أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - هيثم هاشم - - رواية باللغة الانكليزية -














المزيد.....

- رواية باللغة الانكليزية -


هيثم هاشم

الحوار المتمدن-العدد: 4081 - 2013 / 5 / 3 - 14:17
المحور: المجتمع المدني
    


تحية من القلب لثعلب بريطانيا السيد المحترم جورج غلُوي ... صديق العرب صديق الفلسطينين صديق الاحرار في مقابلته الاخيرة عندما لم يقبل البقاء في ندوة يديرها اسرائيلي فانسحب وقال انا لا اعترف باسرائيل ..؟؟

سايس بيكو بطلها الكل يعرف بريطانيا وامريكا ولكن ماذا خسرت بريطانيا وماذا ربحت امريكا ...

بعد انهيار سوق الاسهم البريطاني على يد عائلة روتشيلد لم يبقى لبريطانيا سوى انها قبلة للسواح ..

والامبراطورية التي غربت عنها الشمس.... مثلما كان قول ( هارون الرشيد ) عندما ينظر للغيوم اينما تمطرين سوف يسقط المطر على ارضي هكذا دارت الايام على امة الجزيرة التي وصفها غاندي والتاريخ اذا حدث شجار بين سمكتين تكون بريطانيا هي السبب وهذا ما يحدث في البحر اما البر في الارض فلقد استعمرت العالم كله من خلال الجيوش المباشرة والجيوش الغير مباشرة ( الكركة )والهندوس والباكستانين وجيوش الاخوان والسلفيين وكل جيوش اللحية الاسلامية انا ابدو من المعجبين بالانكليز ولكن انا اقول الواقع الحقيقي لماذا حدث .

جورج لويد رئيس وزراء بريطانيا في القرن العشرين 1918 قال لا اريد سوى العراق وهو يعلم اذا احتل العراق

مسقط شرق العرب فثقافة وادي الرافدين ثقافة الهلال الخصيب يعني كل حضارات الشرق العربي سوريا الكبرى ( سوريا فلسطين لبنان ) وسوف يكون الجسر سهلا للعبور الى مصر والسودان .

اذن تنازل شارب الجعة الانكليزي عن اهم مصدر لرزقه وهو ما يسميه الشرق الاوسط المصطلح السياسي لبلدان العرب الهلالية ولهذا اليوم ظهر الهلال الاصفر الامريكي المعادي لبريطانيا الهلال الشيعي ؟

مسرحية من اربعينات القرن العشرين اسمها ( اغمضي عينيك و تذكري بريطانيا) الذي يفهمها او يعرفها يعرف بان الانكليز لا يتخلون عن التفاحة في الجنة فكيف يتخلون عن التفاحة في الارض وهي المنطقة الواقعة شمال البصرة ( القرنة ) ملتقى ( دجلة والفرات ) وهي بلغة اخرى عشق النهرين واغلى منطقة في العالم فلقد سكنها البشر قبل (10000 ) سنة قمرية – شمسية

مدام تاتشروبلير كانت مهمتهم دفع امريكا للهواية وكان الثمن العراق العودة او اللا عودة الكنز في الهلال الخصيب ومركزه العراق ... الانكليز لديهم عادة عندما يخرجون من بلد ما يقوم الحاكم بالدوران بالسيارة وهذا اعلان رسمي منهم سوف نعود .

هذا لم يحدث في العراق فلقد خرجوا بعد انقلاب عبد الكريم قاسم ولهذا تاخرت العودة مرة اخرى لعدم التقييد بالتقاليد وعودة الانكليز للعراق حتمية ولكنها سوف تكون خطأ قاتل لان الوحيد الذي يستطيع ان يحكم العراق هو الله وحده . انا لا ابالغ في هذا فعجينة البشر صنعت في تلك الحديقة المسماة والجنة هي جنائن بابل معناها الحديقة ..وهذا العجين المتمرد فيه ملح زيادة رغم في قلبه كل السكر هذا العراق وهذا ما لم يفهمه العالم ...

العراق مثل خلطة السكر عندما تذوب تصبح شراب طيبا ..وعندما يذوب الملح يصبح الطعام زكيا .

ونعود بقاربنا بالسيد المحترم غلوي باشا هو فارس بريطاني متحضر يريد اعادة العظمة لبلده بريطانيا واخراج رعاة البقر وصدقوني انا لست ضد الشعب الامريكي فهم في النهاية شعب مثلنا قد اوصفه بالتالي حلم جميل ولكن عندما استيقظ لم يتذكر الحلم عكس الحالة الانسانية لقد غيبوا الشعب الامريكي وحولوه الى رامبوا ...

