أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف التحرش الجنسي ضد المرأة في الدول العربية - بمناسبة 8 آذار/ مارت 2013 عيد المرأة العالمي - رشا نور - الأزرع الحقيقية لظاهرة التحرش الجنسي ضد المرأة في الدول الإسلامية






















المزيد.....

الأزرع الحقيقية لظاهرة التحرش الجنسي ضد المرأة في الدول الإسلامية



رشا نور
الحوار المتمدن-العدد: 4019 - 2013 / 3 / 2 - 20:03
المحور: ملف التحرش الجنسي ضد المرأة في الدول العربية - بمناسبة 8 آذار/ مارت 2013 عيد المرأة العالمي
    


يتكاتف علماء علم النفس والاجتماع والقانون والدين لأيجاد الحلول لكبح ظاهرة التحرش الجنسي فى مصر وبذل كل الجهد لمنع حوادثها بكافة الطرق بعد أن تفشت بشكل كارثي ووصلت إلى وقوع تحرش جنسي بشكل جماعي عدة مرات فى مناطق متعددة من الجمهورية، وقد أظهرت الأحصائيات التى صدرت عن المركز المصري لحقوق المرأة في يوليو الماضي دراسة تقول :
اعترف 62 % من الرجال في مصر بالتحرش جنسيًا بالنساء،

وأفاد 83 % من النساء بتعرضهن للتحرش، وقال نصفهن: إن ذلك يحدث معهن بشكل يومي.
أما "ريبيكا تشياو" منسقة العلاقات الدولية في المركز المصري لحقوق المرأة فقد أفادت بأن التحرش ظاهرة حقيقية في مصر، وقد سادت هذه الظاهرة خلال العشر سنوات الماضية بشكل لافت، وأضافت: "حتى السبعينات لم يكن هناك تحرش في مصر إلا نادرًا، لكن الأمور مختلفة تمامًا الآن" ..
وفى عام 2006 قام المركز القومى للبحوث الجنائية والاجتماعية برصد عدد حالات الاغتصاب المعلن عنها فى مصر، ووجد أن نسبة الاغتصاب ارتفعت إلى 20 ألف حالة اغتصاب فى السنة.
أما المركز المصرى لحقوق المرأة فقد أجرى هذا العام مسحاً على 2020 من الذكور والإناث المصريين، و109 سيدات أجنبيات، جاءت نتائجه كالتالى :
(64.1% من المصريات يتعرضن للتحرش بصفة يومية، 33.9% تعرضن للتحرش أكثر من مرة، 10.9 % يتعرضن للتحرش بصفة أسبوعية، 3.9% يتعرضن للتحرش بصفة شهرية،
62% من الرجال اعترفوا بارتكابهم التحرش الجنسى، 83% من النساء قلن إنهن تعرضن لهذه الممارسات 2.4% منهن قمن بالإبلاغ، 3% من الرجال يلقون باللوم على المرأة لأنها تستدعى هذا السلوك، المحجبات يمثلن 72% من المتعرضات للتحرش فى حين أن 80% من المصريات محجبات) ...
وهناك الكثير والكثير من الحوادث التى دعمت تلك الأحصائيات مثل أغتصاب " لارا لوجان" مراسلة شبكة سي بي أس الأمريكية .. وأغتصاب مراسلة قناة فرانس 24 المملوكة للحكومة الفرنسية فى ميدان التحرير، مما جعل صحيفة "واشنطن بوست" تقول أن مصر تحتل المركز الأول فى التحرش الجنسى بالمرأة تليها أفغانستان ..
والغريب فى الأمر أن هناك ملحوظة هامة يحاول الجميع الهروب منها كلما أطلت برأسها وهى : " كلما أزدادت حاكمية الدين الإسلامي على سلوكيات وأخلاقيات الفرد أزدادت أعراض التحرش الجنسي فى سلوكياته " وقد أنعكس ذلك على المجتمع المصري الذي أزدادت فيه هذه الظاهرة بزيادة الحاكمية الإسلامية فيه والتى وصلت إلى ذروتها الأن ...


