو في بوليفيا، فنحن لا نتحدث عن قضبان أو أسلاك شائكة أو حراس مدججين بالسلاح، بل نتحدث عن مطاعم ومتاجر وأماكن لعب للأطفال! لدرجة أنك ستشعر كما لو كنت داخل أحد الأحياء الشعبية وليس داخل سجن!
ولا تقف غرابة هذا السجن هنا، بل تصل إلى حد أن على السجناء تأجير العنابر التي سينامون فيها وإلا سينامون على قارعة الطريق! لذا يعمل السجناء داخل هذا السجن في التجارة لتوفير ثمن شراء عنابرهم التي يتراوح سعرها ما بين 1,000 و1,500 دولار!
يقع هذا السجن العجيب في العاصمة البوليفية لاباز، ويمكنه استيعاب 1,500 سجين(نزيل)، ويمكن للنزلاء اصطحاب أبنائهم وزوجاتهم معهم. ومن الطريف أن هذا السجن من أكثر الأماكن جذباً للسياحة داخل المدينة لأن المخدرات تباع فيه بأسعار رخيصة!!
على الرغم من أن مجتمع السجن هو مجتمع عنيف بطبعه لأنه يجمع المجرمين والقتلة، إلا أن إدارة هذا سجن كرسكو – بالمكسيك، وجدت حل لمشكلة العنف داخل السجن بطريقة مبتكرة للغاية، وهي وضع قانون ينص على أن أي خلاف يحدث بين السجناء يتم حله على حلبة الملاكمة!
وبالفعل كانت النتيجة مذهلة لأن هذا السجن لم يشهد أي أعمال عنف منذ 10 سنوات!
حيث يتم تعليم السجناء على الرقص الجماعي
وقد تعجت إذا قلت لك أني لم أر سجناً أكثر من حماقة من سجن سيبو – بالفلبين، حيث يتم تدريب السجناء يومياً على الرقص الجماعي على أنغام أشهر الأغاني العالمية كنوع من أنواع الترفيه والعلاج النفسي للسجناء!
ويشترك في هذه العروض حوالي 1,500 سجين، ويتم بيع العروض التي يقومون بتأديتها وتوزيع أرباحها على إدارة السجن والسجناء!
أما سجن كريستي – في روسيا فهو أكثر سجون العالم ازدحاماً إذ يتسع لـ3,000 سجين، ولكنه كان يحتوي على 10,000 سجين، لذا كان كل سجين يمتلك مساحة 4 أمتار مربعة فقط! و15 دقيقة للاستحمام كل أسبوع!
لكن في صيف 2006 أعلن الرئيس الروسي بنقل هذا السجن إلى منشأة جديدة لمعالجة هذه المأساة، وتم نقله بالفعل وعُرض مقر السجن القديم للبيع في مزاد علني.
وسجن سارك – غويرنسي الذي يعد أصغر سجن في العالم فقد تم بناؤه في العام 1856 ويتسع لسجينين فقط!
ويتم استخدامه لحبس الأشخاص الذين لا تزيد عقوبتهم عن ليلة واحدة، لكن إذا لم يكن هناك بد من بقاء السجين في السجن يتم نقله إلى سجن أكبر وفي مكان آخر.
أما سجن أديكس – كولورادوا – بالولايات المتحدة فهو أكثر سجون العالم حراسةً.
قد تعتقد أن أكثر سجون العالم حراسةً هو سجن غوانتانمو، ولكن أدعوك لإعادة التفكير في هذه المعلومة، مقارنةً بسجن أديكس الذي يقع في كولورادوا بالولايات المتحدة الأمريكية.
فقد تم افتتاح هذا السجن في العام 1994 ليستقبل عتاة المجرمين ومن تتعدى مدة حبسهم الـ25 عاماً!
وفي هذا السجن يتم السماح للسجناء بالخروج خارج زنزاتهم لمدة 9 ساعات في الأسبوع فقط، بينما عليهم أن يقضوا باقي حياتهم داخل الزنزانة التي لا يصلها ضوء الشمس!
أضف إلى ذلك أن كل شيء داخل الزنزانة مصنوع من الأسمنت المسلح، ويمكن اعتبار هذا السجن نوعاً من أنواع التعذيب البطيء!
أما أشهر سجن في العالم فهو سجن ألكتراز – بالولايات المتحدة
واعتقد أن أغلبنا قد سمع بهذا الاسم من قبل، وهو السجن الذي اكتسب شهرة كبيرة بعد فيلمي “Escape from Alcatraz” و “The Rock” الشهيرين.
هُنا في هذا السجن سُجن آل كابوني، وهُنا سَجَنت الحكومة الأمريكية أعتى أعداء المجتمع من القتلة والسفاحين وزعماء العصابات، ولهذا السبب اكتسب هذا السجن شهرة كبيرة بسبب إجراءاته الأمنية التي جعلت منه أسطورة لا يمكن الهروب منها.
وقد تم إغلاقه في العام 1972 بسبب تكاليفه تشغيله وتأمينه الكبيرة، ليصبح بعدها أحد المعالم السياحية في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,635,461
- آل كابوني أسطورة مملكة الخوف
- مذبحة يوم القديس فالنتين أسوء مذابح العصابات في القرن العشري ...
- في العراق الموتى يصوتون لمجالس المحافظات
- الحقنة المميتة تفقد الوعي ثم توقف القلب ثم توقف التنفس
- طائرات أمريكية بدون طيار للتجسس
- عقوبة الإعدام تحظي بشعبية كبيرة في الصين
- لماذا تصر القوات الأمنية العراقية على استخدام -الذراع السحري ...
- مذبحة الأقصى (الأولى)، ليست الأولى ولا الأخيرة من سلسلة جرائ ...
- مذبحة ماي لاي الفيتنامية وصمة عار في جبين أمريكا الأسود
- الطائرات F-16 المخيفة هل ستستخدمها الحكومة العراقية ضد مناوئ ...
- ستالين ارتكب مجزرة كاتين، وبوتين رفض الاعتذار للشعب رسمياً
- مجزرة سربرنيتشا نقطة سوداء في تاريخ الأمم المتحدة
- مجرم الحرب الجنرال الكنغولي بوسكو نتاغاندا يمثل أمام المحكمة ...
- وفاة رئيس الجمهورية جلال الطالباني وخلافات حول المرشح الجديد ...
- الإعدام انتهاك حق الإنسان في الحياة!!
- الدول الملغية لعقوبة الاعدام بالنسبة لجميع الجرائم
- في اليوم العالمي لحرية الصحافة (الحگوك تريد حلوگ)!!
- في العراق الكلاب البوليسية أغلى من البشر
- وينك يا الما يندگ بوجودك بابي؟ وينك يا الچنت چرغد راسي وچلاب ...
- المصبية ليست في ظلم الأشرار بل في صمت الأخيار