غلُوي زار العراق ايام الحصار وهذا بموافقة الحكومة لقد تم طرده من البرلمان واسس حزب الاحترام للتقرب من العرب واهم مهمه لتلك الشخصية المميزة هو جسر العودة للمنطقة ...

العراقيين والعرب اليوم يريدون التخلص من امريكا باستثناء عرب االمياه الخليجية ( عرب آيدل ) .

لقد باعت بريطانيا المستعمرات وخدام المستعمرات الاخوان واليوم انقلبت على مسمار جحا ...

اليوم الكراهية موجودة لخدم المعبد الامريكي الذي يمثلهم الكاهن الاول (مسترمرسي ) ...ابسامته تذكرني بالفقمة وهو سيكون كبش الفداء في مصر بعد ان سيطر عليها القهر الاقتصادي وسياسة التجويع والتخريب سوف تعود يوما مثلما فقدنا الامل في كل تلك الامة من ( عرب ايدل ) ثقافة تفاهة الجزيرة ولكن الامة التي سكنت عبق التاريخ ستعود يوما لان عبق التاريخ ريحان تاريخي ومسمار ثقافي لا يمكن قلعه .. ان مهمتكم ارجاع بريطانيا لعزها السابق ولكن يجب ان تعلم بان الشعوب ليست ضدك انت ولكن ثقافة العرب صعبة جدا .. فالعرب مثل النهر الذي لا يسير معه يغلبه التيار زمن الاستعمار ولى واللا الابد الجرح عندما يلتئم يترك اثرا في الجسد .

حياكم الله ولكن كاصدقاء فلقد كفر العرب بكل شيء بعد ان اصبحو جياع .

رسالتي لكم اكنسوا الاخوان لكي تكونوا اخوان ..صنعتم هذا الصنم مهمتكم ان تكسروه ... التاريخ يقول ( امم سادت ثم باءت ) .....

ولكن عندما يكتمل القمر يتكحل في عيون العرب فهي مشيئة الله فصلي معنا في دين الجاهلية ... الاسلام اذا كنت تريد العودة ..

غلًوي في النهاية تلك رسالة احترام لك فقط وصدقني نحن احرار ولن يكون روبن هود سيدنا فالسيد روبن هود هو الشاعر العربي شاعر الصعاليك ( عروة بن الورد )

هل فهمت الرسالة ......





تحياتي لأخي غلًوي في الاسلام





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,357,101,325
- - سبارتكوس -
- - لماذا يحرق الموتي في المجتمع الاوروبي - لكي لا يبقى ما يشد ...
- - الكافر مرزوق -
- -ماء وعرًق -
- دودة القز - - الناس اعداء ما جهلوا -
- - الكلام ارخص افيون- لا تعبدوا اثنان الَله والمال
- - سقوط امة -
- - اذا لم تؤمن بشء لا يصبيك شدة -
- من يقتل البشر فهو قاتل ومن يقتل كثير من البشر فهو فاتح
- لاخلاق ديمقراطية والشرع فكرة دكتاتورية ( ثقافة صامتة )
- - بالونة -
- - تونكَة -
- غسالة اوتوماتيك „
- - اختي والخروف زوجتي والصوف -
- - قنينة حليب -
- - تعددالآلهه - اختيار اله
- - ابلاغ الى النائب العام - - هروب الحوريات من الجنة -
- - مخفر حّلال -
- - عملية زرع مخ -
- - الله يهديك - هذه عادة وليست عبادة


المزيد.....




- الجزائر: نحو ألفي طالب يتظاهرون ضد رموز -النظام- في عيدهم ال ...
- ترمب يخطط لجعل المهاجرين يتعلمون الإنجليزية ويجتازون اختبارا ...
- شاهد.. فيديو لافت تسبب باعتقال رنا الحموز
- العراق: اعتقال «أمير كتيبة الهاونات» في «داعش» بنينوى
- مكافحة الفساد على الطريقة البيروية – عبد الستار رمضان
- رمضان النازحين المستظلين بأشجار الزيتون بإدلب.. لهيب بالنهار ...
- الجزائر... المجتمع المدني يدعو الجيش لحوار صريح وإيجاد حل سي ...
- ترامب قد يعفو عن متهمين بارتكاب جرائم حرب
- دراسة: مئات الأوروبيين اعتقلوا بسبب تضامنهم مع المهاجرين وال ...
- المنظمة المصرية تتلقى ردًا من المفوضية السامية بشأن قضية أبن ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - هيثم هاشم - - رواية باللغة الانكليزية -