ما معنى التحرش الجنسي ؟
عرّف بعض المتخصصون معنى التحرش الجنسي بأنه :
"أي قول أو فعل يحمل دلالات جنسية تجاه شخص آخر يتأذى من ذلك ولا يرغب فيه" ويغلب ذلك من الذكر تجاه الأنثى،
وذكروا بعض الأمثلة على ذلك مثل :
- النظرة الخبيثة أو ذات المعنى للأنثى بينما تمر من أمام الشخص،
- التلفظ بألفاظ ذات معنى جنسي،
- تعليق صور جنسية أو تعليقات جنسية فى مكان يعرف الشخص أنها سوف تراه،
- تعمد لمس المرأة وهي تسير في الشارع أو داخل أجهزة المواصلات أو في أي مكان آخر ..
ولكن ماعلاقة الحاكمية الدينية الإسلامية على سلوك الفرد وظاهرة التحرش الجنسي فى المجتمعات الإسلامية ؟
وقبل البحث فى الأسباب ينبغي أن يتقبل قارئ العزيز أعتذاري وأسفي عن السفاهات التى سيقراءها أثناء بحثنا فى هذا الموضوع المحاط بألغام النصوص من الآحاديث والآيات القرآنية وتفاسيرها المعتمدة ... وبوصفي كنت مسلمة سابقة فقد أكتشفت أثناء دراستي لديني السابق أن أله الإسلام ورسوله هما أكبر المتحرشين بالمرآة أذا طبقنا عليهما التعريف السابق للتحرش الجنسي .. والتحرش الجنسي هو أحد أفرازات هذا الدين على المُسلم وإليكم الدليل :