المزيد.....




- -العفو الدولية- تتعهد بدراسة المعلومات المتعلقة بالسجن السري ...
- ارتفاع عدد طالبي اللجوء في ألمانيا إلى 1.8 مليون
- مسؤول بحماس يصل لبنان لبحث أوضاع اللاجئين الفلسطينيين
- الكويت: اعتقال نشطاء "بدون" بسبب اعتصام سلمي
- مقابر جماعية وشاحنات قمامة... ما خلفية الجدل وراء دفن جثث ال ...
- الأمم المتحدة تحرج السعودية والإمارات بتصريحات مفاجئة
- -حقوق الإنسان- تطالب الحكومة العراقية بالعمل على إصدار قرار ...
- الحكم بإعدام ثلاثة أدينوا بقتل سائحتين إسكندنافيتين بالمغرب ...
- السفير السعودي لدى الأمم المتحدة: نعم آن الأوان للأزمة اليمن ...
- سفير السعودية بالأمم المتحدة: آن الأوان لتنتهي الأزمة اليمني ...


المزيد.....

- سنابل العمر، بين القرية والمعتقل / محمد علي مقلد
- مصريات في السجون و المعتقلات- المراة المصرية و اليسار / اعداد و تقديم رمسيس لبيب
- الاقدام العارية - الشيوعيون المصريون- 5 سنوات في معسكرات الت ... / طاهر عبدالحكيم
- قراءة في اضراب الطعام بالسجون الاسرائيلية ( 2012) / معركة ال ... / كفاح طافش
- ذكرياتِي في سُجُون العراق السِّياسِيّة / حـسـقـيل قُوجـمَـان
- نقش على جدران الزنازن / إدريس ولد القابلة
- تازمامارت آكل البشر 2011 / إدريس ولد القابلة
- يوميات سجين مبتورة لولا الحلم لانتهيت / إدريس ولد القابلة
- ذكرياتي في سجون العراق السياسية- الجزء الاول / حسقيل قوجمان
- سياسة السجون بالمغرب بولمهارز مراكش نمودجا -ابوغريب المغرب - ... / غسان المغربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - خليل البدوي - إذا كنت أكثر إجراماً وعدوانية، وأكثر حقداً على المجتمع، ادخل أحدى هذه السجون