أولاً – النظرة الخبيثة من إله الإسلام ورسوله للمرآة :
حيث يأمر أله القرآن رسوله مُحمداً قائلاً : " وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آَبَائِهِنَّ أَوْ آَبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ " (سورة النور 24 : 31) .
ويقول بن كثير فى تفسيره للنص :
هذا أمْرٌ من الله تعالى للنساء المؤمنات، وغَيْرَة (وعزة) منه لأزواجهنّ، عباده المؤمنين، وتمييز لهن عن صفة نساء الجاهلية وفعال المشركات. وكان سبب نزول هذه الآية ما ذكره مقاتل بن حيَّان قال: بلغنا -والله أعلم -أن جابر بن عبد الله الأنصاري حَدَّث: أن "أسماء بنت مُرْشدَة" كانت في محل لها في بني حارثة، فجعل النساء يدخلن عليها غير مُتَأزّرات فيبدو ما في أرجلهن من الخلاخل، وتبدو صدورهن وذوائبهن، فقالت أسماء: ما أقبح هذا. فأنزل الله: { وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ } الآية.
فقوله تعالى: { وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ } أي: عما حَرَّم الله عليهن من النظر إلى غير أزواجهن. ولهذا ذهب [كثير من العلماء] إلى أنه: لا يجوز للمرأة أن تنظر إلى الأجانب بشهوة ولا بغير شهوة أصلا. واحتج كثير منهم بما رواه أبو داود والترمذي، من حديث الزهري، عن نبهان -مولى أم سلمة -أنه حدثه: أن أم سلمة حَدَّثته: أنها كانت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وميمونة، قالت: فبينما نحن عنده أقبل ابنُ أمّ مكتوم، فدخل عليه، وذلك بعدما أُمِرْنا بالحجاب، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "احتجبا منه" فقلت: يا رسول الله، أليس هو أعمى لا يبصرنا ولا يعرفنا؟ ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أو عمياوان أنتما؟ ألستما تبصرانه" { أنظر سنن أبي داود برقم (4112) وسنن الترمذي برقم (2778)} .
ثم قال الترمذي: هذا حديث حسن صحيح.
وذهب آخرون من العلماء إلى جواز نظرهن إلى الأجانب بغير شهوة، كما ثبت في الصحيح: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جعل ينظر إلى الحبشة وهم يلعبون بحرابهم يوم العيد في المسجد، وعائشة أم المؤمنين تنظر إليهم من ورائه، وهو يسترها منهم حتى مَلَّت ورجعت { أنظر صحيح البخاري برقم (454)} .
وقوله: { وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ } قال سعيد بن جُبَيْر:، عن الفواحش. وقال قتادة وسفيان: عما لا يحل لهن. وقال مقاتل: ، عن الزنى. وقال أبو العالية: كل آية نزلت في القرآن يذكر فيها حفظ الفروج، فهو من الزنى، إلا هذه الآية: { وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ } ألا يراها أحد. ..... إلى آخر تفسير بن كثير للنص .
وبعد الرجوع إلى كل المفسرين من أمثال بن كثير والطبري والقرطبي، نجد أن تأويل النص كالأتي :
" وَقُلْ { أمر من رب العباد } لِلْمُؤْمِنَاتِ { لكل المؤمنات بالإسلام } يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ { عدم النظر للرجال بشهوة } وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ { من الزني } ... " .
ونحن بدورنا نسأل إله الإسلام :
1 – ما الذى رآه رب العباد فى تلك النساء وهو المحيط علماً بكل شيء وفاحص القلوب والنوايا ولا يخفى عليه أمر ؟
2 – هل هذا الأمر الإلهي لكل المؤمنات بالإسلام فى كل العصور أم كان يخص المُسلمات المعاصرات لمحمد (ص) فقط ؟
3 – ألم يكن أذوق أن يكتفي إله الإسلام برد فعل " أسماء بنت مُرْشدَة" التى أعترضت على المتبرجات فقالت "ما أقبح هذا " ويكتفى بالحديث ولا يقل لمحمد (ص) { وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ } فيصبح حكم عام على كل المُسلمات بأنهن عاهرات " لا يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ ولا َيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ " وينبغى أن يمتنعن عن هذه التصرفات القبيحة ؟
4 – هل النص نبوة إلهية من إله الإسلام بأن كل المؤمنات بالإسلام سيكونن عاهرات فأنزل { وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ ... } ؟
5 – هل تحتاج المرأة لنص ديني من رب العباد حتى تحفظ حيائها وتصون كرامتها ؟ ... وإذا لم تنزل هذه الآية الكريمة، هل كنا سنرى المؤمنات بالإسلام " لا يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ ولا َيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ " ؟
6 – هل أراد محمد من خلال هذا النص أن يقول أن كل النساء عاهرات بما فيهن المؤمنات، بسبب عدم أعتراف عائلته بنسبه لعبد الله لأنه ولد بعد وفاة أبوه بأربع سنوات كما ورد فى حاديث مقتل حمزة عمه، وكأنه يقول أن أمه لم تكن هى الوحيدة الزانية بل أن كل النساء المؤمنات فى كل العصور عاهرات أيضاً ؟
7 – هل هذا النص يَسرى أيضاً على نساء محمد، وبالذات إذا علمنا أن هناك نص رباني من إله الإسلام لنساء النبي يقول : " يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا (32) وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآَتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (33)" (سورة الآحزاب 33 : 32 – 33 ) .... ولم يدلنا المفسرين مانوع الرجس الذى سيطهرهم منه تطهيراً ؟ ، ينذرهم قائلاً : " يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ مَنْ يَأْتِ مِنْكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا " (سورة الأحزاب 33 : 30) .
نكتفي بهذه الإستدلالات العقلية وأما باقى النص فأتركه لحضرتك لتجيب على الأتى :
1 – " وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ .... " فهل هذا أمر من إله الإسلام بأن تبدي المؤمنة المسلمة زينتها لآَبَائِهِنَّ أَوْ آَبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ ... إلى آخر القائمة كما تبديها لبعلها ؟
2 – وهل يحل للمؤمنات بالإسلام أن يبدين زينتهن لمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ " بنفس المستوى الذى تبدي فيه بزينتها لبعلها ؟
3 – يقول بن كثير فى النص " أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الإرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ " يعني: كالأجراء والأتباع الذين ليسوا بأكفاء { فى الجنس }، وهم مع ذلك في عقولهم وَله وخَوَث (وحوب) ، ولا همَّ لهم إلى النساء ولا يشتهونهن.
وقال ابن عباس: هو المغفل الذي لا شهوة له.
وقال مجاهد: هو الأبْلَه.
وقال عكرمة: هو المخَنَّث الذي لا يقوم زُبُّه { ولا نعرف كيف ستعرفهن المؤمنات بالإسلام أن قضيبه لا يقوم ؟ } . وفي الصحيح من حديث الزهري، عن عُرْوَةَ، عن عائشة؛ أن مخنثًا كان يدخل على أهل رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكانوا يعدّونه من غير أولي الإربة، فدخل النبيّ صلى الله عليه وسلم وهو ينَعت امرأة: يقول إنها إذا أقبلت أقبلت بأربع، وإذا أدبرت أدبرت بثمان. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ألا أرى هذا يعلم ما هاهنا، لا يدخلَنّ عليكُنَ" فأخرجه، فكان بالبيداء يدخل يوم كل جمعة يستطعم .... { أنظر صحيح مسلم برقم (2181) } .....
http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=49&ID=1269
http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=4622&idto=4622&bk_no=15&ID=4522

ونكتفي بهذا القدر من السفاهات فى هذا النص ومن أراد المزيد فعليه بالرجوع لأبن كثير والطبري والقرطبي وغيره من المفسرين للنص .
أليس هذا تحرش جنسي من إله القرآن ورسوله فى أدعائه الخبيث على كل المؤمنات بالإسلام بأنهن عاهرات ؟ وأنا بالنيابة عن أهلي الذين هم مازالوا فى الإسلام أقول لهذ المتحرش إله الإسلام ورسول " خسئت أيها الكذاب أبو كل كذاب أنت ورسولك الديوث" .


ثانياً : محمد يمرر للمسلم بأن التحرش هو الحل !
يقول صحيح مسلم فى كتاب النكاح - 2491 بَاب نَدْبِ مَنْ رَأَى امْرَأَةً فَوَقَعَتْ فِي نَفْسِهِ إِلَى أَنْ يَأْتِيَ امْرَأَتَهُ أَوْ جَارِيَتَهُ فَيُوَاقِعَهَا – الحديث رقم1403 حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْأَعْلَى حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ عَنْ جَابِرٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى امْرَأَةً فَأَتَى امْرَأَتَهُ زَيْنَبَ وَهِيَ تَمْعَسُ مَنِيئَةً{ أى تدبغ جلد داجن} لَهَا فَقَضَى حَاجَتَهُ ثُمَّ خَرَجَ إِلَى أَصْحَابِهِ فَقَالَ إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ وَتُدْبِرُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ فَإِذَا أَبْصَرَ أَحَدُكُمْ امْرَأَةً فَلْيَأْتِ أَهْلَهُ فَإِنَّ ذَلِكَ يَرُدُّ مَا فِي نَفْسِهِ حَدَّثَنَا زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ بْنُ عَبْدِ الْوَارِثِ حَدَّثَنَا حَرْبُ بْنُ أَبِي الْعَالِيَةِ حَدَّثَنَا أَبُو الزُّبَيْرِ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى امْرَأَةً فَذَكَرَ بِمِثْلِهِ غَيْرَ أَنَّهُ قَالَ فَأَتَى امْرَأَتَهُ زَيْنَبَ وَهِيَ تَمْعَسُ مَنِيئَةً وَلَمْ يَذْكُرْ تُدْبِرُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ "
http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=1&ID=2563
فلن أعلق على الحديث والمفاسد الجنسية التى يمررها لسلوك الُمسلم الذى يطلب منه أن يجامع زوجته وفى رأسه المرأة التى رأها فى الطريق !!! .. ولكن لى سؤال واحد وهو ..أن لم يجد المًسلم زوجه ليتحرش بها بسبب رؤيته لتلك المرآة الغريبة فبمن سيتحرش ؟


ثالثاً : التحرش الجنسي بالنساء فى أن يجعلها ألة لتفريغ شهوة الرجل ونزواته الشريرة :
فيقول القرآن : " زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ ... " (سورة ال عمران 3 : 14) .
وأيضاً : " نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ ... "(سورة البقرة 2 : 223) .
وورد فى إحكام الأحكام شرح عمدة الأحكام - كتاب الطهارة - باب الجنابة » حديث إذا جلس بين شعبها الأربع ثم جهدها فقد وجب الغسل 34 - الْحَدِيثُ السَّابِعُ : عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ " إذَا جَلَسَ بَيْنَ شُعَبِهَا الْأَرْبَعِ ، ثُمَّ جَهَدَهَا ، فَقَدْ وَجَبَ الْغُسْلُ } ، وَفِي لَفْظٍ { وَإِنْ لَمْ يُنْزِلْ " .
http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=80&ID=128

صحيح البخاري - كتاب الغسل - باب إذا التقى الختانان بَاب إِذَا الْتَقَى الْخِتَانَانِ - 287 " حَدَّثَنَا مُعَاذُ بْنُ فَضَالَةَ قَالَ حَدَّثَنَا هِشَامٌ ح وَحَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ عَنْ هِشَامٍ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ الْحَسَنِ عَنْ أَبِي رَافِعٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِذَا جَلَسَ بَيْنَ شُعَبِهَا الْأَرْبَعِ ثُمَّ جَهَدَهَا فَقَدْ وَجَبَ الْغَسْلُ تَابَعَهُ عَمْرُو بْنُ مَرْزُوقٍ عَنْ شُعْبَةَ مِثْلَهُ وَقَالَ مُوسَى حَدَّثَنَا أَبَانُ قَالَ حَدَّثَنَا قَتَادَةُ أَخْبَرَنَا الْحَسَنُ مِثْلَهُ " .
http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=52&ID=568


رابعاً : أباح أله الإسلام التحرش الجنسي بأكراه الفتاة على ممارسة البغاء :
فيقول هذا الإله المتحرش فى قرآنه : " وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَالَّذِينَ يَبْتَغُونَ الْكِتَابَ مِمَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ فَكَاتِبُوهُمْ إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْرًا وَآَتُوهُمْ مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي آَتَاكُمْ وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَنْ يُكْرِهُّنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ " (سورة النور 24 : 33) .
وفى سياق النص يتكلم على استعفاف الذى لا يجد نكاح وعدم أكراه الفتاة على البغاء لو أرادت التحصن أى الزوج .. ثم جاءت المصيبة ومرر إله القرآن الكارثة بأنه غفور رحيم لمن يكره هذه الفتاة على البغاء!!! .. والغريب أن المسلم يدافع عن النص فيقول أن الغفران للتى أكرهت ... فأقول له وهل على المكرهة جناح ؟؟؟؟ أنه تمرير خسيس من شيطان نجيس يمرر أكره الفتاة على البغاء وهذا هو الأغتصاب وليس التحرش الجنسي فقط .


خامساً :حشو ذهن المسلم بالكلام الجنسي الذى ذكره قبيح :
فالقرآن والأحاديث والتفاسير والفقه مملوء بالكلام الجنسي القبيح ذكره وكأن المسلم لم يعرف كيف يعاشر وكيف يمارس ويجامع واللمم ومفاسد لاحد له ، تصل بالمسلم للشذوذ الجنسي .. ويكفي المسلم الدخول على جوجل لتحميل هذه الكتب الإسلامية مثل :
- كتاب نواضر الأيك فى معرفة النيك .
- كتاب جغرافيا الملزات - الجنس فى الجنة .
- كتاب تحفة العروس ومتعة النفوس .
- كتاب الروض العاطر فى نزهة الخاطر .

- كتاب رجوع الشيخ الى صباه .

- كتاب_أخبار_النساء - لأبن القيم الجوزية .
- كتاب النكاح فى صحيح مسلم وصحيح البخاري .

وغيره من الكتب الدينية الجنسية الإسلامية التى تثير المسلم وتفجر شهواته البهيمية .. بل ويكفي أن يبحث المسلم عن معنى (نساء -فرج – نكاح – إستنكاح – طلاق – حيض – رفث – حرث – وطئ- فحشاء - ملك اليمين - محصنه ..... ) فى تفاسير القرآن مثل بن كثير والقرطبي والطبري وستجدوا ما أباح به الإبيح من كلام صريح ...



وأخيراً : لا أنسى يوم أفتي علماء الأزهر وغيرهم بارضاع الزميل فى العمل حتى يحرم عليها كما ورد فى مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح - كتاب النكاح - باب المحرمات 3167 - وَعَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ : كَانَ فِيمَا أُنْزِلَ مِنَ الْقُرْآنِ : عَشْرُ رَضَعَاتٍ مَعْلُومَاتٍ يُحَرِّمْنَ ، ثُمَّ نُسِخْنَ بِخَمْسٍ مَعْلُومَاتٍ فَتُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَهِيَ فِيمَا يُقْرَأُ مِنَ الْقُرْآنِ . رَوَاهُ مُسْلِمٌ . http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=79&ID=158&idfrom=6297&idto=6342&bookid=79&startno=7
يومها خرجت بنات مصر ونسائها تصرخ من كثرة التعليقات القذرة {التي يفتكسونها من الحديث القذر وبسبب الفتوة التى أظهرت حقيقة االمستنقع القذر التى يشرب منه المسلمْ} والتحرش الجنسي بمسك صدورهن وهن سائرات فى شوارع مصر المحروسة التى وسخها الإسلام بأفرازاته التحرشية ... ونكتفي بهذا القدر من الأسباب .. ونداء لكل مسلم شريف أن يبحث عن إله غير هذا الإله المستبيح للأعراض حتى نقضي على المفاسد التى أصابتنا ..
ونطالبك بالوقوف أمام ضميرك، وفكر ولا تستسلم لأحتيالات إبليس وكفاك كسر للمرأة، فأمك وأختك وزوجتك وأبنتك ليست ناقصة عقلاً ولا دين .








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,718,384,457
- هتلر صلى الله عليه وسلم
- على كل مسلم أرتكاب الذنوب والمعاص حتى لا يتعطل الغفار الغفور ...
- إله القرآن يعترف بأن ربوبيته ظلت ناقصة لم تكمل إلا بخلقة عبي ...
- كاتب القرآن يقر ويعترف بأن المسيح أنزل من السماء مائدة الحيا ...
- كاتب القرآن يقر ويعترف أن المسيح هو إله السلام ومصدره
- القرآن يقر ويعترف بأن إله الإسلام هو نفسه الشيطان اللئيم الم ...
- القرآن يقر بعظمة اليهود ويعترف بحقهم فى ميراث عرش مصر
- القرآن يقر ويعترف أن معظم نصوصه آيات شيطانية
- القرآن يقر ويعترف أن إله الإسلام نرجسي مجنون سيفني خليقته بي ...
- أكذوبة التوحيد فى القرآن
- القرآن يقر ويعترف بأن إله الإسلام هو إله هذا الدهر !
- القرآن يشهد أن المسيح هو الله فى الأرض
- ولدت لتهب الحياة للآخرين
- الأدلة القرآنية على ألوهية محمد !
- إله أم شيطان الذى يغوي القلوب .. !
- ساعي البريد عليه السلام
- هل حرم الإسلام الخمر ؟
- مسيح القرآن يقول أني انا الله الخالق
- القرآن يقول أن اليهود يحرفون كلام محمد وقرآنه عن موضعه
- القرآن يشهد : أن المسيح هو الماء الطهور النازل من السماء ليه ...


المزيد.....




- الداخلية السعودية تعلن مقتل 4 متشددين في العوامية
- بيونغيانغ تقترح تحقيقا مشتركا مع واشنطن بشأن الهجوم المعلوما ...
- مصر تقرر إعادة فتح معبر رفح الحدودي مع غزة
- فيتش ترفع تصنيف مصر الائتماني بسبب الإصلاحات
- إيران: قوتنا الصاروخية الرابعة عالمياً ونطور دقتها وتخفيها ع ...
- نائب رئيس الوزراء العراقي لـCNN: لا يمكن الجزم حاليا بتعافي ...
-  الوالى يهرب للامام
- تقدم كردي في كوباني.. ومعارك في دمشق
- الصحفي الصحراوي محمود الحيسن يناشد أحرار العالم لكسر الحصار ...
- كردستان: قوات البيشمرغة نجحت بالسيطرة على المناطق الشمالية ل ...


المزيد.....



المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف التحرش الجنسي ضد المرأة في الدول العربية - بمناسبة 8 آذار/ مارت 2013 عيد المرأة العالمي - رشا نور - الأزرع الحقيقية لظاهرة التحرش الجنسي ضد المرأة في الدول الإسلامية